روايات حديثة

رواية زواج لغرض واضح الفصل الثالث 3 بقلم رانيا ابو خديجه

 رواية زواج لغرض واضح سيرين واحمد الفصل الثالث 3





_اوما|||||ال انا اتجوززززتك ليه ... انا

عااااااايزة طفل ... وانت دلووووووقتي

جوزززززززي !!!!

طب أنا أعمل فيكي اي دلوقتي... دة أنا

متحمل وجودك معايا في الشقة تحت

سقف واحد وانتي مراتي بالعافيه

الله يخربيتك هتبوظي الدنيا أكثر ماهي

بايظة !!!!

ـ وبعدين لما انت مش طايقني كدة...

قبلت تتجوزني ليه؟؟؟!!!

مش ايه... مش طايقك؟؟؟!!!

قولتها وانا مش فاهم هي تقصد نفسها

باني مش طايقها دي ...الغبية متعرفش

حاااااجة ولا حاااااسه بحااااجة !!!

ایوا||| مش طايقني ومش عايزني

ومحسسني كمااان ان انا وحشة وغير

مرغوب فيا||||

ـ طب ممكن بس نكمل كلااامنا ب

بعدين ... سبيني انزل دلوقتي وبعدين

نبقى نتكلم..

_ استنى هنا انا بكلمك

ليه

انا عايزه اعرف انت اتجوزتني ليه

قبلت تتجوزني وانت دلووووووقتي مش

طااايق تبص في وشي لدقايق حتى

انا مش قااادر ابصلك كلك على بعضك

وانتي كدة ... أول مرة اشوفها كدة واول

مره في حياتي اشوف حاجه بالجماال دة

... اعتقد لو عشت عمري كله مش

هشوف حاجه اجمل من كدة .

لقيتها بصتلي فاجأة بدموع وحزن

وبعدين لفت وخبت وشها بين ايديها

وانفجرت في العياااط

قربت منها وأنا مش قادر أشيل عيني من

عليها ورفعت ايدي الفها ليا بهدوء و

حاولت اشيل ايديها من على وشها

كان وشها الجميل احمر بلون الدم

وشفيفها بتترعش مع كل تنهيدة عياط

بتخرج من بينها كل دة مع شكلها اللي

خطفني من وقت ما دخلت كان صعب

عليا أقاومه بجد ... حضنت وشها بين

ايديا وحركت ايدي علية بحنان لحد ما

رفعت وشها ليا فعلااا حسيت اني مش

قااادر اكثر من كدة عارف اني لو عملت

الاي هي عايزاه ابقى بضيعها من ايدي...

دفعتها عني بالقوة وخرجت من باب

الشقه جري قافل الباب ورايا بكل عصبية

الدنيا.

ايه اللي حصل!!!!!! هو سابني وخرج

بجد؟!!!! بعد كل دة وبرضه مفيش فايده

!!!

دخلت بسرعة الاوضه وانا حاسه انی

هموووت من الخانقه ومسكت تليفوني

وكلمت الدكتورة اسألها واتأكد منها

قدامي قد ايه بالظبط وفرصتي الااخيرة

في اني ابقى ام وفي الحياة كلها تضيع

منيييي..

فضلت ألف في الشوارع لحد نص الليل

تقريباً وانا مش عارف اعمل ايه جوایااا

احاسيس كتير متناقضة احساسي والنار

اللي جوايا كل ما افتكر شكلها وافتكر

احساسي وهي بين ايديا وكان خلاص

فاضل عالحلم انها تكون ليا لحظة واحدة

كل ما افتكر دموعها وصوت عياطها اللي

اول مره اسمعة ببقى عايز اجري ارجعلها

واخدها في حضني واللي يحصل يحصل

ومابين احساسي باني أناني ومبفكرش

غير في نفسي وحبي ورغبتي في انها

تفضل معايا اطول فترة ممكنة

احساس بالذنب له ضيعت فيصتها ف .


تفضل معايا اطول فترة ممكنة

احساسي بالذنب لو ضيعت فرصتها في

انها تبقى ام وتجيب الطفل اللي بتحلم

بية ممكن يموتنى سألتها عن حالتها

بالتفاصيل قبل ما نتجوز وعرفت انها

فعلا اقل شئ تملكة حالياً هو الوقت

= خلاص ما تبقاش اناني بقى يا تديها

اللي هي عايزاة يا تطلقها وتسيبها تتجوز

حد تاني يساعدها في تحقيق حلمها

_ ايه!!!!! اطلقها بعد ما خلاص بقت مراتي

لیا اسيبها تكون لحد تاني !!! مش ممكن

يستحييييل

= خلاص يبقى تبطل انانية بقى

ومتضيعش فرصتها الأخيرة في تحقيق

رغبتها كا اي بنت وغريزتها في احتياجها

بأنها تكون أم .

يعني أعملها اللي هي عايزاة عشان

تسيبني اول ما تملكة ... تسيبني وتطلب

الطلاق بعد ما اكون اتعلقت بوجودها .

= بطل انانية انت لا هتكون لحقت

اتعلقت بيها ولا نيلة ... أرجعلها وحقق

لها حلمها مين عارف مش يمكن بعد

الطفل دة ما ييجي هو اللي يقربكوا بعد

الانفصال ويرجعكوا لبعض

.

_ يا|||||اريت يا أخي... يا|||||||اريت

ايه دة

هي الناس بتبصلي كدة ليه ... وانا

رافع ايدي كدة ليه ..اهااا انا اكتشفت اني

بقالي نص ساعة تقريباً بكلم نفسي بس

أخر جملة دي شكلي عبرت عنها بصوت

عااالي شوية و ايدي في وضع الدعاء كدة

... الله يخربيتك هتجننيني من يوم ما

شوفتك وعرفتك ... وحبيتك!!

دخلت الشقة بعد ما حسمت امري اني

هبطل ابقى اناني... عارف هي فين اكيد

في اوضة النوم

دخلت بعد خبطة صغيرة لقيتها متكورة

على نفسها ونايمة في السرير بشكل

حزني عليها اكثر ... قربت منها ايه دة هي

غيرت هدومها ... قصدي لبستها !!!!

قعدت جنبها عالسرير وميلت عليها

ريحتها حلوة جدا|||

المهم كنت خلاص هحط ايدي على

دراعها عشاان أصحيها لقيتها فاجأة

اتعدلت وقعدت كان باين عليها معيطة

كتير قوي وبعد لحظة صمت بينا

_ أنا أسف علي حصل.

سكتت شوية وبعدين حطت شعرها ورا

ودنها الاتنين وقالت

_ أحمد ... أنا لقيت ان عندك حق... انا

عرفت فين المشكلة احنا فعلا منعرفش

بعض فأكيد الموضوع هيبقى مش

بالسهولة دي ... عشان كده انا قررت اننا

نبطل نضيع وقت ونتعرف على بعضنا

ونكسر الحواجز اللي بينا دي .

كنت بسمعها وانا مش عارف اقولها ايه

اكمل في حبي لنفسي في وجودها

جنبي ولا اقولها ان خلاص انا كنت جاي

ومقرر اننا نتمم جوازنا واحققلها حلمها

بأنها تكون أم..

ـ بس أنا كنت عايز اقولك اني خلاص

ها....

لقيتها فاجأه قاطعتني ورجعت تعيط

تاني بطريقة قطعت قلبي اكثر عليها

_ لأ ارجوك عشان خاطري بلاش خلاص

دي ... انت لو رجعت في كلامك وعايز

تسيبني قبل ما الحق احقق اخر امل لیا

في الدنيا انا ممكن اموت لو مموتش من

المرض والتعب همووت من القهرة ... انا

مش عايزة اعيش عمري كلة لواحدي انا

بقالي سنة عايشة في الوحدة دي وبجد


رابط الفصل التالي من هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-