روايات حديثة

روايه احببت خادمه الفصل التاسع بقلم دنيا محمد

 روايه احببت خادمه الفصل التاسع بقلم دنيا محمد


رواية «احببت خادمة» 

الفصل / التاسع


ياسين 

انا بحبك ي اسماء 


اسماء بصدمة 

بتحبني ازاي انت عارف انا مين ونت مين 


ياسين 

عارف بس انا ميشغلنيش كل ده انا الي يهمني اني اتجوزك 


اسماء 

انا مش هقبل اني اخليك تتجوزني انت تستاهل حد احسن ومن نفس النظام وتكون بنت عيلة كبيرة مش انا 


ياسين 

وهيفيد باية لما احد بنت عيلة كبيرة ونا مبحبهاش؟  


اسماء 

ياسين بيه انت لسه متعرفنيش امتي بقيت بتحبني وبعدين الي مستغربة منو ازاي انت وطاهر بيه حب اختي بسرعه دي لا وكمان انت ف نفس الوقت 


ياسين 

باهتمامكم بينا انا وطاهر محسناش باي حنان ف حياتنا من ساعت ما امنا ماتت لقينا فيكم كل حاجة حلوة وريحة الاكل الي يشبه اكل امي 


اسماء 

الله يرحمها بس كل ده ملوش معني انك تكون بتحبني 


ياسين 

ازاي ياعني ي اسماء كل ده وبتقولي بحبك لي واخويا بيحب اختك لي 


اسماء 

فيروز طيبة وبتخاف عليا وعلي نفسها وعمرها معملت حاجة حرام لاجل الفلوس ولا انا حتي هي كانت بتحفي عشان توديني مدرسة ودروس وفعلا قدرت تعمل ده ونا شيفاها انها احسن اخت  ف الدنيا 


ياسين 

طبعا ونتي واخدة كل صفاتها محترمة وجميلة جدا كمان 


اسماء بخجل 

متشكرة 


ياسين 

ها تتجوزيني 


اسماء بتردد 

ي ياسين بيه انا قولتلك الي فيها 


ياسين بخنقة 

بلاش بيه وقولتلك هعيشك كويس والله بس وافقي 


اسماء بتردد 

انا مش عارفة الحقيقة ب بس تمام 


ياسين بفرحة 

تمام اي ياعني موافقة 


اسماء وصوتها طالع بالعفية من التوتر 

ااه 


ياسين فرح جدا وقال 

كتب كتابنا هيتعمل كمان يومين 


اسماء ابتسمت بخفة وطلعت اوضتها وهي خايفة 


في اوضة سوزان 


سوزان 

انتي بكره اول ما تخرج من الاوضة لازم تخشي بسرعه وتعملي نفسك ان طاهر كان عاوزك ف الاوضة فاهمة 


مايا 

انا خايفة ي خالتو ممكن يتصرف تصرف وحش 


سوزان بحدة 

متخفيش انا معاكي وامك كمان معاكي ومش هيقدر يقربلك احنا عاوزين نطير البت دي باي طريقة ولسه الي جاي تقيل 


مايا 

تفتكري 


سوزان بخبث 

طبعا انتي بس تعملي الخطة دي 


طاهر كان سامع كل ده لانه كان حاطط جهاز تصنط في اوضتهم 


طاهر 

كده مفيش غير حل واحد سامحيني ي فيروز بس لازم اعمل كده عشان الحكاية تمشي بس 


فيروز طلعت من حمام

اي مال وشك كده 


طاهر 

مفيش شوية مشاكل ف الشغل 


فيروز قرب وحط ايديها علي كتفه بدعم 

مش عايزاك تزعل وان شاء الله ربنا يكرمك ويبعد عنك اي حاجة وحشة 


طاهر حضنها بحب 

انا بحبك جدا ي فيروز وسامحيني لو عملت اي حاجة تزعلك 


فيروز بصتلو بستغراب 

بتقول كده لي ي طاهر 


طاهر بتوتر 

ها لا عادي مفيش حاجة ي حبيبتي 


واكمل طاهر بخبث 

اي بقا الجمال الي انتي لابساه ده 


فيروز بكسوف 

حلو؟ 


طاهر قرب منها اوي 

ده عااالمي 


وقرب منها وباسها بحب وهي اتجاوبت معاه بحب 

نسيب الناس دول بقا 


تاني يوم الصبح علي الفطار 


مايا كانت بتبص ل طاهر بخبث 


طاهر بحدة 

فين الماية ي فيروز 


الكل اتصدم. انو بيكلمها كده بس فرحوا


ياسين 

في اي ي طاهر اهدا ماهي بتجيب الحاجة اهي 


فيروز بستغراب 

حاضر ي طاهر هجيب مالك بتتكلم كده لي 


طاهر ببرود. 

انا حر 


فيروز سكتت وراحت تجيب الحاجة 


وفطروا 


في اوضة طاهر وفيروز 


طاهر 

انظلي اعمليلي شاي ي فيروز 


فيروز بزعل 

حاضر ي طاهر 


نزلت فيروز تعمل شاي وهي مش عارفة عملت اي لكل ده 


مايا كانت مراقبة كل ده وشافت فيروز خرجت من الاوضة ونظلت ابتسمت بخبث وكانت لابسة لبس فاضح مش ساتر اصلا دخلت مايا الاوضة وكان طاهر قريب من البلكونة باصص علي الجنينة 

جت مايا من وراه وحضنتو 


طاهر مسك ايديها وادها وشو وقربها منو اوي 


مايا 

حبيبي وحشتني 


طاهر بخبث 

ونتي اكتر 


وفجاة فيروز دخلت بكوباية الشاي 


فيروز 

ااشاي ي طا... 


فيروز بصدمة ودموع 

طاهر؟؟؟ 


يتبعع 


رايكم ي قمرات + صلوا علي النبي 


#بقلم_دنيا_محمد

#رواية_احببت_خادمة


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-