روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل السادس الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل السادس الكاتبه زينب الجزائرية





الشيخ: انت... 

الشخص: ايوا حتخليني واقف بالباب 

الشيخ: لا دا كلام اهلاا وسهلاا 

الشخص: انا سمعت لي حصل مع ابنك و جيت اطمن عليكم 

الشبخ: ربنا يجزيك الخير يا اخ منصور 

منصور: النبي وصى على سابع جار 


(منصور: جار الشيخ حسن...انسان متدين جداااا او يمكن ان نقول عنه متشدد بلحية طوييلة وهو من النوع الذي يرتدي العباءات و السراويل القصيرة) ـ*اتمنى تكون وصلتكم صورته لي انا عايزاها *) 


الشيخ: اه طبعا و طول عمرك بتفهم في الواجب 

منصور : انا اسف بس شفت بنت داخلة معاك البيت بنت مين بلا زغرة و كمان سمعت رجالة كتير بتتكلم عنك في المسجدبسببها 

الشيخ: دي بقا بنت حكايتها حكاية جبتها هنا البيت علشان نساعدها و بس و كلها يومين ثلاثة و حترجع بيتهم 

منصور: انت عارف الدين اكثر مني يا شيخ و ماينفعش تفضل هنا عندك و انت معندكش اي صلة قرابة بيها 

الشيخ بحزن : عارف بس انا مش مستخلي بيها و مراتي هنا جمبها و اذا على ابني فانت عارف اكتر مني اخلاقه زاي و انا مربيه على دين و كمان هو مش كوجود اساسا لانه امام جامع و بعيد عننا و وضف على ذالك المصيبة لي وقع فيها دي مش عارف حيطلع منها الزاي   

منصور : عارف عارف بس يعني الاحتياط واجب و انا هنا علشان الموضوع دا انا ما يرضنيش ابدا تخسر سمعتك و هبتك ك شيخ و امام مسجد علشان بنت متعرفهاش اصلا و انا عايز اساعدك و اساعدها 

شيخ : تساعدها ازاي 

منصور انت عارف انه اختي كانت بتشتغل عند ناس اكابر و كانو عايزين خدامة معاهم في البيت هي كلمت مراتي بس انا ما رضتش و انت عارف الست ما لهاش غير بيت جوزها فقلت اكيد دا ربنا بعته ليها علشان نساعدها 

الشيخ: انا اسف.... انا بعتبرها زي بنتي و ربنا شاهد و حكاية انها تشتغل خدامة فدا ما يرضنيش لانها خريجة ادب عربي و هي تستاهل منصب احسن 

قاطعه منصور بحدة: كدة الناس مش حترحمك بلسانها ارحم نفسك يا شيييخ دي بنت منعرفش قرعة ابوها منين عايز تهدم سمعتك بسببها و انت في سن داا 

الشيخ: اسمع انت يا منصور...... انا عمري ما اتكلمت في ظهر حد و الناس اختارتني امام ليها علشان عارفين اخلاقي كويس جدااا و اذا على لي حيتكلموه فكون مطمن حاعمل خطبة جمعة بكرى على الموضوع دا و ناس حتكف لسانها عني و حيعرفوا انا بعمل كدة ليييه 

منصور : ماشي حنشوف اخرة الموضوع اييه  

الشيخ: ولا يهمك شكرا لانك بتفكر فينا. و شكرا لانك جيت تطمن على ابني 

قال اخر كلماته ليعرفه انه اخذ موضوع ابنه كحجة فقط ليتكلم عن بسمة  

في الجهة الاخرى كانت تجلس و هي متاثرة كثيرا بما سمعته و انها يمكن ان تكون قد سببت مشكلة لهذا الشيخ 


رقية: مالك يا بسمة؟ 

بسمة : مش قلتلكم اني وش نحس 

رقية: استغفرالله العظيم. انتي بتقولي ايه يا بنتي كله مكتوب و الحمدلله على كل حال..؟ 

بسمة : والله ما عارفة ارد. جميلكم دا زاي بس انا حوافق على الشغلانة دية 

قاطعها الشيخ: انا سمعت صح و لا بيتهيالي 

بسمة: سمعت صح يا شيخ و كفاية لحد كدا والله تعبتكم معايا 

الشيخ انا فمقام ابوكي ولا اييه؟ 

بسمة طبعا يا شيخ والله بتشرف 

الشيخ بابتسامة : يبقى انا مايرضنيش بنتي تشتغل الشغلانة دية 

بسمة : و انا مش حرضى انهم يتكلموا في عرضك و شرفك و انت انسان تقي و بتخاف ربنا. عمر الشغل ما كان عيب يا شيخ قول لصاحبك اني موافقة.. و ما تخافش اول ما لاقي شغل احسن من كدة حسيب الشغل

الشيخ: : يا بنتي دول ناس اكابر انت عارفة نفسك رايحة فين و لا عايزة تشتغلي وخلاص 

بسمة : ماهو اكيد في مواعيد.... لو مش حعمل مشكلة تانية عايزة اول ما اخلص شغلي ارجع عندكم لغاية ما الاقي بيت على قدي ااجره 

الشيخ: على سيرة البيت انا سالتلك و قالو انه في واحد ضابط في الشرطة انتقل لمحافظة ثانية علشان شغل و بيته جاهز و عايز ياجره لو عايزة اروح انا وانتي و خالتك رقية نشوفه 

بسمة: اه طبعا اكيييد المهم يكون اجره كويس 

الشيخ ماتخافيش انا حكلمه و ححاول اني اخليه يراعيكي في الاجر 


رقية و لغاية اما تشوفي البيت.... البيت دا بيتك يا بنتي ترجعي وقت اللي انتي عايزاه

الشيخ: ايوا طبعاا و بالنسبة للشغل عندي شرط 

بسمة : اتفضل يا شيخ 

الشيخ: اولا تقولي اني عند اب وهو انا علشان عارف لو عرفوا مشكلتك مش حيخلوكي فحالك و كمان لو كانت المواعيد لوقت متاخر فبلاها الشغللنة دية 

بسمة بابتسامة : حااضر يا با. 

الشيخ بابتسامة عريضة: حلوة اوي منك يا بنتي 

رقية: و انا عايزاكي تقوليلي يا ما 

الشيخ بمزاح: ايدا بقيتي بتغيري اهوو 

بسمة: حاضر يا ما ربنا يجمعكم بحبيبكم ابنكم يا رب 

رقية بتنهيدة طويلة: ياااااا رب 

الشيخ احنا اول ما نكلملك الراجل و تستقري في بيتك حنسافر انا و رقية لعند عمر ابننا نوقف جمبه ف محنته لغاية اما ربنا يفرجها علينا 

بسمة: يا رب 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 


في بيت حبيبة 

ام حبيبة: يا حبيبة اصحي تلفونك من الصبح بيرن انتي طرشتي ما تقومي تردي 

حبيبة بنعاس: يووو مافيش حد بينام في البيت دا براحته اوووفففف 

امسكت هاتفها لتجيب 

حبيبة : الووو ايوا يا صفاء عايزة ايه 

صفاء: الدكتور التركي عمل حادثة و الدفعة كلها رايحة عنده لمشفى 

اعتدلت في جلستها: انتي بتتكلمي جد هو حصله اييه 

صفاء مش عارفة والله كل اللي اعرفه انه عمل حادثة 

حبيبة: طب حتروحو امتى 

صفاء: رايحين يوم الاحد تحبي تيجي 

حبيبة : اكيببد طبعااا دا مهند الكلية يا بنت اييه 

صفاء: كنت عارفة انك حتروحي علشان كدا عرفتك 

حبيبة: طب بالله عليكي فكريني يوم الاحد علشان نروح مع بعض 

صفاء ماشي سلام

ام حبيبة: مالك فزيتي من على السرير كدا مين اتصل 

حبيبة: دي صفاء يا ماما بتقول انه دكتور لينا في الجامعة عمل حادثة و رايحيين يطمنو عليه و عايزاني اروح معاهم

ام حبيبة : ربنا يشفيه..... بقولك اييه ما تتصلي ببسمة تروح معاكم هي كمان 

حبيبة و هي تمد شفاهها غضباا: نعم ..؟.. انتي عايزاه يتشل انتي ليه مش مصدقة انها وش نحس 

ام حبيبة : يا تتصلي ببسمة تروح معاكم يا مافيش روحة 

حبيبة بحزن: خلاااص ماشيي حاتصل بيها 

ام حبيبة : اتصلي بيها و قوليلها تيجي معاكي البيت علشان عوزاها 

حبيبة : لييه عايزاها ف اييه 

ام حبيبة: مالكيش فيه قوليلها لانا قولته و بسس 

حبيبة: ايييداا اييداا انتي بتخبي علي لتكوني عايزة تجوزيها لاخويا عمر 

ام حبيبة : ايدا انتي عرفتي ازاي 

حبيبة بغضب: لااااا انا بهزر والله مش لدرجة دي يا ما بقولك وش نحس  

ام حبيبة : و انتي مالك هو انتي لي حتتجوزيها..... هو عمر اخوكي و بعدين انتي مش حتفضلي في البيت دا ما انتي كمان حتتجوزي و تروحي بيتك و انا حفضل وحدي و عايزة بسمة تبقى معايا  

حبيبة: و عمر عنده علم بالموضوع دا 

أم حبيبة: حبيب امه عمره مايرفضلي طلب  

حبيبة بغضب: ربنا يتمملكم على خير ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في بيت الشيخ: كانت بسمةتجلس امام سرير رقية تقدم لها الدواء   

رقية: شكرا يا بنتي 

بسمة: انتي بتشكوريني على اييه..دا لي عملتوه معايا لا يمكن يترد جميله

رقية: كله بحسابه عند ربنا 

بسمة انشاءالله.....كنت عايزة اروح بيت جاركم منصور علشان اسال مراته عن الشغل و بعدين اطلع ادورلي على بيت ااجره يمكن الاقي واحد قريب منكم و كمان مش ضامنين انه الراجل لي اتكلم عنه الشيخ يوافق

 رقية: على راحتك يا حبيبتي  

بسمة يلا انا حقوم البس علشان اطلع دلوقتي ماشي 

رقية: ماشي خودي بالك على نفسك 

بسمة حاضر يا ما 

رقية طالعة من بقك زي العسل  


ارتدت بسمةثيابها و غادرت المنزل متجهة الى منزل منصور دقت الباب كثيرا لكن من دون رد....لتغادر بحثا عن بيت تستاجره و في الطريق جاءها اتصال

بسمة: الووو

حبيبة: ايوا يا بسمة ازيك 

بسمة: الحمدلله و انتي عاملة ايه و طنط ام حبيبة

حبيبة: الحمدلله طول الوقت بتسالني عليكي 

بسمة: ربنا يسعدها 

حبيبة بقولك يا بسمة.. ماما كانت عايزة تشوفك قال عوزاكي ف موضوع و لازم تيجي معايا البيت

بسمة: بخجل: و انا كمان نفسي اشوفها بس مش حاقدر و انتي عارفة انكم جيران جدي فلو شافني مش حسلم منه و انتي عارفة اكتر مني الوضع لي انا فيه 

حبيبة: معاكي حق احنا نسينا جدك خالص

بسمة: اخباره اييه انتي بتشوفيه يا حبيبة 

حبيبة:لا ماشفتهوش من يوم ستك اللهيرحمها..بس انتي زاي تسالي عليه بعد اللي عمله 

بسمة: مهما كان لي عمله دايما بفتكر انه طلع احسن من ابويا و امي ما رمانيش و انا صغيرة على الاقل دلوقتي بعد ما رماني اقدر اعتمد على نفسي 

حبيبة ربنا يدينا من حنية قلبك...... بقولك انتي فاكرة الدكتور اسر دكتور علم العروض 

بسمة: اه ماله 

حبيبة عمل حادثة و في طلاب من الكلية رايحيين يطمنو عليه يوم الاحد تحبي تيجي معانا 

بسمة مش عارفة على حسب الوضع لو كان ممكن حاتصل بيكي و اقولك 

حبيبة ماشي يلا استاذنك انا علشان عندي بحث لازم اخلصه 

بسمة: ماشي ربنا يوفقك و شكرا لانك سالتي علي 

حبيبة وهي تمد شفافها :عيب عليكي انتي اختي 

اقفلت الهاتف و اخذت تتمشى و هي تفكر في الموضوع الذي تريدها ام حبيبة من اجله لتتوقف للحظة و هي تتذكر حبيبة *اسر دكتور علم العروض * ثم تتذكر جاسر و هو يخبرها * اخويا اسر عمل حادثة و هو في المستشفى * بسمة و هي تحدث نفسها: معقوله الأستاذاسر يكون نفسه اخو جاسر ابن عمي مستحيل الصدفة تكون كداا 

اعادت الاتصال بحبيبة 

حبيبة: ايوا يا بسمة

بسمة: بقولك ايييه هو الدكتور في اني مستشفى 🏥

حبيبة مش عارفة بتسالي لييه 

بسمة: لا ما فيش علشان لو قررت اني اجي اكون عارفة العنوان 

حبيبة: مش عارفة بس حا سال و اقولك 

بسمة: ماشي انا اسفة مرة تانية 

حبيبة لا ولايهمك 

اقفلت الخط 

حبيبة: اييييدا دي عايزة تروح بجد يا عيني على شبابك يا مهند يا حبيبي حتتشل اعمل اييه بس ذنبك على ام حبيبة هي السبب في لي حيحصلك 

عند بسمة: مستحيل يكون نفس الشخص.....اهم حاجة لو كان نفس المستشفى لي كانت فيه ستي يبقى هو و لو كان غير مشفى يبقى مش هو..... و بعدين انا حروح لييه اصلا هو مش بيطيق يشوف وشي حتى....شكلك نسيني يا بسمة بهدلاته ليكي في الجامعة........ ربنا يشفيه والسلام


ام حبيبة: حبييييبة كلمتي ببسمة ولا لسة 

حبيبة: كلمتها بس قالت انه جدها حيشوفها و مش حينفع تيجي 

ام حبيبة: صحيح انا نسيته خاالص.......بقولك ايييه قوليلها نلتقى في المشفى لي حتشوفو فيه الدكتور و بكدا مش حبشوفها جدها 

حبيبة: بجد انتي مصرة تشوفيها لييه يا ماما 

ام حبيبة: مالكيش فييه حاجة متخصكيش ......انا عايزة اعرف.... اعرف بس... انتي مش حاسة بالذنب اننا ماخلناهاش تقعد معانا و عيلتهم تشتت بسببنا 

حبيبةبانفعال : هو انا لي قلتلها تروح لابوها و جدها يافشها و يطردها اقداااار يا ماما

ام حبيبة بحزن: دي اقدار و لما تحصل حجات في البيت مالهاش دخل فيها مش اقدار انا نفسي افهم انتو تعلمتو اييه و انتو في مستوى جامعي.... بس حقول اييه ربنا يهدينا و يغفرلي لاني سمعت كلامك 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند بسمة كانت تمشي في الشوارع علها تجد بينا صغيرا ياويها تستاجره و كذا عن عمل ربما تجد ماهو احسن من عملها كخادمة في بيت الذي تحدث عنه منصور جار الشيخ امام المسجد.....بحثت كثيرا لكن دون جدوى كل ما وجدت بيتا كان سعره عالي لاتستطيع دفع اجرته او يكون كبيرا على ان تستاجره بمفردها ،بالاضافة الى ان معظم الاعمال التي وجدتها كان يشترط ان تكون لوقت متاخر او يكون اجرها بسيطا....ظلت تبحث وتبحث حتى تعبت جلست على احدى كراسي الشارع لتاخذ قسطا من الراحة ثم تعيد البحث من جديد فاجأها صوت رجولي يناديها اخذت تلتفت يمينا و يسارا باحثة عن مصدره لتجد جار الشيخ يركض نحوها 

منصور: الحمدلله اني لحقتك 

بسمة باستغراب:خير يا اخ منصور في حاجة حصلت 

منصور: لا بس الحرم في البيت قالولي انك خبطت ولما ماحدش فتحلك روحتي  

بسمة: ايوا انا كنت عايزةاسال مراتك عن موضوع الشغل 

منصور: ما انا عارف علشان كدا لحقتك..... العنوان اهو. في الورقة دي......... كنت عايز اقولك انك عملتي الصح علشان الشيخ حسن انسان تقي جدااا مش حنرضى كجيرانه و صحابه انه ناس تتكلم في شرفه...و انتي فاهمة قصدي كويس 

بسمة بخجل و حزن: بص يا اخ منصور البني ادم لما يكون صاااااالح و اكدلي على النقطة دي مش حيحتاج لا جار ولا صااحب علشان يصلحو طريقه و اللي بتتكلم عنه امام مسجد مش اي حد و هو اذا ساعد بنت او ست فدا لازم يزيد محبة الناس لييه مش العكس زي تفكير ناس كتيرة عقلها صغير و على العموم شكرا على المساعدة نردهالك ان شاءلله

منصور بحدة : دا وااااجب علييينا و زي ما قلتي يمكن نحتاجك في يوم الايام و تردلنا الديين 

بسمة: عن اذنك

منصور وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في محافظة اخرى يتم التحقيق مع عمر ابن الشيخ حسن 

الضابط: في عندنا معلومات تدينك يا عمر حسن حُسْنِي

عمر: اسمي عمر حسن حَسَنِي و انا عايز اعرف جايبينا هنا لييه 

الضابط: ماشي يا عمر حقولك....... في معلومات انك منخرط مع جماعة ارهابية بالاضافة الى انكم بتاجرو ف اسلحة و بتهربوها برة البلد، و كمان... 

قاطعه عمر: انت بتقول اييه ارهاب اييه و سلاااح اييه هو اي واحد لبس عباية و طلع لحية بيبقى ارهابي ايه التفكيير الغبي

الضابط بحدة: احترم نفسك انت بتكلم ضاااابط و بعدين مش علشان لبسك ولا لحيتك علشان في معلومات جات باسمك و معلومات متاكدين منها مية مية لايمكن تكون غلط

عمر بكل ثقة: انا معنديش فكرة عن الكلام لي بتقولو و اكيد في غلط في الموضوع انا امام جامع و كمان بيتي قدام المسجد لا بروح كدا ولا كدا و حاضر في جميع الصلواات مش بفوت فرض غير لما اصلي انا بالناس و الناس شاهدة على كدة و شاهدة كمان على حسن اخلاقي و الكلام لي بتقولو دا مش مضبوووط انصحك تراجع معلوماتك يا حضرت الضااابط 

الضابط: لا بقا متثقش فنفسك لدرجة دي احنا عندنا معلومات كتيييرة عنك و عن صحابك و قريب جدااا حيرافقوك في الحجز ان شاء الله

عمر : لا واااثق و جدااا و بقولك راجع معلوماتك علشان هي غلط


خرج الضابط من عند عمر ليتجه الى مكتبه وجد احد رفقااائه اسمه محمد 

الضابط: محمد بقولك انت متاكد من المعلومات لي جبتها النهاردة 

محمد اكيد دي معلومات متاكيدين منها علشان الضابط لي انخرط في المجموعة الارهابية علشان يجيبلنا معلومات جايب اسماءهم مضبوطة لا يمكن يكون غلط 

ضابط: بس عمر دا حاسس انه واثق في نفسه جدااا مش من النوع لي دايما بنتعامل معاه في المواقف دي 

محمد : خبرة بقا دا ارهابيي اكيد حيحسسك ببراءته هما دماغهم كدا فاكرين كل حاجة بيعملوها صح 

ضابط:ماشي حنشووف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

عند بسمة كانت متجهة الى العنوان الذي قدمه اليها منصور لاجل الاستفسار عن عملها ،و بعد وصولها وقفت لبرهة امام باب البيت 

بسمة: بسم الله ماشاءالله ايدا دا قصر مش بيت اللهم لا حسد 

رنت الجرس لتخرج مرأة انيقة في الاربعين من عمرها تبدو من هياتها انها سيدة المنزل 

المرأة: مين حضرتك 

سرحت بسمة بجمالها و اناقتها لترد بعد ان استوعبت انها تكلمها : انا جيت اسال عن الشغل بعتني شخص اسمه منصور قالي اخته بتشتغل هنا و كان لازمك شغالة جديدة 

المرأة: منصور اييه..... اسم عيلته يعني علشان اعرف اخو اني شغالة 

بسمة باحراج: والله ما اعرف غير انه اسمه منصور و بس و قال اخته شغالة هنا و..

قاطعتها المرأة: خلاص خلاص.......تعرفي تعميلي ايييه

بسمة: اعرف انظف و كمان بطبخ شوية يعني مش كتييير 

المرأة: طيب انا حخلي المشرفة تختارلك شغلك بعد ما تجربك طبعاا انتي شايفة البيت كبير ومش لازمه اي وحدة طبعا 

بسمة حاضر يا مدام...

المراة:قوليلي يا مدام......


..........يتبع 

تفتكرو هي فبيت مييين؟؟

البارت التالي من هنا👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-