جديد

روايه ملازي الامن الفصل الثالث بقلم ايمان الرشيد

 روايه ملازي الامن الفصل الثالث بقلم ايمان الرشيد


 هذه الرواية متوفرة فقط على 👇 

(مدونه الرسم بالكلمات )

لمتابعه روايه ملازي الامن كامله اضغط هنا 👇 

(روايه ملازي الامن )

part<3>


- انتِ ازاي يسيبوكي تُخرجي لوحدك ؟!. 

= انتَ انسان مجنون مُستحيل تكون عاقل. 

- كنتِ هتنت_حري تاني انتِ معندكيش عقل. 

= انتَ حد مسلطك عليا ، انتَ بتراقبني ؟!. 

- كُنت بتمشي بالصُدفه ، انتِ ازاي مستغنيه عن حياتك. 

زفرت بضيق واتكلمت بعصبيه: 

= انتَ وقعت علي دماغك وانتَ صغير يا رسلان ؟!. 

- لا انا زي الفل. 

= عندك عُقده مع الانتح_ار ولا حاجه. 

- لا برضوا. 

= يبقي محتاج تروح تتعالج في المص_حه عشان انتَ من ساعه ما قابلتك وانتَ مُش سايبلي فرصه اوضحلك ان مُكنتش هتنيل انت_حر والله يا اخي احلفلك ب اي تاني ؟!. 

اتكلم بعصبيه: 

- امال تسمي ده اي ده انا لولا اني لحقتك كمان المره دي الله اعلم كان حصل اي ربنا بعتني ليكي عشان انقذك  !!. 

خدت نفس عميق واتكلمت بضيق: 

= انتَ بجد انتَ اللي كُنت هتموتني بشدتك طب اي رايك

 ان انا كُنت قاعده في امان الله ريلاكس كده مع نفسي ومُستجمه ومُبسوطه الاقي حد بيشدني افرض كُنت

 وقعتني بدل ما تشدني. 

اتكلم بحنق: 

- صحيح تعمل خير تلقي شر ، بعد كده هسيبك شالله تمو_تي الحق عليا ان بنقذك. 

بصتله وتابعت كلامي بعصبيه: 

= هيقولي بنقذك تاني وانا اصلا مكُنتش هتنيل انتَ لي مصمم ان انا كُنت هنتح_ر.

- ايوه انا مصمم. 

= طب وسع والله لانت_حر بسببك اهو يبقي بحق وحقيقه. 


/مسك ايدي وشدني عليه ؛ كُنت هقع لولا ايده حاوطتني ، سرحنا في بعض لثواني ، بعِدته بُسرعه بخجل: 


- انتِ بتعملي اي يا مجنونه كنت هترمي نفسك. 

بصتله بضيق: 

= ايوه عشان تبقي حقيقه انتَ مصمم وانا مكُنتش هتنيل واهو كُل اللي حصل الوقتي ده بسببك. 

زفر بضيق: 

- ايوه انا اللي غلطان ووحش. 

اتنهدت وانا باخد شنطتي وبمشي: 

= انا ماشيه عكننت عليا اليوم. 

- انا برضوا ده انتِ اللي قفلتيلي اليوم. 

= مين اللي جه وشدني وبدأ يديني محاضره. 

- وانا اي عرفني انك قاعده فكرتك هتنتَ_حري زي امبارح. 

= وانا مكُنتش هعمل كده انا معرفتش اعمل اي ولا اتحرك لما شوفت العربيات. 

- سوء تفاهم انتِ اللي مكبره الموضوع. 

= انا من امبارح وانا بفهم فيك وانتَ مُش بتفهم. 

- يا لهوي علي نكدك. 

= نكد انا نكديه وانتَ حكمت منين اصلا !! 

- اسكوووتي صدعتيني يخربيتك رغيك. 

= انا برضوا اللي برغي انتَ اللي زن زن مش سايبلي فرصه. 


/بصتله بعصبيه ومشيت ، حسيت بخطوات ورايا اتلفت بضيق عشان ازعقله لكن مطلعش هو سرعت خطواتي : 


- علي فين يا قمر ؟!. 

كملت مشي بسُرعه من غير ما اتلفت ولا اتكلم تابع كلامه: 

- متحاوليش تجري المنطقه هنا منطقتي وانتِ جيتي برجليكي !! 

بلعت ريقي بتوتر وخُصوصا ان الشارع كان فاضي بدات اجري لكن اتعثرت في طُوبه ووقعت قرب مني بخبث : 

- مُش هتقدري تهربي. 


/حاولت اطلع فوني واتصل علي حد يجيلي لكن خد مني الفون وقفله ورماه وخصوصا حالته كانت غريبه وكأنه شا_رب مُش في وعيه نهائي شهقت بخضه وانا بحاول 

اتمالك علي نفسي واجري: 


- اجري براحتك هتروحي مني فين !! 


/دموعي نزلت من الخوف والتوتر ، مسكت طوبه وضربته بيها في دماغه ، لكن مأثرتش فيه قرب مني بخُبث غمضت عيني بخُوف وانا ببعد لكن فتحتها وانا شايفه رسلان قدام عيني بيضربه كان منظره غريب انفاسه عاليه ، حالته متبشرش بالخير شكله يخوف انا للحظه خوفت منه: 


- ده انتَ يومك مُش فايت يا زبا_له..!! 

= رسلان خلاص سيبه هيمو_ت في ايدك. 

بعدته عنه بصعوبه وهو بينهج تابع كلامه بابتسامه وهو بيعدل هدومه وكأنه معملش اي حاجه: 

- خلاني اشت_م واقول كلام زبا_له وانا راجل مُحترم. 

بصتله بشك: 

= واضح اوي من اللي قولته. 

- حقك عليا انك سمعتي كلام بذئ بس هو السبب عصبني. 

بصتله بتوتر وتابعت كلامي بابتسامه: 

= ايوه اوي ، مُتشكره جدا يا رسلان لولاك مكُنتش عارفه هيحصل اي. 

- شُوفتي عشان كده مينفعش تمشي لوحدك. 

بصتله بضيق وقولتله: 

= هو انتَ عرفت مكاني منين. 

اتكلم بابتسامه وخُبث: 

- اصل انا قولت يا واد يا رسلان هتسيبها افرض عملت حاجه ف مشيت وراكِ بس روحت اجيب قهوه وجيت لقيت المعفن ده يالا حلال اللي حصل فيه مُش عارف بعدتيني عنه لي. 

 تابع كلامه وهو بيبصلي بابتسامه وهو بيوطي وقام وقف ومدلي ايده بالقهوه: 

- الحمدلله القهوه بخير محصلهاش حاجه. 


/كُنت ببصله بانبهار واعجاب ازاي هو كده ، ازاي كان زي الوحش الوقتي وفي ثانيه اتبدل حاله وكأن شيئا لم يكن فوقت من شرودي علي صوته: 


- عارف ان حلو مُش محتاجه كلام بس امسكي القهوه سخُنه وانا بقالي ساعه ماددها ليكِ. 

بصتله بضيق طفولي: 

= علي فكره كُنت بفكر ان انت‌َ السبب في المصايب اللي حصلتلي النهارده دي. 

- ايوه حُطي اللوم عليا. 

= ايوه عشان انتَ اللي بوظت اليوم. 

- شاطره اشربي القهوه وانتِ ساكته بقي بدل ما اسيبك وامشي ووريني البطله اللي جواكِ. 


/بصتله بتوتر وخوف وفعلا سكت وبدأت اشرب القهوه باستمتاع ، كان ماشي معايا طول الطريق عشان يضمن

ان وصلت البيت ، كُنت ملاحظه نظراته ليا بين كُل فتره والتانيه ، عيونه حلوه حتي ضحكته حلوه ، وصلنا لحد 

البيت وقفت عشان اشكره: 


- شُكرا يا رسلان. 

ابتسم وهو بيقولي: 

= متشكرنيش معملتش حاجه يا عائشه. 

كُنت هطلع لكن وقفني صوته: 

- اتفضلي الورده دي قطفتهالك كُنت عاوز اقولك انك لما كبرتي احلويتي اكتر. 

اتكلمت بابتسامه: 

= يعني كُنت وحشه وانا صغيره. 

- ابدا كُنتِ جميله وبقيتي اجمل. 

ابتسمت بخجل وانا ببصله قاطع كلامنا ياسين بحده: 

- انتوا واقفين بتعملوا اي هنا ؟!. 

اتكلمت بابتسامه من غير ما ابصله: 

= ابدا ده رسلان كان بيوصلني. 

- بيوصلك !!. 

= ايوه. 


/رسلان مد ايده يسلم علي ياسين بحده بادله ياسين بحده اكبر ؛ كُنت ملاحظه نظراتهم وشدت ايديهم علي بعض ، كُنت حاسه الجو مشحون فحاولت الطف الجو: 


- عن اذنك يا رسلان. 

بادلني الابتسامه

= مع السلامه. 


/طلعت علي السلم وانا بدندن مع نفسي بضحكه ، لكن وقفني صوت ياسين: 


- بعد كده متقفيش مع رسلان لوحدك . 

اتكلمت ببرود: 

= اظن دي حاجه تُخصني انتَ ملكش حكم عليا. 

اتكلم بزعيق: 

- يعني اي تقفي معاه لوحدك مفيش الكلام ده. 

تابعت كلامي بزعيق: 

= ياسين الزم حدودك. 


/اتجمعوا كلهم علي خناقنا واللي مستغربينه حتي انا مستغربه هو ماله: 


- الزمي حدودك انتِ مُش عشان اهلك اتوفوا تُخرجي مع واحد ميقربلكيش حتي ومتلاقيش حد يوقفك عند حدك

 ولا يقولك ده غلط . 


بصتله بصدمه وبلعت الغصه اللي جوايا اتكلمت بجمود وانا بحاول اداري دموعي : 

= متجيبش سيره اهلي علي لسانك تاني انا متربيه احسن منك انتَ ليك حكم علي خطيبتك بس انا لا سامع وبعدين انا كبيره كفايه وعارفه انا بعمل اي كويس. 

بصلي بتوتر: 

- انا مُكنتش اقصد اللي حصل ا... 

قاطع كلامه جدي بزعيق: 

= ملكش دعوه بعائشه يا ياسين ، انتَ ملكش حكم عليها ، وانا هنا ابوها سامع مُش هسمحلك تغلط فيها. 


/سيبتهم ودخلت اوضتي ، خدت نفس عميق ، ومسكت صوره اهلي دموعي نزلت غصب عني ، وحشوني ، فراقهم صعب حتي لو حواليا كتير لكن هيفضل فيا جزء مكسو_ر ووحيد من غيرهم مسحت دموعي بسرعه لما حسيت بحد بيفتح الباب قربوا مني بهدوء فاتكلمت بمرح:


- اي ده يا عبود انتَ لحقت تتصل بيهم مُش قولتلك لما اجي. 

اتنهد تنهيده واتكلم بابتسامه: 

= قولت عشان نسهر ونقضي اليوم لسه هنستني. 

- طب يالا مستنين اي. 

حمحم جدي واتكلم بابتسامه: 

= اصل لسه حد مجاش. 

بصتلهم باستغراب: 

- حد مين ؟؟!. 

اتكلم حسام وندي في نفس واحد بخُبث: 

= رسلان. 

- نعم مين عزمه ولي. 

اتكلم جدو بابتسامه: 

= قاعد لوحده ، حرام قولت يغير جو معانا. 

بصتلهم بشك وانا ببص للورده اللي معايا بابتسامه اتكلم حسام بخبث: 

- يا تري الورده دي من مين ومالك مبتسمه كده. 

حمحمت بخجل وانا بقوم وبقولهم هرتب السهره علي السطح: 

= وانتَ مالك ده انتَ حشري. 


/طلعت رتبت المكان والاكل ومسرحيه جميله ، ورسلان جه وكان جايب معاه مكُسرات وشيبسي وفاكهه لزوم التسليه طلعنا كلنا علي السطح في جو اسري جميل فضلنا قاعدين نتكلم ونضحك لحد ما حسام قام يشوف ندي بتعمل اي : 


في الجانب الاخر عند حسام وندي: 


- مانجا بتاكل مانجا. 

بصتله بحنق: 

= مُحن في الاكل مُش عاوزين. 

- يا سلام علي كلامك الرقيق. 

اتكلمت بغضب: 

= انتَ عاوز اي في يومك ده اتمسي علي المسا. 

- هو لازم اكون عاوز حاجه. 

بصتله بشك وهيا بتقرب منه السكي_نه: 

= كل اللي عرفتهم بتوع مصالح فتلاقيني باخد حذري من اللي زيك كده برضوا . 

زفر بضيق وبصلها بحنق: 

- حلو_فه انتِ حلو_فه بعدين انا غيرهم يا قمر اديلي فرصه طالب القرب من الغزال.

اتكلمت وهيا بتقرب منه السك_ينه علي رقبته: 

= انتَ تسكت خالص بلسانك البيئه ده فاهم. 

بصلها بعصبيه وهو بيأكلها: 

- اطف_حي وانتِ ساكته شكلك وانتِ ساكته احسن. 


/ضحكنا بيأس عليهم انا ورسلان ، اتكلم رسلان بابتسامه: 


- اوعي ترمي نفسك. 

= يادي النيله تاني. 

- وتالت ورابع كمان . 

= اتكل علي الله يا رسلان. 

- متزقيش بس يا عائشه. 


/قاطع كلامنا ياسين بحده وهو بيقرب مننا: 


- انا قالب عليكم البيت كُلكم والاقيكم هنا في الاخر والله عال اوي ولا كأنكم مخطوبين اطلبلكو لمون ؟!. 

بصله رسلان من فوق لتحت بهدوء: 

= ياريت لمون بالنعناع وشوف الانسه عائشه تطلب اي ، تحبي تطلبي حاجه غير لمون بالنعناع يا عائشه. 

بصتله بضحكه: 

- لا حلو اللمون بالنعناع حد عاوز لمون بالنعناع. 


/ياسين كان واقف بعيد هياكلنا بنظراته ، اتكلم رسلان بابتسامه: 


- عائشه فيها اي لو عملنا مقلب في ياسين زي واحنا صغيرين؟!. 

ابتسمت وانا بسقف: 

= نرشه بكيس الميه وهو مش واخد باله. 

ضحك بيأس: 

- بالظبط كده. 


/وفعلا قربنا منه ورسلان ضربه بالكيس في دماغه ضحكنا سوا بيأس وكذلك ندي وحسام وجدي لكن اتفاجئنا كلنا برد فعل ياسين اللي ملامحه اتحولت للغضب وقرب من رسلان ومسكه من ياقه قميصه : 


- انتَ مُتخلف ، اي اللي انتَ عملته ده ؟!. 

اتكلم رسلان بابتسامه : 

= بنهزر معاك مبتهزرش يا ياسين. 

- لا مبهزرش خلي هزارك لنفسك سامع. 

اتكلم رسلان بحده هو الاخر: 

= حاسب لعروقك تطق . 


/الاتنين اتخانقوا خناقه جامده حاولنا نبعدهم عن بعض بصعوبه لكن كانوا ماسكين في بعض بحده : 


- ياسين احنا كُلنا كُنا بنهزر محصلش حاجه لكُل ده. 

= متدخليش انتِ. 

اتكلمت وكأني كلامي محدش سامعه: 

- سيب رسلان ، رسلان سيبه عشان خاطري . 

اتكلم ياسين بحده: 

= خايفه عليه اوي. 

حاولت افض التَشابُك اللي بينهم انا وحسام وندي لكن ياسين زقني ووقعت : 


- عاااااااااااائشه. 


يتبع...البارت طويل اهو تفاعل ورايكم يا حبايبي♥". 


#بقلمي_ايمان_الرشيد

#ملاذي_الآمن

لمتابعه القرائة اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-