روايات حديثة

روايه مطلوب فتاه حزينه الفصل الرابع بقلم اسماعيل موسي

روايه مطلوب فتاه حزينه الفصل الرابع بقلم اسماعيل موسي 



#مطلوب_فتاه_حزينة

               ٤

استخدمت علاقاتى المشبوهه حتى تمكنت الوصول للتقرير الطبى لوفاة عاصم، حادث سير، يذكر التقرير ان الجثه لم يكن بها اى خدش يوحى انها تعرضت لارتطام تسبب بالموت
عندما عاين الطبيب الجثه كانت ميته وكان هناك احتمالية موت عاصم قبل أن تصدمه السياره التى اتضح ان سائقها كان يستخدم السرعه القانونيه وضغط الفرامل قبل الاصطدام حتى ان الماره أكدو ان السياره بالكاد لمست عاصم، وشعرت بأنى اقراء تقرير من الألغاز فى أحدا قصص كريستى الشرطه لم توجه تهمت القتل غير المقصود للسائق، كل الشهود أكدو ان السياره بالكاد لمست القتيل وانه كان يسير فى الشارع بوجه شاحب شارد، اغلقت الملف واعدته فى مكانه بعد أن سجلت عنوان السائق الموجود فى التحقيقات ولم احتاج وقت طويل للوصول اليه.
بدا لى السائق صادق جدا، رجل بسيط سهل انسانى وضح لى انه حزين جدا لوفاة ذلك الشخص واقسم لى ان السياره بالكاد لمسته وانها توقفت فوق الجسد الذى سقط على الأرض مما يعنى انه كان ميت بالفعل، كان وجهه شاحب، قال الرجل تكاد تشعر انه بهرب من شيء ما.

استقليت سيارة أجره رغمآ عنى وزرت المقبره التى يقبع داخلها جسد عاصم، اسمه مكتوب على الرخامه، شهيد الشباب، تيبست هناك أكثر من دقيقه وانا ادخن لفافة تبغ حتى لحق بى الحارس، التدخين ممنوع هنا يا استاذ!؟
انت ايه معندكش دم؟ ولا دين
أخرجت سيجاره ومددتها للحارس الذى رفضها ودفعها بعيد عنه
انت مش بتدخن؟
رد الحارس بعصبيه انت مالك ادخن ولا ما ادخنش، شأنك ايه بيا؟
النوعيه التى اكرهها من البشر تقف أمام عينى، اسمك ايه؟
انت هتعملى محضر، اطفى المخروبه دى وامشى من هنا

أطلقت ابتسامه صغيره، هو زيارة المقابر حرام؟
مش حرام، لكن التدخين مينفعش هنا، رواح اى قهوه ودختن براحتك
هى الناس مبقاش عندها دين خلاص

كنت تعرف الميت؟
رمقنى الحارس باستحقار، لا معرفوش، هو انا لازم اعرف كل ميت هنا؟
وبعدين حتى لو كنت اعرفه انت مالك؟

تعرفه قلت؟
حدجنى الحارس بنظره شاتمه، شكلك مجنون ضارب جوان  على الصبح وهتطلع مي*تين امى

عايز افتح المقبره واشوف الجثه

صرخ الحارس فى وجهى بوقاحه وهو يمسك بتلابيب قميصى، امشى من هنا وجرنى بعيد عن المقبره

نزل ايدك امرته وانا انزع نظارتى، متتطرنيش أمارس العنف معاك
خايف ليه من فتح المقبره؟ مخبى ايه؟

صرخ الحارس مره اخرى، عايزنى اتعدى على حرمة الموتى بصوره غير قانونيه
وبعدين انت مين مباحث؟ شرطه؟

لا قلتله وانا برمى السيجاره على الأرض وأخرجت من جيبى نقود، نقود كثيره لا يمكن أن يرفضها اى شخص بالمجان
ابعد الرجل نظره عن النقود ولاحظت تغير ملامح وجهه
مش هفتح المقبره واتفضل امشى من هنا

مين قال اننا هنفتح المقبره انا هدردش معاك شويه
لاحظت اى حاجه غريبه فى الجثه؟

هو انا هفتكر ايه ولا ايه، الموضوع دا مر عليه وقت طويل
وضعت النقود فى يده
حاول؟
كل حاجه كانت طبيعيه، الجثه كأنها ميته موت طبيعى، لكن تانى يوم فى الليل استغفر الله العظيم يا رب زى ما اكون سمعت صرخه فى المقبره هنا
كنت خايف جدا خدت المصباح والعصايه ووصلت هنا، مكنش فيه حد، وتلعثم الرجل لحظه، قبل ما يقول، حسيت ان المقبره اتفتحت لان التربه إلى كانت عليها كانت متخربشه ومبلوله

شكرا، قلت وانا اودعه!!

كانت شقتى مقلوبه عندما فتحت الباب، كل ملابسى ملقاه على الأرض، الخزانه مفتوحه، الاثاث مقلوب
وقفت على باب الشقه أشعر باستياء، ثم طرقت باب ام محمود جارتى وصاحبة الشقه

فتحت المرأه الباب، خير يا استاذ؟ المواسير سربت تانى؟
لا، فيه حد دخل الشقه فى غيابى؟

مصت ام محمود شفتيها، ناس قرايبك وصلو هنا وسألو عليك كان شكلهم ولاد ناس وانت منبه عليه اى حد يوصل من طرفك افتح ليه الباب لو كنت مش موجود
انت بتختفى باليومين والتلاته اصلا، حد بيعرف انت فين؟

شكرت ام محمود ودفعت الإيجار المتأخر

على فكره سعاد اشتكتلى انك بطلت تديها الدرس وان زمايلها قربو يخلصو المنهج!

متقلقيش يا ام محمود، انا اقدر الم منهج سعاد فى تلت ساعات واظن كل ترم سعاد بتنجح بتفوق

ما هو دا إلى مجننى، البنت بتجيب درجات فى مادتك انت بس مع انى مش بشوفك قاعد معاها غير كل فين وفين!
هو انت مش راضى تدى ندى بنت سحر درس ليه؟
الست هتموت وبنتها تاخد درس عندك زى بنتى

مليش مزاج قلت، انا مش مدرس، انا بدرس بنتك من باب التسليه واضاعة الوقت

خساره، عارف والله لو تحط ايدك فى ايدى وتعملك مجموعه ولا اتنين الفلوس هتلعب فى ايدك

وأصبح لعبه فى يد أولياء الأمور؟ انا مؤلف، كاتب، مش مدرس، ادرت ظهرى للمرأه وانا اعرف انها لن تتوقف عن الكلام طول النهار.

جلست على المقعد واشعلت سيجاره، الشقه محتاجه يوم عشان ترجع زى ما كانت، نزعت قميصى وشرعت ارتب الشقه
مين وصل هنا وكان منتظر يكتشف ايه؟

ولأول مره أشعر اننى اسير فى الطريق الصح وان القضيه ليست عاديه ولا مجرد صدفه
هناك جريمه حدثت وانا دخلت عش الدبابير، قبل ساعات كنت أعمل ولدى شك أن احتمالاتى خاطئه لكن الآن لدى إثبات ان هناك جريمه

هاتفتنى ساره وطلبت مقابلتى، رفضت طبعا، تعللت بالمشاغل والخطر،  الناس هتقول ايه يا ساره لو شافونى معاكى تانى؟

قالت ساره انا مش بعمل حاجه غلط، انت قلت كده، ثم لدى اشياء اريد مناقشتها معك

وقت تانى وعدتها ان أخبرها حين أكون متفرغ، لا يمكن لساره ان تساعدنى فى تلك القضيه
دورها انتهى تقريبا، عليها ان تشاهد من بعيد

شفتى نيره تانى؟

ايوه يا سيدى، تقلش الصدف مش بتبطل، امبارح كانت عندى وقعدنا شويه مع بعض
بسرعه فتشت صندوق رسائلى وانا بسألها، انتى مسحتى نمرتى من سجل المكالمات زى ما طلبت منك؟
ايوه بمسحها بعد ما اكلمك، ثم قالت بخجل، نيره النهرده سألتني ان كنت بفكر فى الجواز مره تانيه؟
قلتلها ليه عندك عريس؟
تصور قالت انتى الف من يتمناكى، اول مره نيره تقول كلمه طيبه
اوف، لا اتحدث مع ساره كى أحل مشكلة زواجها او ان نتعرف على بعضنا، ضغطت على نفسى وتمنيت لها حياه سعيده

طلبت من ساره عنوان بيت العائله، كان عندى فضول اراقب فارس، لشكى انه الشخص الذى زار شقتى أثناء غيابى

اخترت مقهى قريب من المنزل وجهزت نفسى لجلسه طويله، لكن فارس لم يتأخر، ظهر وهو متأنق يخرج من باب المنزل
دفعت الحساب بسرعه وراقبته من بعيد، قطع الشاب مجموعه من الشوراع الضيقه سيرا على الأقدام تابعته بملل حتى لاحظت اننا اقتربنا من منطقه المقابر، ابتلعت ريقى وانا أرى فارس يدلف داخل المقابر.


اكتب في بحث جوجل ( مدونة الرسم بالكلمات)
واكتب اسم الرواية لتظهر لك كامله

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-