روايات حديثة

رواية تملك عاشق الفصل الثامن 8 بقلم عمر حبيب

 


رواية تملك عاشق الفصل الثامن 8 بقلم عمر حبيب 





الفصل الثامن 


زياد بغضب:بتقول ايه....سايبهم لمين؟؟

البواب برعب:للست مي يابيه

نظر زياد لمي برعب لجمت لسانها ولم تتمكن من الدفاع عن نفسها

فهد بعصبيه:سيب الحاجه ياممدوح وامشي

ترك الاشياء علي منضده كبيره قليلا توضع عليها الشاي للضيوف وذهب سريعا

اما زياد فكان يحاول ان يهدء حتي لا يفعل شئ يندم عليه

فهد:اقدر افهم ايه دا يامي

مي وهي تنظر لزياد بخوف:دي حاجاتي

فهد:مين بعتها

مي بتعلثم:انا.....طلــ....ــبتها من القاهره

فهد:متاكده انك انتي الي طلباها

مي وهي تتمسك وتري ملامح زياد تلين قليلا:ايوه شنط السفر دي الكتب بتاعتي وعلب الهدايا واحده ليا فيها شوكولاته وواحده فيها كل الكتب الجديده الي نزلت في السوق لعزيزه

عزيزه بصدمه:ليا

مي وهي تهز رأسها:ايوه ودا الورد الي انا بحبه بشتريه لنفسي كل شويه بس تحب افتحهملك

فهد ببتسامه:لا شكرا

عماد بمزاح:في واحده تشتري ورد شوكولاته لنفسها برضو

مي ببتسامه:مبحبش حد يجبلي الحاجات دي ومش بقبلها اصلاا من حد مهما كان

فايزه:معقده يعني

صدمت مي من اللفظ لاكنها تمالكت نفسها

مي:لااا بس انا عايزه جوزي يبقا هو اول حد يجبلي الحاجات دي مش حد تاني.....تقدري تقولي ان انا مبحبش ادي لحد حاجه ميستحقهاش ومحدش يستحق اني اقبله منه حاجه زي كده غير جوزي

نورا:ربنا يحميكي يابنتي (ونظرت لزياد)ويرزقك بابن الحلال يارب

مي:يارب

ثم تحركت من مقعدها وتوجهت نحو الهدايا لتمسك بالورد وتشم رائحته العبقه وزياد ينظر لها نظرات ذات مغزي فتحت اول صندوق هدايا لتجده الكتب اخذت كتاب واحد كانت تريده بشده وهو "عشق بلا رحمه"هذه الروايه الذي تعشقها بشده للكاتبه المبدعه دينا ابراهيم (روكا)💄وتركته علي الطاوله واغلقت العلبه مره اخري وذهبت الي عزيزه لتعطيها اياه

عزيزه وهي تحتضن الهديه:بجد شكرا شكرا شكرا

مي:علي ايه لو كنتي عرفتيني انك بتحبي الكتب كنت استعجلت سيف عشان يجيب الحاجه بسرعه

وذهبت الي الهدايا مره اخري ليوقفها جدها

فهد:سيف مين

مي:دا يبقا السواق بتاعي ومراته بتساعدنا في البيت فطلبت منه يخلي طنط نور تلم الكتب بتاعتي والرسومات وتديهم لسيف وسيف يشتريلي الروايات الرومانسيه الجديده الي نزلت السوق وورد وشوكولاته هو متعود اني اطلب منه الحاجات دي ف عادي

نوار:طب ما كنتي تقوليله يجبلك هدومك بالمره

مي وهي تنظر لزياد:لاا مهو مينفعش البسها خلاص راحت عليها واترحمت منها اصل انا كان كل لبسي قصير

فهد:ولله انا مش عارف ازاي اهلك كانوا عايزينك تلبسي لبس زي دا منهم لله

مي:يلاا خلاص كل حاجه بقت تمام

وامسكت الحقائب ليذهب زياد اليها سريعا ويحمل معاها

ذهبوا الاثنان الي الغرفه

زياد:في حاجه تاني تحت

مي وهي تنظر حولها:لااا كده تمام شكرا

زياد:العفو

ظل صامتا لثوان يريد ان يعتزر لها ولاكن لايعلم لماذا يلجم لسانه كلما حاول ان يتحدث معاها بهذا الموضوع وفي نهايه المطاف ذهب وتركها وحدها كان يمشي ذهبا الي غرفته في الحديقه في حين لمح شئ ذلك الكتاب الذي اخذته من هديه عزيزه امسكه وهو يتفحص اسمه ابتسم بهدوء ثم ذهب الي غرفتها ليعطيها اياه طرق علي الباب ليجدها تفتح له وكأنها تنتظره دلف واغلق الباب

زياد:الكتاب دا نستيه

اخذت منه الكتاب وشكرته منتظره سماع جملته الذي تحجج بالكتاب ليأتي مره اخري ويقولها

زياد بحرج:انا انا انا اسف علي الي انا عملته وان انا بزعقلك كتيرر بس صدقيني انا مش بكرهك زي ما انتي فاكره كل الموضوع ان انا خايف عليكي هنا الناس مبتصدق حاجه تحكي فيها انما هناك في المكان الي انتي عايشه فيه محدش ليه دعوه بحد انا اسف عموما وانا مش هتدخل في حاجه تخصك تاني

مي مقاطعا بسرعه:لالا انت فهمتني علط انا معترضه علي الطريقه مش علي خوفك عليا بالعكس انا بحب خوفك عليا جدا بس انا متعرضه علي الطريقه مش اكتر انا بخاف من زعيقك بحس انك هتضربني هتموتني بخاف منك

زياد بحسره:بتخافي مني

مي:وانت متعصب بس انما لما بتبقا هادي......(وصمتت)

زياد:علي العموم انا هحاول متعصبش ولا ازعق عشان متخافيش تمام

مي بأبتسامه: تمام....هنفتح صفحه جديده وانا اعتبرني نسيت كل الي حصل

زياد بابتسامه علي براءتها:وانا هحاول اقلل من عصبيتي بس موعدكيش

مي:وانا مقدره محاولتك

لينظروا لبعضهم وعيناهم تحكي الاف الحكايات ولاكنهم صامتين


&&&&&&


مي بملل:يابنتي ارحميني بقالنا 3 ساعات بندور علي فستان حلو ومش عاجبك ولا واحد

عزيزه بحيره:طب اعمل ايه طب كلهم وحشين

مي بعصبيه:ولله كل التصاميم دي وحشه اومال ايه حلو احنا اتفرجنا تقريبا علي كل فساتين الافراح الي علي كل المواقع

عزيزه:طب خلاص تعالي نشوف حاجه تانيه

مي:اخر موقع ولله وبعدها همشي واسيبك تتصرفي مع الفون بمعرفتك

عزيزه بسرعه:استني استني الفستان دا

مي بتركيز:انهي

عزيزه:ارجعي تاني

لتعود مي وتمسك عزيزه زراعها فجأه

عزيزه:هو داا

مي:ياااااه اخيراا الف مبروك

عزيزه بفرحه عارمه:لولولولولولولولولوي(وذهبت تجري الي عايده ونورا وهي تمسك بالهاتف)لقيت الفستان ياخالتو لقيت الفستان يامرات خالو لقيت الفستان

نورا بفرحه:لولولولولولولولولوي اعيش واشوفك وانتي لابساه في بيت العدل ياعزيزه يابنت فايزه

عايده بانبهار:زوقك تحفه ياا عزيزه بجد هتبقي ولا القمر

عزيزه:وكمان مي الي هتحطلي المكياج طلبت من السواق يجبلها المكياج وهتحطلي منه في الفرح

عايده:ربنا يتمملك علي خير ياروح خالتو من جوه

نورا وهي ترفع يدها للسماء:ونفرح بمي كمان يارب

عايده وعزيزه:امين

اما مي فكانت جالسه شارده في يوم زفافها الذي تتمناه في حين خرج زياد من غرفته وذهب الي الباب ليخرج من السرايا ولاكنه لمحها تجلس شارده وعيناها تلمع ليأتي بجانبها وتستفيق هي من احلامها الورديه

زياد:سرحانه في ايه

مي:في المستقبل

زياد:مستقبلك انتي

هزت رأسها بأيجاب

زياد:اكيد اسود دي عايزه كلام

وكزته مي في كتفه

مي:اسود في عينك.....انا يبقا مستقبلي اسود اومال انت ايه

زياد:علي الاقل انا عارف ايه الي هيحصل في مستقبلي انتي تعرفي مستقبلك هيمشي ازاي

مي بحيره:معرفش بس انا مبحبش اتوقع اي حاجه هتحصل تيجي زي ماتيجي طلما الي بحبهم(ودققت النظر في عينه)معايا مفيش حاجه تهمني

زياد بحب:ان شاء الله هيكونوا معاكي علي طول....طلما انتي مبتعمليش حاجه غلط كلنا معاكي

مي:يااريت


رابط البارت التاسع


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-