روايات حديثة

روايه عشقت تلميذتي الفصل الخامس بقلم مريم محمد

روايه عشقت تلميذتي الفصل الخامس بقلم مريم محمد 




 

عشقت تلميذتي


علي: يلا عشان اروحك يا ملاكي

ملك بفرحه و هيا بتمسك ايد علي: اخيرا خلصت تالته ثانوي يا علي و هدخل الكليه بقا 

علي: انشاء الله النتيجه تظهر و تجيبي درجه حلوه و تدخلي الكليه الي عايزاها

كل ده هما ماشين ماسكين ايد بعض 

بعد ساعه كان علي و ملك وصلوا لحد اول الشارع بتاع بيت ملك 

علي و هو بيحضنها: لما تطلعي رني طمنيني يا ملاكي 

ملك بحب: حاضر و باست خده و مشيت 

في بيت ملك طلعت و خبطت علي باب شقتها و هيا فرحانه 

اول ما الباب اتفتح ضحكت ملك اختفت 

ملك بصدمه: ب ب با ب با 

سليم حضنها و دموعه نزلت 

ملك وهيا لسه واقفه مكانها: انت ازاي عايش انت مت وانا صغيره 

سليم بيشدها جوه يقعدها و كمل كلامه: انا هفهمك كل حاجه يا حبيبتي بس اهدي 

ملك بدموع و هستريا: اهدا اي اهدا اي ثم كملت ببكاء شديد و صوت عالي و قامت وقفت بدب برجليها علي ارض زي الاطفال يا ماما يا ماما 

طلعت مامتها وقفت و منزله راسها 

ملك ببكاء: انتي كنتي عارفه ان هو عايش

سميره:... لا رد

ملك ببكاء و صريخ: ردي عليا

سميره:.... لا رد

ملك ببكاء و هدوء: يبقا عارفه يبقا عارفه

سليم: ممكن تهدي و افهمك كل حاجه 

ملك بنفس الهدوء و دموعها بتنزل: انت مين عشان تفهمني 

سليم: انا ابوكي 

ملك بضحك هستري و بكاء: ابويا امم ابويا اه انا ابويا مات من زمان

(الشارع اللي وراه😂 سوري معلش نرجع لقصتنا) 

سليم بحزن: انا عايش اسمعيني 

ملك بكل هدوء دخلت غرفتها و قفلت الباب و اتصلت علي علي حكتلو كل حاجه و علي قالها لازم تسمع ابوها 

بعد كام ساعه قامت ملك طلعت من الغرفه و شافت ابوها قاعد شكله حزين 

قربت قعدت قدامه و اتكلمت بجمود 

ملك: اتفضل احكي سليم بصلها و قال حاضر 

سليم: زمان من 12سنه انا كان عندي مهمه في شغل بحكم اني كنت ظابط المهمه دي لما روحتها طلعت هتاخد وقت قعدت كام شهر بعيد عنكم بعدين جالي خبر اني ممكن المافيا الي انا في المهمه عشانهم عايزين يقتلوني ف كان لازم اعمل كام سنه اني ميت و في نفس الوقت اكمل المهمه و فعلا اتصلت ب امك قولتلها اني مش هعرف اكلمكم ولا اشوفكم و معرفش المده قد اي 

و فضلت مختفي و في نفس الوقت بكمل المهمه و براقبكم في الخفا يا ملك 

ملك: كنت قولي كنت اعرف ان ابويا عايش

سليم: انا مكنتش اعرف ان امك هتقولك اني مت 

ملك جريت عليه حضنته و فضلت تعيط 

سليم بحب و حنيه: اهدي يا قلب بابا 

ملك: وحشتني يا حضرت الظابط

سليم بضحك: ظابط اي بقا انا دلوقتي لواء 

ملك بعدت عنه و بصتلو بحب: هيا ماما فين

سليم: نايمه يا روحي 

ملك: طب يلا ننام

سليم: يلا 

ملك كانت رايحه تدخل غرفتها بس وقفت علي كلمة سليم الي صدمتها 

سليم: متقابليش الواد الظابط ده تاني يا ملك وووووو يتبععععع



لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-