روايات حديثة

رواية طليق اختي الفصل الثامن 8 بقلم ايه زين

رواية طليق اختي الفصل الثامن 8 بقلم ايه زين



البارت الثامن

يوسف: طمنيني عليها يا دكتورة..

الدكتورة:مدام رقية جسمها مرهق وكمان واضح ان نفسيتها مكنتش مرتاحة..فانا بفضل تبقا هنا فترة تحت الملاحظة عشان نطمن عليها.. وان شاء الله تقوم بالسلامة..

يوسف:ماشي يا دكتورة..ممكن ابقي مرافق معاها هنا صح! 

الدكتورة:اكيد..ربنا يطمنك عليها


~~~~~~

فى اخر اليوم

يوسف:تعالى يا ميدو يلا عشان تنام..

محمد:لا يا يوسف..انا عايز افضل مع ماما..هيا مش بترد علينا ليه! هيا زعلانة مننا! 

يوسف: لا يا حبيبي مش زعلانة مننا..هيا تعبانة شوية فنايمة..يلا نام انت كمان عشان لما تصحى تعرف انك بتسمع كلام يوسف وشاطر..

محمد:ماشي يا يوسف..بس لما تصحى صحيني عشان العب معاها..

يوسف:ماشي يا بطل..يلا بقا تصبح على خير..

يوسف بتنهيدة وهو بيقعد جنب رقية:وادى قاعدة يا ست رقية..شوية وهتصحى وارتاح انا..تعرفي اني بحبك اوى! مش عارف اعبر عن مكانتك عندي غير زى نزار قباني ما قال:

أشهدُ أن لا امرأة ً 

أتقنت اللعبة إلا أنت

واحتملت حماقتي عشرة أعوام

كما احتملت واصطبرت على جنوني

مثلما صبرت وقلّمت أظافري ورتبّت دفاتري

وأدخلتني روضة الأطفال إلا أنتِ ..

رقية بضحك: انا عملت فيك ده كله! 

يوسف بفرحة:صحيتي اخيرا يا روكا؟! ده انت عملتي فيا اكتر من كده والله

رقية بحب:يعني انا عملت فيك كل ده بجد يا چو؟! 

يوسف بهمس:واكتر من كده يا عيون چو..وبعدين خفي يلا يا ست..ده انا كنت لسة عايزة افرحك اننا هننقل فى البيت الجديد من الاسبوع الجاي

رقية بفرحة:بجد يا يوسف! هيييه

يوسف بضحك:بجد يا حبيبتى..بنتي اوى مفيش هزار يعني..فى ام تقول هيييه! 

رقية بدلع:بتدلع عليك..متدلعش يعني! 

يوسف:ده انت الوحيدة اللى من حقك تتدلعي عليا.. اهم حاجة تكوني بخير بس..انت متعرفيش كان احساسي اى وانا شايفك واقعة على الارض كده..ربنا ما يكتبه عليا تاني..

رقية:انا اسفة انى خضيتك عليا..

يوسف:انا اللى اسف انى تعبتك معايا..انت من حقك تقعدي فى البيت زى البرنسيسة كده وكل حاجة تجيلك لحد عندك..انا خايف اصل تندم....

رقية:يا عم اسكت يا عم..هتلبخ فى الكلام اهو وهنزعل سوا..يرضيك تزعلني وانا راجعة من الموت كده! 

يوسف بيبوس ايدها:بعد الشر عليكي يا روحي..ربنا يديمك ليا انا والقرد اللى هناك ده وميحرمناش منك ابدا..

رقية:تعبتك معايا معلش..روح يلا نام جنب محمد وارتاح شوية..شكلك مرهق اوى..

يوسف بغمزة:يعني مش عايزاني انام جنبك! 

رقية بضحك:امشي يا يوسف من هنا امشي..قال تنام جنبي قال..ولو حد دخل علينا يقول اى والنبي! 

يوسف:يقول اللى يقوله..انا بس مش هعمل كده عشان انت تعبانة ومش عايزك تزعلي مني 

رقية:لا كتر خيرك..روح يلا نام..

يوسف:لا..انا هقعد جنبك هنا..

رقية: عشان تعرف تنام بس..قوم يلا يا بابا نام

يوسف: يابنتي مش هقوم.. اسكتي بقا..خليني اتأكد انك بخير الحمدلله

رقية:حضرتك مين

*بتوتر:ااا...انا الدكتورة اللى متابعة حالتك..وده وقت الدوا..

رقية:طب ممكن اعرف حالتي بالظبط! اقدر اخرج امتى يعني! 








*اااا

يوسف:انت مين! مش انت الدكتورة اللى متابعة رقية

*بتجري وحقنة تقع منها

يوسف لسة هيجري وراها

رقية:هات كده الحقنة دى يا يوسف! 

رقية بصدمة: دى حقنة فاضية يا يوسف...كانت جاية مفكراني نايمة وعايزة تموتني..

يوسف بيحضن رقية:لا..لا اكيد ربنا مش هيحرمني منك..

رقية: الحمدلله انك كنت صاحي يا يوسف.. الحمدلله

~~~~~~

داليا بصوت عالى:أغبية أغبية..طب اسمعني..انتو دلوقتي تروحوا تفكوا فرامل عربية رقية..وعايزة كمان عربية تراقبهم وتجيبلي خبر انهم ماتوا..سمعت! يا سيدي هحولك الفلوس بس انجز..عايزة اسمع خبرهم..


احمد بغضب لنفسه:لا..لحد كده ومش هسكتلك يا داليا..ده انا عايش على أمل انى اتجوز رقية فى يوم..عايزة تيجي تحرميني منها دلوقتي! مش هسمحلك بكده"

~~~~~~

تاني يوم الصبح

يوسف:أل..

*فيه حد عايز يقتلكم..لو خايف على مراتك وابنك ابقوا اخرجوا من الباب الخلفي للمستشفى..واوعوا تركبوا العربية عشان الفرامل مقطوعة..

يوسف بغضب:الووو..انت مييين! 

رقية بخضة:فى اى يا يوسف! 

يوسف:ده واحد بيقول ان فيه حد قاطع فرامل العربية..

رقية بخوف :معقول هو اللى بعت البنت دى امبارح! انا خايفة اوى يا يوسف..

يوسف بيمسك ايدها:متخافيش يا حبيبتي..انا هنزل اتأكد من الع...

رقية بتمسك فيه:لا..لا يا يوسف مش هتخرج من هنا غير معايا..بص..انت تاخد تاكسي وتروح تجيب هدومنا وكل الحاجات اللى فى الاوتيل وتحجزلنا اوتيل تاني..واتصل بالونش هو اللى يجي ياخد العربية يودوها تتصلح..اهم حاجة تخلى بالك من نفسك يا يوسف بالله عليك

~~~~~

احمد بغضب:ايوة انا اللى حذرت يوسف يا داليا..كفاية لحد كده يا داليا..انا كنت معاكي فى انك تنتقمي منهم..بس مش لدرجة انك تقتليهم..ده انت حتى معملتيش اعتبار لابنك اللى ممكن يموت معاهم

داليا بصوت عالي:خايف عليهم لييييه! ليه دايما رقية احلى مني! ليه محبوبة اكتر مني! ليه دايما الكل بيحبها وانا لا..ليييه يا احمد لييه! لو مش هعرف اثبتلهم انى احلى منها واستاهل الحب اكتر منها يبقا اخلص منها احسن..ويوسف فهو يستاهل اكتر من كده..عمره ما حبني وراح حب الست رقية..اشمعنا هيا وانا لاا؟!

احمد: خلاص يا داليا..هما اتجوزوا وعاشوا حياتهم..فتعالي نعيش حياتنا احنا كمان..

داليا:لا..هما حياتهم احلى..يوسف غني ومعاه فلوس تكفي ان رقية متشتغلش..وكمان ممكن يخلفوا..لكن احنا مرتبك بيكفي مصاريف البيت بالعافية..ولازم انا اتمرمط فى الشغل وحتى فلوسه مش ليا..ده ليك..وكمان انا مبقتش اعرف اخلف..بس لا..لازم اخلص منهم

احمد:فوووقي بقا..دى مهما كان اختك.. ازاى يجيلك قلب تقولي كده! 

داليا: ايوة..اختى اللى حتى انت حبيتها..ايوة متتصدمش كده..انا عارفة من الاول انك حبيت رقية..بس قبلت اتجوزك عشان بحبك..وكمان عشان تنتقم ليا وليك..اشمعنا قبلت بيوسف ورفضتك! حتى هيا شايفة ان يوسف احلى منك..

احمد: ب..بس..تعالى نبدأ من الاول يا داليا..تعالى نتبني طفل ونعتبره ابننا ونربيه..

داليا:وانت موافق على كده! 

احمد بتوتر:اااه طبعا..اهم حاجة متحسيش انك اقل من اختك..

داليا بخبث:تصدق فكرة!بس ليه نتبنى طفل وانا اصلا عندى ابن! 

احمد:يعني اى! انت عايزة ابن يوسف تاني! 

داليا ببراءة مصطنعة:تؤتؤ..ازاى تقول عليه كده..ده ابني حبيبي وطبعا لازم اخده يعيش معايا..وصدقني هسيبهم وابعد عنهم لما اخده 

~~~~~~

بعد شهر..

رقية:ياابني انا عايزة افضل هنا

يوسف:لا معلش..مش هسيبك لوحدك واروح الشغل انا

رقية:على فكرة وانت فى مكتبك ممكن تشوفني من الجنينة عادى

يوسف:يا رقية بقا بالله لتيجي معايا..عايزك قصادي طول اليوم





رقية:يا حبيبي كده هتزهق مني

يوسف:متزعلنيش بقا..ولو على الراحة فانت هتقعدي فى الاوضة اللى فى المكتب انت ومحمد..اومال احنا عاملين فيها سرير وجايبين تلفزيون والعاب ليه! يلا بقا قومي البسي انت وانا هلبس محمد..وحياة يوسف عندك يلا

لسة هيخرجوا من البيت يقابلوا احمد وداليا

يوسف:محمد..خد ماما واسبقوني انتو على المكتب يلا

داليا:محمد حبيبي..تعالى لماما

محمد: ماما رقية بس..

داليا بسرعة:انا ماما يا حبيبي مش طنط..انا جاية اخدك معايا

محمد بيحضن رقية:لا ماما روكا بس..

يوسف بيهمس لرقية:خدي الواد وامشي بدل ما اقتل اللى بيبصلك ده..

رقية:تعالى يا حبيبي يلا عشان نوصل قبل بابا

محمد:يلا يلا بسرعة عشان نكسب

رقية بتمشي هيا ومحمد

يوسف ببرود:ها يا جماعة..خير ان شاء الله! 

احمد:جايين ناخد محمد يعيش معانا

يوسف:وده بصفته اى ان شاء الله! 

داليا:بصفته انه ابني..كفاية عليكم كده سنتين ونص

يوسف:وهو سيادتك ناسية انك ماضيالنا على تنازل عن الحضانة ولا اى! 

داليا:يعني اى! انا عايزة اخد ابني 

يوسف:ابنك اللى رمتيه وهو لسة مولود! ابنك اللى شوفتي انه هيعطلك عن مستقبلك! لا معلش..لما يبقا عنده 16 سنة يبقا هو يقرر عايز مين فينا..

داليا:نعم! انت عايزني اسيبلك ابني الوقت ده كله عشان تكرهه فيا؟! 

يوسف:ابنك ميعرفش ان رقية مش امه..مش عايز ازعله من دلوقتي..لما يكبر ويقدر يفهم الموقف هنبقا نقوله اكيد..لكن مش هدمر نفسية الولد عشانك..بس طبعا تقدري تشوفيه فى الوقت اللى انت عايزاه

داليا:وانا مش هسيبهولكم..ابني هاخده يعني هاخده يا يوسف..لو مش بالذوق يبقا بالعافية يا يوسف..


#يُتبَع

  الفصل التالي من هنا👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-