روايات حديثة

رواية الوسيم والسمينه الفصل الثامن 8 بقلم امنيه اشرف

رواية الوسيم والسمينه الفصل الثامن 8




 تكلم محمد وهو ينظر لهياا بأعجاب شديد وهو يری انها فرصه مناسبه لكي يتحدث معها ويعرف مكان سكنها : مش موافقه ليه يا هيا...تعالي معانا يلا 

هزت هياا رأسها بنفي : لا شكرا 

قاطعها محمد : مفيش حاجه اسمها شكرا يلا بينا 

نفخت هياا بضيق : لا مش هينفع أصل 

تكلمت سلمي : يلا بقا يا هياا وبطلي رخامه 

ومع الحاح سلمي الشديد ذهبت هياا معهم علي مضض 

وصلت هياا الي الحي الذي تسكن فيه لتشير لهم الي أحد البنايات : ايوا هنا ...شكرا جدا ..تعبتكوا معايا 

أوقف محمد السياره وقال : ولا تعب ولا حاجه ..حمدلله ع السلامه 

ابتسمت هياا : الله يسلمك 

ثم ترجلت من السياره 

فتح محمد بابه وترجل خلفها وهو ينادي عليها : انسه هياا لو سمحتي 

نظرت له هياا بتساؤل : في حاجه 

ابتسم محمد بحرج : ممكن تديني رقم عمك 

استفسرت هياا : نعم.. عاوز رقم عمي ليه 

نظر لها محمد بإبتسامه بلهاء : بصراحه انا معجب بيكي ..وعاوز اخطبك 

ليتفاجأ بمن يمسكه من ياقه قيمصه وهو يصيح بصوت جهوري : نعم يا روح طنط 

😱😱😱

رأيكم 

#يتبع

#الوسيم_والسمينة

#أمنية_أشرف

عزيزي الزائر جاري العمل على كتابة الفصل الثامن من الرواية عاود زيارتنا الليلة او يمكنك تصفح المزيد من الروايات عبر موقعنا.. ويمكنك ايضا ترك تعليقك ليصلك اشعار عند نشر الرواية..

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-