روايات حديثة

رواية الخائنة والدكتور الفصل الثامن 8 بقلم حسن الشرقاوي

 


رواية الخائنة والدكتور الفصل الثامن 8 بقلم حسن الشرقاوي


الخائنه والدكتور 

                                الجزء الثامن


الماضي قد ذهب والحاضر نعيشه والمستقبل بيد الله


ان مشكله هند الاساسيه هي الفقر

فالفقر يقتل المشاعر...احيانا


ويذهب الحب ايضا إذا شعرت الزوجه ببخل زوجها..او ع.نفه المفرط


والبخل يختلف باختلاف الطبقات الاجتماعيه والمستوي المادي..

وايضا العنف الأسري يختلف باختلاف الطبقات


هناك طبقه لو جوزها مقالش صباح الخير بيبقي ده عن.ف

ويكون يومه اسود ومامتها تقولها ازاي مايقولكيش صباح الخير...دا اكيد اتجنن


وفي طبقه ممكن تنض.رب الست من جوزها وبعد خمس دقائق يصلاحها

وده يتوقف بردو علي الحب بين الطرفين وما لقنته لها امها في الغالب


قد عاشت هند فقرا في المشاعر من الام والاب

لو احبوها حق محبتها لما منعوها من استكمال تعليمها

ولما اسرعوا بزواجها صغيره


تاهت هند في الزواج المبكر ...وبالفعل سقطت هند


وعندما أحبت لاول مره أحبت ذلك الفارس الذي تحلم به كل فتاه

انها تعيش مراهقه لم تعشها قبل الزواج

هذا الحب لاول مره يسمي الحب الاول

حينما تدق طبول القلب بقوه بالغه يسكت حينها اي صوت

وتزيد دقات القلب وتتعالي هتافاته.اعرف أنه مع الحب الوضع مختلف..مع لحظات القرب والبعد

 ..مع لحظات الحرمان ولحظات الاشباع...

الحب هو الشعور بالحياه

كما ان لذةالحب الاول حارق*ه..وجارفه..انها نيران الحب ملتهبه..قد تشعل ماحولها...إلا أن مجرد نظره من حبيبك قد تشعرك بالشبع


تهفو هند الي احمد ولا تهفوا الي احد

طماعه في كل مشاعرها تريد كل شي

أنها تعيش ن.يران الاحتراق

زهقت من حياتها...واستسلامها

وارادت أن تنتفض

وتعلن تغييرها لهذا الواقع المرير

ولا يفوتها أن تفعل أي شئ لتحقق مرادها

هذه الحسناء الجميله..وقعت في العشق

تعشق احمد بكل تفاصيله

جماله...ورقته...وماله..وفيلته...ووضعه الاجتماعي المرموق

اغراها جمال عيونه الخضراء

ابهرها ...الذي جعلها تعيش احلي متعه واعطاها الكثير من الإثارة لم تعشها طوال فتره زواجها

شعرت بأنوثتها

اختلاف كلي وجزئي عن زوجها

تمسكت بحبها واردت كل شي بلا مبدأ ولا اخلاق

ترتدي هند الان عبايه سمراء ضيقه نوعا ما وقصيره نوعا ما تبعد عن كعبيها بعشر سنتمترا...ومفتوحه قليلا ناحيه الصدر


وشبشب كعبه 3سم...وتترك جزء من خصلات شعرها خارج الحجاب

وتذهب الي المطبخ

ويقابلها عم عبده بابتسامه ويقول لها خير يا هند

ايه اللي جابك المطبخ محتاجه اكل ولا اسخنلك ميه للرضاعه

هند..بمياصه أن بس اشوف حاجه مسكره في التلاجه


عندك حاجه مسكره..ياعبده


عم عبده فتح التلاجه عشان يشوف

قربت منه هند ودخلت وشها معاه جوه التلاجه ووجد عبده أن عيونه حين نظرت ووجد عيون هند الفاتكه أمامه وجها لوجه

خاف نوعا ما

وابتعد بوجهه قليلا وقال ايه عجبك..في بسبوسه وكنافه

بصت هند تاني في عنين عبده نظره جعلت شعوره يلت*هب من الداخل

انها سهم ابليس وقد اصابه


لم يعد عبده كما كان بعد هذه النظره

قد كان يراقب هذا الجمال عن بعد

لكنه الآن طمع بهذا الجمال

لقد بلع الطعم 

ووصل السهم الي صميم القلب

تنظر هند تاني وتنزل بجسمها المثير وتميل  تجاه عبده وتلاقي هند قطعه صغيره من البسبوسه

تاخد منها حته وتقوله مع تقطيع الحروف احلي بس بوسه

دوقتها تسلم عمايلك ياعبده

تتنهد هند...وتقوله..بتعرف تعمل ايه تاني ياعبده

ولا اخرك بس بوسه

عم عبده الدم ضرب في نافوخه وقالها لا عبده يعمل اي حاجه واحلي حاجه تلاقيها من عبده

هند بمياصه...ياشقي..امال مش باين عليك

عبده...عارفه ياهند وانتي رايحه انا كنت راجع

عبده اللي قدامك ده اشتغل طباخ عند سفراء ووزرا

بس لم السن كبر جيت هنا عند الدكتور

الشغل بسيط

ردت هند بمايصه بردو

لا انا لازم اتعبك شويه بقي ياعبده


عبده بصياعه...جربي وانتي تشوفي

هند...تقصد ايه ياعبده

عبده..انا برد علي كلامك

والدهن في العتاقي

هند... هههههههههه انت من العتاقي صحيح ياعبده

بس مفيش دهن باين عليك

عبده يضحك ويقولها  بردو ياهند

قالت له بص ياعبده هات رقمك عشان بدل مااجيلك المطبخ تجيب انت الحاجه لحد اوضة النوم وانا هاعرف الدكتور

بس مش هاعرف جوزي..فهمت ياعبده 

انت مش عندك واتس

عبده..اه واتس وفيس وكله...وجروبات كمان

هند ..تضحك وتقوله ياولد ياجامد...وجروبات

عبده اه والله العظيم

هند طيب ابقي احكيلي واتس بقه انت باين عليك مصيبه

هههههههههه

اتفقنا ياعبده اوع تقول للمتخلف جوزي

عبده...تمام يا هند اي حاجه واتس بقه


يتبع


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-