روايات حديثة

روايه مغرور ولكن وقع في حبي الفصل الاول 1 بقلم ميرنا فوزي

 روايه مغرور ولكن وقع في حبي الفصل الاول 1 بقلم ميرنا فوزي




عايده : نور اصحي يا بنتي هتتاخري علي الشغل 

نور بنعاس : اى يا ماما عايزه اى دلوقتي 

عايده: عايزه سلامتك يا اختي قومي شوفي الساعه كام في الموبايل ... نور بصت في الساعه وقفله عنيها نص قفله واتخضت أنها اتاخرت 

نور وهي بتقوم باستعجال : يلهوي اتاخرت علي الشغل ومن هنا تليفونها رن نور مسكت تليفونها وفتحت بخوف الو 

المتصل: انتي لسه حضرتك نايمه وفي مرضي مستنين برا قدام الأوضه بتاعتك 

نور : أنا اسفه جدا لحضرتك أنا في الطريق اهو 

المتصل: انجزي يا دكتور ده انذار ليكي لو هتفضلي علي كدا هيتم فصلك نهائيا عن العمل وبعدين قفل في وشها نور راحت لبست هدومها علي طول وخرجت تلبس الجزمه 

عايده: طب استني افطري وامشي 

نور وهي بتلبس الجزمه باستعجال: مش هينفع يا دودو أنا متأخره علي الشغل اديكي شايفه اتهزقت 

عايده: عشان بعد كدا تصحي بدري 

نور فتحت الباب وخرجت : عادي عادي أنا متعوده علي كدا يلا سلام ي دودو 

عايده بضحكه خفيفه : سلام يا قلبي ربنا معاكي يا بنتي ويرجعك بالسلامه ........ البطله اسمها نور الدين عزمي في كليه طب قسم اسنان بس هي خلصت ودلوقتي بتشتغل في المستشفي عندها ٢٦ سنه بنت قموره شعرها لونه بني فاتح وبيضه وعيونها مثل لون البحر وجسمها رشيق بتجذب اى شب بجمالها ..نور كانت بتجري في الشارع اللي كله زحمه عربيات وأثناء وهي بتجري كانت هتخطبها عربيه بس وقفت قدامها بظبط نور كانت واقفه ومغمضه عنيها جامد من الخوف مستنيه العربيه تخبطها سمعت صوت واحد بيقولها انتي مجنونه يا حجه انتي جايه تجري في وسط العربيات طب استني لما الاشاره المرور تيجي وبعدين عدي 

نور اضايقت من أسلوبه: ما تحترم نفسك يا بني ادام انت اهو انت اللي مجنون وستين مجنون اى الاشكال العره دي علي الصبح 

عز : اشكال عره ومجنون كمان !!! انتي قد الكلام ده يا بت 

نور بتحدي : بت لما تبتك قدها ونص كمان وكملت بسخرية مبقاش غير العيال تقل ادبها علي الناس 

عز انفجر من العصبيه: عيال!! انتي عبيطه يا بت ولا اى هما اهلك نسيو يربوكي ولا اى شكلك عايزه تتربي من اول جديد ولسانك الظفر ده يتقطع يلا يا بت من هنا روحي العبي بعيد مش ناقص قرف علي الصبح 

نور بضيق واضح : اهلي ربوني احسن تربيه بس بقل ادبي علي الاشكال اللي زيك صنف معفن بصحيح كتك داهيه عليك معرفش فاتح صدرك عليا كدا لي روح روح يعم شوفلك حته تروح فيها

عز مسك دراعها وغرز ضوفره بعصبيه : علي كدا لسانك الحلو ده متعود ينزل بلعات هااا وضغط علي أيديها جامد ما تردي يا بت اى مالك قلبتي قطه كدا لي 

نور بوجع: ايدي يا حيوان اوعي كدا يا متخلف

عز كمل في كلامه: ردي عليا الأول انتي لسانك معفن كدا علي طول

نور بصت في عينه بضيق ووجع: اها لساني كدا بس مع اللي زيك وسيب ايدي اوعي كدا 

عز : لا شكلك كدا هتتعبيني وانا ورايا شغل و مليش في لعب العيال ده قام وقعها علي الارض ودخل العربيه وأثناء وهو بيمشي نور باعلي صوتها: عيل تنح وبارد كتك نله عليك وعلي اللي زيك اشكال ضله بصحيح وقامت من علي الارض 

البطل عز الجارحي شب وسيم مفتول العضلات جسمه رياضي ولون بشرته بيضه وعيونه بني وشعره اسود عنده ٣٠ سنه شغال وماسك مستشفى وبيديرها كلها لوحده ودكتور جراحه عامه

عز كان داخل المستشفي رافع رأسه بتكبر وغرور وشخصيه قويه محدش يقدر عليه لو حد غلط معاه غلطه صغيره هيردها بدل عيار اتنين 

شخص مجهول : زيك يا دكتور .. مردش عليه واكتفي بهز رأسه ..شخص تاني : اهلا يا دكتور .. عز اتجاهل الكل ودخل مكتبه 

رانيا بغيظ : اى البرود ده مردش عليا ولا حتي تف في وشي وديني لخليك دبوس رجلي وتترجاني عشان احبك

مرام: يا بنتي اهدي بقا متجيش علي عز الجارحي هتندمي في الاخر 

رانيا رفعت حواجبها باستنكار : مين ده ولا هيقدر يعمل حاجه طب استني هوريكي هيقع في دبادبي ازاي 

مرام بقلق: هتعملي اى يا مجنونه يخربيتك ... رانيا بصت عليها بضحك وهي ماشيه هتشوفي دلوقتي 

رانيا خبطت علي الباب وعز سمحلها تخش 

رانيا بدلع في صوتها : مش محتاج حضرتك مشروبات سخنه ؟!! عز مبصش عليها وكان بيقلب في الملف اها عايز قهوه رانيا بمياعا: قهوه بس يا دكتور ؟؟ 

عز ضرب بايده علي الملف وبص في وشها بتعصب ورانيا اتفزعت في مكانها بخوف اها قهوه بس ويلا اطلعي برا وتجيبي القهوه في خلال دقيقتين فاهمه رانيا بالموافقه: حاضر حاضر وخرجت بسرعه وهي بتلعن في دي اللي هتتجوزك هتكفر منك وهتلعن في اليوم اللي جوزتك في شخص بارد وفضلت تتكلم في نفسها وصحبتها وقفتها 

مرام : اى يا بنتي في اى مش قولتلك ملكيش دعوه بيه احنا مش قده ي بنتي اخزي الشيطان وطلعيه من دماغك احسن

رانيا بغيظ ونرفزه: عيل تنح وبارد مش بيحس بحد خالص ملهوش غير في نفسه بردو مش هسيبه وهعمل اللي في دماغي

مرام: يا بنتي اهدي بقا مش هتبطلي غير لما يرفضك ومجيش تعيطي بقا 

رانيا : ملكيش دعوه انتي يا مرام اطلعي انتي منها وهي هتسد 

مرام بقله الحيله: براحتك استحملي بقا القنبله اللي هتجيلك

نور دخلت المستشفي والمدير وقفها بعصبيه : قولتلك ميت مره متتاخريش علي المرضي بتوعك شكلك يا دكتوره هتخدي جزا واخصملك من مرتبك 

نور بتاسف وخوف: أنا اسفه جدا لحضرتك والله اخر مره معلش

المدير بحذر ورفع صوابعه في وشها : تمم ده اخر انذار ليكي يا دكتوره انتي محترمه ومبحبش اعامل الدكاتره بأسلوب وحش اتفضلي يا دكتوره علي شغلك 

نور : تمم متشكرا جدا لحضرتك عن اذنك نور لقت ناس كتير قدام الأوضه وقالت للممرضه ابداي دخلي الناس يا عبير 

عبير : تمم يا دكتوره خرجت عبير ونادت اسم اسم ودخلتهم

في مستشفي عز رانيا عملت القهوه ودخلت عند عز وحطت القهوه علي مكتبه وهي فاتحه اول زرارين من القميص و مبينه صدرها وحاطه برفان يجذب اى شب قدامها 

عز بص عليها ورفع حواجبه بسخريه واضحه وقام وقرب منها جامد وبص عليها من فوق ومن تحت بنظرات زائغه وقرب من وشها وهمس في ودنها وقال: تيجي عندي في الشقه يا دكتور وهخليكي طالعه مبسوطه 

بصت عليه باحراج وبدلع وهي بتحرك ايديها علي قميصه 

عز بص علي أيديها بسفا..له يبقا موافقه وشال ايديها من علي قميصه بقرف وقعد علي الكرسي في لحظه دي السكرتيرة دخلت وعز بص علي رانيا اتفضلي يا دكتوره علي شغلك وهستناكي علي مكتبي الساعه ١٠ وبص عليها بابتسامه واسعه مزيفه وهو بيعض في شفايفه من فوق وتحت رانيا بكسوف ودلع وهي موطيه راسها في الارض: حاضر وخرجت

وبص علي السكرتيره اتفضلي 

السكرتيره : في واحد يا فندم عايز يقبلك ضروري 

عز باستغراب : بخصوص اى 

سكرتيره : بخصوص بيع المستشفي

عز : اها تمم دخليه

السكرتيره : تمم يا فندم وفتحت الباب اتفضل حضرتك وخرجت وقفلت الباب 

محمود: زي حضرتك كنت عايز اكلم مع حضرتك بخصو.. عز شاور علي أنه يقعد اتفضل حضرتك اقعد تحب تشرب حاجه

محمود بحراج في كلامه: لا متشكر جدا يا دكتور انا جاي اخلص معاك إجراءات بخصوص البيع المستشفي وهمشي 

عز : تمم اسباب بيع المستشفي ؟!! 

محمود بلع ريقه : حصل ازمه ماليه عندي ومش عارف اسدد الديون للموظفين عندي في واحد قالي أن في دكتور عز شخص محترم وهو اللي يقدر يشتري منك المستشفي

عز : تمم معنديش مشكله هشتري منك المستشفي بس اشوفها الاول 

محمود : اكيد طبعا انت حضرتك تنور 

عز قام من مكانه : طب يلا هشوفها دلوقتي

محمود : تمم انت حضرتك تؤمر اتفضل يا دكتور محمود قام من مكانه وخرج هو وعز وقال للسكرتيره رايح مشوار صد رد متخليش حد يخش علي مكتبي 

السكرتيره : تمم يا فندم ..... عز خرج هو محمود وراح المستشفي اللي هيشتريها عز ودخل المستشفي واتصدم وبرق عنيه من اللي شافه وكلم نفسه من جواه وقال انتي !!!!! ده انتي ليلتك اسود معايا هوريكي الويل اللي عمرك ما شوفتيه وابتسم ابتسامه جنبيه شريره وقال والله وقعتي تحت ايدي يا قطه عشانك هاخد المستشفي من غير ما اشوفها حتي وقال لمحمود أنا خلاص اشتريت

محمود بانتباه: افندم بس حضرتك مشوفتش غير وجهه المستشفي

عز : الجواب باين من عنوانه مش لازم اشوف مدخل المستشفي وبكرا تجيلي نمضي علي العقود وتاخد فلوسك وسابه ومشي محمود كان هيتكلم وقال بس... في لحظه دي عز مشي 

محمود : ماله ده لا حول ولا قوه الا بالله الناس اتجننت في الزمن ده والله وضرب بكفه الاتنين ......

#مغرور_ولكن_وقع_في_حبي

#البارت_الاول: 



 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-