روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الخامس عشر الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الخامس عشر الكاتبه زينب الجزائرية



بسمة: استاذ اسر 

اسر بصدمة: انتي هي بسمة الشغالة 

بسمة في نفسها : قرفتوني في الشغلانة دية.... لتكمل بصوت مرتفع خجول: ايوا انا هي بسمة الشغالة 

اسر: ممكن نتكلم شوية 

بسمة : انا اسفة مش حينفع اتاخرت على شغلي كتير 

اسر: لو سمحتي خمس دقايق بس مش حطول عليكي 

بسمة: طب استنى هنا.... انا مش ناقصة اترفض حدخل علشان يشوفوني و بعد كدا حطلع 

اسر: تمام 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

كانت سلمى تراقب من شرفتها دخول بسمة لتتصل ب حمزة 

حمزة: اييه في حاجة  

سلمى : في عربية برى واقفة عندها خلي الضابط لي بيراقبها يلحق العربية 

حمزة: تمااام حاولي تعرفي ميين  

بسمة : مش حينفع العربية متفيمة وكمان بتكلمه وهو قاعد في العربية منزلش 

حمزة: ماشي حخليه يلحقه... و انا خلاص حطييت الكاميرا فالاوضة بتاعتها كدة حنشوف صوت و صورة 

سلمى : تماااام جدا يلا سلام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

حمزة : انت لسة وراها صح

الضابط: وراها هي كانت بتعيط.. و جا عندها شخص و ركبت معاه العربية 

حمزة: كانت بتعيط..... اقصد يعني ركبت مع وااحد مييين 

الضابط: انا لحقتهم يا باشا و الظاهر انهم لاحظو اني براقبهم علشان كدة غيرو الطريق بس انا تميييت وراهم لحد ماوصلها بيت سيادة الرائد سلمى 

حمزة: لا والله هما لاحظو انك بتراقبهم و تميييت ورااهم دا اييه الغباااء دااا كان لازم تغير الطريق علشان مايشكوش يا فالح اعمل فييك اييه...... انت فين دلوقتي 

الضابط: قدام بيت الرائد سلمى يا فندم 

حمزة: في عربية واقفة عندها شايفها 

الضابط: ايوا يا فندم قدامي 

حمزة: الحق العربية دي تمااام و ما تخالهمش يلمحووك سااامع 

الضابط: تماااام يا فندم ..... بس الراجل لي كانت راكبة معاه بسمة جاي ناحيتي يا فندم اعمل اييه 

حمزة: اوعى يعرف انت مييين و خلي الموبايل مفتووح 

االضابط: حاضر 

اتجه علي الى السيارة التي كانت تلحق بهما 

علي: سلام عليكم 

الضابط: وعليكم السلام  

علي: حضرتك ورانا من ساعة ما طلعنا في حاجة يا باشاا

الضابط: لا مافيش انا مكنتش براقبك.... كنت براقب الست بسمة  

حمزة خلف الهاتف بغضب و انفعااال : يا غبي يا غبي. ميين الغبي لي عينك ضاابط وبلاني بييك عايز اعرف 

علي: و حضرتك بتراقبها لييه بقا 

الضابط: هي مش قصة مراقبة زي ما انت فاهم بس كنت عايز اتكلم معاها يعني 

علي بغضب ظاهر: اتكلم معايا انا عادي ... عايز منها اييه 

الضابط: وحضرتك ميين بقا قريبها

علي : اتكلم انت و ملكش دعوة بيا و بعدين انت مش شايفها معايا 

الضابط: بصراحه هي عجباني و كنت عايز اتقدملها 

علي و قد وصل به الغضب الى درجة: بسمة تبقى خطبتي يلا اتكل على الله و اذا لقيتك وراها بعد كدا والله ما حدش حيفكك من اييدي غير ملك الموت....يلاااا 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نزلت الكلمة على مسامع حمزة كالصاعقة: اخذ يمسح على وجهه وهو يردد: خطييبها ماشي   

رمى هاتفه على الارض من الغضب: مداام هي مخطوبة ماقالتش لييه..... مخبية الموضوع لييه... اكيد خطيبها ارهابي زيها حيكون مين يعني انا حوريكي ازاي تلعبي معايا ماااشي 

انتبه فيما بعد لسبب غضبه 

اخذ حمزة يحدث نفسه في المرآة و كانه يحدث شخصا اخر:   

حمزة: انت زعلت علشان هي مخطوبة .يا حمزة ...

لتجيب صورته في المرآة: لا علشان خطيبها ارهابي.... حمزة: لا انت معجب بيها و مش عايز تعترف بكدا 

صورته: لا هي ارهابية و انت لايمكن تحبها 

حمزة لا هي اكيد ملهاش ذنب و حتشوف 

صورته: بص بقا هي عملت فييك اييه دي كذابة حتى ماقالتلكش انها مخطوبة دي كذابة وارهابية كذاابة و ارهابية 

ردد الكلمات الاخيرة بغضب ليحمل قارورة عطر و يكسر بها زجاج المرآة ايوا مش حنكر...... حبيت ارهابية انا حبييت بسمة فعلااا........ بس لازم استنى لغاية ما تظهر براءتها و اكشفلها عن حبي واذا كانت ارهابية فعلا يبقى خلااص.... لااازم انسى 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

كان خالد لايزال في غرفته مسطحا سمع طرقات على الباب 

خالد: اتفضل 

نورة مساء الخير 

خالد: اهلا يا نورة تعالي اقعدي 

نورة: جاية علشان اودعك 

خالد: لييه لسة فاضل ثلاث ايام على مايجي رامز جوزك 

نورة: عارفة ..... بس لازم اضبط بيتي و كدا  

خالد: على راحتك ايلي تشوفيه احسن اعملييه 

نورة: تمام .... في اييه مالك زعلان استجدت حاجة عن موضوع بسمة  

خالد: عرفت مين لي زور التحليل 

نورة: مييين 

خالد هند ... تصدقي.... مش عايزة بنتها تفرح مش عايزاني اكتب بنتي على اسمي 

نورة: انت ميين قالك الكلام دا

خالد عرفت وخلاص مش مهم عرفت ازاي 

نورة يبقى خلاص سجل بنتك باسمك و خلااص ملكش دعوة بيها هي اتجوزت و شافت حياتها ولا يهمك فييها اهتم بحياتك لي جاية مع بنتك و بسس 

خالد: تصدقي معاكي حق

نورة: طبعا معايا حق انت لازم تشوف حياتك مع بنتك مش لازم تفكر فيها ابدا و ضيع عمرك على ست ماهمهاش بنتها ها تهتم بييك انت فوووق لنفسك بقااا ضيعت من عمرك سنييين خلااص كفاية بقاااا 

خالد ايوا خلاااص لازم اشوف حياتي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

طال انتظار اسر لبسمة كان سيغادر لكنه لمحها قادمة 

اسر : اتاخرتي جداا 

بسمة اسفة بس كان عندنا شغل.... خير يا استاذ اسر في حاجة 

اسر: طيب ممكن تدخلي العربية 

بسمة : طيب ماتطلع انت احسن 

اسر: مش حينفع والله  

بسمة لييه بقا انشاء الله .... خايف على سمعتك.... لو وقفت مع شغالة 

اسر: الموضوع مش كدا ابدااا 

بسمة: طب معلش اتكلم في الموضوع عادي انا سامعاك 

اسر: انا عملت حادثة زي مانتي عارفة...

بسمة ايوا عارفة الحمدلله على السلامة 

اسر الله يسلمك 

بسمة: بس اييه العلاقة يعني ...... محتاج نقل دم و لا نقل كلية.... اهاااا ليكون لاقو عندك سرطان و عايز حد يتبرعلك بالنخاع العظمي علشان بنت عمك و كدا 

اسر: يا ستي اسكتي فال الله ولا فاالك استغفرالله العظيم ........... استني هو نتي قلتي اييه بنت عمي ازاي لتكوني نتي كمااان 

بسمة بابتسامة: بنت عمك بسمة محمد جلال..و كنت احسن . طالبة عندك في الكلية و بشهادتك قدااام الطلااااب كلها 

رقَّصت حاجبيها فرحاا: فااااكر الرهان 

اسر: بجد مكنتش اعرف ...... واذا على الرهان مبروووك ربحتي بجدااارة 

بسمة الله يبارك فيك....... بس معرفتش الموضوع لي عايزني فييه

اسر: اركبي علشان مقدرش انزل 

بسمة لييه بقا نشالله مش عايز تنزل لمستوانا ..... لسة متكبر زي ما نت متغيرتش 

اسر ب غضب: يووووو بقا اركبي علشان انا مشلول 

بسمة: نعم..... انا بجد اسفة والله مش قصدي انا نسيت وضعك والله

اسر:اطلعي عايزك في كلمتيين 

بسمة بخجل: حاضر بس خلي باب العربيه مفتوح 

اسر: خلاص يا ستي 

بعد ان صعدت بسمة و جلست بقربه 

اسر لسائق: سيبنا شوية يا عم مرعي 

مرعي وهو يهم بالنزول : ماشي يا فندم 

اسر: بصي انا عرفت عنك من نور بنتي لما كنتي بتلاعبيها هي حبتك جدااا و طول الوقت بتتكلم عنك........علشان كدة جاني فضول اعرفك انتي ميين  

بسمة هي نور بنتك؟

اسر: ايوا

بسمة: ربنا يخليهالك بنوتة زي القمر بتنحب جدااا و تدخل في القلب على طول 

اسر: فعلااا..يعني انتي كمان حبيتيها 

بسمة: اه والله جدااا

اسر: بصي يا بسمة من غير لف و دوران و عايزك تنسي كل الخلافات لي كانت بينا في الجامعة تماام اعتبريني دلوقتي.اسر و بس لا استاذك ولا ابن عمك تمااام

بسمة: هو في اييه بالضبط....بابا حصله حاجة ولا نور انا مش فاهمة حاجة من لي انت بتقولها 

اسر: عايزك تبقي مامت نور .....فكريي قبل ما تديني اي جواب 

وضعت بسمة يدها على جبهته من صدمة ماسمعت: هو انت سخن ولا اييه اكييد مريض اخلي عم مرعي يوصلك المستشفى ولا يهمك 

امسك اسر يدها: من جبهته: ارجوكي ماترديش علي دلوقتي فكري براااحتك و بعدين اديني جواب 

بسمة: ولا زالت في حالة الصدمة: استنى انا عايزة افهم يعني هو انت عايزني ابقى مربية ليها صح........والله حفكر يعني علشان نور وكدا بس الصراحة مش عارفة اوافق ولا لا..... علشان بيتكم الصراحة مابرتاحش فييه نهائي...

قاطعها اسر: تتجوزيني 

بسمة في نفسها يا لاااااااهوييي اسر باشا رجل احلام بنات الكلية كلها يطلب مني الجواز....... لا لا لا يارتني عملت فيديو و نشرته حيبقى ترند 

اسر: في ايييه يا بسمة سرحانة فاييه 

افاقت بسمة من شرودها: لا معاك بس فاجءتني الصراحة بس انت عارف اني شغالة في بيت خطيبة اخوك دا حياثر مستقبلا على مكانتك يعني ...حتتعاير بيها و حيقولو جوز الخدامة.... انت فاكرها سهلة....بقولك اييه انا ما وصلتش للمكانة لانت فيها في المجتمع و مش عندي معارف آلله آلله كل الناس لي اعرفهم ناس بسيطة زيي و مقرفني فسيرة الخدامة لي بتشتغل في بيوت الناس فما بالك انت 

اسر: انا مايهمنيش في حد ابدااا لي عايز يتكلم يتكلم بس اوعدك انك معايا و جمبي مش حتنظلمي ابداا فكري فنور وفكري في انا كمان ..... والله مش حابقى مقعد كدة عندي عملية بعد اسبوع تقريبا و حارجع امشي مرة تانية

 

بسمة: لا اعوذ بالله الموضوع مش قصة مقعد ولا بتمشي لا...... انا مش كدة ابداا بس انت مش بتفكر فييها كويس علشان الكلام مش حيكون لييك بس حيكون ليا اناكماان تمااام وعلشان انا بسمعه كتيير فعارفة الشيء دا صعب قد اييه و انا عارفة اييه لي حيكون مستنيني عندك فبلاها والله.... اتجوز بنت من مستوااك احسن

اسر: بصي يا بسمة حاعتبر اني ماسمعتش الكلام لي قلتييه خاالص....فكري....و فكري كويس اويي فكري فنور علشان هي بتحبك و عايزاكي تبقي مامتها......وفكري في انا كمان 

بسمة: استنى عندك هي مراتك توفت في الحادثة لي عملتوها صح 

اسر: لا طلقتها احنا مش متفاهميين ابدااا و هي طلبت الطلاق 

بسمة تمام حفكر ورد علييك بس مش عايزاك تتامل 

اسر بإبتسامة: انا تاملت خلاص 

بسمة بابتسامة: انا لازم ارجع على شغلي اتاخرت 

اسر ماشي و فكرييي فكريي 

بسمة حفكر ...يلا مع السلامة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان حمزة يرتب البيت فقد تعود على ذلك عندما كان يعيش بمفرده...كان يجمع الزجاج المكسور ليقف و ينظر الى ذلك العطر و يتذكر كلمات بسمة(برفان دا ريحته تقرف) ثم يتذكر حزنها بعد كلامه (دا لو بعتك مش حتجيبي حقه)...استفاق من ذكرياته ليضع العطر مع الزجاج المكسور 

حمزة: هو ريحته تقرف فعللا 

اخرج هاتفه و بدا بكتابة رسالة:** انا اسف عارف اني زودتها جدااا معاكي بس مش فاضل كتير و نفترق يعني مش عايز نفترق و احنا زعلانين من بعض اسف جداااا و لو مسمحاني اقبلي عزومتي على العشا النهاردة....ارجوكي وافقي.....مستني ردك **

ارسل الرسالة و دخل الى غرفتها مجددا فتح خزانتهاا فلم يجد غير قمصانه التي تركها و بعض البسة بالية كانت قد احضرتها لها ام حبيبة مع ذهبات والدتها 

حمزة: دي مش عندها لبس نهائي هي بتلبس ايييه 

اخرج بعض قمصانه وقربها الى انفه واخذ يشتمها فوجد فيها ريحها 

حمزة: دي بتلبس قمصااانييي 

كان سيخرج لكنه عاد ليحمل قميصا الى غرفته 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انهت بسمة عملها لتخرج فوجدت علي ينتظرها 

بسمة: استاذ علي.....بتستنى طنط فاطمة 

علي لا مش كدة انتي نسيتي اني عزمتك على قهوة 

بسمة: لا مانسيتش بس انا ماوافقتش 

ظهر الحزن على ملامح علي: ماتكسفنيش انا عايز اعتذرلك عن الموقف لي حصل الصبح 

بسمة: لا عادي حصل خيير و بعدين انا قبلت اعتذارك خلاص يبقا مافيش داعي للقهوة 

علي: على راحتك اتمنى ماكنش تقتل عليكي انا اسف 

لاحظت بسمة حزنه: انا مش عايزاك تزعل مني بس والله خايفة عليك و على نفسي 

علي نعم ازااي مش فاهم 

بسمة كلام الناس يعني... دا بيوصلها و دا بيجيبها و انت عارف اني لوحدي و اكيد الناس بتستناني على غلطة بحاول على قد ما اقدر اسكت الناس 

علي هو فنجان قهوة حيخلي الناس تتكلم عليكي و بعدين اذا مايعرفوكيش انتي فهما عارفين انا مين و انا انسان محترم و اكيد مش بقعد مع بنات كل مرة شكل غير اذا كانت عندها قضية و كدا ...وانا اسف لاني بزعج حضرتك 

بسمة: با عم حتعملي محاضرة نرووح بس على اقرب كافييه 

ابتسم علي: تماااام كدة 

اتجه علي وبسمة الى احد الكافيهات

علي انا عرفت مين كان بيلاحقنا امبارح 

بسمة بجد مييين 

علي: احم..... واحد معجب بيكي 


بسمة بصدمة : نعم 

علي:ايوا قال انه عايز يتقدملك كمان 

شرقت بسمة من القهوة التي شربتها: بجد 

علي: اه .....انا علشان منعرفهوش و مايتعرضلكيش مرة تانية قلتله انك خطيبتي 

بسمة كحكحكحكح احم. ليييه 

علي انا اسف بس دا لي خطر ببالي ماتزعليش مني 

بسمة تمام لوكان فيه خير كان ربنا كتبه ليا.....سبنا منه...المهم اخبار قضية عمر اييه 

فرح عمر لانها لم تتاثر بالموضوع: حقولك.....

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انهت بسمة قهوتها و عادت الى بيتها و دخلت غرفتها و كل هاذا كان تحت انظار حمزة الذي كان يشاهدها من اللابتوب اخرجت قميصا من قمصانه و دخلت الى الحمام لتخرج بعد مدة ترتدي القميص و تضع منشفة على راسها برق حمزة عينيه ينظر اليها  

حمزة: دي بتلبس قمصاني بس اكل منها حته 

انتبه الى كلامه ليغلق اللابتوب 

حمزة اييه لي بتعمله دا يا حمزة البنت محجبة عيييب كدااا عييب فوق لنفسك مينفعش كدااا 

خرج حمزة من غرفته و اخذ يمشي ذهابا و ايابا امام غرفتها 

بسمة في حاجة يا حمزة 

حمزة بخجل و هو يتذكر شكلها: لا لا لا مافيش حاجة....بس هو نتي فتحتي موبايلك 

بسمة: قصدك المسج .....مش موافقة 

حمزة لا والله طب خمس دقايق الاقيكي جاهزة فاااهمة قال مش موافقة قاال 

بسمة: بص يا حمزة انا فرحااانة جدااا النهاردة مش عايزة اعكر مزاجي الله ينصرك 

حمزة اطلعي بس...... وانا وعد مش حزعلك النهاردة

بسمة وعد 

حمزة بفرحة: والله وعد 

بسمة تمااام 

حمزة بفرحة: انا جبتلك هدية حطيتها قدام الباب حادخل اوضتي و انتي اطلعي برى خديها يلااا

بسمة شوكولا صح 

حمزة: اطلعي و شوفي 

فتحت بسمة باب غرفتها قليلا لتجد كيسا كبيرا حملته و دخلت غرفتها مجددا لتجد ملابس جمييلة جدااا كانت تنظر الى الكيس و عيناها تدمع فناادرا ماكانت ترتدي ملابسا جديدة فتح حمزة اللابتوب ليراها تمسح دموعها اخذ هاتفه و اتصل عليها 

حمزة: عجبتك الهدية 

بسمةوهي تحاول ان لا تحسسه بانها تبكي: علشان كدة فوت على اوضتي صبح صح 

حمزة لا والله مش كدة صار بالصدفة و ماتفهمهوش غلط وربنا ماناوي منها حاجة تاذيكي لا شفقة ولا حاجة من اللي فبالك هدية صلح علشان الكلام لي قلته الصبح و بس 

بسمة تمام حلوة جدااا شكرا ليك بجد 

حمزة عايزك تلبسي احلى لبس و نروح نتعشى برى 

بسمة: حاضر اجهز نفسي و اطلع 

حمزة اوكيي و انا كمان يلا مستنيكيي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

ارتدت بسمة فستانا ابيضاا طويلا باكمام و كذلك خمارا بنفس اللون و حذاء بكعب عالي.. كانت تبدو كاميرة فعلاا

بسمة: لازم احط شوية مكياج...... لا انا لازم اروح عندحمزة و هو يحطلي واحد خفيف....... خبير بقا و علشان تكمل معانا 

اتجهت الى غرفته و فتحت الباب دون اذن لتجده عاري الصدر يلف فوطة حول خصره 

بسمة تعال يا بو الخبرة حطيلي ش....

لم تكمل كلماتها لتستدير راكضة الى غرفتها 

بسمة: انا بجد اسفة 

حمزة: احسن حاجة اني ركبت كاميرا و عرفتك بتفكري ازاي هههه الحمدلله انقذت نفسي 

 وضعت بضع المسكرا و احمر شفاه فقط فهاذا ما تجييده 

 ‏حمزة: اطلعي خلااص خلصت 

 ‏خرجت بسمة خجوولة انا جاهزة خلااص 

 ‏حمزة: بابتسامة كنتي عايزة حاجة 

 ‏بسمة: كنت عايزاك تحطلي مكياج 

 ‏حمزة: مافيش دااعي انتي كدة احلى بكتير 

 ‏بسمة بابتسامة خجولة شكرا عينيك لي الحلوة 

 خرجا من المنزل و اغلقا الباب ليجدا احد الجيران 

 ‏الجار: اهلا.بحضرت الرائد ازيك يا ضااابط 

 ‏بسمة.......


......يتبع

لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-