روايات حديثة

روايه انت قدري الفصل الثامن 8 بقلم رحاب القاضي

 روايه انت قدري الفصل الثامن 8 بقلم رحاب القاضي 



#انت_قدري

_البارت الثامن

ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ 

طارق

انا عايز اقابل ريم ودلوقتي حالاً... 


قفل احمد الموبيل وقال بحده

انت اتجننت بتجسس عليا يلااا... 


طارق 

اهدي يا دكتور احمد وانا فعلا من غير ما اقصد سمعت، انا بس نسيت الموبيل وجيت اخده وسمعتك وانت بتتكلم.. 


اتنهد احمد بضيق وقال

اممم نعم عايز ايه بقي حضرتك، وايااك تفكر تهددني او تلوي دراعي انت فاهم.. 


طارق بهدوء

انا مش هعمل كده بس انا مش عارف انت ليه رافض تخليني اشوف ريم... 


احمد بحده 

كده يا عمم انا حر.. 


طارق بضيق

بس انا عايز اشوفها وبقولك بكل هدوء اهو سيبني اشوف ريم لانها محتجاني جنبيها اكتر منك.. 


احمد بجمود

محتجالك جنبيها بصفتك ايه؟.. 


طارق 

حاجه بيني وبينها، واظن دلوقتي انا فهمت كل حاجه وما فيش داعي تقولي مراتي والجو ده.. 


احمد 

ولو قولتلك لا مش هتشوفها.. 


طارق 

يبقي هشوفها بطريقه تانيه مش هتعجب حضرتك، انا عايز اساعدها زيك لو انت بتعمل كده عشان هي اخت صاحبك فانا عايز اساعدها عشانها هي.. 


احمد اتنهد بنفاذ صبر وقال

اللي سمعته ما يتقالش قدامها.. 


طارق

اللي بتعمله ده في مصلحتها وانا وجودي جنبيها بس عشان اهو عليها مش اكتر.. 


احمد 

طيب شوف شغلك واحنا ومروحين ابقي اخدك معايا.. 


ابتسم طارق وقال

تمام يا دكتور احمد بجد شكراً جداً... 


_ طلع طارق واحمد قعد علي مكتبه وهو مدايق جدا وقال لنفسه بعصبيه.. 


احمد

والله عال الهانم علي علاقه بيه، بس هي مراتي  وما ينفعش ده يحصل... 


ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 

_ وفي المانيا في المستشفى اللي فيها ممدوح كانت كامليا واقفه قدام الشباك القزاز بتاع الاوضه اللي فيها ممدوح وبصاله بدموع وخوف فعلا باين في عينيها، وجه فجأه واحد ومسكها من ايدها جامد وقال.. 


هشام بحده 

مين ده يا هانم، انطقي مين ده؟.. 


كامليا

خضيتني يا هشام في ايه، ده ممدوح... 


هشام

يا سلام عرفت انا كده مين ده، كامليا مين ده اللي يخليكي تسيبي شغلك في مصر وحياتك هناك وتجبيه وتيجي جري علي هنا؟.. 


كامليا 

انا قولت لبابا هو مين يا هشام وهو اللي ساعدني في اللي بعمله ده، وو وده يبقي صديقي المقرب في مصر وكده.. 


هشام بعصبيه

بقي انتي قاعده في مصر تصاحبي يا روح امك.. 


كامليا 

لا طبعا كنت قاعده عشان شغلي بس ممدوح اكتر حد بيساعدني وحد كويس اووي.. 


هشام بضيق

بقي انا اختي تيجي مع راجل متنيل لحد هنا، ليييه شيفاني بقرون.. 


كامليا

الراجل تعبان بص يفوق ويخف وانا هعملك كل اللي انت عايزه.. 


هشام

اما نشوف المهم هو ماله حصله ايه اصلا ده؟.. 


كامليا بحزن

راح ضحية تار قديم بين باباه وعمه.. 


هشام 

الله يخربيتك جيبالنا واحد عليه تار.. 


كامليا

فين الجدعنه بتاعت ولاد البلد يعني الواد مالوش غيرنا دلوقتي ولازم نقف جنبيه.. 


هشام بضيق

ماشي يا كامليا يخف ونشوف هنعمل ايه، هرجع انا الشركه ولو احتاجتي حاجه كلميني.. 


كامليا

حاضر يا حبيبي ربنا يخليك  ليا... 


_ مشي هشام وبصت كامليا لممدوح وقالت بدموع وحزن.. 


كامليا 

قوم بقي تعبتني معاك... 


ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ

_ وفي بيت عزيز خال احمد دخل اوضة ساره بنته وقالها بحده.. 


عزيز

وبعدين معاكي يا ساره هتفضلي قاعده كده كتير.. 


ساره بدموع

نعم يا بابا عايز مني ايه؟.. 


عزيز

لاخر مره اسألك انتي تعرفي الواد اللي مات امبارح ده؟.. 


ساره بحزن

لا معرفتي بيه سطحيه مش اكتر، بس كل الحكايه ان الموقف مؤثر جدا.. 


عزيز 

يبقي تقومي تجهزي وتروحي المستشفي تشوفي شغلك.. 


ساره بحزن

حاضر يا بابا بكره ان شاء الله هروح ارجوك بس سيبني لوحدي دلوقتي.. 


عزيز

طيب يا ساره بس بكره لو ما نزلتيش الشغل هتشوفي مني تصرف مش هيعجبك.. 


ساره بدموع

حاضر.. 


_ طلع عزيز ولقي الهام في وشه وقالتله بحده.. 


الهام 

ارحم البنت شويه مش كده؟.. 


عزيز 

انتي ايه اللي جابك ما كنتي خليكي جنب ابنك العريس.  


الهام

طلع مناخيرك دي من حياة ابني يا عزيز... 


عزيز

نفسي يعقل ويجي يمسك شركة الادويه بتاعتنا معايا، بدل ما يجي الغريب يمسكها.. 


الهام 

ابني يعمل اللي يريحه يا عزيز كفايه انه من اشطر الدكاتره في مصر كلها والوطن العربي.. 


عزيز

براحتكم ده انتو عيله كلها تجيب الهم... 


_ سابها ونزل ودخلت الهام عند ساره اللي مانت بتعيط وقالتلها.. 


الهام

يعني الواد احمد عنده حق لما قالي انك مكتيبه هنا... 


ساره مسحت دموعها

لا يا طنط انا كويسه اهوو.. 


الهام بهدوء

طيب قومي وتعابي هننزل النادي، كنت عايزه اخد معانا ريم بس حالتها صعبه شويه.. 


ساره 

بجد يا طنط ماليش مزاج اخرج خالص.. 


الهام بحدن

هو انا باخد رئيك قومي يلا.. 


ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 

_ وبالليل في بيت احمد دخل البيت وقابلته الشغاله اللي قالتله.. 


ميرا

حمد لله علي سلامة حضرتك يا دكتور احمد.. 


_احمد حط الشنطه اللي في ايده علي الارض وقال بهدوء.. 


احمد

الله يسلمك يا ميرا هي ماما برا ولا ايه؟.. 


ميرا

ايوه راحت النادي وقالتلي اقول لحضرتك انها هتتاخر.. 


احمد بقلق

ريم راحت معاها؟.. 


ميرا

لا لا ريم هانم في اوضتها ما خرجتش منها اليوم كله.. 


_ اتنهد احمد بضيق واخد الشنطه اللي في ايده وطلع فوق ودخل الاوضه بتاعتها من غير ما يخبط وكانت ريم بتصلي، فراح قعد علي السرير وهي بعد شويه خلصت وقالت.. 


ريم بحده 

هو انت ما عندكش ذووق، مش في باب تخبط عليه ولا اتعميت ومش شايفه.... 


_قرب منها احمد وقعد قصادها علي الارض وبصلها بهدوء وقال... 


احمد

انا ادخل المكان اللي انا عايزه هنا براحتي.. 


ريم قامت وقالت بحده 

تمام اووي انا اروح اقعد في بيتي بكرامتي واااه.. 


_ جات تقوم بس اتكعبلت في الاسدال بتاع الصلاه بتاع مامته ووقعت قدامه.. 


احمد غصب عنه ضحك وقال

هههههههههه اقعدي يا اختي اقعدي.. 


ريم ببكاء

ده بدل ما تلحقني وانا بقع بتضحك، وبعدين امك طويله اووي.. 


احمد بهدوء

قومي طيب قومي، جيبتلك هدومك كلها اهو من بيتكم.. 


ريم بشك 

ولا انت معاك مفتاح بيتنا منين يااه؟.. 


احمد 

كان موجود في الحاجات بتاعت ممدوح اللي انا استلمتها.. 


اتملت عيونها دموع واحمد قال بسرعه

بس ايه الالوان الغريبه اللي انتي بتلبسيها دي اصفر واحمر ووردي وفوشيا... 


برقت ريم وقالت بكسوف

انت ازاي تشوف حاجاتي الشخصيه دي يا قليل الادب.... 


احمد كتم ضحكته وقال

والله كنت هبعت السواق يجيبهم بس قولت عيب حاجات مراتي الشخصيه ما حدش يشوفها غيري.. 


_ خلص كلامه وغمزلها بخبث، وهي من غير تفكير ضربته بالقلم وهو اتتعصب جداً وقال.. 


احمد بغضب

انتي قد. الحركه دي.. 


ريم بخوف 

و وو والله انت اللي قليل الادب الاول... 


_ جات تجري بسرعه من قدامه بس اتكعبلت تاني في الاسدال ووقعت علي الارض، واحمد ضحك اووي وقالها.. 


احمد

هههههه اهو ربنا جابلي حقي من غير ما اعمل حاجه اهو.... 


ريم قامت وهي ماسكه رجلها بألم

اااه يخربيتك يا شيخ انت واسدال امك... 


احمد قرب منها وقال

ايدك لو اترفعت عليا تاني ما تعرفيش انا هعمل فيكي ايه.. 


ريم بتوتر

قول لنفسك الاول تبطل قلة ادب وقلة ذووق ماشي يا شبح.. 


احمد بخبث

براحتي مراتي وقاعده في بيتي وانا حر.. 


ريم بحده 

ده. عند. امك يا عينيا مش عندي، واتفضل اطلع بره يلا. الا والله العظيم هروح بيتي دلوقتي.. 


احمد بجمود

اممم لا هو ده بيتك خلاص يا ريم وطلاق مش هطلق والكلام ده تقوليه للبيه اللي جايلك كمان شويه.. 


ريم بعدم فهم 

انت بتتكلم عن مين مش فاهمه؟.. 


احمد بضيق

طارق.. 


ريم بحماس

طارق جااي هنا احلف.. 


احمد ادايق من فرحتها وقال

انا رايح اوضتي ولما يجي طارق تقعدي دقيقتين معاه بالظبط وتيجي تتزفتي هنا.. 


ريم 

هو انت لسه بتغير عليه مني يعني.. 


احمد بحده 

بت انتي غبااء مش عايز فاهمه ولا لا؟.. 


_ وطلع ورزع الباب وراه جامد، وريم قالت بعصبيه.. 


ريم 

جاتك خبطه في دماغك يا بتاع طارق.. 


احمد بحده وهو بره

اتلمي بدل ما اجيلك يا زفته انتي.. 


ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 

_ وبعد شويه جه طارق وكانت ريم واحمد قاعدين معاه.. 


طارق

ده قرار كويس جدا علي فكره انا كنت اصلا جاي عشان اقنعك تنزلي المستشفي معايا.. 


احمد بجمود

مش وقته مش هينفع تخرجي من البيت اصلاً.. 


ريم بحزن

بس انا بجد تعبانه ومحتاجه اروح الشغل. 


احمد 

وانا قولتلك مش هينفع يا ريم.. 


طنشت ريم كلامه وقالت

حاضر يا طارق ان شاء الله بكره نتقابل في الشغل.. 


طارق 

ان شاء الله يا ريم.. 


وفتح الكيس اللي كان جنبيه وطلع فون وقال

دي حاجه بسيطه موبيل جديد بدل اللي اخده منك ابن عمك.. 


فرحت ريم وقالت

شكرا اووي يا طارق بجد، وشكرا اووي انك جيت تشوفني بجد فرقت معايا... 


احمد قام وقال

طيب شرفتنا يا طارق... 


بصتله ريم يضيق وطارق قام وقال

هشوفك تاني يا ريم ومسجل رقمي عندك وهكلمك.. 


ريم ابتسمت وقالت

حاضر يا طارق وبجد شكرا اوووي لكل اللي بتعمله ده.. 


مشي طارق وقالت بحده

ايه قلة الذوق دي، هو جاي يزورني ويتعامل معايا بطريقه لطيفه عشان يهون عليا وانت تتصرف معاه كده... 


قرب منها احمد وقال بحده

لا والله انا بقي اللي قليل الذوق اومال تصرفاتك دي اسمها ايه.. 


ريم بحده 

مالها تصرفاتي بقي هو انا كلمتك اصلا.. 


احمد بعصبيه 

لما تقعدي معاه وتتكلمي كده ومش عملالي اي قيمه تبقي قلة ذوق.. 


ريم 

لا ثواني معلش ده طارق يعني اللي ساعدك تخلصني من ولاد عمي وصديقي الوحيد انا ما عنديش صحاب غيره.. 


احمد بحده 

طيب تمام نقول بقي لطارق الحقيقه وللمستشفي كلها والكلام يوصل لولاد عمك وياخدوكي واخلص من الهم ده. 


ريم بدموع

انت بتزلني عشان بتحامي فيك لا كتر خيرك لحد كده انا مش عايزه منك حاجه.. 


جات تمشي بس احمد وقف قدامها وقال

انا مش قصدي كده بس الموقف اللي فيه صعب يا ريم ولازم ناخد بالنا من اي حد بره البيت ده.. 


ريم بجمود

طيب بس ياريت بقي انت ما تنساش ان كل اللي بينا كلام علي ورق فمتصدقش نفسك يا حبيبي... 


قبل ما يرد عليها دخلت الهام وقالت

انتو لسه صاحين يا اولاد كويس اووي انا ما اتعشيتش في النادي وقولت اجي اتعشي معاكم... 


ريم بضيق

انا اسفه يا طنط بس انا مش جعانه وعايزه انام.. 


الهام 

يا بنتي انتي ما اكلتيش حاجه من الصبح.. 


احمد

سبيها براحتها يا ماما هي مش غريبه والبيت بيتها لما تجوع هتاكل.. 


طلعت ريم فوق وهي مدايقه منه والهام قالت

مالك يا احمد ايه اللي حصل مدايقك اووي كده.. 


احمد

انا مدايق مين اللي قال كده انا زي الفل، يلا عشان نتعشي يا حبيبتي... 


_ وبالليل كان احمد قاعد في اوضته بيشتغل علي اللابتوب بتاعه وسمع صوت حركه بره الاوضه قام وفتح الباب وشاف ريم وهي نازله تحت وهي بتتسحب، ضحك بخبث ونزل وراها ودخل المطبخ لاقاها مطلعه صنية المكرونه وماسكه ورك فرخه في ايدها وبتاكل بسرعه.. 


احمد بخبث

اخص عليك يا صالح انت فيك الحركات دي.. 


ريم باحراج 

اتف اللي في بوقي يعني دلوقتي ولا اعمل ايه.. 


احمد 

جاتك القرف اتنيلي ابلعي وما تتكلميش تاني والاكل في بوقك.. 


_ ريم طنشت وجوده وفضلت تاكل واحمد قالها بهدوء.. 


احمد

هعمل شاي اعملك معايا.. 


ريم 

لا 


قرب منها احمد وقال

انا اسف ما كانش قصدي ازعلك.. 


ريم 

انا ما حدش يقدر يزعلني يا عسل.. 


احمد 

انا غلطاااان يا ريم كملي اكلك.. 


ريم

انا هنزل الشغل بكره.. 


احمد

قولت لا.. 


ريم 

ليه يعني لا علي فكره خلاص انا ما بقتش ريم القديمه.. 


بصلها احمد وقال

وريني كده لا لا هي هي ريم ما اتغيرتش.. 


ريم بحده 

ما بهزرش انا بجد هنا مدايقه اووي ومش عارفه اطلع من مود النكد وعايزه الهي نفسي في اي حاجه، عارف انا اصلا مش مصدقه انه مات اخويا عايش وهيجي كل شويه احس كده.. 


احمد مسك ايدها بهدوء وقال

كلتي ولا لسه؟.. 


ريم 

شبعت نفسي اتسدت من وشك اللي كل ما اشوفه تركبني الهموم.. 


احمد بغيظ 

لسانك ده عايز يتغسل فومين تلاته كده عشان تبطلي الدبش ده.. 


واخدها وقام وهي قالت

انت ساحبني وراك زي المعزه كده لفين، لااا استني عندك.. 


وقف احمد وقال

نعمم عايزه ايه؟.. 


ريم 

واخدني فين؟.. 


احمد 

ما تخافيش مش هخطفك هوديكي مكان كنت بقعد فيه انا وممدوح لما كان بيجي عندي وانتي في المدرسه الداخليه بتاعتك.. 


ريم بدموع

بجد طيب يلا بينا... 


_ طلعو هما الاتنين فوق السطوح بتاع الفيلا وكان كله ورد وعصافير ملونه مرصوصه بشكل جميل جداً.. 


احمد

ها ايه رئيك؟.. 


ريم بدموع

هو فعلا ممدوح كان بيحب العصافير، المكان فعلا حلو اووي.. 


احمد بهدوء

الزرع ده كله انا وهو اللي عملنااه... 


مسك ورده لونها ابيض وقال

الورده دي نوع نادر بتدبل كل سنه وتقوم تاني واحده غيرها، ممدوح كان مسميها ريم.. 


ابتسمت ونزلت دموعها وقالت

غريبه هو كان بيحكيلك عني اصلا؟.. 


احمد

ديما بيتكلم عنك ما كنش بيحب حد في الدنيا قدك، طلبت منن يجيبك هنا بس كان بيقولي انك بترفضي ومش بتحبي تتعرفي عبي ناس جديده.. 


مسحت دموعها وقالت

ولا قديمه حتي انا ديما مش بحب يكون عندي صحاب ولا قرايب.. 


احمد بفضول

ليه يعني؟.. 


_راحت ريم قعدت علي الارض واخدت مخده. حطتها علي رجلها وقالت.. 


ريم 

عشان القرايب كلهم والصحاب بياذونا انا شوفت ابن عمي وهو بيقتل قدام عينيا بعد ما حاول يعتدي عليها ولما جه ابويا يدافع عنها قتل من غير ما يقصد عمي وخالي هربنا انا واخويا وعشنا يتامي بسببهم، بسبب اللي كنا اللي فاكرينهم سند لينا اتعذبنا في حياتنا.. 


احمد مسك ايدها وقال

انا عارف كل حاجه وعارف ان ابوكم راح في حادثه بعدها علي طول وانك انتي وممدوح دخلتو مدارس داخليه.. 


ابتسمت ريم وقالت

كنت فاكراك لما كنت تيجي مع ممدوح عشان تزروني.. 


ضحك احمد وقال

ايوه وكنا بنلاقيكي عامله مصيبه، فاكره لما كنتي في اعدادي ورميتي بنت من فوق.. 


ريم 

ما تافورش ده كان الدور الاول وبعدين هي اللي قالتلي ان اخوكي المز جاي يرضيك.. 


احمد

لا لا مالهاش حق، المهم نتفق اننا نبقي صحاب لحد ما نخلص من المشكله دي؟.. 


ريم ابتسمت وقالت

صحاب يا اسطا كده انت وطارق بقي عندي اتنين اخوات.. 


اتنهد احمد بضيق وقال

امم ماشي المهم يعني ما فيش داعي تقعدي بالطرحه كده يعني احنا متجوزين يعني عادي اشوف شعرك عشان تبقي واخده راحتك في البيت يعني.. 


ريم 

طيب بكره ان شاء الله.. 


احمد 

اشمعنا يعني بكره.. 


ريم 

اصل انا غسلته الصبح ولفيته علي طول وهو مبلول فكمكم بالك انت انا لو شلت الطرحه دلوقتي هيجيلك ضيق تنفس.. 


احمد بصلها بقرف وقال

لا هو انا بعد اللي سمعته ده لو شوفتك من غير الطرحه هنفخك... 


ضحكت ريم واحمد قال

نامي كده وبصي للسما وما تفكريش في اي حاجه لحد ما تنامي.. 


_ سمعت كلامه وفضلت باصه للسما لحد ما نامت، واحمد نام جنبيها وبصلها وابتسم وقال.. 


احمد 

انتي حلوه اووي يا ريم، ما تستاهليش اللي بيحصل ده... 


_ وفضل مركز عليها وعلي كل تفصيله في وسها لحد ما نام هو كمان، والصبح فتح عينيه بانزعاج من ضوء الشمس ولقي مامته واقفه بصالهم وهي مبتسمه وجنبيها فتحي العدوي وكمال وهما واقفين متعصبين.. 


احمد بقلق

في ايه؟.. 


الهام وهي مبتسمه 

الله شكلكم يجنن وانتو نايمين كده الله يرحمك يا عزام يا حبيبي.. 


_قامت ريم واول ما شافتهم قامت بسرعه، بس قبى ما تقف شدها احمد لحضنه وقاة بخبث.. 


احمد

ايه قلة الذوق دي في حد يدخل كده علي واحد ومراته وهما نايمين؟.. 


_ تفتكرو هيحصل ايه؟.. 


ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ 

#بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

لقراءة الروايه كامله اضغط هنا 👉

لمزيد من الروايات اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-