روايات حديثة

الجزء الثاني من روايه بلوة حياتي البارت السادس والعشرون

رواية اصبحت لك - الحلقة ٢٦
بعد مرور يومين...

ميساء : مش ناوي إنك ترجع لعيلتك

مالك وهو باصص للبحيرة:مش عارف...هل انا مستعد للمواجهة ولا لأ...!!؟

ميساء: ليه بقي أنت بقالك اكتر من أسبوع فاكر كل حاجة اخواتك كل شوية يرنوا عشان يعرفوا حاجة لكن حازم بيضطر يكدب عليهم...

مالك:بس انا مش مستعد دلوقتي

ميساء بغضب:إنت هتفضل طول عمرك أناني كده؟؟؟

مالك بصلها بدهشة:قصدك إيه!

ميساء:انت دائما مش بتفكر غير في نفسك وبس دائما شايف الحياة لنفسك بس!
مثلاً زمان لما كنت مفكر إنك قتلت اخترت نفسك بدل ما تختار الحقيقة


ما علينا من الحقيقة لكن انت دائما بتفكر في نفسك وبس بتفكر
لما كنت عارف اني هعترف ليك بحبي أخترت إنك توجعني ب أبشع الطرق بحجة إنك بتبعدني عن عالمك
بالرغم من أنها كانت هتكون ابسط مما يمكن كنت تقدر تقولي ان المشاعر من جهتي انا بس!
مش تعمل اللي حضرتك عملته وجايب واحدة الاوضة ايا كان اللي حصل سواء حقيقة أو تمثيل
لكن ميمنعش إني لسا لحد دلوقتي بتألم ومستحيل انسي اللحظة دي ابدا !
في مواقف كتير حصلت زمان اللي فاكرها واللي مش فاكرها وكنت دائما فيهم أناني
دلوقتي إنت أناني لانك مسمحتش لعيلتك تعرف أنك افتكرت كل حاجة
إنت شايف إنك كده مرتاح في الوضع ده فكرت إنك تحط نفسك مكانهم وهما حالتهم إزاي!
أكيد بيفكروا فيك عايزين يكونوا جنبك بس خايفين يقربوا عشان مش يضغطوا عليك
لكن هما في اليوم بيرنوا كذا مرة عليك فكرت مرة ترد عليهم تقولهم إنك كويس
لأ وبعدين بيكلموا حازم وهو مش قال لحد فيهم عشان انت طلبت كده
إنت شايف إنك مش مستعد للقاء ده او المواجهة وعمال تأجل لكن هما اه مثلاً
يمكن هما مستعدين لكده مثلا مستعدين يقابلوك...طبعا لأ هما زيهم زيك لكن مش انانين بيفكرو في نفسهم
واللي عايزينه وهما وبس !
في فرق بينك وبين اخوك كبير إنت أناني لكن هو لأ لأنه لو كان أناني كان يقدر يسيبك فترة لحد ما يكون هو مستعد لكن هو معملش كده
جالك بعد ما عرف كل حاجة بفترة بسيطة مش زي حضرتك هتدخل في الاسبوعين
والذاكرة راجعة ليك ومفكرتش إنك تفرحه وتقوله انا فاكر كل حاجة
لكن هو بمجرد ما عرف ماضيك كان عندك مش استني الوقت المناسب هو مش سابك في عذاب
هو جه ريحك على طول اما انت مش بتفكر غير في راحتك إنت واحد دلوقتي مقولتش ليه
هتفضل أناني كده كتير بتفكر في اللي يريحك إنت الاول حتي لو على حساب غيرك!

مالك بصلها وسكت هيقول إيه هي معاها حق أبتسم بمرارة لما افتكر جملة أبوه "متبقاش أناني زي امك"
هو عارف إنه أناني دائما بياخد القرار اللي يريحه هو ومش بيهتم لغيره!
كان دائما عايز إهتمام أمه و أبوه ليه من وهو صغير كان دائما تفكيره في المريح لنفسه وبس
مش بيهتم خلاص بغيره حتي لو هيعذبه..
مالك اكتفي بجملة: معاكي حق انا فعلاً أناني...

ميساء:متكونش أناني من جديد ومتستناش لما تكون مستعد...يلا كلمهم ع الأقل أو روح لعيلتك...

مالك وهو باصص للبحيرة:امممم بس انتي مش حاسة بيا أصلا عشان تتكلمي!
هو إنتي كنتي فقدتي الذاكرة قبل كده وبعدين طلع عندك عيلة والكلام ده
والمفروض منك إيه إنك تفتكري جربتي تعيشي شبابك كله بذنب وهم إنك قاتلة!؟
جربتي تعملي حاجات غصب عنك بسبب إختيار خدتيه تحت ضغط وإنتي مش في عقلك
انا كان مستحيل اهرب من جريمتي لكن أنا كنت تحت ضغط امممم يمكن انا فعلاً أناني
فعلاً مفكرتش غير في اللي عايزه انا وبس واللي عايزه إني أفضل حر جنبك!
انا...
قطع جملته وبصلها بحزن وقام من مكانه... وقال...

"هحاول على قد ما اقدر مكونش أناني...انا من طفولتي وانا أناني...هحاول مكونش أناني انا دلوقتي رايح لعيلتي مش هستني اكون مستعد"

وسابها ومشي






ميساء قامت عشان تجهز وتروح معاه لكن اول ما وصلت البيت اتفجأت بدخول آسر
وكانت اسراء وراه بتعيط...وقفت هي ومالك مكانهم بيحاولو يعرفوا فيه إيه

اسراء برجاء:اسر ارجوك اسمعني إنت فاهم غلط

آسر:بغضب مش عايز أسمع حاجة

اسراء:على فكرة إنت فاهم غلط استني واسمعني على الأقل وبعدين أحكم

آسر بحدة أشد وكان وقتها أبوه وحازم وليلى خرجوا ليهم:مش عايز أسمع حاجة وكل حاجة بينا انتهت إنتي من طريق وانا من طريق...مش عايز أسمع حاجة لأني كده ولا كده مش هصدقك...دلوقتي بقي ابعدي عني...

اسراء:طيب اسمعني على الفكرة الكلام اللي سمعته...

آسر قاطعها بغضب:مش عايزززز أسمع حاجة اللي عندي قولته ومش مستني أسمع منك حاجة...

قال جملته ودخل على جوا على طول...وبعدها دخل وراه حازم وليلى وخالد راحو لاسراء...

ميساء كانت واقفة محتارة تروح مع مالك ولا تدخل لأسر ولا تقف جنب اسراء

مالك قرب منها وهو عارف بتفكر في ايه وحب يديها الإجابة...

مالك:خليكي جنب آسر...انا عايز أوجه عيلتي لوحدي وكمان اسراء معاها دلوقتي عمي خالد وليلى وانتوا عمركم ما اتفقتوا ف مش هتفهميها شوفي آسر الأول...وانا همشي لوحدي مش هأجل الموضوع مهما كان

ميساء هزت رأسها بالموافقة ودخلت لأسر...قربت من اوضته وخبطت على الباب وفتح ليها حازم

حازم:يوم غير مبشر ابدا القعدة دي انا مش مطمن ليها







ميساء من على الباب:لو مش عايز تنضم لقعدة النكد تقدر تروح مع مالك هو رايح القاهرة

حازم:احلفي كان بودي اروح بس للاسف أخويا حبيبي عايزني جنبه

كان آسر قاعد سرحان مش سامع هما بيقولوا إيه أو حاسس بردو باللي بيحصل
*************
عند إسراء أمه وخالد وليلى حاولوا كتير يعرفوا منها اللي حصل
لكن اسراء مش راضية تتكلم لأنها شايفة نفسها غلطانة ولو قالت ليهم محدش هيكون في صفها!
أو هي فاكرة كده فضلت إن هي تسكت وكان كلهم حاوليها بيحاولوا يعرفو
لكن بلا جدوي بيتكلموا وهي مش بترد علي حد خالص

***********
سام:هاااا فهمتي حاجة يا اخت

أسيل بعد صمت شوية:حياة أبوك يا شيخ إنت متأكد أنك فاهم انجليزي...!!؟

سام بتعجب: افندم لا بقي ده إنتي شكلك حمارة ما بتفهميش

أسيل:يعم روح انا الي حد ما كنت فاهمة شوية بس انت عكيت ليا الدنيا

سام:ده إنتي ناكرة جميل صحيح...بقي انا قاعد بقالي ساعة بشرح وإنتي مش فاهمة

أسيل:ما أنت يا أخ اللي معقد الواحد تاه اكتر ما هو تايه مبقتش عارفه استخدامات اي حاجة انهي تيجي عاقل وانهي غير عاقل

سام بتريقة: قولتلي إنك عايزة تكوني دكتورة صح؟

أسيل:اينعم

سام ب إشارة:ادي دقني اهي لو بقيتي دكتوره ب دماغك الجزمة دي...وبعدين شاور لسارة اللي قاعدة على جنب مندمجة مع مسلسل وفي عالم تاني...ولا إيه رأيك ...!

سارة بلا اهتمام:امممممم

أسيل لسا هتتكلم بس سام جاله تليفون...سارة سابت اللي في أيدها وبصتله بترقب يرد وهو قاعد

سام أبتسم على غيرتها وترقبها للمتصل بس بردو مش هيديها فرصة...رد على المكالمة واتكلم بالاسباني عنادا في سارة لأنه عارف إنها مش بتفهم إسباني...ورد براحة عشان لا سارة ولا أسيل هيفهموا هو هيقول إيه

الحوار مترجم...

سام:اهلا مونيكا

مونيكا بتعجب من تحدثه الإسبانية لأن هي ألمانية لكن فاهمة إسباني لأنها زي سام بتسافر كتير:اهلا سام...لماذا نتحدث إسباني!!

سام:معذرة مونيكا زوجتي بجانبي ولا أريد أن احزنها مني من جديد...لقد وعدتها

مونيكا بفضول:وعدتها بماذا...؟

سام:وعدتها أنني لن أتحدث معك مجددا لهذا طلبت التحدث معك

مونيكا:لماذا لن تتحدث معي ألم تخبر زوجتك أننا مجرد اصدقاء وما حدث في لقائنا شيء عادي

سام بص لاسيل بغضب لأنها لازقة فيه وحاطة ودنها جنب الفون تسمع المكالمة وهمس ليها:على أساس إنتي فاهمة انا بقول إيه ابعدي يا بت ده مراتي نفسها مش عاملة كده...!!؟

أسيل بنفس الهمس:مش هبعد انا عايزة أسمع وخلاص...استحملني يا اخ انا فضولية زيادة عن اللزوم...!!!

سام بصلها بغضب وكمل كلامه بلا مبالاة لأنها أكيد مش فاهمة إسباني!!

سام:مونيكا كنت هكذا مثلك...لكن زوجتي محقة بسبب وجدي الدائم في الدول الغربية تناسيت تماماً عادتنا الشرقية...صداقتنا يجب أن يكون بها حدود...لم يعد من اللائق تحدثنا ب اشياء خارج العمل...اعذريني لكنني لن احزن زوجتي مجدداً...لقد أدركت خطئي وظننت أنه من الجيد أن اخبرك...بهذا انا الآن ادركت خطئي لهذا صداقتنا سوف تستمر لكن بحدود بمعني أنني لن أخرج معك بعد الآن لن أتحدث معك في شىء خارج العمل...أتمني أن تتفهمي مونيكا...وإذا لم تفهمي يمكننا إنهاء تلك الصداقة وسوف ابحث عن أحد غيرك للعمل
مونيكا بهدوء:لقد فهمت ما تريد قوله سام...انا اتفهمك واتفهم غيرة زوجتك... تمام لنبقي حدود بيننا لن أتحدث معك سوي بالعمل فقط سلام سام

سام:سلام أتمني أن لا تكوني حزنتي

مونيكا:لا لم احزن سلام سام...

وانتهت المكالمة

أسيل صقفت وصفرت لسارة ب اعجاب:إيه السيطرة دي يا سارة طلعتي مسيطرة

سارة وسام بصوا ليها بتعجب...!!

سارة:على أساس إنك فهمتي البيه بيقول إيه...هو اتكلم ب الاسباني عشان ما افهمش هو قال إيه...بس واضح أنه بيكلم ست مونيكا !!

أسيل:طيب مش تسمعي منه هو قالها إيه...!!

سام:هو إنتي فهمتي انا قولت إيه...!!؟

أسيل:عيب عليك يا معلم انا خبرة في الإسباني...!!

سام فتح فمه بصدمة:ازاي وإنتي مطلعة عين اللي جابوني في شوية تفاهة في الانجليزي...!!

أسيل:بحب الاسباني لكن الانجليزي استغفر الله العظيم عشان كده مش بفهمه...بصت لسارة...المهم يا اخت سارة الواد جوزك بيحبك وقال للبت الملزقة مونيكا دي إن صداقتهم لازم يكون فيها حدود ومش تكلمه ولا هو هيعرفها غير في الشغل وبس...وده كل عشانك... وكمان لأنه أدرك خطئه ونسي العادات الشرقية لكن هو مش هيسمح ب كده...هااا فهمتي...وصيحيح عينك على جوزك عشان البت شكلها ملزقة وعينها منه...بس هو بيحبك متخافيش





سام:يا بنت الايه طلعتي فاهمة قولت إيه بجد بس إزاي وبعدين بص لسارة لقها رجعت تتفرج على المسلسل بلا مبالاة اتنهد وبص لاسيل يسمعها

أسيل:سمعت كام مسلسل إسباني وحبيت اللغة ف سمعت ليها كورسات ع اليوتيوب في إجازة تانية ثانوى

سام:اممممم حب ! حابة الاسباني ومش حابة جمل الوصل في الانجليزي...حسبي الله ونعم الوكيل فيك

أسيل:يعم ايش جاب الإسباني لجمل الوصل ده Unit معقد وقال المستر بيقول يونت 3 من أسهل وحدات تالتة ثانوي ده حاجة تشل مبقتش عارفه إيه تاخد who وايه whose و That وقرف أسود حتي الاحساس مش نافع في الحل

سام بتفكير:طب بصي هشرحهالك في دقيقة ب كام جملة بس!

أسيل:ازاي ده يونت كل رغي

سام خد ورقة وقلم وبدأ يشرح: بصي يا أسيل who & that يجي قبلها عاقل وبعدها فعل أما which& that قبلها غير عاقل وبعدها فعل و...و...هااا فهمتي

أسيل:والله حلو اوي شرحتهم في دقيقتين وفهمت...اومال بقالك ساعة كنت بتعمل ايه مسمي الساعة اللي شرحتها دي شرح...!!

سام فتحه فمه بصدمة لأن وهو بيشرح قال الكلام ده بس هي اللي مكنتش حابة الدرس وشايفه كله رغي بس فهمت من ملخص تافه...قال بذهول:طب حلي كده كام سؤال خليني اشوف فهمتي إيه...!؟
أسيل:تمام ...وبدأت تحل وكان حلها صح لكن وقت على سؤال

سام:بيقولك (الشخص_The Person) شوفي هتختاري إيه...

كك






أسيل بغباء:طب انا اعرف منين إن الشخص عاقل ولا غير عاقل هااا مش يحدد يمكن الشخص گك ددسن دكگ لل كك دكك كل ك طب طب ده

لليي بيتكلم عنه مجنون ومش عاقل !!

سام:يالهووووووووووووووي همووووووت

أسيل:براحة بس في إيه مانا ايش عرفني إذا كان الشخص عاقل ولا مش عاقل... اللي حط السؤال ده حمار

سام بانفعال:يا حمارة يا متخلفة هو إنتي فاهمة العاقل والغير عاقل كده يبنتي إحنا مالنا مجنون ولا غيره المقصود بالغير عاقل زي العربية القطة الحميار اللي زيك فهمتي...!!!

أسيل:اهااااا بقي كده ولا كنت عارفة بس غيرت رأيي

سام وقف:أسيل ولا أعرفك ولا تعرفيني وخرج وهو بيبرتطم ويقول:بني آدمة براس جزمة...

سارة بعد ما خرج انفجرت من الضحك...

أسيل:اضحكي اضحكي مانتي محدش قدك ومطلعة عين الواد

سارة:والله انا هذله عشان ميفكرش يغلط تاني

أسيل فتحت تليفونها وهي بتكلم سارة وفتحت شات حازم واستغربت إنه باعت ليها رساله
‏لانها من ساعة ما يوسف عرف وهي اتفقت مع حازم أنهم خلاص مش يتكلموا تاني هو التزم بكده
‏ومش كلمها تاني ومكالمات الفون في الفترة الأخيرة عشان مالك وبس...

كانت الرسالة

"والنبي يا بنتي تلحقي تحضري لقاء الإخوة من البداية عشان أخويا فركش ارتباطه
ورجع سينجل بائس وانا من واجبي ك أخ اكون جنبه في كأبته لحسن ينتحر ولا حاجة...
المهم عايزك تقولي لعمر وشهد أن الواد اللي إسمه مالك ذاكراته راجعة من اسبوع واكتر
خليه يتربي هو خلاني اكدب طول الأسبوع اللي فات اتصرفي بقي وسجلي ليا كل حاجة"

أسيل قامت وصرخت بحماس

وجات تكمل باقي الرسائل

"خرمتي ودني الله يحرقك...متفكريش ترني عليا عشان هكون قاعد مع أخويا وبصراحة هخاف ارد"

أسيل فتحت فمها بصدمة هو عرف ازاي إنها هتصوت والأهم من ده كله إن الرسائل دي من ساعتين!
بعد ما شافت وقت الرسائل صوتت تاني ولمت الكل حواليها

شهد ويوسف دخلوا بقلق:إيه في إيه

وسارة جنبها بتزعق:يا بت انجزي في إيه

كان الكل حرفياً حواليها مستني تقول في إيه

يوسف شهد سارة سام أمها

أسيل بحماس:مالك استعاد ذاكراته من اكتر من أسبوع ودلوقتي هو زمانه قابل عمر

فاطمة من غير مقدمات كانت ملبسة فردة الشبشب في وش أسيل وقالت بغيظ:بقي يا زباااالة لميتي علينا الناس عشان تقولي الكلمتين دول وقلبتي البيت صوات عشان كده وانا عمالة اقول مين مات روحي يا شيخة منك لله

سارة وشهد بعد ما استوعبوا صوتوا هما كمان وشاركتهم أسيل في الصوات ��

يوسف وسام وفاطمة كلهم اتخضوا

فاطمة وهي ماشية وبتخبط ب ايديها الاتنين:قسما بالله مجانين

سام وهو حاطط ايديه على قلبه:وماااااله الفندق وماااااله بدل جو الرعب والاكشن ده انا هسيب ليكم البيت وهمشي

يوسف:مش عارف إزاي بس خدني معاك بعيد عن المجانين دول

شهد:يلا طب بسرعة بقي عايزة اشوف مالك

أسيل بقلق:يا خوفي يكون فاتنا كل حاجة اصل مالك اتحرك من ساعتين يعني اكيد وصل...

سارة:طب يلا يا جماعة على عمر على طول

شهد بصت ليوسف:مش جاي ؟!

يوسف:يا شيخة اتنيلي هو انا بقي فيا نفس بعد الهلع اللي عملتوه من شوية...

**********************
مالك وصل منزل الصياد...

مالك كان ماشي وعمال يبص حواليه لحد ما قرب من بوابة البيت الرئيسيه

احد الحراس قرب منه:حضرت

وقطع جملته بعد ما شاف مالك

الحارس ب احترام:اتفضل يا باشا...

والباب اتفتح ومالك كمل طريقه لحد ما وصل للسلم اللي عند الجنينة اللي بيوصل لغرفة عمر الحالية...بس كان فيه باب عليها معرفش يدخل...
مالك اضطر إنه يدخل من الباب التاني ودخل وقف في الصالون وكان عمال يدور حوالين نفسه بيحاول يكتشف معالم البيت ويفتكر طفولته

في اللحظة دي دخلت زينب...وقربت من مالك

زينب:عمر ممكن لو سمحت تسمعني...

زينب بصت لمالك وسكتت ومكملتش حاجة...في الوقت ده عمر خرج ووقف بصدمة بعد ما شاف مالك في البيت وكمان أمه
فضل واقف مكانه متابعهم وبس معملش صوت كان مستني يشوف مشاعر زينب تجاه مالك
هتكون عاملة إزاي ومعاملتها ليه هتبقي عاملة إزاي زي ما بتعامله هو وشهد ولا كالعادة بتفريق...

********************

فادي شال اللصق من على فم مرفت

فادي:تفتكري عمر خرج ايمتا وازاي من غير ما حد يعرف؟

مرفت:مش يمكن رجالتك مش شايفين شغلهم كويس

فادي:لأ أكيد مش كده في حاجة غلط

مرفت بعصبية:يعني هيكون شبحه تلاقيه خرج وانت مخدتش بالك

فادي سكت بتفكير لأنها هو أصلا مراقب عمر من فترة بيستني خروجه بمفرده عشان يقدر يوصله

اتفاجئ لما عرف من رجالتها أن عمر رجع البيت من شوية ومكنش معاه حراسة ومحدش فيهم يعرف خرج ايمتا..

ميعرفش إن اللي قصدهم عليه ده مالك مش عمر

ياتري فادي عايز عمر وحده ليه...
 
الحلقة ٢٧ مش اقل من 500 تعليق🌹



 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-