روايات حديثة

روايه صدفه مجنونه الفصل الثاني عشر 12 بقلم زهرة الربيع

 روايه صدفه مجنونه الفصل الثاني عشر 12 بقلم زهرة الربيع




#البارات_الثاني_عشر_صدفه_مجنونه

عرفه دخل يتسحب وقفل الباب وبقى يبص لصدفه الي كانت نايمه وهدومها مرفوعه ورجليها باينه وقرب منها ومشي ايده عليها ببطأ وهو بيبصلها برغبه


صدفه قامت مفزوعه لما حست بايد ماشيه على رجلها قعدت بخضه واتسعت عنيها لما لقت عرفه قدامها قالت بزهول..انت..دخلت هنا ازاي..اخرج .اخرج حالا قبل ما حد يشوفك يلا اطلع


بس عرفه قال بجمود..مشي..الي خايفه منو مشي.متقلقيش محدش هيشوفنا


صدفه خافت جدا لاول مره تخاف من حد كده خافت من الغضب الي في عيونه وقالت..عرفه..امشي لوسمحت..انا عامله حساب للقرابه الي بنا ومش عايزه موتك يكون بسببي اخرج من هنا وانساني


عرفه ضحك جامد وقال بدموع...مش عايزه موتي يكون بسببك..ده على اساس اني عايش وكمل بغضب وقال انتي اصلا قتلتيني من يوم ما هربتي مني وضحكتي عليا البلد كلها يا صدفه


صدفه بصتلو بغضب وقالت..لاخر مره هقولك اخرج يا عرفه 

عرفه قال بغضب...لا مش خارج انهارده يا قاتل يا مقتول..هعرف ليه عملتي كده يعني هعرف


في مقر شركه المنزلاوي عمار كان في مكتبو حاطط اديه على دماغو بتوتر وصداع ودخل سيف وقال..حمدالله على السلامه..بقى حتى انا بقيت محتاج واسطه علشان اشوفك


عمار ابتسم بالعافيه وقال..مشاكل..مشاكل كتيييييير ورا بعض المصايب لزق في بعضها  تقولش واخده بعض عن حب  


سيف ضحك وقال..ايه مدام صدفه برضو


عمار ابتسم بسخريه  وقال...اهي دي بزات كتله مصايب لوحدها بنت مش طبيعيه مجنونه رسمي... واتنهد بحزن وقال..بس انا الي اتجننت اكتر منها بالي عماتو انهارده


سيف قال باستغراب ليه عملت ايه

عمار اتنهد وقال عملت حاجه مش كويسه ابدا..انا قولتلك في التليفون انو ابن خالها الي كانت هتتجوزو عندنا في القصر


سيف قال..اه قولتلي ليه معرفتش تخرجو


عمار قال لسه مغارش بس مش دي المشكله المشكله اني مش بس سيبتو معاها في القصر..كمان سبتو معاها في الاوضه


في مكان تاني كانت جنى مستنيه الاوتوبيس زي العاده ووقف قدامها زياد وقال...اركبي يا جنى


جنى حاولت تتجاهلو وبعدت شويه بس زياد نزل واتقدم عليها وقال...انتي بتهربي مني ياجني..ليه بعدتي كده وليه مش بتردي عليا


جنى اتنهدت وقالت...استاذ زياد لو سمحت ياريت تبعد عني... واضح ان حضرتك فاضي وحابب تتسلي وانا والله مش زي ما حضرتك فاكر ياريت تسبني في حالي


زياد قال ..كل ده علشام قولتلك بحبك..


بقلمي..زهرة الرببع

جنى اتفاجأت بانو كرر كلمتو تاني كانت فكراه كان سكران او بيهزر قالت بتوتر..انت..انت عايز مني ابه امتي عرفتني اصلا علشان تحبني


زياد لبس نضارتو وقال بضيق مصتنع..تمام الواضج انك مش بتبادليني نفس المشاعر  علشان كده بترفضيني ..انا اسف اني بزعجك عن اذنك


زياد له هيمشي جنى مسكت ايده وقالت بسرعه..استني...وبصت لايدها بحرج ونزلت ايدها وقالت..انا مش برفضك ابدا انا بس مستغرباك


زباد بصلها وابتسم وقال..انا الي مستغربك المفروض واحده في جمااك ورقتك وانوثتك ..متستغربش اي حد يعجب بيها  ويحبها من اول مقابله..ومسك ايدها وبص في عنيها وقال..انا بجد بحبك يا جنى  ومتأكد من احساسي انا مش صغير


جنى ابتسمت بفرحه وقالت بتوتر..انا..انا كمان..احم... حاسه..حاسه  انك حد مميز قوي


زياد قال بفرحه ايوه كده بقى..انا كفايه عليا الكلمتين القمر دول يلا بقى اركبي ..وسبيلي نفسك خالص وانسي الدرس انهارده هنتفسح سوا ونتكلم واعرفك كل حاجه عن حياتي


جنى فرحت من قلبها و عيونها بتلمع من السعاده وطلعت معاه في عربيتو


عند سيف كان بيسمع عمار بزهول وقال ..معلش برضو مفهمتش سبتو معاها في اوضتها يعني ايه


عمار قال بضيق..من ساعت الكلام الي انت قولته عنها  وانا هتتجنن من الي عرفتو انا صحيح لما قابلتها كانت سكرانه وعملت حجات كتيير غلط بس كنت شايفها بريئه جدا وقلت اكيد فيه ظروف دفعتها للحاله دي ومع كل الي سمعتو منك لسه بشوف فيها برائه غريبه ومش قادر اتخيل ان اخلاقها وحشه خصوصا اني لما واجهتها انكرت وقالت انها بتنزل طلبات الزباين بس...لاكن من يومين شوفتها مع الحيوا،ن ابن خالها في الاوضه عندي وكانو..احم.كانو قريبين


سيف حمحم بجرج وقال..مفهوم...وعملت ايه


عمار اتنهد وقال...مقدرتش اعمل لها حاحه ابدا اول مره احس ان قلبي اداس عليه بالجزمه..حقيقي لو مت كان اهون من الي حسيتو وقتها...صحيح ضربتو بس كانت نار جوايا لاني مقدرتش اقتلو طلعت من الببت متعصب..ورجعت اثبتت انها انسانه جميله جات ورايا ومرضيتش تسبني لوحدي...وعلشان كده قررت اديها فرصه اخيره انهارده قولتلها متطلعش من الاوضه وقفلت عليها الباب وحطيت المفاتيح مع الخدم وخليت الزفت ابن خالها يعرف علشان لما امشي يروحلها


سيف قال باستغراب..ليه يعني


عمار قال ...حابب اسمع مواجهتهم سوا ...انا شاكك انو ممكن يكون شافني وانا خارج من الحمام وعمل كده بالقصد... حابب اعرف هتتصرف معاه ازاي واذا فعلا فيه بنهم علاقه اولا... حابب يتكلمو في اي حاجه اقدر اعرف بيها اذا كان احساسي صح وهيه بنت كويسه او لا


سيف استغربو جدا وفال..طب وافرض انها كويسه وفعلا صدتو وضربتو بالجزمه انت هتعرف ازاي


عمار  قال..حطيت كاميرا في الاوضه هعرف كل الي حصل اول ما ارجع وان شاء الله يكون احساسي صح..لان لو طلع غلط انا وقتها


همار سكت وسيف ابتسم بحزن وقال  ..وقتها ايه..هتعمل ايه...لو لقتهم سوا هتعمل ايه..ليه تعمل في نفسك كده يا عمار انا حكتلك كل حاجه  عنها من اول ما اتجوزتها قولتلك البنت كانت شغاله فين وطبيعه شغلها ازاي.. وانت شوفتها بعينك مع الزفت الي بتحكي عنو ليه تعمل في نفسك كده وتعلق نفسك بيها ليه حبيتها و


بس عمار قطع كلامو لما قال باستغراب ...حبتها...مين صدفه..انا احب...وضحك باستغراب لانو مفكرش كده ابدا وقال وهو بيحاول يبعد الفكره من دماغو..لا لا..لا طبعا..انت فاهم غلط..انا..انا بس حاسس انها بنت كويسه وخايف اظلمها..لا..احبها ايه معقوله احب واحده معرفش عنها اي حاجه..انا اصلا مستحيل احب..انت عارفني كويس


عمار كان بيتكلم زي ما يكون بيقنع نفسيو و سيف اتنهد بحزن وقال...عارفك...وعلشان عارفك بقول كده ..وبحاول انبهك لو .. لسه تقدر تبعد عن البنت دي طلعاها من حياتك يا صاحبي..صدفني ده الاضمن ليك


سيف قال كده وخرج وعمار فضلت جملتو ترن في دماغو ومستغرب ازاي اتورط كده امتي حس انها ملت كل الفراغ الي كان في قلبو..امتى بقت كل ضحكه وكل دمعه  هيه سببها ..امتى اتعلق بيها..او بمعنى ادق امتى حبها


في القصر كانت صدفه متوتره جدا بسبب عرغه وانو مش راضي يطلع وقالت ..ارجوك يا عرفه اقصر الشر وامشي


بس عرفه قرب منها وقال بدموع..ليه ياصدفه ..ليه...انا حببتك..حبيتك اكتر من نفسي اقسم بربي ما اعرفت يعني ايه حب الا على ايدك ولا دق قلبي قبلك


صدفه بصتلو بغضب وقالت...بس دق بعدي ...عادي جدا...مش كده


عرفه قال باستغراب..مش فاهم..... قصدك ايه


صدفه قالت بغضب..تمام...افهمك...لحظه بس اوريلك فديو جميييل هيفهمك كل حاجه


صدفه حطت التليفون في ايده وقالت..اتفضل...افهم


عرفه اتسعت عنيه لدرجه كانو هيخرجو من مكانهم وهو بيبص للفديو المخزي وقفلو بسرعه وقال بدموع...انتي...انتي جبتي..جبتي الفديو ده من فين..اسمعيني..ده..ده مش حقيقي ده


صدفه قالت بغضب رهيل...ليه  الي في الفدبو واحد غبرك ياابن خالي


عرفه اتنهد وقال بحرج...لا...انا...انا الي في الفديو بس...بس انا...انا معملتش كده  غير ليلتها بس..كانت نزوه في حياتي...كنت شارب ..وو..وهيه اغرتني ...انتي عارفه نوال دايما بتجري ورايا ....وانتي كنتي متنشفاها معايا ياصدفه فحبيت انبسط شويه..مش اكتر انما انتي حاجه تانيه و


بس قطع كلاومو لما ضحكت جامد ونزلت دموعها وقالت ...عارف ..انا من ساعة ما شوفت الفديو ومشيت من الفرح وانا ..وانا بفكر هتقول ايه لما اواجهك بيه ..هتكون ايه حجتك..يا تري هيقولي ده فدبو متركب مثلا ...او البنت دي بتكدب..او سامحيني حتي..انما  انك تخوني علشان انا منشفاها معاك دي جديده قوي يا عرفه...هو انا مراتك علشان تخوني لما انشفها معاك ...يعني كان لازم اخليك معايا في الحرام واقضيها معاك وابسطك علشان متؤوحش تشوف سكه تانيه مش كده..مكنتش قادر تستنى ده احنا فرحنا كان فاضل عليه ايام..وكنت هبقى ليك ملكك وفي حضنك ...امشي يا عرفه امشي ومتصغرش نفسك اكتر من كده


عرفه قال بدموع..طيب..طيب انا اسف مش هتتكرر ارجعيلي يا صدفه انا عارف انك قاعده مع الشاب ده لانك زعلانه مني حقك عليا يا بت الناس ارجعيلي واقسم بالله ماهكررها


صدفه قالت...للاسف..كان فيه وخلص..انا دلوقتي ست متجوزه..وزمان جوزي على وصول اطلع احسنلك


عرفه قال بسرعه..اهربي معايا..خلينا نمشي واوعدك مش هيلاقينا هنعيش سوا وهعوضك


صدفه قالت بغضب..انا مش هرجع تاني..انا اتعلمت اواجهه..انا اتعلمت اني اقوى من اني اهرب وابكي لوحدي..ومش ههرب من جوزي..لاني لو هربت اخر الدنيا مس هعرف اهرب من قلبي ومشاعري


عرفه بصلها بدهشه وقال..قصدك ايه


صدفه قالت ..مش عارفه انا اتجوزت عمار اتفاق بس..بس مش قادره اسيبو ومش عارفه امتى بقى كل حاجه ليا انا...انا حبيتو يا عرفه


بقلمي...زهرة الربيع

عرفه قال بغضب..حبتيه..حبتيه يعني ايه .. انتي ليا...ليا انا وبس فاهمه ...وفاحأه هجم عليها وبقى يبو،سها بعن،ف ويقول..انا بحبك يا صدفه انتي ليا انا وبس بحبك اوي اوي


بس صدفه زقتو بكل قوتها وضربتو قلم قوي جدا وقالت بغضب رهيب..وانا بكرهك..بكرهك قد ما حبيتك اطلع من حياتي بدال ما اطلعك بفضيحه وغور حالا والله وبالله اصوت والم عليك امه لا الاه الا الله ..المره الي فاتت لما عملت كده انا  حميتك  ..وقلت انك بو،ستني برضايا..انما المرادي..اقسم بالله..لاخليه يقطعك ويرميك لكلا،ب السكك 


عرفه بصلها بغضب وقال..كده .تمام انتي الي اخترتي با صدفه..وللاسف اخترتي الموت..قولتهالك قبل كده كتير وهقولهالك تاني..يا تكوني ليا يا للقبر  با بنت خالي 


عرفه قال كده وخرج بغضب وصدفه قعدت على السرير وبقت تبكي جامد ..حست انها محتاجه لعمار جمبها ومقدرتش تمنع نفسها وفعلا وجريت على التليفون..وطلبتو 


عند زياد  وصل عند شقتو هو وجنى وقال..يلا انزلي


جنى قالت بتردد..بس مش ده القصر الي فيه صدفه


زياد قال بتوتر..اه..اصل...اصل دي شقتنا..انا وبابا وماما عايشين هنا بس بنروح اوقات القصر علشان جدي

انما دي شقتنا  وماما فوق دلوقتي  


جنى نزلت وهيه متطمنه لما قال كده وطلعت معاه شقتو وقعدت وقالت امال طنط فين قولتلي عايزه تتعرف عليا


زياد قال بتوتر...ايوه حالا كلمتني وجايه اصلها كانت مع صحابها ودلوقتي على الطريق..تشربي ايه


جنى قالت بقلق..لا الاحسن تروحني واجلها وقت تاني


زياد قعد جمبها وبص في عيونها وقال..انتي..انتي خايفه مني..معقوله لسه خايفه مني بعد كل الي قلتهولك


جني قالت بارتباك ابدا مش خايفه بس احسن اتاخر.


زياد قرب اكتر وقال..بجد ولا مش واثقه فيا


جنى ابتسمت وبصتلو بحب شديد وقالت...صدقني يا زياد انا من ساعت ماشوفتك وانا حاسه زيك بالظبط وبوثق فيك اكتر من نفسي كل الحكايه اني خفت شويه بس وجودك مطمني مش قلقانه بس لانك معايا


زياد كان قريب منها بس بعد شويه بترد لما قالت كده وفضل يبصلها بتوهان في ملامحها البرئه وووقف بسرعه وقال .لا ا..لا انتي..انتي لازم تمشي حالا..يلا ..يلا قومي معايا لازم تروحي


جنى كانت بتقول..ليه ابه الي حصل في ايه يا زياد بس زياد شدها واخد شنطتها بسرعه ولسه هيفتح الباب طلعو صحابو احمد وفريد من الاوضه ووقفو قدامهم واحمد قال..اووووبااااااااااا بص يلا يافريد معاه حق تتاكل اكل


فريد قال وهو بيبصلها بشهو،ه..فعلا مووووزه 


جنى بقت تبص لهم باستغراب وقالت بخوف ..مين دول يا زياد ...فيه ايه 


زياد بصلها بتوتر ولسه هيرد  احمد قال ..اخص عليك انت مقولتلهاش مين احنا يا زياد ومد ايده وقال..انا احمد  وده فريد احنا صحاب زياد  ونفسنا قوي نتسلى سوا يا قمر


جنى اتسعت عنيها زهول بعد ما فهمت قصدهم وجريت على الباب بس فريد شدها ورماها على الكنبه وقال بشهو،ه على فين يا موزه ..اهدى كده علشان دخلتك انهارده يا عروسه ووووووووو


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

لقراءة الرواية كاملة اضغط هنا 👉

لقراءة روايات اخري زوروا موقعنا من هنا 👉


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-