جديد

روايه الانتقام البارد الفصل الحادي عشر بقلم اماني سيد

 روايه الانتقام البارد الفصل الحادي عشر بقلم اماني سيد




يسريه : طيب يا بنى وانت عرفت كل ده ازاى 

ايوب : بعت الحراس بتوعى جابوه المخزن وهى اتصلت بيه قدامى وانا سمعت المكالمه وبعت معاه كمان حارس من عندى واخد منه الفلوس واتفضلى الفلوس اهيه 

دى حقك يا فيروزه واطمنى كمان جوزك مش هيقدر يفتح بقه لانه لم هدومه وسافر خاف 

يسريه : منه لله هيفضل معلق بنتى كده 

ايوب : لأ اتفضلى دى زرقه طلاقك منه ومش بس كده وفى كمان تنازل عن حضانه ابنك 

نظرت له فيروز بانبهار : أنا مش عارفه اقولك ايه بصراحه انت ربنا بعتك ليا من السما مش عارفه من غيرك كنا عملنا ايه 

ايوب بابتسامه: ولا أى حاجة ربنا اللى بيسبب الأسباب

اكتب في بحث جوجل  👇 

(مدونه الرسم بالكلمات رواية الانتقام البارد )

وستظهر لك 👇 

لقراءه جميع فصول الرواية اضغط هنا  👇 

(روايه الانتقام البارد )

هذا الفصل مازال قيد الكتابة عاود زيارتنا مجدداً او تابعنا على صفحة الفيسبوك

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-