روايات حديثة

روايه احببت طفلتي الفصل الثامن 8 بقلم مروه جلال

 روايه احببت طفلتي الفصل الثامن 8 بقلم مروه جلال 



رواية أحببت طفلتي الحلقة الثامنة

سيف بقلق:يارا انتي كويسة

يارا مردتش عليه واغني عليها بين ايديه

وشالها وهو مرعوب عليها وحطها في عربيته وراح بيها هلي أقرب مستشفي

الدكتوركشف علي يارا وسيف مستني برا الأوضة وقاعد علي أعصابه

الدكنور خلص كشف عليها وطلع لسيف

الدكتور:هي عندها panic attack “نوبة خوف” وانهيار عصبي فانا ادتلها مهدئ وهتصحي بعد مدة

سيف:شكرًا يا دكتور

الدكتور:العفو ،عن إذنك

سيف:اتفضل

الدكتور ساب سيف ومشي وسيف كان قاعد وحاسس بقلق وخوف وغيرة و…… بالظبط حاسس بالحب

سيف:يا يارا بقي انتي دايمًا بيغمي عليكي وتقلقيني كدا؟ ،اعمل ايه؟ ،انا مش هعرف اقعد لوحدي كدا ،رامز! ،هتصل بيه

سيف كلم رامز وحكاله اللي حصل ليارا ،ورامز في خلال نص ساعة كان عنده

رامز بشك:انا حاسس ان في حاجة غريبة ،لأن عمرك ما قلقت علي بنت ابدًا غير رغد لأنها اختك الصغيرة ،لكن فجأة كدا تقولي قلقان عليها وتعمل اللي عملته في طارق كنت هتموته ضرب والنهادردة كنت عايز تأكلها في المكتب وتشربها لبن ،انت بتحبها؟

سيف بارتباك:ايه؟ ،احبها؟ ،لا ….،قصدي ازاي اكون بحبها؟ ،لا انا أكيد قلقان عليها بس

رامز:قلقان؟ ،طب ليه ضيعت صفقنا مع طارق؟ وليه كنت هتموته ضرب عشانها؟

سيف غمض عينيه وافتكر كل موقف عدي عليه مع يارا

رامز:سيف انت بتفكر في ابه؟ ،انت بتحبها ،استغل بقي فرصة انها قريبة منك عشان ماتطيرش

سيف بشجاعة:خلاص هعترفلها ،بس لما اتأكد الأول انها بتحبني

رامز:طب بما إنك اخيرًا اعترفت بحبها لنفسك ،فانا عايز اقولك حاجة

سيف:خير؟

رامز بضحك:بس من غير ضرب والنبي ،هاا؟

سيف بيبدأ يتعصب:اخلص بقي خنقتني

رامز:انا ورغد كنا بنخطط عشان نجمعك مع يارا وكنا هنبدأ من بكرا

سيف:خلاص كملوا ،بس متحيبش سيرة لرغد

رامز:اشطا يا زميلي ،بس يشرط

سيف:اتزفت اشرط

رامز:في بنت بحبها جدًا ،بس انت لازم تساعدني وتعرف بتحبني ولا لأ؟

سيف:أكيد هساعدك ،بس انا اعرفها

رامز:أعز المعرفة

سيف:خلاص هساعدك

رامز بفرحة:وعد؟

سيف:وعد

وسلموا علي بعض

رامز بضحك:قلبي اقسم بالله ،همشي انا بقي

سيف بهزار:غور قرفتني

رامز:تسلم يا غالي

رامز روح لبيته وسيف دخل لأوضة يارا ومسك ايدها وقعد في الأرض

سيف:انا فعلًا بحبك ،وسيف محمد مبيقولش حاجة غلط

بعد شوية نام وهو ماسك ايدها وبارا صحيت وحست ان في حد او حاجة ماسكة ايدها جامد فبصت عند ابدها ولقته سيف

يارا بتعب شوية:مستر سيف، مستر سيف ،اصحي

سيف صحي وبص عليها بلهفة:يارا ،انتي كويسة؟

يارا:اه احسن

سيف راح جاب الدكتور وقاله انها ممكن تروح دلوقتي

سيف:تقدري تروحي دلوقتي ،لو انتي كويسة طبعًا ،تحبي تروحي ولا تخليكي شوية؟

يارا:لا عايزة اروح ،بس ممكن اطلب من حضرتك طلب؟

سيف:طبعًا ،بس بلاش حضرتم دي

يارا:ممكن تروحني عشان انا خايفة؟

سيف:من غير ماتطلبي كنت هعمل كدا

وصلها لبيتها بعربيته وقبل ما تنزل قالها:خدي بالك من نفسك

يارا:حاضر ،وانت كمان

سيف بابتسامة:ماشي

يارا طلعت بيتها وهي مستغربة جدًا من طريقته دايمًا كان قاسي وعصبي بس هي مبسوطة بالتغيير دا

سيف روح بيته

تاني يوم……

عند سيف….

سيف:يا رغد اخلصي بقي هنتأخر علي الجامعة

رغد:حاضر يا ابيه ،آسفة علي التأخير

سيف:لا حبيبتي عادي

عند يارا كانت لتجهز عشان تروح الجامعة

رغد:ابيه ،دا مش طريق الجامعة

سيف:عارف ،بس هنعدي علي حد ناخده الأول

يارا نزلت من بيتها وشافت عربية سيف…..

يا تري رد فعلها هيكون ايه؟

-هتعرف

ومين البنت اللي رامز بيحبها؟

-هنعرف برضو😂


يتبع..


رواية أحببت طفلتي الحلقة التاسعة

يارا باستغراب:مستر سيف؟ ،بتعمل ايه هنا؟

سيف:جيت اخدك معايا الجامعة ،عشان مش هينفع اسيبك بعد اللي حصل امبارح

يارا:شكرًا ،بس

رغد اتكلمت من جوا العربية:يلا هنتأخر علي الجامعة

وراحوا كلهم علي الجامعة

بعد ما كل المحاضرات خلصت

رغد:ابيه ،كان في دروس مفهمتهاش ،ممكن تشرحهالي انا ورامز؟

سيف:طبعًا حبيبتي

رغد:ممكن يارا تيجي معانا؟

يارا:أكيد ،بس عندي شغل

سيف:هيبقي عندك شغل ازاي يعني وانا هبقي معاهم هنا؟ ،يلا تعالي معاهم

يارا:ماشي ،شكرًا

سيف:بطلي شكر

رغد ورامز بصوا لبعض وكاتمين الضحك بالعافية

سيف:هنروح المطعم ناكل وبعد كدا نذاكر في المكتبة ايه رأيكو؟

رغد ورامز مع بعض:ماشي

رغد بصت لرامز بخجل وسكتت وهو كان فرحان

يارا:موافقة

وبصت علي رغد ورامز ومعلقتش وعايزة تضحك برضو

راحوا المطعم كلهم وكل شخص طلب اللي هو عايزه ،بس سيف طلب حاجة غريبة سيف:وكوباية لبن معلش

رغد باندهاش:لبن؟ ،انت هتشرب لبن؟

سيف:لا دا مش ليا ،دا ليارا

يارا باعتراض:لا مش بح……..

وافتكرت لما قالها قبل كدا تشربه واعترضت وهددها انه هيرفدها من الشغل فوافقت وشربته

يارا:لا ،خلاص هشربه

وسيف همسلها جنب ودنها:بنت شطورة

يارا بصتله بغضب طفولي وقالت بهمس لنفسها:اشرب ليه لبن؟ ،شايفني بنت صغننة دا ولا ايه؟ سيف سمعها وهمس تاني جنب ودنها:لا ،انتي بنتي الصغننة

يارا:ايه؟ ،قولت ايه؟

سيف بهمس:قولتلك قبل كدا انك فضولية اوي ،وانا مش هرضي فضولك

رغد:بتقولوا ايه بهمس كدا؟

سيف بعد عن يارا وبص لرغد وابتسم وقالها:ولا حاجة

رغد:طيب ،هصدقك يا ابيه

سيف:شاطرة يا قلب الابيه انتي

بعد شوية الاكل جه واكلوا ويارا شربت اللبن رغم انها متضايقة من سيف

وسيف شرحلهم الدروس اللي مش فاهمينها ،بس كانت نظراته وتركيزه مع يارا اكتر ،وطبعًا رامز ورغد ملاحظين دا ،وبصوا لبعض بانتصار بمعني ان أول جزء من خطتهم نجح

بعد ما سيف شرحلهم كلهم الدروس اللي مش فاهمينها روح يارا لبيتها وقبل ما تنزل همسلها جنب ودنها:سلام يا بنتي

يارا بصتله باستغراب:سلام

وبصت لرغد اللي قاعدة ورا:سلام حبيبتي

رغد:سلام يا قلبي ،اشوفك بكرا

يارا:اشوفك بكرا

وطلعت لبيتها وهي بتفكر في طريقة سيف الغريبة معاها يارا:هو بيعاملني كدا ليه؟ ،هو ممكن يكون بيحبني؟ ،لا لا طبعًا لا ،ليه هيحبني يعني؟ ،طب ليه بيقولي بنتي؟ ،اكيد بيقولي كدا عشان يضايقني ،خلاااااص بقي بطلي تفكير وتدخلي اتخمدي شوية ولا ارتاحي ،بطلي تفكييييير

ودخلت ترتاح شوية

تاني يوم سيف عدي علي يارا واخدها معاه الجامعة وكان معاه لانش بوكس للجامعة وخلاها تشرب اللبن في الشركة واهتم بيها طول اليوم

تاني يوم في الشركة

سيف طلب يارا لمكتبه فراحتله

سيف:كنت عايز اسألك سؤال

يارا:طبعًا ،اتفضل

سيف:انتي حبيتي حد قبل كدا؟

يارا:انت طلبتني هنا عشان تسألني السؤال دا؟ ،بس انا هرضي فضولك ،لا محبتش حد قبل كدا ،بس دلوقتي مش عارفة

سيف قرب منها بهدوء وقال:بس اعتقد اني عارف دلوقتي

يارا بتوتر وخجل وفرحة وحب وكل حاجة:تقصد ايه؟

سيف بهمس:بتحبيني؟

يارا بارتباك:ايه؟ ،لا ،قصدي اه ،قصدي أكيد بحبك كمديري وبس

وكانت هتمشي بس سيف مسك ايدها وقالها:……

يا تري هيقولها ايه؟


يتبع..


رواية أحببت طفلتي الحلقة العاشرة

سيف مسكها من ايدها قبل ما تمشي:كدابة ،اومال انتي ليه متوترة كدا؟

يارا:…..

سيف بعد عنها شوية:طيب علي العموم اطلعي برا هتلاقي السواق بتاعي انا قولتله عنوان بيتك وهيروحك

يارا:ليه؟

سيف:هو انا قولتلك كام مرة انك فضولية وان انا مش هرضي فضولك؟ ،روحي وهتعرفي

يارا خرجت من مكتب سيف

وسيف مسك موبايله وكلم حد:جهزت كل حاجة

الشخص:…..بيتكلم

سيف:تمام

يارا خرجت من الشركة ،ولقت فعلًا السواق بتاع سيف مستنيها ووصلها لبيتها وهي طول الطريق بتفكر في السبب اللي خلي سيف يعمل كدا


طلعت بيتها وأول ما دخلت الشقة لقتهت مليانة بلالين بكل الألوان تقريبًا

يارا بانبهار:واااااااو تحفة ،أكيد سيف اللي عملهم ،ربنا يخليك ليا يا سيف

يارا دخلت أوضتها ولقت فستان وجنبه ورقة مكتوب عليها:يلا البسي الفستان وروحي للعربية والسواق هيرجعك ليا تاني

يارا:قد ايه انا بحبك يا سيف؟ ،أكيد انت بتعمل كدا معايا عشان بتحبني

لبست الفستان وهي مبسوطة جدًا وكان شكلها أميرة في فستانها البنفسجي الفاتح الطويل

وراحت تاني العربية

في الشركة

سيف:لازم امشي قبل ما تيجي

يارا في الطريق

وسيف وصل قبلها وواقف مستنيها

وكان المكان زي ممر من الشموع الصغيرة والورود والبلالين وكان سيف واقف في آخر الممر دا في دايرة كبيرة ،يارا قالت من بعيد:سيف!

وجريت ناحيته وحضنته وقالت:شكرًا علي كل حاجة عملتها عشاني ومعايا ،انا فعلًا بح… بحبك

سيف:قولتي ايه؟

يارا باستعباط:شكرًا علي كل حاجة عملتها عشاني ومعايا!

سيف:لا لا مش دي اللي بعدها

يارا باستغراب مصطنع:ايه دا؟ ،هو انا قولت حاجة بعدها؟ سيف:اه قولتي

يارا:لا مقولتش

سيف:طب خلاص هسامحك المرة دي

يارا:ماشي

سيف بحب:بحبك

يارا بخجل:وانا كمان

سيف:أيوة ،وانتي كمان ايه؟

يارا:نفس الكلمة

سيف:اللي هي ايه؟

يارا:ب ح ب ك

سيف:ب ح ب ك! ،عفاف

يارا:استظراف

سيف:بحبك

يارا:بس كدا هي الكلمة دي

سيف ركع علي ركبة واحدة وطلع من جيبه علبة فيها خاتم

سيف بعشق:تتجوزيني؟

يارا:أفكر

سيف:هتستهبلي؟

يارا:اه استهبل من حقي علي فكرة

سيف:طيب حبيبتي استهبلي براحتك بس بسرعة والنبي ،عشان رجلي وجعتني

يارا:اممممم ،م… ،موافقة

سيف لبسها الخاتم واتخطبوا

بعد كام يوم رامز كلم سيف وقاله انه عايزه في موضوع مهم ولازم يتقابلوا واتقابلوا في كافيه

سيف:خير؟

رامز:فاكر البنت اللي قولتلك عايزك تعرف بتحبني ولا لا؟

سيف:فاكر

رامز:مش عايز تعرف مين دي؟

سيف بفضول مصطنع:نفسي اعرف طبعًا ،من ساعتها عمال أفكر مين دي؟ ،خصوصّا لما قولتلي اني اعرفها لأني معرفش بنات كتير او اصلًا تقريبًا ومفيش في حياتي غير رغد ويارا خطيبتي واختي الصغيرة ومظنش اعرف غيرهم

رامز بحذر:بحب رغد

سيف ابتسم بهدوء:طب ما انا عارف

رامز:عارف؟

سيف حرك دماغه كدليل إنه عارف

رامز:من امتي؟

سيف:من زمان ،يا ابني انت فاكرني اهبل؟ ،مش واخد بالي من نظراتك ليها؟ ،من كل مرة بتساعدها فيها؟

رامز:مفضوح يعني؟

سيف:جدًا والله

رامز:طب بما إني مفضوح جدًا والله ،موافق اتجوز اختك؟

سيف:موافق طبعًا مفيش انسب منك ليها واظن هي كمان بتحبك

رامز:قلبي اقسم بالله

سيف:هسألها

رامز:ماشي اسألها وقولي

سيف:تمام

وقعدوا يرغوا شوية وبعد كدا كل واحد فيهم روح لبيته

في بيت سيف

سيف بصوت عالي:رغد رغد

رغد راحتله:نعم يا ابيه

سيف:اقعدي حبيبتي عايز اتكلم معاكي في موضوع كدا

رغد قعدت ومستنياه يتكلم

سيف قعد قصادها وبصلها بحب:انتي عارفة انك أغلي حاجة في حياتي ،صح؟

رغد بابتسامة عريضة:عارفة ،وانت كمان يا ابيه ،بس ليه بتقول كدا؟

سيف حب يعمل فيها مقلب ويشوف رد فعلها وبعد كدا يقولها علي موضوع رامز

سيف:عندي ليكي عريس

رغد بفرحة:بجد؟

سيف:اه بجد

رغد:مين بقي؟

سيف بمكر:موظف من اللي في الشركة

رغد بصدمة:ايه؟

سيف:ايه حبيبتي مالك؟

رغد قامت وقفت:مش هتجوز حد انا

سيف:ليه حبيبتي؟

رغد بعياط:كدا ،مش هتجوز ،خلاص بالطريقة دي ابدًا؟

سيف قام بسرعة لما شافها بتعيط وحضنها

سيف بحنية:خلاص بقي متعيطيش ،دا مقلب

رغد:مقلب ازاي؟ ،يعني مفيش عريس؟

سيف:هو في عريس ،بس مش موظف في الشركة

رغد بعصبية:مين بقي دا كمان؟

سيف بابتسامة:رامز

رغد بتوتر وارتباك:ر. رامز؟

سيف حرك دماغه بمعني اه

رغد:وانت ايه رأيك؟

سيف:رأيي انه مناسب جدًا وانا واثق فيه وبيحبك وهيصونك ويراعي ربنا فيكي

رغد:كل دا؟

سيف:واكتر من كدا ،المهم انتي ايه رأيك؟

رغد بخجل:م. موافقة

سيف:علي بركة الله

وقرروا يتجوزا في نفس اليوم ويارا ورغد كانوا جمال جدًا وزي القمر

يارا ورغد قرروا يغنوا نفس الأغنية لسيف ورامز

يارا ورغد بيغنوا:”مكتوبة ليك إني انا اللي تعيشلها ،مكتوبة علي إسمك حياتي كلها ،أول ما قلت بحب كانت ليا انا ،مين تستاهلها غيري أو تتقالها؟ ،مكتوبة ليك واهي كل حاجة بوقتها ،تكمل حياتك بيا لما دخلتها ،وقت أما شافك قلبي شافت عيني فيك ،صورة حبيبي اللي في خيالي رسمتها ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،لمين انا لو مش ليك؟ ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،هحب في مين غير فيك؟ ،طب دا انا ايامي ،أحلامي ،وحياتي واقفة عليك ،نور عيني حبيبي ،حبيبي ،لمين انا لو مش ليك؟ ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،هحب في مين غير فيك؟ ،طب دا انا ايامي ،أحلامي ،وحياتي واقفة عليك ،موعودة بيك تبقي انت بختي وقسمتي ،موعودة بيك من قبل ما اتقابل معاك ،مشاعري حبي حياتي شوقي ولهفتي ،متصدقين مني لإني مصدقاك ،موعودة بيك تبقي انت بختي وقسمتي ،موعودة بيك من قبل ما اتقابل معاك ،مشاعري حبي حياتي شوقي ولهفتي متصدقين مني لإني مصدقاك ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،لمين انا لو مش ليك؟ ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،هحب في مين غير فيك؟ ،طب دا انا ايامي ،أحلامي ،وحياتي واقفة عليك ،نور عيني حبيبي ،حبيبي ،لمين انا لو مش ليك؟ ،قول بقي يا حبيبي ،حبيبي ،هحب في مين غير فيك؟ ،طب دا انا ايامي ،أحلامي ،وحياتي واقفة عليك”

وكل واحد حضن مراته وقبل ما يمشوا من الفرح سيف حضن رغد وقعد يقولها قد ايه بيحبها وهتوحشه ووصي رامز عليها

“تمت”



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-