روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الخامس عشر 15 بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الخامس عشر 15 بقلم الاء عبدالرحمن 




ادهم اتجنن منه وراح ناحية نور الي كانت مع داني 


ادهم قرب منها بغضب :هو انتي ايه من راجل لتاني مش عارف المك 


نور بغضب :تحترم نفسك الصحافة في كل مكان 


ادهم بص للصحافة :بجد يبقى تعالي هنا وشدها وقبلها قدام كل الصحفيين 


لكن في المقابل كان في سيرين ومازن 


سيرين بغضب :بكلمك مش بترد عليا ليه 


مازن بغضب مكتوم :صوتك ما يعلاش انا من الاول مفهمك احنا قدام الناس ما نعرفش بعض 


سيرين ضربته بالالم :انا حامل يا وسخ 


وده الي التقطه بعض الصحفيين 


مازن بصلها بغضب :اششششش اخرسي ما اسمعش صووتك فاهمة انتي واعية انتي بتقولي ايه 


سيرين بصتله بدموع :انا حامل بقولك 


مازن بسخرية :وحصل ازاي ده بقى وانا دايما واخد احتياطي 


سيرين بصتله بصدمة:مازن انت بتتكلم كده ازاي انت عارف انت بتقول ايه 


مازن مسك دراعها بغضب :حسك عينك اعرف انك بتلعبي عليا سيرين فاهمه 


وسابها ومشي 


ومسك فونه وكلم واحد من الحرس الي بره 


الحارس :اهلا يا باشا 


مازن :بقولك في صحفي صورني من شوية لابس جاكيت اخضر وتيشيرت بيج عايز الكاميرا بتاعته تتطحن 


الحارس :اوامرك يا باشا


..............................................


عند نور 


اتصنمت من الحركة المباغتة الي عملها ادهم واتحرجت جدا لان العالم كلها كانت بتتفرج والصحافة بتصور 


ادهم بعد عنها واتكلم بهمس :تتلمي وتفضلي جنبي هنا فاهمة وحسك عينك اشوفك مع جنس راجل غيري


وبص للصحافة وللجميع وهو ماسك ايد نور : نورتونا في اهم يوم في حياتنا احنا النهاردة بنحتفل بنجاحين اول نجاح هو نجاح العرض 


وتاني نجاح وانجاز عملته اني خطبت نور العمري بنت عمي 


خد التهاني من الجميع تحت غيظ نور الي ما قدرتش تتكلم بسبب الصحافة


نور بهمس :سيب ايدي 


ادهم ببرود :ليه 


نور بغضب مكتوم :ادهم ما تجننيش انا ساكتة على شان الصحافة ما تزودهاش 


ادهم ببرود اكبر :وانا بستغل ده 


نور نزعت ايدها منه وبصتله بتحدي وسابته ومشيت راحت لوالدتها 


منال بفرحة :الف مبارك يا حبيبتي انا فخورة فيكي يا نور 


مروى بابتسامة :مبارك يا روحي مبارك 


نور :الله يبارك فيكم انا من غير دعمكم ما كنتش هوصل لحاجة خالص 


هنا جه سامي وحط ايده على كتف نور :رفعتي راسنا يا نور 


نور بصتله بقرف كانت كارهاه بعد الي قالته خالتها :شكرا


نادر حضنها :الف مبارك 


نور :حبيبي حبيبي 


فريدة وهي بتبصلها بعدم رضا :مبروك 


نور اكتفت بابتسامة مجاملة 


الكل باركلها 


وباركوا لادهم وهنوهم بالانجاز الكبير وانتهى الحفل على خير 


سامي :انا عازمكم على العشا


مروى من غير ما تبصله :انا هروح حد عايز يروح معايا البيت 


سامي :بكلمك على فكرة انا قلت عازمكم 


مروى بصت حواليها :والله لسه في اعلام هنا لو عايز تتفضح من تاني هاه


سامي بغضب :اخرسي انتي ايه ما بتحرميش 


مروى بغضب اكبر :انت الي تخرس فاهم ولسانك ما يطولش عليا 


سامي بصلها بغضب ومشي وهو بيتوعدلها 


والكل حصله 


ادهم لنور :نور عايزك 


نور بتأفف :عايز ايه 


ادهم بغضب :ما تتكلمي عدل 


نور :اييييه هتبقى انت وجدك 


ادهم بغضب :انتي انسانة مريضة اقسم بالله 


نور طنشته ومشيت مع عيلتها 


........................................................


في الصباح


فاقت نور كانت حاسة بشوية تعب لكن تحاملت على نفسها وخدت شاور ولبست جيب ابيض للكاحل على قميص اخضر مكفوت وربطت شعرها ذيل حصان


نور خرجت شافت ادم معاهم اتأففت :جابه ايه ده على الصبح


نور :صباح الخير 


ندى ومنال :صباح النور


ادم :احم صباح النور ازيك 


نور :اهلا 


منال :عندك ايه يا نور النهاردة 


نور :هروح الشركة ليه 


منال :تقدري تتأخري شوية ساعتين كده 


نور باستغراب :ليه انتي كويسة فيكي حاجة 


منال بابتسامة :كويسة يا حبيبتي لكن عايزك تروحي مع ادم وندى القصر اختك هتأثث الجناح بتاعهم ولازم تكوني معاهم 


نور بصت لادم بجدية :ليه وانت هتسكنها معاهم في القصر ليه 


ما تعيشوا لوحدكم وتاخدوا راحتكم 


ندى :قولتله بس هو بيقولي اذا اعمامي عاشوا مع جدي احفادوا هيخالفوه 


ادم بجدية :نور انا نفسي اعمل ده واقترحته فعلا لكن جدي راجل كبير وعايز يشوف احفاده وولادهم معاه باخر سنين عمره 


نور :لكن انا مش هسمح لاختي تعيش في بيت عيلة 


ادم بنفسه :نفسي اطول زمارة رقبتك ده على اساس لما تتجوزي ادهم هيسمحلك تخرجي بره القصر 


ادم عايز يمشي الليلة :نور هنعيش فترة وبعدين هننقل لبيت تاني لوحدنا 


ندى بفرحة :بجد يا ادم 


ادم بحب :بجد يا عيون ادم 


نور بغيظ🤮 :ايه القرف ده 


ندى 😏


منال :قولتي ايه يا نور هتروحي مع اختك 


نور :عندي شغل يا ماما 


منال بصتله بنظرة حزم :اجلي الشغل اختك اهم يالله 


تروحوا القصر  وتشوفي الجناح وتحددي عايزة ايه 


نور بعدم رضا :امري لله 


وفعلا ادم وندى ركبوا العربية ومشيوا ونور حصلتهم ودخلوا كلهم القصر كانوا الجميع بيفطروا


ادم دخل ومعاه ندى ونور وراهم 


ادم :صباح الخير 


عيون ادهم توجهت ناحية نور واستغرب مجيتها لهنا


ادهم :صباح الخير 


نبيل:نورتوا تعالوا افطروا 


نور :شكرا يا بابا انا جاي على شان ندى تعمل تغيير في الجناح بتاعها هنا وماما اصرت عليا اجي معاها 


ادهم بسخرية وبنفسه :توقعت والله


نور قعدت وبصت للشغالة :قهوة سادة لو سمحتي وبصت لندى 


تطلعي الجناح تخلصي الي عايزاه وتنزلي بسرعة 


فريدة بغيظ :دي بتتأمر 


كامل :عدي الليلة يا فريدة


ندى قربت منها بخوف :هتسيبيني لوحدي اطلعي معايا 


نور رفعت حاجبها :اسيبك لوحدك ههه انتي هتفضلي معاهم هنا لوحدك بعد اسبوع واحد بس هتبقي منهم واحنا الاغراب عنك 


ادم حس بندى :تعالي يا نور اهو نشوف زوقك 


ادم طلع وايده في ايد ندى ونور وراهم 


والشغالة طلعتلهم القهوة 


كانت ندى بتقول لادم كل حاجة عايزاها ونور بتبصلهم بملل وبتعلق على كل حاجة 


هنا دخل ادهم :ايه خلصتوا وبص لنور 


ايه يا نور مش تيجي تشوفي الجناح بتاعك 


نور طنشته


ادم قرب منه :ابوس ايدك خدها من هنا انا هخنقها شوية كمان 


ادهم :اخرس يله 


ادم :بالله عليك مش عارف اتكلم انا وندى 


ادهم خد منها القهوة :تعالي يا نور عايزك في كلمتين


نور :انت بتعمل ايه 


ادهم :ما وحشتكيش الخيل 


نور نزعت ايدها منه :مش عايزة دلوقت 


ادهم حك دقنه :تمشي معايا من سكات ولا القصر كله يتفرج عليكي وانتي متحملة زي الشوال


نور بسخرية :تقدر 


ادهم  بتحدي :تحبي تشوفي 


ادم :اهدوا يا جماعة احنا هنعمر بيت مش بنخربه


نور بصت لندى :انجزي يا ندى اتأخرت على الشركة قوي 


ادهم شد على ايده  بغضب ومسك ايدها وجرها وراه 


نور حاولت تنزع ايدها منه ما قدرتش :ايييه انت جارر بهيمة وراك ولا ايه 


ادهم دخلها لاوضته وقفل الباب 


نور جتها رهبة من الاوضة الي كلها بلون الظلام 


نور بقرف :ايه ده اوعى تقولي انه دي اوضتك


ادهم بص في عينيه :هتبقى اوضتنا 


نور عرفت في اللحظة دي انها معاه في اوضة لوحدهم وهو عصبي دلوقت والعناد في الحالة دي مش لصحالها 


نور بهدوء :كويس عايز ايه دلوقت


ادهم شدها عليه من وسطها :عايزك انتي وبس عايز نكون زي اي اتنين مخطوبين بيحبوا بعض وبيقربوا من بعض وبيعملوا كل حاجة مع بعض


نور هربت من عينيه :ادهم لو عايزنا نتكلم تبعد عني وما تقربش بالطريقة دي 


ادهم :انتي مش قابلة تتقبلي حبي ليكي ليه


نور بتروي :انا بحاول اتقبله لكن ما بحبش حد يفرض نفسه عليا وده الي بتعمله دلوقت سبني براحتي اتقبلك


ادهم بأمل :نور ما تيجي نتجوز مع ادم وندى. 


نور ضحكت جامد :ادهم فوق كده وافتح الباب لاني قربت اجيب اخري منك 


ادهم شد على وسطها بغضب :نور اتعدلي 


نور بوجع :ايدك بتوجعني


ادهم :وانتي بتوجعي قلبي بعنادك 


نور بتهرب :طيب هفكر 


ادهم يأس منها وعرف انها بتهرب منه دلوقت 


نور لفت نظرها صوره جنب سرير ادهم 


قربت منها اتصدمت انها صورتها وهي صغيره وادهم حاضنها 


نور بفرحة :ياااااه يا ادهم تعرف انه صوري وانا صغيرة اتحرقت في البيت القديم 


ادهم بابتسامة :كل صورك وانتي صغيرة هنا وفتح الدولاب وخرج ليها صور كتيرة قوي وهي مصدومة


نور حطت الصور وبصتله بدمعة متحجرة: انت بجد بتحبني للدرجادي 


ادهم مسك وشها بايديه بحنيه :وعمري ما عيني جت على ست غيرك 


نور بعدم اقتناع :عايز تفهمني اني اول ست في حياتك ما لمستش غيري 


ادهم :عمري يا نور ما قربت من ست حتى لو عايز كنت دايما اشوفك قدامي واقول محدش يستاهل اهتمامي وحبي غيرك 


ادهم حس بالتوهان الي حصلها اثر كلماته وعرف انه نور فعلا طفلة جواها 


ادهم قرب منها وخد شفايفها بقبلة عاشقة لكل تفاصيلها ونور مستسلماله تماما وبتبادله قبلته وما بعدش عنها غير مع عدة خبطات على الباب انتشلتهم من جو العشق والهيام الي كانوا فيه 


ادهم بصوت اجش : مين 


الشغالة :سامي بيه بيقولكم انزلوا الحديقة تحت 


ادهم :طيب شوية ونازل


نور عدلت نفسها وهي بتبص لتفاصيل ادهم هو فعلا وسيم وطويل وعريض 


ادهم بصلها كانت شاردة فيه :ايه عجبتك الفلك نفسي في كيس هدية 


نور ضحكت :بااين كده 


ادهم :اديني فرصة يا نور من غير ما تعندي معايا انا بعشقك صدقيني 


نور قربت منه ولفت ايديها على رقبته وهي باصه في عينيه وهو مستغرب :كنت بسمع كتير عن العشق والحب وبقول دي حاجة عبيطة ومفيش حد بيحب حد 


لكن النهاردة اكتشفت انه يمكن فيه حب 


يعني ايه الي يخليك تحافظ على صوري من وانا صغيرة 

انا هدي عشقك فرصة يا ادهم 


ادهم بصلها بصدمة :بجد 


نور بابتسامة :بجد 


ادهم حضنها وهو مش مصدق الي حصل دلوقت لكن بعد عنها :القضية يا نور 


نور بتهرب :هقول للمحامي يمشي باجراءات التنازل


نور بخبث : الا قولي يا ادهم مين عايش معاكم هنا


ادهم :مفيش عمي نبيل وولاده وبس


نور باستغراب مصنع :على كده جدي مش مخلف غير اتنين بس 


ادهم بتسرع لا يحمد عقباه :لا في ليا عم اسمة مالك لكن طول عمره بيدرس بره


نور حاولت تبان طبيعية :اها وما بيجيش هنا ليه انا عمري ما سمعت فيه 


ادهم :ما اعرفش صراحة لكن الي اعرفه انه دي رغبة جدي مش رغبته وبعدين هو اتعود على المانيا وحبها وعاش فيها 


نور حاولت تبان طبيعية :طيب يا ادهم مش يالله ننزل 


ادهم بابتسامة :يالله 


لسه هينزلوا 


نور :صوت مين ده 


ادهم :دي اوضة سيرين 


نور :طيب انزل انت وانا هحصلك 


نور خبطت على الباب ودخلت واتصدمت انه سيرين بتعيط 


نور بقلق :سيرين انتي كويسة 


سيرين بصتلها بدموع وقهر


نور قربت منها :فيكي ايه يا حبيبتي اتكلمي 


سيرين مسكت ايدها وهي بتعيط :اوقفي معايا يا نور انا ماليش حد هنا انا لوحدي ومحدش سائل فيا ارجوكي يا نور انا واقعة في مصيبة 


نور مسحت على شعرها بحنية :اهدي يا سيرين واحكيلي في ايه 


سيرين بدموع وندم :انا انا حامل 


نور حطت ايدها على بوقها بصدمة :انتي اتجننتي ايه الي بتقوليه ده 


سيرين بدموع :ساعديني يا نور انا ماليش حد هنا محدش يايل فيا ارجوكي 


نور حاولت تهدا :مين الي غلطتي معاه وهو فين


سيرين بدموع : هيدبحوني يا نور جدي مش هيرحمني 


نور بنفاذ صبر :ما تنجزي يا بت اتكلمي مين الي عمل معاكي كده والاقيه فين 


سيرين بقهر :تعرفيه كويس 


نور بصدمة وغضب :اوعي تقولي ادهم او ادم 

سيرين هزت دماغها بلأ :مازن صاحب ادهم 


نور 😳:بتقولي مين يااه المظاهر خداعة ازاي الوحيد الي يبان محترم فيهم 


سيرين :ارجوكي ساعديني 


نور :قوليلي حصل ازاي 


سيرين بدموع:كان بيجي لادهم كتير وانا بشوفة بالشركة كتير لاني بتدرب فيها 


اتقرب مني وحبيته جدا وفضلنا كده بقالنا تلات سنين ومحدش يعرف 


نور بسخرية :والسيد الوالد فين عنك 


سيرين بقهر :نور الي هنا محدش بيهتم بحد كل الي بيهتموا فيه الشغل وبس ده انا بابا تقريبا ما بشوفوش يا بيتخانق مع ماما يا خارج بره البيت وجدي اناني ونادر صغير مش فاهم حاجة وطنط فريدة حرباية وعمي كامل ملوش دعوة بحد ما بيمونش على روحه


نور :انتي متجوزاه ولا ايه 


سيرين هزت دماغها بلأ :حبيته يا نور حبيته ولما هتحبي هتعرفي بقيت مجنونة فيه لكن من فترة حسيت ببروده معايا وتهربه مني لحد ما اكتشفت اني حامل 


نور :وقولتيله 


سيرين :قولتله لكن اتهرب مني وبدموع


قلي حصل ازاي ده 


نور :الوسخ ده حتى المفروض ادهم صاحبه ازاي يعمل فيكي كده 


سيرين :ساعديني يا نور 


نور بغضب مكتوم : هساعدك يا سيرين لكن عايزك تعرفي انه عمري ما ساعدت حد على الغلط والي عملتيه كله غلط بغلط لو حد سمع الكلام ده هيدفنوكي فاهمه انا هتصرف واوعي حد يعرف بالكلام الي دار هنا ما بينا 


سيرين حضنتها جامد 


ونور خرجت راحت لندى وادم 


ادم كان بيقبل ندى مع دخول نور 


نور رفعت حاجبها :لا والله 


ندى زقته عنها بخوف :انا قولتله لا


ادم بهزار :وحيات عيالك يا شيخة بلاش ضرب دي حتى مراتي اقسم بالله ما بنعمل غلط 


ندى :اه والله مراته 


نور :جتك وكسة انتي وهو 


ادهم من وراها :في ايه 


نور :اخوك بيجرجر اختي للرذيلة 


ادهم غمزها :عادي يعني نفس الرذيلة الي عملناها 


ادم :ينصر دينك يا شيخ وبص لندى مش قولتلك تلاقيهم بيعملوا زينا 


نور بغيظ  :انتوا هتنقطوني انا اتاخرت على الشركة يالله 


ادهم :وانا كمان تحبي اوصلك 


نور :لا هحصلك على شركتك مش هروح شركتي عايز اراجع التصاميم الجديدة معاك 


ادهم :اوك تنوري 


وفعلا خرجوا وكل حد فيهم ركب عربيته 


نور وصلت ندى البيت وراحت لادهم 


لكن في السكة كلمت مروى 


مروى :اهلا يا نور 


نور بفرحة :خالتوا عرفت ابنك فين 


مروى بصدمة :بتتكلمي جد 


نور :ايوه ادهم قالي انه له عم اسمه مالك بيدرس بره طول عمره وجده مش سامحله ينزل مصر 


مروى بفرحة :بتتكلمي جد يا نور يعني ابني عايش مامتش زي ما قالي والله قلبي دايما حاسس انه موجود 


نور :صدقيني هعرفلك كل حاجة من ادهم واساعدك تروحيله كمان 


مروى :هتبقي خدمتيني خدمة العمر 


نور قفلت معاها ودخلت الشركة 


وراحت على طول لمكتب مازن ودخلته من غير ما تخبط


مازن باستغراب وغضب مكتوم : هي وكاله من غير بواب مش تخبطي


نور بصتله بغموض :الا يا اخي يعني تبان محترم قوي وانت يمكن الوسخ انظف منك 


مازن بغضب :احترمي نفسك انا مش هرد عليكي على شان ادهم في ايه ما تتكلمي 


نور بغضب :سيرين حامل


مازن اتجنن من سيرين ازاي تتكلم وقعد ببرود :تروح تشوف غلطت مع مين وانا مالي 


نور قربت منه بغضب :اقسم بالعلي العظيم معاك يومين لو ما رحت طلبتها رسمي لاخليها تعمل فحص DNA للي ببطنه


 وتثبت انك ابوه وترفع عليك قضية شرف وشوف بقى شرف وعذرية واغتصاب وحاجات زي دي تاخد عليها بالراحة عشرين سنة سجن 


مازن بغضب : انا ما اتجوزش وحده غلطت معاها الرخيص هيفضل رخيص


والي سلمتني نفسها من غير جواز هثق فيها في بيتي ازاي بعد الجواز


نور رفعت ايدها هتضربه :اخرس يا حيوان 


لكن دخل ادهم ومازن ماسك ايدها بغضب 


ادهم بجنان :ايه الي بيحصل ده وايه الي سمعته ده

يتبع.....


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-