روايات حديثة

رواية العبقري الجزء السادس عشر



 العبقري 💞

( الجزء السادس عشر ) 

بقلمي مآآهي آآحمد


القائد : ( بعصبيه ونرفزه ) انتي مين 😡

الست العجوزه: ( بتردد وخوف )  انا .. انا.. انا ست عجوزه مش اكتر من كده .. نظرى بقي علي قدي ومابقيتش اشوف كويس يابني 

القائد ( بزعيق ) : انا مش ابنك 😡

(القائد قرب من الست العجوزه بنظرات شر راحت العجوزه رجعت ورا بخطوات بسيطه ومن الخوف اتكعبلت ووقعت علي ضهرها القائد ورجالته بقوا يضحكوا عليها نايا من طيبتها جريت عليها ووطت ومدت ايديها للعجوزه عشان تقومها وبقي كل اهل القريه بقوا  مستغربين من ان تيم تعمل كده .. تيم دي شخصيه مغروره جدا وماتوطيش لحد ابدا ) 

نايا : ( بلهفه وخوف علي العجوزه ) انتي كويسه 🥺؟؟ 

كل اهل القريه بقوا يهمسوا لبعض وبيبصوا لبعض بمعني هو اي اللي بيحصل ده ؟ معقول تيم تعمل كده 

القائد : ( بعصبيه ونرفزه ) تييييييم ؟؟ انتي اكيد اعصابك تعبانه شويه ادخلي جوه 

(نايا بصيتله كده بصت غل للقائد والقائد كان بيبرألها )



نايا سابته ودخلت جوه 

القائد : تيم اعصابها تعبانه شويه بس هترجع اقوي من الاول وبكره تشوفوه .. كل واحد علي شغله دلوقتي 

اهل القريه بقوا ماشيين وحاسيين ان في حاجه غلط .. في حاجه متغيره .. في اللي منهم  فرح ان تيم ممكن تتغير وتحس بأهل القريه والرحمه تعرف طريق لقلبها .. وفي اللي حس بالخوف لا الفقرا تركب عليهم ويتطاولوا علي اسيادهم وبقي في حاله من الرعب في القريه 

القائد دخل ورا نايا وضربها حته قلم علي وشها وقعت في الارض 

القائد : غبييييييييه .. انتي عارفه اللي عملتيه ده هيخليكي تعملي ايه عشان ترجعي هيبتك تاني ما بين اهل القريه 

نايا ( وهي حاطه ايديها علي وشها مكان الضربه اللي اخدتها ) 

نايا : انا عملت اي ست غلبانه وقعت في الارض حبيت اقومها واخد بأيديها .. اي الرحمه ماتعرفش طريق لقلبك خااالص 

القائد : ايوه .. ولحد ما نلاقي تيم وكل حاجه ترجع لمكانها الصحيح هتفضلي مكانها وهتعملي كل حاجه هي كانت بتعملها 

القائد : واعملي حسابك الست العجوزه دي انتي اللي هتموتيها قدام اهل القريه كلهم عشان يتأكدوا انك تيم 

نايا : ايه 😳😳

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد---------------------------

(نواه حط العبقري علي السرير وخلاه يرتاح وفضل ماسك ايده والعبقري كان مغمض عنيه وبيترعش )

نواه : ( بص لناايا ) حصل اي يانايا ومال ايدك واي الدم اللي علي ضهرك ده كله .. ويامن ماله حصل اي انطقي 

تيم حطت ايدها علي جبينها وهي مش فاكره حاجه 

نواه : انتي مابتتكلميش ليه ماتنطقي 

تيم : معرفش .. معرفش حاجه انا فوقت لاقيت نفسي مع الحيوان ده .. لاقيته بيضرب فيا ( بعياط ودموعها نازله منها ) هو اللي بقي يقطع جلدي بالمنظر ده وهو اللي دخل المسامير في ايدي هو السبب في كل اللي انا فيه ده 



نواه : ( باستغراب وهو بيضم حواجبه ومش مصدق اللي بيسمعه ) 

نواه : يامن  .. معقول يامن يعمل معاكي انتي كده ليه حصل اي عملتيله اي .. عملتي اي في صحبي عشان يعمل فيكي كده يانايا 

تيم  : ( بنرفزه وبصوت عالي ) :  معرفش .. معرفش .. انا مره واحده لاقيت نفسي حتي مش فاكره اسمي اسم نايا ده لاقيت اللي بتقول عليه صاحبك ده بيناديني بي وكملن مكتوب علي ضهرى وصحبك بقي يقطع في جلدي عشان يشيل اسمه من عليه .. ( قعدت في الارض بكل استسلام وقله حيله ) .. انا معرفش انتوا مين ولا حتي اعرف انا مين .. كل اللي اعرفه ان صاحبك بيعذب فيا وبس ومن وقت ما جيت هنا وانا بسأل نفسي ياترى انا وحشه اوي كده علشان اخلي شخص يكرهني اوي كده 

نواه قرب منها وقعد في مستواه قعدتها 

نواه : لا. يانايا .. انتي مش وحشه ولا حاجه انا كنت غلطان لما سيبتكم تطلعوا من القريه ومارضيتش اجي معاكم ومهمنيش سعاده صحبي .. بس من هنا ورايح انا هبقي دايما معاه اول مره اشوف يامن بالمنظر ده احنا لازم نقف جنبه ولازم نعرف هو بيمر بأيه وليه بيعمل فيكي كده .. وازاي انتي مش فاكره حاجه بالمنظر ده .. كل ده الوحيد اللي هيقدر يجاوب عليه هو يامن 

نواه : اسمعيني كويس يانايا انا معنديش وقت لازم ارجع للجبالي هو لسه بيدور عليكم انتي ويامن انا توهتهم في الجبل وعملت نفسي اني توهت منهم بس لازم ارجعله هخليه ييأس من انه ممكن يلاقيكم بس انا طالب منك طلب ممكن 

تيم بصت في عنيه وهزت راسها فوق لتحت حركه بسيطه بمعني ممكن 

بقلمي مآآهي آآحمد

نواه : خللي بالك من يامن انا بكره بالكتير هكون هنا .. تعالي معايا 

(نواه قام وتيم قامت ومشيت وراه )

نواه : فتح باب اوضه لتيم اللي هو فاكرها نايا 

الاوضه دي مليانه ادويه .. يامن درجه حرارته مرتفعه اوي هتديله الدوا ده والحقنه دي انا هعملهالك عشان توقف الرعشه اللي في جسمه اول ما تحسي انه ابتدي يترعش تديهاله علي طول انا اسف لازم امشي ده مش عشان احمي نفسي بالعكس انا عايز احميكم انتوا .. انا اهم حاجه عندي في الدنيا هي يامن 

تيم : ( بابتسامه خفيفه ) : بتحبه اوي كده 

نواه: زي ما انتي بتحبيه بالظبط 

تيم : ( باستغراب ) اناااا 😳 انا بحب البني ادم ده 



نواه مسك ايد تيم وحط ايدها علي قلبها 

نواه : انا مش عارف اي اللي حصلكم وليه مش فاكره اي حاجه كده بس اللي اعرفه ان قلبك هيدلك اذا كنتي بتحبي يامن ولا لاء 

بقلمي مآآهي آآحمد

(نواه ساب تيم وكلامه كان مأثر فيها اوي وخصوصا انها اول مره تسمع حد بيكلمها عن الحب ..حتي لو مكانتش فاكره بس كلامه لمس قلبها )

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم دخلت لنواه وقعدت جنبه علي السرير وحست علي جبينه لاقيته سخن جدا جابت كوبايه مايه والبرشام اللي نواه ادهولها وجت تديهوله يامن فتح عنيه بالعافيه ورفع ايده وزق ايدها ورمي البرشامه من ايدها .. البرشامه وقعت في الارض 

تيم : انت سخن جدا لازم تاخد البرشامه دي عشان تخف والحراره تنزل 

يامن : ( بيتكلم بالعافيه وبيفتح عنيه بالعافيه ) 

يامن : وانتي بقي .. ( بلع ريقه ) انتي بقي اللي عايزاني اخف 

تيم : ايوه انا .. يا يامن عايزاك تخف وتبقي كويس 

يامن ( ضحك ضحكه سخريه بانت جنب شفايفه وبلع ريفه بالعافيه ) وده ليه بقي لعبه جديده منك 

تيم : يامن .. انااا  ( تيم لسه هتكمل كلامها لاقت يامن غمض عنيه وبقي في دنيا تانيه ) فضلت قاعده جنبه وكل شويه تحس علي جبينه تلاقي سخن جريت بسرعه وجابت قماشه ومايه وبقت تحطها علي جبينه وفضلت معاه طول الليل لحد ما الحراره تنزل ومره علي مره بتبص لاقت الحراره نزلت 

( تيم كانت قاعده علي كرسي جنب السرير ومن كتر التعب حطت ايدها علي طرف السرير وسندت راسها علي ايدها وراحت في النوم خالص ) 

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم صحيت من النوم ويامن بيشدها من شعرها في الارض 

يامن : ( بعصبيه ونرفزه ) انتي السبب .. انتي السبب في كل اللي انا فيه ده 

تيم ويامن بيجرها من شعرها في الارض 

تيم : انا .. انا ازاي .. سيب شعري ..شعري هيطلع في ايدك 

يامن : ( بعصبيه ونرفزه ) انتي لسه شوفتي حاجه .. انا هخليكي تشوفي اسود ايام حياتك يامن اخد تيم وبقي يرفع ايديها فوق وعلقها بحبل في السقف من ايديها .. وجاب باسكت حديد وحط فيه زي خشب وولع فيه النار وبقت النار بتلسع رجل تيم وتيم بتحاول تحرك رجليها او ترفع رجليها لفوق بس مافيش فايده مهما تبعد رجليها رجليها بتلمس النار 

يامن : مش قولتلك هخليكي تشوفي جهنم علي الارض 

تيم : نزلني .. نزلني حرام عليك رجلي .. رجلي مش قادره اتحمل اكتر من كده ارحمني 

يامن : ولما كنتي بتديني الحقنه اربع مرات في اليوم مارحمتنيش ليه ؟  .. ولما كنتي بتخليني ابلع جاز ماصعبتش عليكي بعد كل اللي عيشناه سوا ماصعبتش عليكي لييييييه ؟ 



تيم : وهي بتحاول ترفع نفسها لفوق عشان النار ماتلمسش رجليها وبتحرك رجلها شمال ويمين 

تيم : انا مش فاكره انت بتتكلم عن اي .. انا معرفش حتي انت مين .. نزلني خلينا نتكلم رجلي هتسيح من النار .. انا .  انا كنت ممكن اهرب امبارح صاحبك يامن جه وفتح الباب بس انا اختارت اني اقعد عشان معرفش حاجه بره وانت الوحيد اللي عارف انا مين

يامن ( استغرب ) وزق الباسكيت برجله بعيد وجاب طفايه وطفي النار اللي في الباسكت وقطع الحبل بالسكينه وتيم وقعت في الارض تيم وهي بتحسس علي رجليها وبتعيط 

تيم : انا .. انا باين عليا اني استاهل كل حاجه عملتها فيا .. وباين اني عملت معاك حاجه ماتتغفرش بس انا عايزه اعرف انا عملت اي ارجوك قولي 

يامن : ودي تمثليه جديده بتمثليها عليا 

تيم : لا لا لا لا مافيش تمثليه ولا حاجه .. انا مش عايزه منك اي حاجه غير اني اعرف عملت اي .. انا حتي مابقولكش توقف تعذيب فيا .. انا مش فاكره حتي اسمي اي 

يامن كل ساعه بتعدي عليه بتضعفه اكتر من غير الجرعه مره واحده لقي نفسه مش قادر يمسك نفسه ولا يصلب طوله من كتر ما هو ضعيف 

تيم : اذا كنت انا اللي عملت فيك كده خليني اصلح الغلط ده وبعد ما تبقي كويس اعمل فيا اللي انت عايزه ارجوك خليني اساعدك 

يامن بكل استسلام لو عايزه تساعديني اوعي تفتحيلي الباب ممهما قولتلك ومهما حصل 

يامن دخل الاوضه بتاعته وهو بيسند علي الحيطه ومش قادر بيوصل للحيطه بالعافيه حرفيا .. وتيم قفلت عليه الباب بالمفتاح عشان عارفه انه هيرجع يكسر في الاوضه من جديد. 

بقلمي مآآهي آآحمد

وابتدت تدخل الحمام وحطت رجلها في مايه ساقعه عشان الحرق اللي في رجلها وابتدت تربط رجليها وبقي في كل حته في جسمها علامه تقريبا من اللي يامن بيعمله فيها .. 

طول اليوم بقت تسمع صوت صريخ وتكسير في الاوضه ويامن خلاص جسمه مابقاش متحمل اكتر من كده وبقت تسمعه وهو كل شويه يخبط علي الباب وبيقولها افتحي بس هي كانت بتسمع كلامه لما قالها اوعي تفتحيلي الباب مهما حصل .. وكانت دايما بتقعد علي باب الاوضه من بره وسانده ضهرها علي الباب ويامن مابيقولش غير كلمه ليه عملتي كده يانايا .. لييييه ؟ الكلمه دي كانت بتوجع تيم جدا انها شايفه شخص بيتعذب قدامها وهي السبب .. 

يامن اخيرا قعد علي الباب وسند ضهره علي الباب من كتر التعب تيم حست انه قعد وساند علي الباب 

تيم : انا .. انا اسفه .. انا معرفش انا عملت فيك اي .. بس بجد مهما اقولك انا اسفه مش هيكفي حقك عليا . . 

يامن : ( وهو بيتكلم بالعافيه وساند رقبته علي الباب )انتي دمرتيني .. انتي عملتي اللي محدش قدر يعمله فيا قبل كده 

يامن : انتي خلتيني مدمن وبحاول اعالج نفسي دلوقتي .. كل ده عشان تدمرى ناس مالهاش اي ذنب .. كل ده عشان تبقي انتي القويه اللي محدش يقدر يقف قصادك في يوم 

تيم : انا .. انا عملت كل ده 

يامن : انتي قتاله قتله ومافيش في قلبك رحمه لغيرك .. اهم حاجه نفسك وبس والاهم من ده كله انك خونتيني وانا صدقتك 

تيم : احنا كنا بنحب بعض 



يامن : انا بس اللي كنت بحبك وانتي كنتي بتمثلي الحب عليا مش اكتر عشان توصلي لغرضك .. انتي اكتر انسانه حبيتها واكتر انسانه كرهتها 

تيم بقت تعيط وحطت وشها في الارض وهي مش مصدقه انها شريره اوي كده وفي ناس بتكرهها اوي كده 

بقلمي مآآهي آآحمد

يامن : امشي .. امشي من هنا خالص انا لو طلعتلك المره دي هموتك بأيديا 

تيم قامت من مكانها ومشيت ويامن افتكر انها مشيت خالص من المخبأ ومبقاش يسمعلها صوت بس هي طلعت بره ونامت علي الكنبه وضمت رجليها لصدرها وبتحاول تفتكر اي حاجه من اللي حصل قبل ما تفقد الذاكره 

ومره واحده جاتلها ذكره كده وهي بتعذب يامن وبتحط دماغه في الجاز .. فاقت لنفسها بسرعه وهي مش مصدقه انها ممكن تعمل كده وقررت انها لازم تساعد يامن ومش هتسيبه في حالته دي 

تاني يوم الصبح تيم ابتدت تدخل الاوضه اللي فيها التلاجات وتطلع الاكل وتعمل اكل ليامن وقفت في المطبخ وبقت تطبخ 

ويامن كل يوم حالته بتسوء عن اليوم اللي قبله ولما ما بقيتش تسمعله صوت خالص بقت تفتح الباب بالراحه جدا وتدخله الاكل وتقفل الباب وراها علي طول مره يامن يرمي الاكل ومره ياكله وكانت بتدخل اوضه الادويه ودور علي دواء يكون مقوي لي .. وتحطهوله من عقب الباب يوم بقي بيجر التاني لحد ما في مره بتفتح عليه الباب لاقيته نايم في الارض ومش قادر يتحرك لدرجه انه عامل حمام علي نفسه وكان ضعيف جدا وهزيل 

تيم : يااامن 😳😳

تيم : قوم .. قوم معايا .. تيم حطت دراع يامن علي كتفهلدا وبقت تقومه بالعافيه معاها ودخلته الحمام وقلعته هدومه والتي شيرت بتاعه والبنطلون وسابته بهدومه الداخليه وبس وفتحت عليه الدش عشان ريحته وريحه العرق والحمام وحشين اوي وابتدت ترفع كمامها وتجيب الصابون وبقت تغسله راسه وجسمه ويامن وقتها من كتر ضعفه كان مستسلملها خالص تيم جابت الفوطه وبقت تنشفله شعره وجسمه وهي بتنشفله وشه اخدت بالها من لون عنيه عسلي فاتح وملامحه حلوه جدا 

ادته هدوم جديده وطلعت بره وبقت تستناه لما يلبس ويامن بقي بيلبس بالعافيه لحد ما خلص لبس وطلع بره لقي تيم مستنياه سندته ونفضت السرير بسرعه اللي هينام عليه وبقت تغطيه وادته حقنه اللي نواه ادهالها عشان يرتاح ويروح قي النوم والوقت ده جت تقوم من جنب يامن مارضيتش وبقت تملس علي شعر يامن وهو نايم ومش حاسس بنفسه وتبص لملامحه



---------------------------بقلمي مآآهي آآحمد------------------------

( في نفس الوقت ) 

القائد : تعالي معايا 

نايا : علي فين 

القائد شد نايا من ايدها ووداها اوضه كلها بنات صغيره ما يتعداش سن البنت فيهم ١٢ سنه ومعاهم رجاله كبار والرجاله ابتدت تقلع وبتقلع البنات 

نايا : ( بصدمه ) انت .. انت بتعمل اي

القائد: دوول عشر بنات الاربع رجاله دوول هيغتصبوهم قدامك وبعدين يموتوهم ويرموا جثتهم للكلاب 

نايا : وطت علي ايد القائد بسرعه 

نايا : لاء .. لاء حرام عليك ماتعملش فيهم كده 

القائد : البس هدومك انت وهو 

القائد: انا برضوا قولت انك عاقله وهتسمعي الكلام 

نايا : عايز مني ايه .. 

(الست العجوزه دخلت وهي بتتعجز علي العكاز )

الست العجوزه: عايزك تقتليني يابنتي .. 

نايا : ( بصدمه ) انتي بتقولي ايه ..

الست العجوزه: انا موافقه انك تقتليني انا عشت حياتي خلاص لكن دوول بنات صغيره لسه ماشوفووش دنيا 

نايا: ايوه بس ازاي اعمل كده وانتي اللي انقذ ... ( ولسه هتتكلم ) العجوزه برأتلها انها ماتتكلمش 

الست العجوزه: ارجوكي اعملي اللي بقولك عليه 

نايا : مش قادره .. انا ماقدرش اقتل .. مش قادره 

القائد : يبقي انتي اللي اخترتي طلع المسدس بتاعه ولسه هيقتل واحده منهم الست العجوزه وطت بسرعه علي ايد نايا 

الست العجوزه: حرام عليكي اسمعي كلامي دوول فيهم احفادي ابوس ايدك اقتليني 

نايا قعدت في الارض من الصدمه ووافقت انها تقتل العجوزه وطلعوا بره وبقوا في ساحه كبيره وكل اهل القريه كانوا عاملين دايره حواليهم 

القائد كان ماسك سلاح في ايده وبيقول 

القائد : احب اقولكم ان تيم رجعت اقوي من الاول مافيش في قلبها ذره رحمه من جديد واللي هيحصل قدامكم هو الدليل 

القائد حط المسدس اللي معاه في ايد نايا والست العجوزه قعدت علي ركبها قدامها ونايا كانت بترفع المسدس علي جبينها وايدها بتترعش 

الست العجوزه: ( بصوت واطي ) اضربي يانايا .. اقتليني 

نايا دمعتها نزلت منها وهي رافعه المسدس علي الست العجوزه 

القائد قرب منها واتكلم بهمس في ودنها قدامك ٣ ثواني لو ماقتلتهاش بصي فوقك كده نايا رفعت عنيها لاقت ال ١٢ بنت واقفين فوق السطح علي السور والرجاله وراهم مجرد زقه بسيطه هيقعوا يموتوا 

نايا فتحت صمام الامان وهي دموعها نازله منها 

الست العجوزه : اضربي بسرعه 

القائد : موتيها 

نايا : _________

بس ياترى هي هتموتها فعلا ولا قلبها مش هيطاوعها ده اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه ان شاء الله 

رابط الجزء السابع عشر


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-