روايات حديثة

رواية الخائنة والدكتور الفصل السادس 6 بقلم حسن الشرقاوي

 


رواية الخائنة والدكتور الفصل السادس 6 بقلم حسن الشرقاوي

الخائنه والدكتور..       (الجزء السادس) 

لا يزالا عراي.ا....

ولا يزال الله يسترهما

 يعود احمد ويرتشف من شفتي هند قبله وهند مشتاقه لمثيلتها

يرتشفا الق.بلات وتنحني أجسادهما اشتياقا للعناق

بل إن العناق قد بدأ


يلتوي كلا منهما فوق الآخر في عناق مستمر

يتدحرجان فوق بعضهما في عشق وتماثل

يتناولان جرعات العشق والغرام الزائده والمحرمه ولكنهما لا يعلمان ماذا يخبئ القدر لكليهما

هل يخبئ لهما خيرا ام شرا

ام أن مصير كلا منهما سيكون مختلفا


كل يوم وكل ليله

تعيش هند داخل الفيلا وكان أحمد زوجها


 وتبدأ في تنفيذ خطتها في تملك القصر كي تكون هي ملكته

يتخيل لها ولعقلها بأن الله غافلا


لكنها في سعاده لامثيل لها

تهنئ بالزوج والاولاد والعشيق والفيلا والسيارات

والطفل

هي سيده القصر الأولي

وتبدا هند خطتها الجديده


تبدأ في التخلص من الطباخ الي مرحله التخلص من زوجها

بمعني التخلص من المعارضه نهائيا

لكن مابال الاولاد

لو طلبت الطلاق وتزوجت فسيكون الاولاد من حق زوجها إنما لو مات زوجها فستبقي الاولاد معها

وبالتالي استقر تفكيرها الي طرد البواب والتخلص من زوجها قت.لا

لم يعد من السهل علي هند أن تترك حياتها بالفيلا لاي سبب

وكانت تستعد لحياتها الجديده وكأنها قد بدأت


لقد نجحت هند في الجزء الاول وجعلت زوجها يحرس عشيقها بكل حرفيه ومهاره 


وكأنها بيل جيتس 


وكانت عبقريتها في جعل احمد يحبها وقد كسبت الرهان مع نفسها..وكأنها مادونا ملكه الاغواء


وها هو احمد يعشقها بلا حدود لا يمل الحديث إليها 

قصة عشق مملوئه بالرغبه والحب 


كانا الاثنان يتعاملان وكانهما زوج وزوجه


احمد..يرن عليها ويقول لها انا جاي ياحبيبتي


وهي تقول له بسرعه ياحبيبي ما تتاخرش

عشان الاكل واللي بتعملك الاكل علي نار


وشيئا من هذا القبيل كل لحظه 

مثلا

ويقول لها لما يروح شغله 

انا وصلت الشغل ياحبيبتي

وهي تقول له

 حمدالله علي السلامه ياقلبي


ويسهروا يتكلموا في لحظات الفراغ عند الدكتور 

وقد يتبادلان حديثا جنسيا مطولا في الهاتف تعبيرا عن اشتياق كلا منهما للآخر

ولن تنسي هند طموحها

في الزواج من الدكتور

وقد تطلب مساعدته في التخلص من زوجها

ولكن لا يجب أن تسبق الاحداث


فهي لازالت تحبك خطتها في التخلص من الطباخ والتخلص أيضا من زوجها


وبدأت تفكر في كيفيه الخلاص

وهنا استقر تفكيرها أن تقنع الدكتور بأن يطرد الطباخ حتي يتثني لهما اللقاء باي وقت دون القلق أن يراها احد أو يزعجهما وجود أحد بالقصر 


 وهنا يجدها الدكتور فكره جيده

لكن كيف يطرد الطباخ وهو لم يفعل خطأ


تقوله هند

 انا كل يوم اديلك شعره من شعري حطها بالاكل وكل مره قوله أوعي تتكرر منك مره واتنين وتلاته وبعد كده مشيه

وبكده الجو يكون رايق داخل الفيلا


واديني مرتب الطباخ وانا اديه لجوزي عشان يسكت ويسيبني جوا الفيلا..وناخد حريتنا سوا


يتبع 


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-