روايات حديثة

روايه شمس الفصل الثامن عشر 18 بقلم امل السيد

روايه شمس الفصل الثامن عشر 18 بقلم امل السيد 






شمس بصيت له وخدت نفس طويل جدا ضغطت على أيديها عاوزه أشيل الرحم.!


الدكتور بص لها طيب في أي فحوصات

معاكي أنتِ كويسه


شمس ما كانتش قادرة تتكلم وشها كله غرقان دموع

لا ما عملتش 


الدكتور: تمام هكتب لك شوية فحوصات تعمليها وترجعي لي تاني

بس الأول اكشف عليكي واطمن


شمس: أنا كويسه بس الموضوع كله إن أنا مش عاوزه أخلف تاني


الدكتور باستغراب:

يا مدام شمس في طرق تانية تمنع أنك تخلفي غير أنك تشيلي الر!حم

جوزك ما جاش معاكي


شمس: متوفي

الدكتور: أنا مش فاهم أي حاجه إزاي

م.يت وإزاي مش عاوزه تخلفي


شمس: الموضوع طويل شوية

دكتور: ممكن تحكي لي أنا مستعد أسمعك لو ما عندكيش مانع


شمس: لا ما هو اتجوزت تاني وأنا مش عايزة أخلف

الدكتور: ممكن تركبي شريط في حبوب منع حمل في وسائل تانية لكن مش نشيل الرحم

شمس: بس أنا عاوزه إشي كملتش كلامها وبصت على الصورة اللي متعلقة على الحيط

هو أنتَ تعرف الشخص ده

الدكتور: بص على الصورة ده بيكون صاحبي ليه بتسألي

شمس: تعرف عنه إيه

الدكتور: بقول لك صاحبي أعرف عنه حاجات كتير جدا شخص كويس ومحترم

شمس : فعلا محترم جدا إن هو يحافظ على الوعد صاحبك ده خلاني أكر"ه الدنيا أكتر ما كنت بكر"هها

ورأيا في كل حتة حتى في الصور

الدكتور بص لها وهو مش فاهم

عمار خليكي تكر"هي الدنيا بالعكس دمه خفيف بيحب أي حد

شمس: أنا مجرد واحدة سكتت حضرتك يا دكتور هتشيله لي ولا لا

الدكتور: أنتِ مرات عاصم

شمس: كنت مراته

الدكتور ممكن تعملي التحاليل وتجيلي تاني

شمس: تمام


💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞


أول ما شمس مشيت الدكتور اتصل على عمار


عمار: مش فاضي لك دلوقتي يا نادر والله ورايا عمليات

الدكتور نادر: مراتك عندي

عمار: أنتَ بتهزر مرآتي معايا مستشفى إيه اللي هيجيبها عندك

الدكتور نادر: مش شمس بتكون مرآتك

عمار: بتعمل إيه عندك

الدكتور نادر: عاوزاني أشلها الرحم

عمار: حاول تخليها عندك وأنا جاي مش هتاخر

الدكتور نادر: أنا بعتها تعمل تحاليل

عمار: طيب سلام


✂️✂️✂️✂️✂️✂️✂️✂️✂️✂️


عند غزل وعمرو


غزل: أنا لقيت حضانة حلوة وكويسه لمعاذ وكمان أنا عاوز أشتغل

عمرو بص لها بضيق: هو أنا قصرت معاكي علشان تشتغلي

غزل: عاوزه اصرف على نفسي وأجيب اللي أنا عاوزاه مش كل شوية هشحت منك

عمرو: لما أقصر معاكي اشتكى خدي بالك كويس من كلامك من ورايا شغل مش فاضي لك

غزل: ما أنا مش هقعد وشي في وش الحيط طب والحضانة

عمرو: في حاجات تانية تعملها غير الشغل قولي لي اسم الحضانة

غزل: هو أنتَ بقيت بارد قوي كده ليه

عمرو بص لها ورفع حجبه وقرب منها

أنتِ قلت إيه

غزل اتوترت: أنا ما قلتش حاجة هو أنتَ بقيت حلو كده إزاي 

عمرو قرب من ودنها: الزمن كفيل يغير الإنسان من جوه ومن بره

بس مش عارف ما غيركيش أنتِ كمان ليه يمكن مش شايفة غير نفسك وبس أنا فتحت صفحة جديدة معاكي

بس أنتِ ما حاولتيش تعملي كده

غزل: أنا بقيت وحش'ة منتظر مني إيه

عمرو: انتظر منك تبقى أحسن

غزل: موجودة علشان خاطر ابني لكن كده ما تتوقعش مني حاجة أظن جوابي وصلك

عمرو: وصل أنا رايح شغلي محتاجه حاجة

غزل: لا

عمرو: طيب خلي بالك من نفسك سلام


💛💛💛💛💛💛💛💛💛💛


عمار ركن عربيته وطلع العيادة كانت شمس منتظرة دورها

مسك أيديها وشدها من غير اي كلام شمس بتحاول تخليه يسيب أيديها بص لها

أول ما نزل تحت سب أيديها


شمس: إيه اللي أنتَ عملته ده

عمار: عملت إيه هو أنا مجنو'ن زيك أنتِ غبية ولا بتستغبي إيه اللي كنت هتهببيه هتشيل الرحم بتاعك علشان إيه ده كله عندك عقل

شمس بتتكلم بعياط:

عشان أريحكم مني وما تنتظروش مني أي حاجة كل ما أمك تشوفني هتخلفي من عمار أنا مش عاوزه أخلف منك

عمار: وأنا مش عاوزه أخلف منك ارتاحي وتطمني

شمس: الكلام اللي أنتَ قلته لي وكمان مش عاوز جاوبني

عمار: آسف شمس ما كانش قصدي الكلام اللي بنقوله ساعات بيبقى غصب عننا اللي بتشوفه عينينا بتصدقه ما كنتش أعرف إيه اللي حصل

شمس : أنا مش فاهمه حاجة ممكن تفهمني

عمار: اطمني يا شمس ما حصلش بينا حاجة

شمس: وإيه الثقة دي

عمار: لو حصل حاجة كنت هكون فاكر لكن اللي حصل كله عبارة عن خطة إن أنا وأنتِ نقرب من بعض

شمس بصي أنا اتجوزتك علشان أحافظ عليكي وعلى عيالك أكتر من كده أنا مش منتظر منك أنتِ عارفة كويس إن أنا بحب ولاء

شمس: يعني إيه

عمار : اللي حصل كان بسبب أمي

شمس : إيه، يعني إيه! 

عمار: آسف رغم أني مش هقدر أعوضك على أنتِ حسيتي بيه أنا هجيب ولاء تعيش معانا في البيت أنتِ لو حابه ترجعي شقتك ما فيش أي مانع

شمس: شكرا دكتور عمار

عمار: ما بلاش الدكتور طب لو

حصل لك أي حاجة تاني ما تزعليش

شمس : تمام عن إذنك 

عمار: أستنى أوصلك

شمس : أنتَ جيت هنا إزاي 

عمار: نادر اتصل بيا وقال لي على الجنان اللي أنتِ هتعمليه

شمس : أنا نسيت أن هو صاحبك بس على العموم شكرا


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

بعد مرور ست شهور

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


شمس: هتتعودي يا حبيبتي

ولاء: أتعود على إيه يا شمس

من ساعة ما جيت وهي مش بتحبني ولما حملت هو أنا ضريتها

ومعرفش الأول كانت تحبني

شمس ضحكت: أصل ما عرفتش تنفذ اللي هي عايزاه معايا

ولاء: شموسه اعملي لي مكرونة من اللي أنتِ كنت عاملاها

شمس: أنتِ ناسية إن أنتِ عندك القل"ب والزيوت غلط عليكي

ولاء: اسكتي أنا مش عاوزه حد يعرف بالأخص عمار أنتِ وعدتيني

شمس: ما هو لازم يعرف بالأخص أنتِ حامل خطر عليكي

أنتِ ممكن تمو'تي واحد في المليون اللي بيعدي الحمل خطر على القل"ب

ولاء: عارفة كل ده مش عاوزه اخليه يسيب شغله ويقعد بيا أو يحس بحاجة عاوزه أسيب حاجة تربطني بيه يفتكرني بيها عارفة إنك هتاخدي بالك منها حتى لو مش موجودة

شمس: ليه بس كده حر"ام عليكي عاوزه تعذ'بيه من بعدك ليه أنتِ عارفه هو بيحبك قد إيه 

ولاء: بالعكس مش هخليه يشيل همي

شمس: أنا حاسة أنك حامل في خمس عيال في بطن واحدة مش في خمس شهور

ولاء: يا لهووي خمسة ليه

شمس: مجرد إحساس بس

ولاء: طب اسكتي اسكتي حماتي جات

أم عمار: بتتكلموا في إيه

ولاء بمكر: شمس حامل

شمس بصيت لها بصدمة وفتحت بقها اللي هو إزاي 

أم عمار بفرحه: بجد يا شمس أنتِ حامل

شمس بتبص لولاء، ولاء غمزت لها

شمس: أيوه 

أم عمار : ألف مبروك مش قلت لك إنك هتخلفي من عمار

شمس: آه

أم عمار: هوزع حلاوة على الخبر الحلو ده

ولاء بعد حماتها ما مشيت

أنا بحسبها تدبح عجل مش توزع حلاوه

شمس: إيه الورطة اللي أنتِ وقعتيني فيها دي يا ست الدكتورة

ولاء: تبعد عنك شوية وتبطل زن أنك تجيبي عيل أنتِ وعمار بعدين مش عمار بينام معاكي في الأوضة

شمس: غيوره يا شيخه طب يفضل قاعد ساعتين وأنتِ بتكلمي في التليفون أول ما أمه بتنام بيجي لك هن"فجر منكم أنتم الاتنين

ولاء: بنحب بعض

شمس: على أيدي أنتِ هتقولي لي يخوفي منكم روميو وجوليات

 ما عملوش كده

ولاء: هههههههه


عمار: ضحكتك عالية ليه بتضحكي على إيه

أم عمار أول ما شافته جت عليه

مبروك يا حبيبي هتجيب ولد من شمس

عمار: بص لشمس

ولاء: ما عملتش معايا كده

شمس: فلوس ابنها كلها باسمك

ولاء: لا عمره ما يعملها

شمس: خلاص اسكتي جوزك بيبص عليا

ولاء: حاضر أنا هتصرف

ده يوم المنى يا حماتي لما شمس تجيب ولد وأنا أجيب بنت هو أنتَ 

متعرفش شمس حامل

عمار: بجد

ولاء: آه بجد تعالى يا حبيبي وأنا أفهمك عن إذنك يا حماتي الأسبوع ده بتاعي على فكره لو ناسيه يعني

مسكه أيد شمس

تعالي يا شمس عاوزاكي

في الأوضة

عمار: إيه اللي أنا بسمعه ده أنا مش فاهم حاجة

شمس: دي مراتك مش أنا مش عارفة بتجيب الأفكار دي منين

ولاء: عشان تحل عن دماغك ما تفضلش شكه بعدين دي فترة وهتقولي أنك سقطتي عادي

شمس: سامحني يا رب الكذبة بتاع ولاء دي حسبها هي مش أنا 

ولاء: يحاسبني ما تخافيش

بدأت تأخذ نفسها بالعافية مسكه أيد شمس و....... 


يتبع......... 

لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-