روايات حديثة

زواج بالاجبار ريم وحازم الفصل الثامن والعشرين 28 بقلم فريدة أحمد

 




زواج بالاجبار ريم وحازم الفصل الثامن والعشرين 

رواية زواج بالاجبار الجزء الثامن العشرون

رواية زواج بالاجبار البارت الثامن والعشرون

رواية زواج بالاجبار الحلقة الثامنه والعشرون








حازم بصلها شوية وبعدين قالها .. قوليلي ياريم

ريم .. امم

حازم .. بتاخدي الحبوب بانتظام ولا لأ

ريم ملامح وشها بهتت كليا ووقفت اللي بتعملو

ريم بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. اه . باخدها

حازم .. مش عايزك تستهوني بالموضوع ده ياريم . خلي بالك

ريم بهدوء .. متقلقش . عامله حسابي كويس

حازم قرب منها وقالها وهو بيحرك أيده على خدها.. طيب يلا عشان ننزل نفطر

ريم هزت راسها بهدوء ونزلت معاه

…………………………………….

فطرو كلهم مع بعض وقعدو يتكلموا بس ريم كانت في دنيا تانية ‏

……….

بعد شويه ريم كانت قاعدة علي البحر لوحدها وهي بتفكر في موضوع الحمل

غمضت عينيها وبدأت تفتكر

اول يوم اتجوزو فيه

فلاش باك

قبل ماحازم يقربلها فتح درج وخرج منو دوا

حازم .. خدي ده

ريم قالتلو بعدم فهم .. ايه ده

حازم .. دي حبوب منع الحمل . عايزك تخديها من النهاردة

ريم خدتها منو وقالت بوجه خالي من التعبير .. تمام .

حازم .. مش عايزك تستهويني بالموضوع ده . فاهمه

وكمل بتحذير .. عشان لو جيت في يوم وعرفت انك حامل ساعتها ما تلوميش غير نفسك

ريم اتعصبت من كلامو بس مابينتش

لكن ردت وقالت بجمود .. ومين قالك اني عايزه اخلف منك .

حازم .. يبقي احنا كده متفقين

بااك

ريم خدت نفس كبير

وبعدين فتحت عينيها وابتسمت بسخرية علي غباءها والزاي صدقتو انو اتغير بجد

ريم قالت لنفسها .. ايه ياريم فاكرة انو حبك بجد . فوقي دا متجوزك متعة مش اكتر ولا نسيتي كلامو ليكي

انتبهت لصوته من وراها بيقولها

– قاعده لوحدك ليه

ريم لفت ليه

ورجعت بصت علي البحر تاني وقالت .. عادي حسيت اني عايزه اقعد مع نفسي شويه

حازم .. مالك

ريم .. ….

حازم قعد جنبها ولف وشها ليه

حازم .. في ايه

ريم بصت في وشه جامد وقالت .. ليه

حازم .. ليه ايه

ريم .. ليه بتكدب عليا

حازم بستغراب .. مش فاهم . كدبت عليكي في ايه

ريم .. ليه قولتلي بحبك وانت مبتحبنيش

حازم .. بس انا مكدبتش عليكي

ريم .. انا مش غبية علشان تضحك عليها بكلمة

ريم .. تقدر تقولي لما انت بتحبني ليه مش عايز تخلف مني

حازم .. مين قالك اني مش عايز اخلف منك

‏ريم .. امال ليه كل شوية بتأكد عليا في موضوع الحبوب واني اخلي بالي احسن احمل

حازم مسك ايديها وقالها .. انا بس كل اللي في دماغي اننا نأخر موضوع الخلفة ده شوية . ريم انا عايز اتبسط معاكي على قد ماقدر مش عايز حاجه تشغلك عني . هو دا السبب اني مش عايزك تخلفي دلوقتي .

حازم .. وبعدين كمان مينفعش يحصل حمل غير لما اعلن جوازي منك .دا احسن ليكي

بقلم فريدة احمد

ريم .. وامتا هيبقا جوازنا في العلن

حازم خدها في حضنه و باس راسها .. صدقيني قريب . بس اهم حاجه توعديني انك تخلي بالك من موضوع الحمل دا الفترة دي اوعي تستهويني ياريم

ريم من جواها مكانتش مصدقاه كانت عايزه تقولو انت كداب ومش مصدقه ولا كلمه من اللي بتقولها

لكن هزت راسها بهدوء وردت عليه وقالت .. حاضر . هخلي بالي

…………………………………………………..

في الشركة عند تامر كان قاعد على مكتبه يشتغل لحد ما لقي هنا داخلة

تامر رفع وشو من علي الورق وقال .. هنا ! . ايه المفاجأة دي

هنا بسخرية .. ويتري بقا مفاجأة حلوة ولا وحشه

تامر قام من علي كرسي المكتب وقرب منها وحاوط كتفها بأديه وقالها .. حلوة طبعا .. بس اي سر الزيارة

هنا وهي بتقعد علي الكنبة .. وحشتني قولت اجي اشوفك

تامر .. وحشتك . ولا جايه تطبي عليا تشوفي انا بعمل ايه

هنا .. الاتنين

تامر بيأس .. مش هتبطلي حاركاتك دي

هنا كانت لسه هتتكلم لاقت السكرتيرة دخلت وفي ايديها ورق

السكرتيرة .. احم تامر بيه الورق ده محتاج امضتك

تامر راح قعد علي المكتب والسكرتيرة قربت منو

و حتطت الورق قدامه

تامر بدا يمضي علي الورق

هنا كانت واقفة تبص علي السكرتيرة بضيق وهي شايفها مقربه من جوزها جامد وبتتمايع في حركتها وكانت كل شوية تبص علي هنا بخبث وتميل علي تامر اكتر

السكرتيرة خدت الورق وقبل ماتخرج بصت علي هنا وابتسمت بسخرية وبعدين خرجت

هنا قربت من تامر وقالتلو بجمود .. السكرتيرة دي تمشي دلوقتي حالا

تامر بستغراب .. تمشي علي فين

هنا .. تطردها

تامر .. نعم!

هنا .. بقوللك تطردها

تامر .. هناا بطلي جنانك ده .

هنا بقوة .. يا تمشي الزبا.لة دي دلوقتي حالا يااما تطقلني

تامر .. انا مش فاهم هيا عملت ايه علشان ده كلو

هنا .. والله وحضرتك مخدتش بالك كانت لازقه فيك الزاي

وعماله تتمايع ولا كإني موجودة . ولما دا بيحصل قدامي

وانا واقفه الله اعلم بقا من ورايا بيحصل ايه

تامر بتعب .. روحي روحي ياهنا ربنا يهديكي

هنا .. مش قبل ماتمشي الزبا.لة دي قدامي دلوقتي

تامر بعصبية .. انا مش عايز اتغابي عليكي اهدي وبطلي جنان خلي يومك يعدي علي خير

في الوقت ده دخل مراد عمه

مراد .. في ايه صوتكم عالي ليه

هنا وتامر كانو ساكتين

مراد .. ماتتكلموا

تامر .. ياريت تعقل بنتك ياعمي

مراد .. اي اللي حصل وبص لهنا .. في ايه

هنا .. بقولو يمشي السكرتيرة رافض . شكلو فرحان بيها وبقعدتها جمبو

تامر .. عجبك كلامها ياعمي

مراد .. عيب ياهنا ميصحش تتكلمي علي جوزك كده

هنا .. بابا انا مش مستريحه للسكرتيرة دي و لو فضلت معاه انا هسيبلو البيت .. يختار بقا

مراد بص لتامر .. خلاص ياتامر ريحها ومشيها

تامر .. يعني ايه هي هتمشي كلامها عليا

مراد قرب منو وبصوت واطي .. صدقني احسن ليك هتنكد عليك انا عارف .الستات كلهم دمغتهم جزمه اشتري نفسك

تامر بصلها بضيق وقالها .. خلاص همشيها

ياريت تتفضلي انتي بقا

هنا .. مشيها قدامي

تامر بص لمراد اللي بصله وهز راسه بمعني اعملها اللي هي عايزاه

تامر اتنهد بضيق وطلب السكرتيرة

السكرتيرة دخلت ومراد خرج

السكرتيرة .. اؤمرني حضرتك

تامر .. لمي حاجتك وامشي .

السكرتيرة .. ليه

تامر .. انتي مرفودة

السكرتيرة بصدمة .. حضرتك انا عملت ايه

تامر بجمود .. مش عايزك في الشركة .يلاا

السكرتيرة بصت بغ.ل وح.قد علي هنا لأنها فهمت ان هي السبب

علي عكس هنا اللي بصتلها بانتصار

…………………………………………….

في الساحل

عمر بزهق .. انا قولت مش هتلبسي مايوه ياندي

ندي بضيق .. يعني انا هنزل البحر الزاي .بهدومي

عمر .. وفيها ايه ماتنزلي كده .

ندي .. نعم . انت مش شايف ما كلو لابس بيكيني

عمر .. احنا ملناش دعوه بحد وبعدين لو هتبصي للناس عندك ريم وشيربن اهم حد فيهم لبس كده

ندي .. شيرين مش بتحب تنزل البحر اصلا وبعدين قالت بصوت واطي وريم حازم مرديش يخليها تلبس

عمر .. اهوو جادلت بقا معاه لأ اول ما قالها لأ سمعت الكلام مش زيك

ندي بضيق .. اووف دا انتا خنيق

عمر .. خنيق عشان بخاف عليكي مش كده

ندي بصتله بضيق

عمر .. بصي عاوزه تنزلي كده انزلي يااما متنزليش خالص وياريت متنزليش يكون احسن

وكمل بسخرية .. وبعدين مااللي انتي لبساه ميفرقش حاجة حاجة عن المايوه

ندي .. قصدك ايه بقا ها

عمر .. قصدي إن لبسك كلو عريان ياندي واتمني انو يتغير

شيرين جات عليهم .. مالكو ماسكين في بعض ليه

ندي .. البيه عايزني انزل البحر بهدومي

شيرين بملل .. نفس الحوار بتاع كل سنه

شيرين .. تعالي ياندي عايزاكي

ومشيو بعيد

ندي .. عايزه ايه

شيرين .. بطلي تعندي معاه بقا . الرجاله مش بتيجي بالعند

ندى بضيق .. ماهو اللي خنيق بزيادة

شيرين باستفزاز .. طيب ماتلبسي بوركيني

ندي .. فعلا هو دا اللي ناقص

ل.فريده احمد

شيرين .. سيبك بقا متنكديش احنا هنا عشان تنبسط . تعالي نروح عند ريم

ندي بضحك .. انا شايفه إن حازم عايز يولع فينا

شيرين .. مااحنا بصراحه رخمنا بزيادة وامجد جوزي هو السبب

ندي .. مش انتي اللي روحتي قولتيلو

شيرين .. انا كنت بحكيلو عادي مكنتش اعرف انو هيشبط

……………………………………………

حازم وريم رجعو من الساحل بعد اسبوع قضوه هناك

ريم كانت بتبين انها طبيعية لكن من جواها كانت موجوعه لأنها مكانتش مصدقه حازم كان في حاجة جواها بتأكدلها انو مش عايز يخلف منها وكل الكلام اللي بيقولهولها ده تمثيل مش اكتر

……………………………………………….

عند ياسين كان واقف قدام الجامعة وهو ساند علي عربيته ومستني انجي

بس مره واحده ملامح وشه قلبت بغضب لما شاف انجي خارجة من باب الجامعة هي وادم وبيضحكو

ياسين مسح على وشه بغضب اول ماشفهم كده

وراح قرب عليهم بغضب

انجي بتوتر اول ماشافته .. ي.ياسين

ومرة واحدة شهقت لما لاقت آدم وقع قدامها علي الارض

بعد ما ياسين لكمه كذا مرة ورا بعض

انجي بغضب .. انت ايه اللي انت عملته ده ياحيوان

ياسين بغضب اعمي .. اخرسي وروحي استنيني في العربية .يلاا

انجي بصت علي آدم وبعدها مشيت بخوف

وياسين ميل علي آدم اللي لسه واقع علي الارض وقالو بتحذير .. اقسم بالله لو شوفتك معاها بعد كدة او حاولت تقرب منها تاني لكون قاتل.ك

ياسين فتح العربية وركب فيها

ومرة واحدة كان في قلم نزل علي وش انجي

ياسين مسكها من شعرها بغضب وقالها .. انا حذرتك قبل كدة بس انتي اللي مابتسمعيش الكلام . استحملي بقا اللي جاي

انجي بعياط .. انا بكر.هك . بكر.هك

ياسين .. ولسه هتكرهيني اكتر

……………………………………………….

عند ريم وشيرين كانو خارجين مع بعض يشترو لبس خلصو وبعدها دخلوا مطعم علشان ياكلو

ريم كانت قاعدة مع شيرين وكانت حالتها متغيرة كان باين عليها التعب والارهاق

شيرين خدت بالها وقالتلها .. انتي كويسة ياريم

ريم بتعب .. مش عارفه مالي . حاسه اني دايخه

شيرين .. طيب تيجي نروح للدكتور

ريم .. لأ مش مستاهله . يمكن بس علشان مش باكل كويس الايام دي

شيرين .. طيب يلا كلي

ريم مسكت الشوكه واول ما قربتها علي بوقها نزلتها بسرعة وقامت تجري علي الحمام وفضلت ترجع

شيرين قامت وراها بخضه وقلق .. مالك بس في ايه

ريم بتوهان .. مش عارفه

شيرين .. ريم انتي لازم تروحي للدكتور

ريم .. ماتكبريش الموضوع . انا شويه وهبقي كويسه

شيرين .. لا ياريم انتي شكلك متغير لازم تكشفي

ريم بصتلها وبعدين سرحت شويه

شيرين .. بتفكري في ايه ياريم

ريم .. في حاجة في دماغي وخايفه تطلع صح

شيرين .. قصدك حامل مش كده

ريم .. خايفه اوي

شيرين .. متخافيش ان شاء الله خير . طيب تعالي نروح للدكتورة ونشوف

وفعلاً ريم وشيرين راحو للدكتورة

وبعد ما دخلو

الدكتوره .. اتفضلي يامدام ريم

ريم قعدت .. شكرا

الدكتوره .. حضرتك بتشتكي من إيه

ريم .. حاسه اني دايخه وكمان بطني بتوجعني كتير

الدكتوره قامت .. طيب اتفضلي علشان اكشف عليكي

الدكتوره بعد ماكشفت عليها قالتلها ببتسامة .. مبروك

انتي حامل

ريم بصدمة كبيرة مع انها كانت شاكه بس كانت بتدعي إن شكلها ده يطلع غلط

بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. حضرتك متأكده اني حامل يادكتورة

الدكتوره .. اه طبعاً باين قدامي اهو في الجهاز . الف مبروك

ريم بصت لشيرين وشيرين بصتلها بقلق

ريم فاقت علي صوت الدكتورة وهي بتديها الروشته وبتقولها .. انا كتبتلك علي شويه ادويه وفيتامينات مهم اوي انك تاخديهم الفترة دي في اول الحمل

ريم كانت تايهه وخرجت علطول

شيرين خدت الروشته من الدكتورة وقالتلها .. شكرا

وخرجت ورا ريم

في العربية

ريم كانت بتعيط وشيرين بتهدي فيها

شيرين .. انا مش عارفه بس انتي عامله في نفسك ليه كده . دي حاجه كويسة انتي المفروض تبقي مبسوطه مش بتعيطي

ريم بعياط .. اتبسط وانا حامل وجوازي في السر مفيش غير تلاته اربعه اللي عارفين

شيرين .. اكيد حازم لما يعرف هيعلن جوازه منك

ريم بعياط .. هو اصلا محذرني اني احمل . انا مش عارفه هقوله الزاي . انا قلقانة من رد فعلو مش عارفه ممكن يعمل ايه

شيرين .. متقلقيش خير ان شاءالله . هو لما يعرف انك حامل هينسي وهيتبسط

……………………………………………………….

عند انجي كانت داخله البيت وهي بتعيط بس قبل ماحد يشوفها مسحت دموعها وخدت نفس ودخلت

باباها ومامتها كانو قاعدين

انجي قالت مساء الخير

وبعد ماردو عليها قالت عن اذنكم وراحت تطلع علي فوق علطول قبل مايلاحظو حاجه

بس وقفها صوت باباها لما قالها استني ياأنجي

انجي وقفت مكانها وقالت .. نعم يا بابا

شريف .. تعالي ياحبيبتي

انجي قربت بهدوء وقعدت جمبو

شريف بص ليها بشك .. مالك يا انجي

انجي . مفيش يابابا

ليلي .. ياحبيبتي اتكلمي وقولي مالك متخبيش علينا

انجي .. مفيش حاجه ياماما . انا كويسة

شريف لاحظ خدها الاحمر

شريف .. وشك مالو

انجي بتوتر .. م. مفيش يابابا

شريف بشك .. انتي في حد ضربك

انجي سكتت

شريف مسكها جامد وقالها .. ردي عليا

انجي مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كده واتفتحت في العياط

شريف مسكها من كتافها وقالها .. قوليلي ياحبيبتي مين عمل فيكي كده

انجي بعياط .. ياسين

شريف بغضب مكتوم .. ليه . عمل كده ليه اتكلمي

انجي بتوتر . ع. عشان شافني واقفة مع آدم اللي قولت لحضرتك عليه انو عايز يتقدملي

شريف اول ماسمع كده قام بغضب وراح لبيت اخوه

وليلي حضنت انجي وفضلت تطبطب عليها

شريف دخل الفيلا بغضب كان مراد وحازم قاعدين بيتكلمو

فجأة لاقو شريف داخل عليهم وباين عليه الغضب

شريف .. ابنك فين يا مراد

حازم لما شافو كده قام وقال .. في ايه ياعمي

شريف .. اخوك فين ياحازم

في الوقت ده ياسين نزل من فوق ببرود وقرب منو وقف قدامه وقال ببرود.. خير ياعمي في ايه

شريف بغضب راح نازل على وشه بالقلم

شريف بغضب وزعيق .. لو قربت من بنتي تاني هتبقا بموتك ياياسين . فاهم

وبص لمراد اللي كان واقف بهدوء وقاله .. ابعد ابنك عن بنتي .عشان انا لحد دلوقتي مراعي انو ابنك بس لو جي جمبها تاني مش هيهمني اخوة

وطلع بغضب

ياسين كان لسه واقف مكانو زي ماهو ابوه قرب منو .. حصل ايه

ياسين بص لابوه وخرج بره من غير مايتكلم

مراد بحده .. لما اكلمك ماتسبنيش وتمشي

ياسين وقف مكانو ولف ليه

مراد .. عملتها ايه

ياسين .. ضر.بتها

مراد .. ليه

ياسين .. غلطت ف ضربتها . عن اذنك

وخرج

بره حازم كان خرج ورا عمه

حازم .. في ايه ياعمي ايه اللي حصل لكل ده

شريف بغضب .. البيه مد ايده علي بنتي وضر.بها

شريف .. ياريت تعقله عشان صدقني بعد كده مش هسمي عليه

ياسين وهو طالع بص عليه بتحدي وشريف بصله بغضب

ياسين خد عربيته ومشي

حازم بص لعمه.. انت ليه رافض جوازه من انجي ياعمي . فيها ايه ماتوافق

شريف بغضب .. انت مش شايف عمايله عايزني اجوزه بنتي الزاي وهأمن عليها الزاي معاه بأسلوبه ده

حازم بهدوء .. عمي ياسين بيحبها وانا متأكد انو بيعمل كده بسبب رفضك ليه

شريف بتصميم .. لو اخر واحد في العالم مش هجوزه بنتي .ويوريني بقا هيعمل ايه

……………………………………………………………..

في المساء

عند ريم

ريم كانت نايمة

حازم دخل قعد جمبها علي السرير ومد ايده وبدا يحركها علي وشها وبعدين ميل با.سها

ريم حست بيه قامت اتعدلت

حازم وهو بيمشي ايده علي شعرها .. نايمه بدري ليه

ريم .. عادي

حازم .. كلتي

ريم بكدب .. اه

حازم بشك .. انتي كويسة

ريم هزت راسها .. ايوا

حازم با.سها وقام دخل الحمام

وريم بصت قدامها بشرود وبعدين رجعت نامت تاني

حازم خرج وراح جنبها وخدها في حضنو و نام هو كمان

……………………..

تاني يوم

حازم وريم كانو قاعدين مع بعض بره علي الكنبة ومشغلين التليفون وبيتفرجو عليه

بس فجأة ريم قامت بسرعة ودخلت الحمام وفضلت ترجع

حازم قام وراها

ريم بعد ماغسلت وشها

حازم .. اي اللي حصل

ريم بتوتر.. تقريبا خدت برد في معدتي

حازم بشك .. خدتي برد ولا حامل

ريم بصتله بصدمة

حازم مسكها من دراعها جامد وقالها .. انتي حامل

ريم بدموع .. غصب عني


يتبع….


رابط الفصل التاسع والعشرين

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-