روايات حديثة

رواية العشق الممنوع الفصل الثالث للكاتبة حبيبه الشاهد

 الفصل الثالث

العشق الممنوع 


 

دخلت علياء عليه المحل بأعينها الباكيه 

: ليه لمـ ستني وأنت ناوي تعمل كدا أنت ضمـ رتني بكل سهوله أنا عملتلك إية لـ كل دا علشان تعمل فيه كدا أنا حبيتك فتحتلك قلبي وحبيتك دا جزاتي 

حاول يتلاشه النظر إليها: عمي عارف أنك موجوده هنا 

بدات في البكاء: أنا مش جيلك علشان تقولي الكلمتين دول أنا عايزة رد على كلامي ليه سمحت لنفسك تقربلي وتمم الجوازه وأنت هتطلقني يوم فرحي

رجع على الكرسي وربع اديه: واحده جيالي شقتي لوحدها  ومحدش ضـ ربك على ايدك كان كل حاجة موافقه وبعدين كانت ليلة جميلة مش هنساها ابدًا ليه مكبره الموضوع 

وقفت مصدومه ودموعها نزله قربت على المكتب بعصبيه: أنت محسسني أني واحده رخيـ صه أنا ممنعتش علشان مراتك ودا حقك بس اكتشفت أنك واطـ ي وزبـ اله

قام من على المكتب بغضب: عارفه لو سمعت كلمه كمان هـ دفنك مكانك 

قربت عليه بغضب: الحقيقه بتوجع صح شوف أنت عملت إية دا أنا من كتر حبي ليك دخلت هندسة علشان أبقى نفس المجال بتاعك وأنت جيت بكل سهوله كسـ رت قلبي هـ ديت كل احلامي دا كله علشان الفلوس يا اخي ينـ عل أبو الفلوس اللي تخلي الواحد يعمل كدا بس أنت شاطر لعبتها صح عرفت أزاي تخلي كل الناس تتكلم عليا وتبقى سرتي على كل لسان الناس 

كانت شفيفها بتتخبط في بعض من البكاء وهي بتتكلم 

: مش هتتكلم رد على كلامي للدرجة دي شيفني رخـ صه ليك حق ما هو عبـ طي هو اللي خلاني أقلق عليك واروحلك البيت اصل أنا واحده غريبه عنك مش مراتك

: أنتي مكبره الموضوع كدا ليه كان يوم جميل وانبسطنه 

: اه يابن الكـ..

قطع كلامها صفـ عها على وجهها مسك شعرها الطرحة شبه اتفكت من مسكته

: عارفه لو نطقتي تاني الكلمه دي أنا هقـ طعلك لسانك وهـ دفنك حايه " شدد على شعرها أكتر " فاهمة 

هزت رأسها بلا وبكاء: أبعد أيدك الوسـ خه دي عني 

حدفها وقعت على الأرض بغضب: شكلك مبتسمعيش الكلام قسمًا بالله لو سمعتك بتقولي إي كلمه مش هتعجبني هتشوفي مني وش عمرك ما شوفتيه 

: أنا بكـ رهك 

: مش أكتر مني والله يلا قومي اخرجي من هنا ومشفش وشك هنا تاني 

قامت من على الأرض مسحت دموعها وجت تخرج وقفها بحد: استني عندك أنتي هتخرجي كدا 

الفت إليه: كدا أزاي 

جلس على المكتب: اعدلي طرحتك 

ابتسمت بسخريه: وأنت خايف عليا أوي من الناس 

عدلت الحجاب وخرجت من المحل بسرعه وهي ماشية في الشارع بتعيط مش قادره تمنع بكائها وهي سمعه همسات الناس ونظراتهم الشمـ تانه والحـ اقده ذاد بكائها وصلت البيت دخلت الشقة ثم غرفتها قفلت على نفسها جيدًا ودفنت وجهها في المخده وهي تصرخ بنهيار..

أللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين.

زيدان كان واقف بيـ قطع لحمه شعر بنغـ زه في قلبه حط السـ كينه ومسك قلبها بألم قرب عليه بخه الصبي بقلق

: خير يا معلم زيدان أنت تعبان 

: هاتلي كوباية مياه بسرعة 

جابله مياه خد منه كوب المياه وارتشف منه 

: إية اللي نزلك يا معلم وأنت تعبان 

قعد زيدان على الكرسي بتعب: مش قادر ابص في عين بنتي بعد اللي حصل لو على الفلوس كان طلبها مني وكنت هدلهم اللي هما عيزينه بس ميكـ سرش قلب بنتي بالشكل دا

: ست علياء يتمناها إي راجل وهو ميستهلش ضفرها 

دخل عليهم معلم في السوق 

: ازيك يا معلم زيدان عامل اية 

: الحمدلله اتفضل يا معلم يونس 

: معلم إية بس أنت تقولي يا يونس بس 

: شوف يا بخه المعلم يشرب إية 

: ولا إي حاجة أنا جاي في موضوع وهمشي على طول 

: استأذن أنا يا معلم زيدان اشوف الزباين 

مشي بخه نظر زيدان لـ يونس: خير يابني قلقتني 

: أنا لسه فاتح مصنع جديد غير الفرع الأول وكنت محتاج بضاعة لأن اللي عندي مش هيقضي الطلبيه 

: تعاله في إي وقت خد البضاعة اللي انت عايزها 

: ودا عشمي فيك يا معلم أنا مسافر أسبوع وأول ما هاجي هاجي استلم البضاعة واديك فلوسها 

: في إي وقت أنت تشرفنا 

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. 

خلصت بسنت المحكمة وطلعت على مكتب المحامي اللي بتدرب فيه بدات شغل الوقت عدي والدكتور مشي خدت اغرضها وقفلت المكتب وخرجت من العماره مشيت في الشارع لوحدها أتفجأة بسيارة ماشيه جنبها لم تهتم وكملت مشي فتح زجاج النافذة 

: وأنا عمال اقول القمر فين وهو هنا ماشي على الأرض 

شعرت بخوف شديد واسرعة من خطواتها وقفت السيارة أمامها ونزل شاب منها وقف أمامها 

رجعت خطوه للخلف بخوف: لو سمحت أنت واقف في طريقي 

: لو موقفتش في طريقك أقف في طريق مين 

: ميسحش كدا يا استاذ ابعد عن طريقي علشان أمشي 

: ما تيجي اوصلك بـ عربيتي مينفعش العيون الخضراء دي تمشي على الأرض كدا 

: والله لو ما مشيت من قدامي لا هصوت وألم عليك الناس 

: أنتي شايفه الشارع فاضي ازاي لو صرختي محدش هيسمع صوتك 

قرب عليها يمسك أديها ضـ ربته بـ حقيبة اليد في أيديه وجريت جري خلفها الشاب نظرة خلفها رائته خلفها زادت من سرعتها في الجري دخلت شارع فاضي والنور فيه ضعيف بصت خلفها بخوف رائته ما ذال خلفها اتصدمت بشخص مسكها قبل ما تقع رفعت نظرها بنجده وهي تلتقط أنفسها بسرعه 

: حازم " التقطت أنفسها بصعوبه " الحقني 

وضعت ايديها مكان قلبها بألم أثر جريها مسكت ايديه وهي بتقع في حضنه وهي بتفقد الوعي تدرجين من الخضه حملها حازم وضعها في السياره ورجع وقف أمامه الشاب 

: تؤمر بحاجة تانيه يا حازم بيه 

طلع أموال من جيب بنطاله: بقيت حسابك مش عايز أشوف وشك تانى 

نظر إليها الشاب: متأخذنيش يا باشا أنت هتعمل فيها إيه 

نظر إليه حازم وهو يغلق باب السياره: فلوسك في ايديك يبقى متسألش 

أنطلق بـ السيارة أمام الشاب وصل بعد فترة إلى منزله حملها وطلع الشقة دخل غرفته وضعها على السرير نظر لـ كل تفصيل وجهها عن قرب لأول مره. 

استيقظت تشعر بألم في رأسها اتعدلة بتعب فضلت ثواني تستوعب هي فين قامت بسرعه من على السرير قربت على الباب وقبل ما تفتح كان هو فتح الباب ووقف قدامها بسبات 

: حازم شكرًا أنك جيت في الوقت المناسب أنا من غيرك مكنتش عارفه إيه اللي هيحصل " عيونها بدات تدمع " الحيـ وان كان... سكتت ببكاء وهي تتخيل لو لا ظهور حازم كان إيه اللي هيحصلها 

رفع في وجهها ورق: عايزك تمضي على الورق دا 

مسحت دموعها بهتمام: ورق إية دا 

: دا ورق تنازل عن مراثك 

انفعلت بسنت عليها: أنت اتجـ ننت ولا إية أنت مفكر أني همضي على الورق دا يبقى جرا لعقلك حاجة عديني كدا أنا عايزة أمشي 

متحركش من مكانه وفضل واقف جت بسنت تبعده عن الباب مسك أيديها بعـ نف ودخل 

: اه سيب أيدي أبعد عني

دفعها على السرير بغضب: مش هتخرجي من هنا غير لما تمضي على الورق دا 

زحفت على السرير للخلف بخوف: لا مش همضي وأعمل اللي تعمله 

خـ لع حـ زام بنطاله بشر: يبقى أنتي اللي اختارتي بنفسك 

لف الحـ زام على كف ايديه وضـ ربه في الهواء اصدر صوت جعل قلبها سينـ فجر من الخوف 

: قولتي إية هتمضي ولا لا 

هزت رأسها بلا ببكاء أنهال عليها بالضـ رب وهي تصرخ من شدت الألم جسدها اتخـ در آثار الضـ ربات ولم تعد تشعر بشئ لم يتوقف حازم عن ضـ ربها إلا عندما وجدها صمته نظر إليها كانت ضمه جسدها وتبكي بصمت رما الحـ زام على الأرض وسحبها من شعرها نظر إلى عينها الخضراء الممزوجة بالأحمر من أثر البكاء بقسوة

: قولتي إية هتمضي ولا 

هزت رأسها بتعب بلا: مش همضي على حاجة واللي عايز تعمله أعمله 

صفـ عها على وجهها اتصدمت رأسها في السرير صرخت بألم 

: شكل الضـ رب مبيجبش نتيجة نشوف حاجة تانية 

قرب على الدولاب طلع قمـ يص نوم ورما في وشها 

: عندك اختيارين بس هنستبعد الأختيار الأول تلبسي دا عقبال ما اخد شاور وارجعلك يا أما تمضي على الورق 

صرخت فيه برعب: أنت اتجـ ننت خالص أنا مستحيل البس القـ رف دا 

: هسيبك تفكري يا تمضي وتمشي يا تبقي هادئة وجميلة يا أما ولا ليه أنتي عارفة الباقي 

سابها وخرج من الغرفة جت تقوم من على السرير أتالمت جامد من شدت التعب داست على نفسها وقربت على الباب وجدته مقفول بالمفتاح دورة على إي شباك في الغرفة ملقتش نظرة إلى السرير بخوف شديد فضلت مكانها واقفه بخوف لغيط أما حازم فتح الباب ودخل وهو لابس بنطال فقط شهقت بسنت بفزع ورجعت للخلف بخوف سحبها ليه بسهوله رفعت وجهها تنظر إلى وجهه بسبب فرق الطول اللي ما بنهم ببكاء وألم بسبب مسكته

نظر في عنيها بتوهان في جملها: ملبستيش قمـ يص النوم ليه

يتبع............ 

رابط الفصل الرابع

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-