روايات حديثة

رواية زواج بالاجبار ريم وحازم 33 الفصل الثالث والثلاثون بقلم فريدة أحمد

 




رواية زواج بالاجبار ريم وحازم  33 الفصل الثالث والثلاثون 

رواية زواج بالاجبار 33 الجزء الثالث والثلاثون 

رواية زواج بالاجبار 33 البارت الثالث و الثلاثون

رواية زواج بالاجبار 33 الحلقة الثالثة والثلاثون




رواية زواج بالاجبار الحلقة الثالثة والثلاثون

ريم بصدمة .. انت

عاصم .. اتمني يكون المكان عجبك

……………

عند حازم كان قاعد في مكتبه

وفجأة جالو تليفون

حازم رد وكان راجل من رجالته

الراجل بخوف .. حازم باشا

حازم .. في ايه

الراجل .. الهانم . الهانم يا باشا اللي سعادتك قولتلي اراقبها

حازم بقلق .. مالها

الراجل بخوف .. ا. اتخطفت

حازم قام وقف وقال بغضب .. انت بتقول ايه . اتخطفت الزاي

الراجل .. في اتنين خدروها وخدوها في عربية ومشيو

حازم بغضب وزعيق .. وانت كنت فين ياحمار انت. كنت فيين

الراجل .. انا كنت دخلت السوبر ماركت اللي جمب شغلها اجيب سجاير وانا خارج لاقيتهم بيحطوها في العربية والعربية طلعت بسرعة

ركبت العربية ومشيت وراهم بسرعة بس لما حسو اني ماشي وراهم قفلو عليا الطريق وحد فيهم نزل خبطني علي دماغي وماحسيتش بحاجه غير دلوقتي

حازم .. نمرة العربية ايه

الراجل قالو علي الرقم

حازم بغضب .. حسابك معايا بعدين . اقسم بالله لو جرالها حاجة ماهرحمك

الراجل .. انا اسف ياباشا

حازم قفل وبعدين كلم حد

…………………….

عند ريم وعاصم

ريم بخوف .. انت خطفني ليه و وعايز مني ايه . انت جايبني هنا لييه . انطق

عاصم ببرود .. تخليص حق

ريم بستغراب .. حق . حق من مين . مني انا . انا عملتلك ايه

عاصم .. انتي معملتيش بس جوزك عمل

ريم .. عمل ايه .. وبعدين انا مالي بيه ماتروح تاخد حقك منو هو

عاصم .. الزاي بقا . دا انتي حبيبته يعني اكتر حاجه هتوجعه . وبصراحة أنا من زمان وانا عايز اوجعه

ريم هزت راسها برفض وهي بتقول .. انت اكيد مش طبيعي

ثم اكملت بقوة مزيفة ..خرجني من هنا احسلك

عاصم قرب منها جامد وقالها .. ولو مخرجتكيش هتعملي ايه

ريم بعدت لورا بخوف .. اانت عايز مني ايه

عاصم .. منا قولتلك المقصود جوزك مش انتي بس بردو انتي بصراحة عجبتيني

عاصم قرب عليها وقالها وهو بيبص علي جس.مها بجراءة .. اي رأيك نقضي الليلة مع بعض النهاردة .. هتتبسطي

ريم بغضب .. انتا حيوان

عاصم .. انا مش حسبك علي كلامك ده دلوقتي

ريم بعصبية .. خرجني منا . خرجني من هنا بقوللك

عاصم ببرود .. مش لما نقضي الليلة الاول

ريم بغضب راحت ضربته بالقلم

عاصم بغضب وعصبية شديدة راح نازل على وشها بالقلم

عاصم بغضب .. انتي اتجننتي الزاي تعملي كدة

وراح نازل علي وشها بقلم تاني

ريم برعب وعياط .. خرجني من هنا ارجوك . انا مأذيتكش في حاجة . عايز مني ايه . حرام عليك

وفضلت تعيط

وعاصم خرج بغضب وقفل عليها بالمفتاح

……………………………

عند حازم

كان رايح جاي بغضب لحد ماجالو تليفون

‏حازم رد بسرعه .. عرفت مين

‏الشخص .. عاصم ابو العزم ياباشا هو اللي خطفها

‏وهي دلوقتي في فيلا الشيخ زايد بتاعته

‏حازم .. اسبقني علي هناك بالرجالة بسرعة

‏حازم قفل وخد مفاتيحه ونزل بسرعة ركب عربيته وطلع بيها علي المكان

‏………………………..

بعد وقت قياسي كان وصل علي العنوان

وكان رجالته وصلو قابله ودخلوا المكان وضربوا رجالة عاصم كلهم

حازم دخل وهو بيبص علي الارض كانو رجالة عاصم كلهم مضروبين واقعين مابيتحركوش

الراجل قابله .. الهانم جوه ياباشا في الدور التاني بس .

وسكت

حازم .. بس ايه

الراجل … عاصم مش موجود

حازم .. تدور عليه وتعرفلي هو فين بالظبط . مفهوم

الراجل . مفهوم . مفهوم ياباشا

حازم دخل جوه الفيلا وطلع علي فوق بسرعة

في الاوضة ريم كانت قاعدة وضامه رجليها وبتعيط برعب

رفعت وشها بخوف لما لاقت الباب بيتكسر

الباب اتكسر ودخل منه حازم

ريم اول ماشافته قامت بسرعه وجريت عليه واترمت في حضنه وفضلت تعيط وهي بتترعش

حازم ضمها جامد وقالها .. اهدي .اهدي

ريم كانت بتعيط بانهيار وهي في حضنه

حازم فضل حاضنها لحد ما هديت وبعدين قالها

حازم .. حصل ايه .انتي كويسة . حد عملك حاجة

ريم .. انا كويسة .بس .. خرجني من هنا .خرجني من هنا بسرعه

حازم رفع وشها من حضنه واول ما ركز في وشها اتصدم

حازم بغضب .. مين اللي عمل كده . مين اللي ضربك

ريم بشهقات .. ه.هو . عاصم

حازم غمض عينه بغضب وهو بيقول .. يابن الكلب

حازم وهو بيتنفس بغضب مسك وشها بأديه الاتنين وقالها بقلق .. عملك حاجة تاني . قرب منك . لمسك

ريم هزت راسها برفض وقالت .. لأ

حازم خدها ونزل بيها تحت

حازم شاف عربية ياسين واقفة اتجه ليها وهو معاه ريم

بره قدام الفيلا ياسين كان واقف بيشرب سيجاره

حازم فتح لريم العربية وقالها .. اركبي

ريم وهي بتمسح دموعها .. انت هتعمل ايه

حازم .. اركبي بس وانا ثواني وجاي

ريم ركبت وحازم بصلها و قالها .. اوعي تتحركي من العربيه

ريم هزت راسها .. حاضر

وحازم اتحرك بعيد كان ياسين داخل من بوابة الفيلا

ياسين .. حصل ايه

حازم قالو علي اللي حصل وبعدين طلب منو ياخد ريم ويوصلها بيتها

ياسين .. طيب انت هتعمل ايه دلوقتي

حازم بغل .. هخلص حسابي مع ابن الكلب ده

حازم .. روح انت بس اعمل اللي قولتلك عليه .يلا

عند ريم كانت قاعدة في العربية بتوتر

فجأة لاقت حد بيفتح العربية وبيركب بهدوء جمبها

ريم بفزع .. انت مين ياحيوان انت

ياسين بصلها ومتكلمش وبدأ يشغل العربية

ريم بخوف .. انزل .انزل بقوللك . انتو عايزين مني ايه تاني

وراحت تنزل من العربيه بسرعة لكن ياسين مسكها من ايدها

ريم برعب .. انت عايز مني ايه . سيبني حرام عليك

وبصت من الشباك وهي بتقول باستنجاد .. ياحااازم . ياحااازم الحقنيي

ياسين .. شششش .اهدي . انا مش تبع اللي خطفوكي . انا ياسين اخو حازم وحازم مش فاضي دلوقتي ف طلب مني اوصلك شقتك

ريم بصتله شويه وبعدين قالت.. وانا ايه اللي يثبتلي إن انت اخوه

ياسين طلع بطاقته من جيبه وقالها .. دي

ريم مسكت البطاقه وبصت فيها بتركيز ورجعت بصتله

وقالت ..هو الاسم صح لكن الصورة اللي في البطاقة دي مش شبهك

ياسين .. اصلي مكنتش فاضي يومها ف بعت واحد صحبي اتصور مكاني

ريم بصتله بقرف وغيظ من بروده وهو ابتسم عليها وبعدين شغل العربية وطلع بيها

……………………………………..

عند امجد وشيرين

شيرين كانت لابسه قميص نوم وواقفة قدام المرايا

امجد كان خارج من الحمام اول ماشافها كده رمي الفوطة وقرب عليها وحضنها من ظهرها

لاكن شيرين بعدت عنو وراحت نامت علي السرير واتغطت

امجد كان واقف مستغربها

امجد بستغراب .. انتي هتنامي

شيرين .. ايوا . طفي النور لو سمحت

امجد قرب منها وهو مش فاهم حاجه وقالها .. في ايه .مالك

شيرين .. مالي الزاي يعني

امجد .. انتي كويسة

شيرين .. اه

امجد .. انتي هتنامي

شيرين .. ايوا

امجد وهو بيبص عليها بسخرية .. امال لابسه كده ليه .لما انتي هتنامي

شيرين .. عادي انا حره . البس اللي يريحني

امجد .. انتي متأكده انك كويسة

شيرين ..اه . كويسه اوي . لو سمحت بقا سيبني انام

واديته ضهرها

امجد نفخ بضيق وطفي النور ونام هو كمان

شيرين غمضت عينيها ودموعها نازلت بوجع

…………………………

عند حازم كان عرف مكان عاصم وراحله

عاصم كان واقف بيتكلم في التليفون بعصبية وهو

بيقول .. يعني ايه دخلو ضربوكم وخدوها ياشوية حمير . ايه مشغل معايا بهايم

عاصم قفل بغضب وهو مش طايق نفسه

وفجأة لقي الباب بيتفتح وبيدخل منو حازم

عاصم اول ماشافه حاول يتصنع البرود

وقال .. اهلا .اهلا حازم باشا منورني بنفسه .دانا محظوظ والله

عاصم بخبث .. بس ايه ده عايز اقولك ان مراتك طلعت جامده جامده اوي .. بصراحه زوقك عجبني . ياريتك كنت جيت بدري السهره كانت نقصاك . انا بصراحه اتبسطت معاها

وهي كمان شكلها اتبسطت

حازم ابتسم ببرود وقال .. انت فاهم يعني كدة انك بتششكي فيها

عاصم .. لازم تشك فيها .واكمل بمكر .. ولا نسيت انت جايبها منين . اصل النوع ده مش بيتوب بسرعة كده

حازم بصله بصدمة

عاصم .. لا ماتستغربش انا عارف كل حاجه

حازم اتعصب من كلامه وانو الزاي عارف بس ما بينش

لكن قرب عليه بهدوء ومرة واحدة راح لكمه في وشه خلي بقه جاب دم

حازم بغضب .. انا مراتي اشرف منك يابن الكلب

عاصم مسح الدم من علي بقه ورفع ايد ولسه هيضربه كان حازم لكمه لكمه تانيه خلاه وقع علي الارض

حازم مسكه من هدومه ووقفه وفضل يضرب فيه بغل وكل ماعاصم يقع علي الارض يوطي ويوقفه تاني ويضربو

لحد ماعاصم وقع زي الجثه مبيتحركش

حازم بصله وقال ده علشان اتجرأت وخطفت مراتي

وطلع مسدسه من جيبه وراح ضربه طلقه في دراعه

وقالو .. دي علشان مديت ايدك عليها

وسابه مرمي علي الارض وخرج

………………………………..

تاني يوم

في الفيلا

يارا كانت قاعده في اوضتها علي السرير وماسكه سيجارة

وبتشربها وهي بتكلم صاحبتها في التليفون

يارا في التليفون.. يابنتي جاسر ده بوق علي الفاضي ولا يقدر يعمل حاجه

يارا بسخرية .. ايه يكسر مناخيري . طيب يوريني كده يقدر يعمل ايه

صاحبتها .. علي فكرة بقا جاسر ده مش سهل .اناخايفه عليكي منو يايارا بلاش تتحديه

يارا .. مش سهل علي نفسه ولا يعرف يعمل حاجه . لأنو عارف كويس اوي انا مين وبنت مين بس هو بس بيحب يعملو نمره مش اكتر

قاطعها الباب لما خبط

يارا ارتبكت وطفيت السيجارة بسرعة وقالت لصحبتها

.. بقولك انا هقفل دلوقتي سلام

‏يارا جريت علي الشباك فتحته وفضلت تهوي في الاوضة

‏وراحت فتحت الباب بتوتر

‏ياسين .. في ايه قافله علي نفسك ليه ومش عايزة تفتحي

‏يارا بتوتر . م.مفيش انا كنت في الحمام

‏ياسين شم ريحة السجاير

‏ياسين بشك .. ايه ريحة السجاير اللي طالعه من الاوضة دي

‏ياسين مسكها من دراعها .. انتي بتشربي سجاير يابت

‏يارا بخوف .. س.سجاير ايه بس ياياسين انتا بتقول ايه

‏هو انا بتاعت الكلام ده

‏ياسين .. امال ايه الريحه دي

‏يارا .. دا تلاقيه حازم . اه حازم كان هنا من شويه

‏وقبل ما ياسين يتكلم يارا قالت .. انت كنت عايز اي صحيح

‏ياسين افتكر و قال .. اه تعالي عايزك في موضوع

‏يارا .. موضوع ايه . وبعدين قالت .. اكيد بخصوص انجي

‏هو انتا بتعوزني غير علشان انجي

‏ياسين .. بطلي لماضه وقوليلي

‏يارا ببرود .. امم قولي اقولك ايه

‏ياسين بقرف .. غوري يابت من وشي مش عايز حاجه

‏يارا .. خلاص خلاص . بجد كنت عايز ايه

‏……………………………………

عند عمر وندي

عمر كان خارج من بيت ندي بضيق وراح فتح العربية ولسه هيركب

ندي لحقته

ندي .. عمر استني بس

عمر بضيق .. . عايزه ايه دلوقتي . ادخلي جوه ياندي

ندي .. انا عايزه اعرف بس انت قالب وشك ليه

عمر .. لا انا كويس متشغليش بالك . مفيش حاجه

ندي .. ياعمر ماانت عارف بابا . هنعمل ايه يعني .وبعدين خلاص هو قالك شهرين مفياش حاجة . انت صبرت كتير ماجتش من شهرين كمان

عمر .. ماهو ياريت تيجي علي الشهرين . انا متأكد انو هيجي بعد كده ويقولي نأجل تاني . ولا ناسيه السنة اللي فاتت ماهما كانو شهرين بردو وفي الاخر عدت سنه

عمر بضيق .. هو عايز ايه بالظبط لسه بيسأل علي ولا نظامه ايه . مش عارف انا ايه اللي في دماغه . اربع سنين خطوبه كفاية كده بقا مفيش حد يستحمل اللي انا استحملته

ندي .. معلش ماانت عارف بابا هو متعلق بيا الزاي مالوش غيري

ندي .. وبعدين ماانت اللي مش موافق نتجوز هنا في الفيلا

عمر .. وانا اتجوز في بيت مراتي ليه معنديش بيت

عمر .. بقوللك ايه ياندي ادخلي جوه دلوقتي انا مش طايق نفسي

وركب عربيته ومشي

……………………………..

عند شيرين وامجد

شيرين كانت خارجة من الحمام بعد ما خدت شاور لكن وقفت مكانها بصدمة وهي شايفة امجد واقف قدام الدولاب وماسك في ايده شريط الحبوب بتاع منع الحمل

شيرين بلعت ريقها بصعوبة وهي واقفة مكانها

امجد قرب عليها وهو بيقول .. اي ده ياشيرين

شيرين كانت مش قادره تنطق

امجد بغضب وزعيق .. ايه ده . انطقيي

شيرين خدت نفس وقالت بثبات .. ما انت عارف ايه ده

امجد .. لييه

شيرين .. ليه ايه

امجد .. يعني انتي بقالك خمس سنين معيشاني في كدبه

ومفهماني انك متأخره في الخلفه وانتي بستغفليني وبتاخدي حبوب علشان متحمليش

شيرين .. ايوه ياأمجد مش عاوزه احمل منك

امجد .. ليه مش عاوزة تخلفي مني

شيرين بدموع .. علشان انتا خاين

امجد باستغراب .. خاين .خاين الزاي

شيرين .. ايوا خاين ياأمجد انت بتخوني

امجد .. انا عمري ماخنتك ياشيرين

شيرين .. كداب .. امال شقه الزمالك دي ايه اللي دايما بتسهرو فيها لوش الصبح وبتحيبو فيها بنات وانا متأكده من ده ومتنكرش لاني مش هصدقك

امجد بهدوء عكس اللي جواه .. عمرك شوفتيني في سرير مع واحدة قبل كده

شيرين سكتت

امجد .. ردي

شيرين .. مش لازم اشوفك كل ..

امجد قاطعها.. انا عمري مالمست واحدة غيرك ياشيرين

انتي بقا عايشه في وهم ومصدقه دماغك دي حاجه ترجعلك . بس مالكيش حق انك تخدعيني السنين دي كلها

وتعيشيني في كدبه

امجد خد نفس وقالها .. انتي طالق ياشيرين

شيرين اتصدمت .. انت بتطلقني ياأمجد

امجد بسخرية .. اه علشان متعيشيش مع واحد خاين زيي …

ليه جيتي علي نفسك السنين دي كلها . مطلبتيش الطلاق ليه . ليه قبلتي علي نفسك تعيشي مع بني آدم زيي

امجد بصلها بعتاب وسابها ومشي

وشيرين قعدت تعيط

…………………….

عند كاميليا كانت قاعدة في جنينة فيلتهم وكانت قاعده معاها هنا اخت حازم

كاميليا .. يعني هو هيطلقها ولا مش هيطلقها

هنا .. مش عارفه بس هي حاليا لسه غضبانة . مش عارفه بقي ممكن تتصالح وترجع او ممكن تطلق الله اعلم

كاميليا بحقد .. ان شاء الله يطلقو

هنا .. بس انتي الزاي مش متفاجاة . شكلك كنتي عارفه من قبل كدة

كاميليا .. اه كنت عارفه . ورحتلها الشقة كمان

هنا ‏بتتكلمي بجد .. وايه اللي حصل

كاميليا .. مفيش دمي اتحرق بس . وأخوكي هزقني

هنا .. بس انتي مقولتيش يعني انك كنتي عارفة

كاميليا .. خفت منو لأنو حذرني اني اقول

ياسر كان خارج لاقاهم قاعدين قرب علي هنا وسلم عليها

وهو متجاهل كاميليا خالص

وبعدين خد عربيته ومشي

هنا بصت لكاميليا وقالتلها.. انتو متخانقين ولا ايه

كاميليا .. سيبك منو

هنا .. لا بجد ايه اللي حصل

كاميليا .. البيه مد ايده عليا وضربني . وفي الاخر هو اللي مخاصمني وعامل نفسو زعلان

هنا .. وانتي عملتي ايه . تلاقيكي عملتي مصيبة

كاميليا ببساطة .. ابدا . كل ده علشان روحت سهرت شويه في بار

هنا .. وده بالنسبالك عادي . من امتي وانتي بتسهري ياكاميليا

كاميليا .. اللي حصل بقا .. المهم احكيلي شوية عن ست زفته دي اللي طلعتلي في البخت . كنت نقصاها هي كمان

هنا .. بصي من الاخر حازم شكلو بيحبها ف انسي ياكاميليا

كاميليا .. يعني ايه. خلاص

كاميليا في نفسها بحقد وهي بتتوعدلها.. وديني ماهسيبها في حالها

……………………………

عند ريم كانت في شقتها وكان حازم راح لها

ريم بغضب .. نعم عايز ايه . مش كفاية اللي حصلي بسببك

حازم .. كنتي واحشاني اووي الفترة اللي فاتت دي وانتي مسافرة

ريم بصت بعيد واديتله وهي بتتصنع عدم الاهتمام

حازم لفها ليه .. اي موحشتكيش

ريم بلامباة .. وانت هتوحشني ليه يعني بحبك مثلا

حازم اتنهد بيأس وقال .. واضح إن مفيش فايدة

حازم .. انتي عايزة ايه دلوقتي ياريم

ريم .. انت عارف انا عايزه ايه

حازم .. عايزه تطلقي مش كده . تمام وانا هحققلك امنيتك وهطلاقك

ريم بصتله بصدمة اللي هو الزاي استسلم بالسهولة دي

كمل حازم وقالها .. ومدام ده اللي هيريحك انا هاعملولك

حازم مسك أيدها وقالها بصدق .. انا حبيتك بجد

بس انا فعلاً مستاهلكيش . كمل بندم واضح وقال .. غلطت في حقك كتير وظلمتك معايا

وسرقت حريتك زي ما بتقولي …انتي غالية اوي بس انا معرفتش اقدرك

ريم كانت بتسمعو وهي دموعها نازلة

حازم .. بس خلاص من النهاردة انتي حره . اعملي اللي انتي عايزاه . هحررك من سجني

حازم .. انتي بتعيطي ليه دلوقتي

ريم كانت بتعيط بس

حازم .. بتعيطي ليه انا خلاص هعملك اللي انتي عايزاه وهسيبك هطلقك ياريم

ريم هزت راسها بسرعة برفض وقالت بدموع .. لأ

حازم .. لأ ايه .. ممكن تفهميني مالك في ايه وبتعيطي ليه كده

ريم بدموع .. عشان مش عايزة اطلق

حازم بصدمة .. انتي بتتكلمي بجد

ريم هزت راسها بدموع

حازم مرة واحدة راح حاضنها وهو مش مصدق

حازم .. وانا مش عايز هتطلقك

ريم وهي في حضنه .. بس انا مش قادره اسامحك . قلبي زعلان منك اوي وشايل جامد

حازم خرجها من حضنه وبص في وشها وقال.. سيبيني اداويه واعوضه عن كل اللي عملته معاكي

ريم بصتله وسكتت

حازم .. اخر فرصه وهكون قدها

ريم .. هتقدر تعوضني

حازم .. هتشوفي . هتشوفي ياريم .. هنسيكي الم البداية وابدأ معاكي بداية جديدة مفيهاش الم في سعادة بس

حازم .. صدقيني ياريم

ريم هزت راسها

حازم .. هاخد اهلي واتقدم لمامتك رسمي وهعملك فرحك

ريم .. بجد

حازم .. بجد ياحبيبتي . انتي تستاهلي اكتر من كده وكل اللي انتي تطلبيه انا هجيبهولك


يتبع….


رابط الفصل ال34



موقعنا مدونة الرسم بالكلمات

او يمكنك متابعتنا عبر صفحة الفيس بوك.



 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-