جديد

روايه ملازي الامن الفصل الاول بقلم ايمان الرشيد

 روايه ملازي الامن الفصل الاول بقلم ايمان الرشيد


 هذه الرواية متوفرة فقط على 👇 

(مدونه الرسم بالكلمات )

لمتابعه روايه ملازي الامن كامله اضغط هنا 👇 

(روايه ملازي الامن )

- خطوبته بكره. 

= مُش هقدر اكون موجوده يا حسام. 

- بس انتِ بالنسباله حاجه كبيره ، لو محضرتيش هيزعل منك.

= معتقدش انه شايفني ، ميعرفش اني عايشه اصلا.

- كُل العيله هتحضر واكيد هيلاحظوا غيابك.  

اتنهدت وانا بحاول اكون ثابته لكن اتكلمت بنبره خرجت مهتزه: 

= هحاول احضر واكون موجوده. 

بصلي بحُزن ظهر علي ملامح وشه: 

- متزعليش ، بُكره هيعرف قيمتك. 

اتنهدت بهدوء وانا بهز راسي بثبات: 

= قولتلك اخوك مُش شايفني معتبرني اخته بس.

ابتسم ابتسامه جانبيه واتكلم بخبث: 

- سيبي دي عليا ، اصلا البنت اللي هيخطبها دي حر_بايه. 

بصتله بعدم فهم: 

= انتَ هتعمل اي يا حسام. 

- كُل خير يا شعنونه.


/اتنهدت وروحت نمت علي سريري بعد كلامي معاه ، مفتحه عيني ، دموعي نازله في صمت ، بحاول امنع صوت شهقاتي، خطُوبه حب عمري وطفولتي هيخطب غيري مُش قادره استوعب ، كميه وجع رهيب في قلبي فضلت علي الحال

 ده مصدومه مُش قادره اصدق لحد ما روحت في النوم وصحيت علي صوت جدي وهو بيصحيني: 


- عيوش ؟!. 

قومت بصعوبه وانا بفُرك في عيني: 

= نعم يا جدو . 

- قومي بقي كفايه نوم يا كسوله ، قومي افطري معايا. 

ابتسمت بخفه: 

= مليش نفس يا جدو. 

اتكلم بحزن مصتنع: 

- بقي كده هتسيبني افطر لوحدي اهون عليكي ؟!. 

هزيت راسي بالنفي: 

= لا طبعا متهونش عليا يا اغلي عبود في الدنيا. 

ضحك وخدني في حضنه: 

- يبقي هتقومي تفطري معايا وتونسيني. 


/قومت اتحركت بهدوء كُنت ماشيه بلا روح ، دايما جدي هو اللي مصبرني علي الدنيا دي عُمره ما عاملني معامله وحشه ولا رفضلي طلب ، دايما كُل طلباتي مُجابه: 


- اي ده يا عبود انا هتعود علي الدلع ده كده. 

اتكلم بابتسامه وهو بيمد ايده يأكلني: 

= طول ما انتِ معايا تدلعي براحتك. 

ابتسمت وانا بتناولها مُنه بهدوء: 

- انا كده هعيش طول عُمري معاك. 

ضحك بهدوء: 

= لا انا عاوزك تتجوزي بقي. 

- اخص عليك عاوز تخلص مني.

بصلي بابتسامه: 

= لا طبعا انا لو عليا عاوزك معايا العمر كُله. 

- خلاص اطمن انا قاعده معاك علطول. 


/بلعت الغصه اللي جوايا وانا باكُل ، كُنت باكل غصب عني وحاسه الاكل بيقف في زوري بيتبلع بالعافيه عشان ميلاحظش حزني ، لاحظ شرودي واتكلم بحنيه: 


- سرحانه في اي يا حبيبه جدو. 

اتنهدت بابتسامه بتلمع بالدموع: 

= مُش سرحانه ياجدو. 

اتنهد بهدوء وهو بيبصلي : 

- عليا يا بكاشه ، بتفكري في ياسين صح ؟!. 

حاولت اتوهه في الموضوع واتكلمت بتلعثم : 

= اا.. انا.. لا طبعا بعدين هو هيخطب هفكر فيه ازاي ؟!. 

طبطب عليا بهدوء: 

- عارف انك بتحبيه بس هو بيغلط غلطه عمره الوقتي. 

حاولت اقفل الموضوع واتكلمت بضحكه متصنعه: 

= يالا يا عم نقوم نجهز زوزو سبقتنا. 

ضحك بملامح حزينه: 

- اختاريلي بدله ، عشان اروح اشوف رزقي. 

ضحكت علي كلامه: 

= لو زوزو سمعتك هتعمل مننا حواوشي. 


/ضحكنا بيأس ، اتحركت انا كمان عشان اجهز ، لبست فستان بيبي بلو وطرحه بيج، وهيلز اسود ، وحطيت ميكب خفيف يكاد يكون باين: 


اتكلم جدو بانبهار: 

- انتِ العروسه والله ، اي الجمال والحلاوه دي. 

ابتسمت بخجل وانا بمسك ايده: 

= والله انتَ اللي عسل يا عبود.

- لا كده هتغر علي فكره انا لسه في عز شبابي.

اتكلمت بضحكه:

= امال ربنا يطول في عمرك يا حبيبي. 


/مشيت مع جدو وانا بقدم رجل وبأخر رجل ، اتكلمت مع جدو وانا بضحك معاه بحاول اشغل نفسي ودماغي عشان مفكرش واسيب نفسي لدماغي حاولت اتمالك وامثل القوه فوقت من شرودي لما وصلنا قرب مننا حسام: 


اتكلم وهو بيصفر: 

- مشوفتش قمر وجمال غيرك طب والله طلعتي اجمل مليون مره من الحر_بايه مع انها حاطه كيلو ميكب بس زي الزفت. 

نغزته في كتفه: 

= صوتك المعازيم يقولو اي. 

- يقولوا اللي يقولوه انا اصلا مُش راضي عنها وعن الخطوبه دي كُلها. 

ضحكت بيأس مدلي ايده :

= مُش هدخل غير لما نُدخل زي العروسه والعريس. 

ابتسمت وانا بمدله ايدي فتابع كلامه بضحكه: 

- يا دبله الخطوبه عُقبالنا كُلنا. 


/دخلنا وراهم ، شوفته وهو لابس البدله كان شكله جميل ، بس كان ناقص حاجه واحده بس ان انا اكون جنبه انا انانيه ايوه ، شوفتها جنبه، كانوا مبسوطين وكُله بيصورهم ، النار كانت بتاكل في قلبي ، كُنت بضحك بالعافيه ، جت لحظه تلبيس الدبل ، غمضت عيني بارهاق ، كُله بيسقف ومبسوط خرجت بسرعه بره بحاول انظم انفاسي دموعي نزلت 

حاولت اداريها لكن مقدرتش اكون ثابته اكتر من كده 

عيطت بقهر لقيت ايد بتطبطب عليا اتلفت عشان 

اشوف مين كان جدي مسحت دموعي بسرعه: 


اتكلم بنبره متحشرجه: 

- كبرتي وبتداري حُزنك مني يا عائشه ده انا اللي مربيكي مُش هعرف بنتي. 

اتنهدت وانا بحاول اداري وجعي لكن فشلت اتكلمت بشحتفه: 

= انا موجوعه اوي يا جدو قلبي محر_وق. 

اتنهد بدموع وهو بياخدني في حضنه: 

- هيندم والله بكره هيفوق احنا سايبنه يعرف غلطته بنفسه. 

اتكلمت بدموع: 

= انا مقهوره ، لي كُل حاجه بحبها بتروح مني ، بابا وماما سابوني وانا صغيره وراحوا مني في غمضه عين ، هيبص لواحده يتيمه هو اصلا مُش شايفني. 

مسح دموعي برفق: 

- هشش انتِ بتقولي اي ، اي الكلام ده ، انتِ مش يتيمه، انا معاكي انا وجدتك احنا اهلك ، وبعدين هما شايفينك من فوق وزمانهم زعلانين منك . 

اتنهدت بعياط وانا في حضنه: 

= انا موجوعه اوي.

- عائشه ، عائشه حبيبتي ردي عليا ، تابع كلامه بزعيق: 

= حسااام. 

- في اي جدو بتزعق لي. 

= حسام اتصل بالدكُتور بسرعه. 


يتبع... مُش هكمل غير لو جاب تفاعل، قولولي رأيكم وهل اكمله ولا لا يا سكاكر؟!.♥

غيرتلكم الاسماء اهو لان كتير طلبوا اغيرهم😂♥. 


#بقلمي_ايمان_الرشيد

لمتابعه القرائة اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-