روايات حديثة

رواية تميم ورؤي اشواك الماضي الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبدالعزيز

 





رواية  تميم ورؤي اشواك الماضي الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبدالعزيز



الفصل الثالث عشر


بص الكل بصدمة لفاطمة اللي كان باين عليها التوتر الشديد و خصوصاً ادم اللي كان مستغرب تصرافها

توحيدة:- حصل خير يحبيبتي دلق... القهوة خير

كامل :- و الله يا ادم يبني انا معنديش اي مانع ولا ايه يتميم

تميم:- اكيد يا بابا بس رأي فاطمه اهم

فاطمة بدموع و خوف :- بس انا مش موافقة يا بابا

كامل :- ليه ؟ و بعدين انا قولت كلمتي ادم ابن خالتك و مش غريب و كويس مش احسن ما اديكي لواحد منعرفهوش

فاطمة:- انا مقولتش حاجه عن ابيه ادم بس انا مش عايزة دلوقتي اما اخلص دراستي الاول

ادم  بحزن :- تمام و انا لسه عند طلبي يا فاطمة لحد اما تخلصي دراستك

فضلت تفرك.... في ايديها بتوتر و خوف شديد

كامل بغضب :- و ليه نأجل ادام مفيش مشكلة في الشخص نفسه سيبك منها يا ادم فاطمة لسه عيلة و مش فاهمة مصلحتها امها هتعقد معاها و تعقلها

توحيدة بخوف من كامل :- حاضر و اصلا فاطمة موافقة هي هتلاقي زي ادم فين

ادم :- يبقى نعمل كتب الكتاب و الفرح الاسبوع الجاي قبل امتحانتها

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 🤎

فاطمة متجرأتش تتكلم لان محدش بيكسر.... كلمة لكامل اتجمعت الدموع في عيونها و فضلت خايفة بشدة و مشيت من قدامهم من غير ما تقول اي حاجه

ادم بصلها بأستغراب و حس انها رافضه... و الموضوع مش موضوع دراسة

توحيدة و هي بتبص لادم و مستغربة بنتها :- طلعت عند مرات اخوها هي هتلاقيها بس متفاجأة متحطش في دماغك يحبيبي

ادم هز راسه ببأبتسامة و هو لسه مستغربها

رؤى كانت لابسه البرنس... و واقفة بتسرح شعرها قدام المرايا فجأة دخلت فاطمة

فاطمة ببكاء:- الحقيني يا رؤى الحقيني انا في مصيبة....

فاطمة بدأت تحكي كل اللي حصل لرؤى 

رؤى :- طب و فيها ايه ما كدا كدا الجنين... نزل....

فاطمة ببكاء:- انتي بتهزري صح رؤى انا مش بنت.... فاهمة يعني ايه يعني بمجرد ما هتجوزه الموضوع هينكشف و انا كدا هروح في داهية... دا مش بعيد يدفنوني.... حية هم التلاتة ابويا و تميم و سي ادم اللي طلعلي في البخت دا كمان

رؤى :- طب اهدي و اكيد هنلاقي حل 

فاطمة كانت لسه هتتكلم بس قاطعها دخول تميم الاوضة بصلهم بأستغراب

تميم :- فيه ايه 

رؤى :- مفيش حاجه هي بس متوترة بسبب اللي حصل بس دلوقتي كويسة

فاطمة هزيت راسها بحزن و خرجت من الاوضة

تميم :- فيه ايه هي مالها

رؤى اتهربت منه و راحت قدام المرايا و كملت تسريح شعرها ، راح عندها و حضنها.... من ضهرها و دفن... وشه في رقبتها و اتكلم بهمس :- بقيتي مبترديش عليا كتير و انا ساكت عشان مش عايز ازعلك.... مني بس

رؤى التفت ناحيته و شالت ايديه:- و الله مش عاجبك طريقتي طلقني.... احسن

تميم بضيق و هو بيمسح على وشه:- انتي مش عارفه الكلمة دي بتعمل فيا ايه بلاش تخليها كل شوية على لسانك عشان انا مش هفضل صابر عليكي كتير

مشيت ايديها على وشه و اتكلمت بدلع... :- بتعمل فيك ايه

تميم حس ان اعصابه سابت من اثر حركتها المفاجأة ، رؤى كملت و هي بتحط ايديها على صدره... و بتتكلم بدلع و رقة

:- ايه مش بترد ليه 

تميم  بهيام و توهان :- ولا حاجه

كان لسه هيقرب... منها بس بعدت عنه و فضلت تضحك بشدة :- مش انت لوحدك اللي بتعرف تثبتني هههههه

بص لضحكتها بحب :- اد اللي انتي عملتيه دا 

رؤى :- اده جدا جدا

تميم راح عندها و حضنها.... بحب و دفن... وشه في رقبتها و عمض عينيه:- يبقى تستحملي بقى

رؤى بضعف.... :- تميم ابعد

تميم :- اممممممم

استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه 🤎

عضته... في كتفه بقوة بعد عنها و هو بيتصنع.... الالم 

رؤى :- انا اسفة اسفة و الله بس انت اللي مش راضي تبعد عني اعمل ايه يعني بتوجعك.... اوي استنى اجبلك مرهم

سحبها لحضنه.... مرة تانية و اتكلم بهمس :- هششش موجعتنيش خليكي انتي قريبة مني كدا على طول 

مر شهر و فاطمة و ادم اتجوزوا و راحوا سكنوا في الڤيلا بتاعت ادم 

فاطمة كانت قاعدة على السرير و ادم دخل الاوضة و قعد جانبها بصتله بتوتر بس من غير ما تبينله و بصيت للكتاب و عملت نفسها مش واخدة بالها منه

ادم :- بتعملي ايه

فاطمة:- بذاكر

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين 🤎

خد الكتاب من ايديها و حاطه على الكمودينو و اتكلم بهمس و هو بيدفن... راسه في رقبتها.... فاطمة حاولت تبعد بس مسك فيها

ادم :- مش كفاية كدا بقى احنا بقالنا اسبوعين متجوزين و انا بقول لسه مخدتش عليا بس الموضوع طول اوي كدا صح

فاطمة بدموع:- ابعد لو سمحت

ادم :- مش قادر يا فاطمة و الله ما بقيت قادر انتي ليه بتعملي فيا كدا

بعدته بقوة... و قامت من جانبه بسرعة بصلها بغضب و قام وقف قدامها و اتكلم بغضب :- هو فيه ايه لدرجة دي مش قابلني بقالي اسبوعين بحايل فيكي و انتي كل مادا و بتبعديني عنك اكتر ليه 

فاطمة بدموع :- انا مش عايزة دلوقتي سابني لما ابقى جاهزة

ادم بحنية و هو بيمسح دموعها:- بتعيطي ليه دلوقتي هو انا عملت حاجه زعلتك مني

حضنته... بعمق و فضلت تعيط كتير بدأ يطبطب عليها و قبل.... رأسها:- اهدي خلاص مش هعمل حاجه

فاطمة ببكاء:- انا اسفة و الله انا عارفه اني مضايقك و محملك فوق طاقتك بس انا مش هقدر دلوقتي

ادم :- خلاص تمام براحتك

شدها للسرير و نيميها في حضنه.... و فضل يملس.... على شعرها لحد اما نامت 

كانت الساعه تلاتة الفجر فاطمة قامت و حسيت بكتلة تحت راسها بصيت لاقته ادم مشيت ايديها على وشه بحبه و اتكلمت بهمس و هي بتضع قبلة.... على خده :- بحبك

و في لحظة كان ادم صاحي بصلها في عيونها بحب :- و انا بعشقك و بعشق كل حاجه فيكي

بصتله بخجل شديد و هو فضل تايه في عينيها شوية

ادم بحب و همس :- مش هقدر استحمل بعد ما سمعتها منك و اخيرا

يتبع......


#اشواك_الماضي

يارا عبدالعزيز

لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-