روايات حديثة

رواية العبقري الجزء السابع عشر _ ماهي احمد




 العبقري💞

( الجزء السابع عشر) 

بقلمي مآآهي آآحمد


نايا فتحت صمام الامان وهي حاطه المسدس علي جبين الست العجوزه

الست العجوزه ( بهمس ) : اضربي يانايا .. اضربي 

القائد : ( وطي ناحيه نايا وهمس في ودنها ) اقتليها 

نايا بصت للبنات اللي فوق السور وهي ايديها بتترعش وبصت للست العجوزه ولاقيت في عنيها الخوف من الموت حتي لو بتقولها بلسانها انها تقتلها بس برضوا الخوف كان واضح في عنيها وكان قدام نايا اختيارين يا البنات الصغيره تعيش يا الست العجوزه 

نايا غمضت عنيها ومره واحده حاولت تضغط الزناد عشان تموت الست العجوزه ماقدرتش .. ماقدرتش تضغط علي الزناد نايا اضعف من انها تقتل مخلوق بصت وراها ولاقت الكل مستنيها العيون كلها عليها كله مستني اللحظه اللي هتضرب فيها الست العجوزه بالنار .. 

نايا بتبص لاقت القائد بيبص فوق ولسه هيشاور للرجاله اللي فوق عشان يزقوه البنات من فوق السور ويقتلوهم نايا من غير ما تحس داست علي الزناد وقتلت الست العجوزه 

بقلمي مآآهي آآحمد

القائد ابتسم ابتسامه كلها نصر وفخر باللي نايا عملته الست العجوزه اترمت في الارض وماتت ونايا وقتها وقعت المسدس من ايدها وبقت تبص للست العجوزه وهي مصدومه وبقت واقفه متنحه للست وهي د'مها سايح في الارض من غير حتي ماتبربش  .. القائد بص للرجاله اللي فوق السطح وهز راسه بمعني انهم ينزلوا البنات من علي السور  والرجاله اخدوا البنات ونزلوهم ورجعوهم مره تانيه لاهاليهم 




وكل ده ونايا مصدومه من اللي عملته لا بتتحرك ولا بتتكلم 

بقلمي مآآهي آآحمد

(القائد بص لاهل القريه )

القائد ( بصوت عالي عشان كل اهل القريه يسمعوا ) : 

القائد : اديكم شوفتوا بنفسكم .. احنا هنا معندناش لا رحمه ولا عندنا رأفه بحد طول ما انت بتشتغل وبتنفذ الاوامر ليك عندنا الحمايه والامان .. هتخون ومش هتنفذ الاوامر الموت هيبقي لكل خاااااااين 

رجاله القائد بقوا يهتفوا بأسمه وبأسم تيم .. والقائد مسك دراع نايا وبقي يزقها قدامه عشان كانت متنحه للست 

القائد دخلها الزنزانه ورماها علي السرير ونايا بقت قاعده علي السرير وهي بتبص لايدها اللي قتلت بيها الست العجوزه .. 

وهي شايفه ايديها متغرقه بدمها برغم ان ايديها مكانش فيها دم ولا حاجه بس هي كانت بتتخيل ان ايديها فيها دم 

القائد : اي .. هتفضلي بصه لايدك كده كتييير 

نايا :____________

القائد : بكلم نفسي انا ولا ايه ؟؟ 

نايا زي ما يكون جالها صدمه من اللي عملته مابقيتش تنطق ولا تتكلم موطيه راسها وشعرها مفرود من الجانبين وباصه لتحت وهي بتبص لايدها وبسر

القائد : طيب يانايا .. ماترديش بس عايز اقولك حاجه اللي بيحصلك ده طبيعي انا كمان لما قتلت اول مره كنت زيك كده بس بعد كده اتعودت وبقيت اقتل بدم بارد .. اقتل من هنا وادخل اكل واشرب ونام وضميري ده سيبته ونسيته خالص ومبقاش موجود بكره انتي هتبقي زيي وزي تيم بكره تتعودي يانايا 

القائد ساب نايا وطلع وقفل الزنزانه مره تانيه عليها 

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد--------------------------

( في نفس الوقت ) 

تيم كانت قاعده جنب يامن وهو نايم وبتملس علي شعره

وبقت تبص لملامحه وتبتسم

تيم ( بتقول في نفسها ) : معقول .. معقول انا وانت كنا بنحب بعض .. بس ياترى حبينا بعض ازاي واتقابلنا ازاي  وايه اللي حصل ما بينا .. وياترى انا اللي قولتلك اني بحبك الاول ولا انت  ؟ 




يامن اتحرك علي جنبه الشمال تيم بسرعه شالت ايدها من علي شعره واتعدلت من مكانها وقامت وقفلت النور عليه وقفلت الباب بالراحه جدا ومشيت وسابته عشان يرتاح 

تيم دخلت اوضه تانيه وبقت تبص عليها بزهق بتفتح الدولاب لاقت صندوق مليان صور طلعت البوم مكتوب عليه صور يامن 

لاقيتله صوره ومامته بتولده وكان لسه صغنن خالص وصوره تانيه لما كان عنده سنتين وصوره تالته مع طفل باين عليه انه أكبر منه باربع او خمس سنين بالكتير شكله بيقول كده وصور لي وهو صغنن مع نفس الولد وهو حاطط ايده علي كتفه وابوه وامه بيبوسهم من خدهم الصور كانت مبهجه جدا جدا وحلوه اوي لحد صور يامن وهو تقريبا كده من شكله يقول سن ال ١٥ سنه كانت بتبص ليامن والصور اللي كلها بهجه وفرح وتضحك ولاقت صوره مكتوب عليها تاريخ ميلاد يامن 

وهو متصور جنب التورته وبيطفي الشمع ابتسمت علي حياته اللي كانت حلوه اوي بس بقت تسأل نفسها ١٠٠ سؤال ياترى فين اهله وحصلهم اي بتبص حواليها لاقت ان كل الصور دي متاخده في المخبأ ده نفس لون الحيطان اللي وراهم نفس الاثاث كل حاجه معني كده انهم ماتصوروش ولا مره بره المخبا ده نهائي وبقت مستغربه جدا 

وبالصدفه لاقت ان النهارده نفس تاريخ ميلاد يامن وحسبت عمره لاقيته هيكمل النهارده ٢٧ سنه وحبت تعمله مفاجأه 

بمناسبه عيد ميلاده وكمان عشان يهدي معاها شويه ويحكلها عن نفسها اكتر

وبعدها افتكرت نواه صاحبه اللي اللي قلها انه هييجي تاني يوم علي طول وفات اكتر من اسبوع وماجاش 

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-------------------------

(في نفس الوقت )

نواه متعلق بسلاسل من حديد وايده مرفوعه وبيتجلد قدام اهل قريه الجبالي كلهم 

الجبالي : ( بصوت عالي) اللي قدامكم ده نواه 

كان هو ويامن اقرب ليا من نفسي كانوا دراعي اليمين في كل شىء .. انا وثقت فيهم ودخلتهم قصري واي النتيجه .. اي اللي حصل.. هااااا.. خانوني ( بيشاور بصوابعه الاتنين وبيوطي ضهره حاجه بسيطه ) الاتنيييييييييين .. الاتنين خانوني ودي كانت النتيجه .. اخدوا مراتي  اللي انا( بيشاور بصباعه علي نفسه  .. اناااااااااا متجوزهاااااا 

بقلمي مآآهي آآحمد 

اسكت .. ويتعلم علياااا .. انا .. الجبااالي مايتعلمش عليا انا اعلم علي الكل ولو دراعي خاني ( ضرب علي ضهر يامن بالحزام الجلد بكل قوته علي ضهره ) لو دراعي خاني اقطعه 

رفع الحزام مره تانيه وضربه علي ضهره 

نواه : ااااااااااااه 

بقلمي مآآهي آآحمد

نواه كان ضهره بينزل د'م من كتر الجبالي ما بيضربوا بالحزام 

وبعدها دخل يامن جوه واهل القريه بقوا باصين في الارض والحسره ماليا قلوبهم ان حتي نواه ويامن مسلمووش من الجبالي 

نواه ويامن اللي هلاقيه يعني هلاقيه 

(Flash back ) 

نواه ساب تيم وقلها انه لازم يرجع للجبالي عشان مايشكش في 

الجبالي : انت كنت فين يانواه 

نواه : ( بتردد )يعني هكون فين ياجبالي زي ما انت شايف كنت بدور علي يامن 

الجبالي : تصدق صدقتك .. هقول سؤالي مره تانيه يمكن تجاوب صح المره دي 

كنت .. فين .. يانواااه 

نواه : زي ما قولتلك كنت بدور علي يامن 

الجبالي: كتفووه




الرجاله مسكت نواه كتفته من ايديه بالحبال 

الجبالي : انا مش ورايا حاجه هفضل معاك كده لحد ما تقولي فين يامن هو ومراتي ولو ما قولتليش هفضل اعذب فيك وانت صاحي 

ومن وقتها الجبالي بيعذب في نواه عشان يقوله علي مكانه 

------------------------بقلمي مآآهي آآحمد----------------------------

( في نفس الوقت ) 

نايا ابتدت تحاول تعمل كيكه زي اللي في الصور ليامن بس اكتشفت انها مابتعرفش حتي اي المكونات اللي بيتعمل بيها الكيكه دي .. وباين كده ان عمرها ما احتفلت بعيد ميلادها بقت تدور علي اي حاجه مدوره اي حاجه واخيرا لاقت صنيه مدوره فاضيه وعملت شويه رز اصفر  فضلت تدور علي شمعه وولعتها وفتحت الباب بالراحه جدا علي يامن  وحطت الشمعه في نص الصنيه بتاعت الرز وبالصلصه كتبت كل سنه وانت طيب يايامن زي اللي في الصوره بالظبط وحطت الصنيه علي الطرابيزه اللي جنب يامن وفضلت مستنيه انه يصحي او حتي يتحرك عشان يشوف الصنيه اللي هي عملهاله يامن وقتها ابتدى يتحسن شويه ويبقي احسن من الاول بكتير وابتدي مفعول وقت الجرعه هو لسه بيأثر فيه بس مش زي الاول طبعا 

وخلاص الشمعه قربت تخلص وتيم بصه للشمعه وبتتمني انها ماتطفيش قبل ما هو يصحي ويشوفها بتبص لاقت يامن قام وشاف الصنيه والشمعه تيم فرحت جدا انه شافها عدل نفسه وبص للصنيه كده باستغراب لقي ان الصنيه مكتوب عليها كل سنه وانت طيب .. طيب ازاي ونايا مابتعرفش تكتب اصلا 

يامن بصلها كده بصه غيظ وحقد 

ورمي الصنيه في وشها ومسكها من دراعها 

يامن : ( بغيظ وريأكشنات وشه كلها غضب ) دي لعبه جديده دي يانايا .. لو فاكره ان حركاتك دي هتخيل عليا ففوقي اصحي .. انا اتضحك عليا مره ولا يمكن يضحك عليا تاني انتي فاهمه 😡

تيم : انا .. انا .. انا حبيت افرحك مش اكتر 

يامن : وانا يوم ما افرح .. افرح من واحده زيك انتي .. اسمعيني كويس انا عاف انتي بتعملي كل ده ليه وحتت انك ناسيه كل حاجه دي مش داخله دماغي خالص اللي زيك عامل زي الحيه بتتلون علي كل لون بس انا مش هخليكي تطلعي من هنا ابدا وهدفنك حيه هنا واخلص الناس من شرك




يامن ادا تيم ضهره وتيم وقفت وراه خطوه  

تيم : لو كنت فاكر اني بعمل معاك كده عشان تخرجني فا انا لو كنت عايزه اخرج من هنا كنت خرجت من زمان انا عارفه الرقم السري بتاع المخبأ ده ولو مش مصدقني اتفضل تيم جابت قلم وورقه وكتبت ليامن رقم المخبأ 

يامن بص كده وبقي مستغرب 

يامن : انتي عرفتي الرقم ده منين ؟؟ انطقي 😡

بقلمي مآآهي آآحمد

تيم : من نواه شوفته وهو بيفتح الباب عشان يخرج حفظته علي طول 

يامن : نواه .. هو نواه جه هنا 

تيم : ايوه جه .. وقالي انه لازم يمشي عشان واحد اسمه .. اسمه مش فاكره بس الخيالي علي ما افتكر بيطاردنا وهو لازم يمشي عشان يبعده عننا وقالي انه هييجي بكره وبقاله اسبوع ما جاش 

(يامن وقتها فهم )

يامن : اسبوع وماجاش اكيد الجبالي مش سايبه وعرف انه جالي ..

تيم : وهتتصرف ازاي

يامن : وانتي مالك .. 

يامن سابها ومشي ودخل بسرعه اوضته عشان يلبس هدومه 

تيم : انت رايح فين .. 

يامن : ابعدي عني خالص مش عايز اشوف وشك قدامي .. وكلامنا لسه مخلصش 

تيم : كلامنا عمره ما هيخلص غير لما تعرفني كل حاجه 




يامن : امشي من قدامي دلوقتي انا صاحبي في خطر ولازم الحقه وعلي فكره اعملي حسابك اني هرجعك للجبالي خليه يشبع بيكي

تيم : تقصد ان الجبالي ده كان عايزني عشان كده بيطاردنا 

يامن : تمثيليه سخيفه منك مش مصدقها ولا هصدقها 

يامن ساب تيم ودخل الاوضه يكمل لبس وبقي ياخد القوس بتاعه وبيحضر الاسهم بتاعته عشان يروح لنواه 

---------------------------بقلمي مآآهي آآحمد-----------------------

( في نفس الوقت) 

القائد دخل لنايا لقاها قاعده نفس القاعده من يومين كل ما بيدخلها اكل او شرب مافيش ما بتاكلش ولا بتتحرك ماسكه ايديها وبتبص لايديها وبتتخيل دم الست العجوزه وبس 

(القائد بيزق صنيه الاكل لنايا )

القائد: انتي لو ما اكلتيش هتموتي لازم تاكلي 

نايا :___________

القائد : انا مش عايزك تموتي علي الاقل لحد ما نلاقي تيم .. انا كنت غلطان وتيم هي اللي كانت صح انتي مش مننا .. انتي مختلفه عننا .. 



نايا :______________

القائد زهق من صمت نايا حب يستفزها جاب طفل وحاول يهددها بي بس نايا كانت مش هنا حرفيا زي ما يكون جالها صدمه من اللي حصل وبقت في عالم تاني القائد رجع الطفل واخد نايا وقومها من ايدها وبقي عاوز يوديها لحكيم القريه يشوفها ويشوف حالها ابتدى يقلق عليها فعلا 

حكيم القريه اول ما لقي القائد داخل عليه خاف واترعب في ساعتها 

القائد : تيم تعبانه وعايزك تخليها تخف 

الحكيم : اهلا .. اهلا بقائد قريتنا 

القائد : مش عايز رغي كتير شوفها ما بتتكلمش ليه ؟

بقلمي مآآهي آآحمد

الحكيم بقي يبص علي نايا ويبص علي نن عنيها اللي ما بيتحركش خالص واستسلامها لاوامره 

الحكيم : واضح انها داخله في نوبه صعبه زي ما تكون مش عايزه تعيش في العالم بتاعنا حصلتلها صدمه شديده اثرت علي عقلها 

القائد: يعني ااييييه 😡😡 مش هتخف 

الحكيم خاف واترعب 

الحكيم : هتخف .. هتخف 

بس سيبها معايا النهارده بس عشان اقدر اعالجها زي ما انت عايز 




القائد ساب رجاله تحرس بيت الحكيم من بره وساب نايا مع الحكيم عشان يعالجها نايا كانت مستسلمه حرفيا ونايمه علي السرير واول ما لاقت الحكيم دخل اوضته عشان يحضرلها اعشاب ويديها الدواء 

اتسحبت بالراحه جدا وفتحت الشباك وطلعت من بيت الحكيم من ورا ولاقت زي غسيل منشور اخدته بسرعه ولبسته وغيرت هدومها وبقت تتسحب من غير ما حد يشوفها  في القريه لحد ما طلعت من البوابه ومن هنا ابتدت تتحرك في الصحرا وتجرى وكانت عايزه تروح لمخبأ يامن .

الحكيم طلع من الاوضه مالقهاش بص علي الشباك لقاه مفتوح نادي علي الحراس بسرعه والحراس دخلوه وعرفوا انها عامله تمثيليه عليهم ومكانش عندها صدمه ولا حاجه جريوا بسرعه يبلغوا القائد 

نايا كانت بتجرى بكل قوتها كانت عايزه تهرب وتجرى تترمي في حضن يامن .. وترتاح جوه حضنه وبس 

(في نفس الوقت )

يامن : اتحركي قدامي 

تيم : انت هترجعني للجبالي 

يامن : هو اولى بيكي انتي وهو يانايا شبه بعض 




تيم : هتبقي مرتاح لو رجعتله 

يامن: انتي اكبر غلطه غلطتها في حياتي .. ودلوقتي بصلحها كان لازم اسيبك وقتها ومرجعلكيش ابدا 

تيم : اللي تشوفوه يا يامن 

( في نفس الوقت) 

القائد عرف ان نايا هربت اخد العربيات بسرعه وبقي بيدور عليها في الصحرا 

ويامن وتيم خلاص بيطلعوا من المخبأ عشان يمشوا 

وفي نفس الوقت نايا بتجرى عشان تروحله المخبأ يامن خلاص طلع من المخبأ هو وتيم 

ونايا قربت توصله 

بس تفتكروا نايا هتلحق توصله قبل ما يمشي هو وتيم من المخبأ ويامن يعرف الحقيقه لو شافها ده اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه بكره الساعه عشره ان شاء الله لاف وعشر كومنتات 

رابط البارت الثامن عشر

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-