روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الحادي عشر الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الحادي عشر الكاتبه زينب الجزائرية



نهضت بسمة من على كرسيها: انتي كان ممكن انك تاجريله شقة ثانية او تجيبيه بيتك مانتو عادي عندكم هو جاي علشان الشغل مش حاجة تانية....... بس انك تستفزيني علشان التحليل..... دا مايرضنيش ابدااا انا شغالة عندكم اه بس دا يمنعش اني عندي كرااامة و انا قلت انه مش فضلي غير شرفي لي لا يمكن اتاجر بيبه........و كمان التحليل لي بتتكلمي عنه جاسر بعظمة لسانه قالي حيساعدني فييه فمش محتاجة مساعدتك 


سلمى بتمسكن: انا اسفة يا بسمة بس انتي عارفة اكتر مني لما تقعي ف مشكلة و ماتلاقيش حد يساعدك وبالذات لما يكون في حد يساعد و يرفض

بسمة: انا اسفة مش حاقدر 

سلمى في نفسها: لا لا لازم توااافق لازم الاقي طريقة اكيييد .......بصوت مرتفع.......طب ممكن تقعدي علشان تكلم ارجوووكي 

جلست بسمة مجددا 

سلمى : اعتبريني زي اختك ارجوكي و ساعديني انا لو رفضتي حيرفض يوقع الصفقة و حتفلس الشركة و كدا عائلات كتيرة من تللي بيشتغلو عندي حتتهد بيوتهم لو مش.عشاني على شانهم و كمان حضمنلك الشهر دا مش حتدفعي اجار و اي حاجة تحتاجبها على حسابي و كمان انا حضمنلك انه مش حيقرب منك علشان انتي عارفة هو 

بسمة خلاااص فهمت.....بس انا عايزة اعرف انا حعيش معاه على اساس ايييه انتي قلتي انه ثقة حتتهد بمجرد يعرف انه السكن مش في نفس المنطقة..... كدا مش حتتهد و هو يلاقي وحدة في البيت معاه 

سلمى:ااااا......اه ما احنا قلناله اننا حنبعت واحد يهتم بالبيت و كدا..........كدا.يعني 

بسمة: يعني انا حبقى شغالة ف بيتي كمان  

سلمى شهر و بس و بعد كدا كل واحد لطريقة وافقي الله يفرجها عليكي 

بسمة حفكر بس مش على شانك صديقيني عاشان العيل لي حتتهد بيوتها 

قامت سلمى بفرحة و هي تضمها و تقبلها: شكرا 

بسمة استني عندك انا قلت حفكر ماقلتش اني موافقة 

سلمى عاررفة و كمان متأكدة انك حتوافقي علشان قلبك طيب مش حتخلي العيل دول بلا شغل صح 

بسمة: حفكر مش متاكدة اني حوافق.......انا حروح اشوف شغلي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 


غادرت بسمة لتمسك سلمى هاتفها و تتصل باحد

سلمى: قالت حتفكر بس انا عارفه انها حتوافق و بالخصوص اني قلتلها في عيل حتسيب شغلها 

حمزة حنشوف 

سلمى عايزة أقلك على حاجة مرضتش اقلهالك قبل كدا 

حمزة اتفضلي في اييه 

سلمى: بسمة ماجرة شقتك 

حمزة بانفعاال: نعم يا ختييي 

سلمى اهدى اهدى 

حمزة انا اجرتها لشيخ جامع مش لبنت 

سلمى مهو شيخ الجامع نفسه هو لابنه محجوز عندك حسن حسني 

حمزة بصدمة: مستحييل 

سلمى شفت الصدف.....و كمان في حاجة تانية 

حمزة في اييه كمان...

سلمى: انا قلتلها انه الراجل لي حيبقى معاها في الشقة حيكون مريض مش حيقربلك نهائيا علشان خافت على شرفها و كدا حتطمن 

حمزة : خلاص فهمت....و بعدين هي مش من ذوقي اصلا كل ما بصلها حبقى قرفان منها دي ارهابية يا بنت 

سلمى احنا من امتى بنتهم حد من غير تحقيق احنا لسة متاكدناش 

حمزة: كل دا و لسة متاكدناش دول دخلو بيتي و بيتك اكيد مش صدفة بس والله يخلص التحقيق و اعمل فيهم العجب 

سلمى: يلا باي حنتكلم بعدين لازم اروح الشغل 

حمزة: ماشي خودي بالك من نفسك علشان منعرفش يمكن ينطولك من اي حتة 

سلمى: حاضر مع السلامة 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فاطمة ها كلمتي علي 

بسمة تصدقي لا.....سلمى كانت عايزاني فموضوع فكنت معاها 

فاطمة خير ان شاءلله

بسمةبخجل : لا كل خير..... بس في وحدة صحبتها عايزاها تبقى معايا في الشقة لانا ماجرها و بس 

فاطمة كويس علشان ماتبقيش لوحدك و بعدين اذا كانت صحبت سلمى فاكيد هي بنت كويسة ماتخافيش 

بسمة في نفسها : لو تعرفي انه راجل حتقولي اييه 

فاطمة: و انتي قلتيلها اييه 

بسمة: قلتلها بفكر و حرد عليكي 

فاطمة لا وافقي ماتخافيش......... البنت كويسةاكيد.......لانها معرفة سلمى وكمان بتبقى تساعدك فاجار الشقة

بسمة حنشوف 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

عند اسر جاء اليوم لخروجه من المشفى كان الكل مجتمعا حوله يجهزونه للخروج 

هنادي: الحمدلله على سلامتك يا حبيبي حتنور بيتك 

اسر: الله يسلمك يا ماما نور ماجاتش معاكم لييه 

جاسر: عايزين نعملها مفاجأة لما تروح وتلاقيك في البيت حتفرح جداااا 

اسر: وحشتني اويي

خالد: وانت كمان وحشها يلا بسرعة زمانها مستنية على نار 

خرج اسر من المشفى و قد استقبلته عائلته اجمل استقبال وجد ابنته في غرفتها

ركضت نور الى حضن والدها : بابااااا وحشتني 

اسر و انتي كمان وحشتيني ياحبيبتي......قالولي انك عاملة مشاكل صح يا دادة 

دادة لا طبعا دي مافيش منها بسم الله ماشاءالله هادية جدا

نور: ماما ماجاتش معاك ليه يا بابا

اسر بحزن سيبينا لوحدنا يا دادة ارجوكي 

الدادة حاضر 

اسر: رفعها اليه لتجلس على ركبتيه: بصي يا حبيبتي كل اثنين يكونو متجوزين و مايبقوش متفاهمين بيحصل معاهم انهم يسيبو بعض و دا لي حصل معايا انا و مامتك 

نور: ماما مش حترجع 

اسر ماما مش حينفع تقعد معانا في البيت....هي حتيجي تزورك كل مرة بس حتروح بعدين فهماني 

نور: لا 

اسر في نفسه انا حفهمها ازاي الكلام دا...........بصي يا حبيبتي انا و ماما مينفعش نعيش مع بعض علشان كنا بنتخانق كتير.....و هي راحت لبيت جدو و انا ونور حنعيش هنا مع بعض فهماني 

نور هي مامي حترجع ولا لا 

اسر وهو يمسح على وجهه: اقولك على حاجة......تعالي نلعب مع بعض.........حشوف الدادة يمكن تعرف تفهمها 

لعب مع بنته حتى تعبت و نامت ثم نادى المربية كي تضعها على السرير 

اسر: حطيها فسريرها نامت من كثر اللعب 

دادة: حاضر 

اسر: عمي خالد فين 

الدادة كان في مكتبه تحب اناديله 

اسر: لا انا حروحله مافيش داعي 

اتجه اسر بكرسي المتحرك الى مكتب خالد 

خالد: انت بتعمل اييه مش لازم تكون ترتاح على سريرك 

اسر: انا كدة احسن.....في موضوع عايز اكلمك فييه لو سمحت 

خالد: اتفضل طبعا 

اسر: اييه حكاية البنت لي بتقول انها بنتك 

خالد: قصدك بسمة 

اسر: انتو ازاي تخبو علي موضوع زي كدا 

خالد: وضعك مكنش يسمح ولا احنا حنخبي عليك لييه 

اسر: ينفع تيجي حياة تبهدلني علشان الموضوع و بتعايرني علشان انتم مش بتقولولي حاجات بتحصل في بيتي و لا عشان عجزت مابقاش مني فايدة 

خالد: عيب عليك...... الكلام دا مش مضبوط..... و انت عارف وضعك كان عامل ازاي و بعدين احنا عملنا التحليل و ما طلعتش بنتي خلاص 

اسر: حياة بتقول انه في حد زور التحليل و من كلامها شكيت انها بتتهم ماما و جاسر 

خالد بصدمة: نعم وهي عرفت منين 

اسر: مش عارف والله هي قالت كدا 

خالد: تلاقيها كلام فاضي اصلا هي من امتى بتتكلم كلام مضبوط 

اسر: مش يمكن يطلع صح كمان

نظر اليه خالد مطولا: ممكن 

اسر: روح لبنتك واعمل التحليل مرة تانية انت مش خسران حاجة بس لو معملتش حتخسر ضناااااك يا عم انجز روحلها و عوضها عن سنين عيشاهم من غيرك بدل ماحتموت من حسرتك عليها يلاااااا مستني اييه فز 

خالد وهو يتذكر شرط بسمة: مش دلوقتي لما افضى 

اسر: و حتفضى امتى 

خالد: مش عارف 

اسر: انت بتتكلم جد ولا بتهزر كل ما عملته اسرع حتكسب ساعات اطول معاها 

خالد انت بتتكلم كاني حموت بكرى ما تهدى الله

ابتسم اسر فلم ينتبه لما قاله: مش القصد يعني بس مين فينا ضامن عمره  

خالد : حنشوووف 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند بسمة اتصلت بالمحامي علي و اتفقو على موعد في احد الكافيهات، لا احد يعرف الثاني كان علي يجلس في انتظارها يشرب فنجانا من القهوة كان كلما اطلت فتاة جميلة يتمنى ان تكون هي فالعمل مع فتاة جميلة كما يرى يحفزه للعمل اكثر...انتظر مدة من الزمن لتطل بسمة 

علي في نفسه: يا رب تكون هي يا رب 

كانت تبحث بسمةبعينيها عن شخص يجلس لوحده امسكت هاتفهالتتصل به 

علي: اقوم اشاورلها لو مكانتش هي نقول اسف مافيهاش حاجة يعني....استنى كدة.يا رب يرن تلفوني انا 

رن هاتفه و اخيرا.......

علي الحمدلله هي والله هي 

وقف واخذ يشاور بيده لتتجه اليه بسمة باسمة  

علي: با ريتك ماضحكتي حتخطفي قلبي يا بنت لاييه 

كان سيمد يده ليصافحها ولكنها وضعت يدها على صدرها قبله كي لا تحرجه فاظهر انه يشير لها الى الكرسي لتجلس عليه 

علي:اتفضلي 

بسمة شكرا....انا آسفة علشان تاخرت عليك اوي بس والله ظرف حصل 

علي لا ولا يهمك.....تحبي تشربي حاجة 

بسمة: قهوة لو سمحت 

بعد ان طلب لها قهوة 

بسمة: انا مش عارفة اشكرك ازااي لانك وافقت تمسك القضية.....وانا متاكدة انك مش حتندم 

علي: ان شاء الله يطلع برئ بس انتي مش عارفة حتكون القضية صعبة ازاي 

بسمة ربنا حيسهلها و حتشوف........ اول حاجة كنت عايزة اطلب منك تعمل لابوه و امه طلب بالزيارة علشان يطمنو عليه 

علي ماشي خلاص اعتبريه حصل مع انه القضية صعبة لدرجة انهم ممكن مايوافقوش بس حعمل جهدي و حاستخدم معارفي و حيتم الموضوع 

بسمة كويس جداا اي اسالة عايز تسالها 

اخرج علي ورقة و قلم واخذ يطرح عليها بعض الاسئلة و هي تجيب ومن ثم يدون اجوبتها.....مر الوقت 

علي: كدا خلاص حقدم طلب للمحكمة و حرد عليكي 

بسمة كويس جدااا الموضوع مش حيطول صح 

علي: على حسب المعلومات لي حنجمعها......قهوتك خلصت تحبي اطلبلك مرة تانية 

بسمة بابتسامة: يا ريت والله انا بحب القهوةجدااا 

علي حطلب لنفسي كمان......بس اعملي حسابك الفنجان التالي على حسااابك 

بسمة بضحك: اذا كان كدا بلاها احسن 

علي ماتضحكيش تاني حتخطفي قلبي ابوس اييدك 

بسمة* نعم 

علي 😥:بهزر متكشرييش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد ان انهى خالد كلامه مع اسر انطلق بسيارته الى منزل حياة 

حياة:خالد بيه عندنا يا اهلا وسهلا 

امسكها خالد من ذراعها بقوة وهو يسحبها ليدخلها سيارته حياة بغضب: بالراحة شوية في اييييه 

خالد: ايه الكلام لي قلتيه لاسر دا 

حياة بستهزاء: هو قالك....تؤ مابيمسكش لسانه ابداااا بعتك ليا تعاتبني علشان هو مش راجل 

خالد بغضب: لا والله..لي يسمعك دلوقتي مايسمعكيش و انتي بتترجيه علشان يستر عليكي........ثم اكمل بحدة..........انتي فاكرة انه اسطوانة انه اغتصبك و غلط معاكي و حملته منه علشان كنتي سكرانه خرطت مشرطي.....تؤ تؤ.......انا عارف ابن خوبا متربي ازااي بس انتي وسخة وعلشاان هو رااااااجل ستر عليكي وكتب بنتك باسمه 

حياة بخوف و غضب: الكلام دا مش مضبوط اسر كذاااب عايز يعملها فيها بريئ وبس 

خالد:مادام كدا انتي خايفة ليييه 

حياة: احم انا مش خايفة وحخاف ليييه..........وبعدين اذا كان هو بيقول كدا فمش عايزة بنتي تبقى معاه حرفع علييه قضية حضانة 

امسكها مجددا من ذراعها بقوة:اعمليها وشوفي ميين حتتشوه صورته تحليل بس وارفع عليكي قضية شرف ومش كدا و بس حخلي ناس كلها تسمع حكايتك و حنبقى نشوف اذا كنتي تقدري تطلعي جنينة بيتكم حتى 

حياة بدموع: انت عايز ايييه 

خالد: هو سؤال واااحد ميين لي زور التحليل 

حياة..............

......يتبع

البارت التالي من هنا👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-