روايات حديثة

رواية وعد الفصل السادس عشر للكاتبة عزة العربي

 

رواية وعد البارت السادس عشر 


روايه وعد ❤️



روايه وعد ❤️

بارت16

بقلمي عزه العربي 

في شركة الديب

يحيي في مكتبه في اجتماع بيخلص صفقه مهمه جدا والجو متوتر ويحيي اصلا متعصب ومتنرفز ومش طايق نفسه من غير سبب

السكرتيره دخلت : مستر يحيي في انسه بره بتقول انها خطيبه حضرتك 

يحيي:خطيبتي ؟! 

طيب سيبيها بره لحد ما الاجتماع يخلص اتفضلي

السكرتيره طلعت قالتلها

مايا بقرف: اوعي من وشي انتي اكيد متخلفه وسعي كده مش عارفه ايه الاشكال اللي يحيي مشغلها دي

مايا زقت سمر السكرتيره ودخلت 

مايا : بيبي البتاعه اللي برا بتقوللي استني... اوووه سوري انت معاك ناس 

يحيي بصلها بشرز : مايا اتفضلي اقعدي لحد ما اخلص

مايا خافت من بصه يحيي وقعدت علي مكتبه وفتحت تليفونها وهي حاطه رجل علي رجل ولابسه چيب قصيره وبادي خفيف جدا وعيون اللي في الاجتماع بتاكلها ودا ضايق يحيي جدا 

بعد فتره الاجتماع خلص ويحيي راح لمايا وهو مش طايقها

مايا قربت منه تبوسه من خده: بيبي كل دا احنا اتأخرنا اووي

يحيي بصلها بقرف وبعد عنها: انتي جايه ليه 

مايا: انت نسيت حبيبي أن ميعادنا النهارده مع الاستايليست عشان يجهزلي فستان خطوبتنا

يحيي اتنهد: مايا انا مش فاضي روحي انتي 

مايا بدلع وقربت منه وقعدت عالمكتب وفتحتله اول زرار في قميصه : اهون عليك يا بيبي تسيبني في أهم يوم في حياتنا انت مش فرحان أن خلاص حلمنا هيتحقق ولا ايه

يحيي مش طايق لمستها عليه وبيبعد عنها من غير ما يحرجها

يحيي سرح 

مايا: بيبي انت روحت فين

يحيي:هااا لا ابدا يلا بينا عشان نخلص انا مش فاضيلك

مايا : ميرسي بيبي ilove you 

وفعلا يحيى اخدها وراحوا يشوفوا الفستان بس هي اللي كانت بتشوف يحيي كان في عالم تاني

Flash back 

تاني يوم لما وعد مشيت

يحيي كان في كاڤتيريا الفندق اللي كان بينام فيه بيشرب قهوه وسرحان اجيت بنت جميله بس لبسها ملفت جدا شدت الكرسي اللي قدامه وقعدت 

فاق يحيي من شروده

مايا : يحيي الديب بنفسه في فندقي المتواضع

يحيي شبه عليها شويه : مايا فهمي 

مايا: براڤو عليك انا اكيد متنسيش

يحيي: طبعا انتي زميله الدراسه اللي خسرتني اكبر مشروع في حياتي وسقطتني سنه في الكليه

مايا ضحكت بإغراء: ههههههههههه انت قلبك اسود اوووي احنا كنا لسه صغننين وبعدين انت السبب 

يحيي: انا السبب في ايه

مايا: انت اللي رفضت ترتبط بيا وقلتلي التخرج اهم كان لازم اندمك بدلت مشروعك بمشروع تاني فاشل ههههههههههه انا كنت فظيعه

يحيى:  ههههههههههه اه والله بس بسببك خلتيني انسان تاني مبيثقش في أي حد مهما كان خلتيني عملت مشروع التخرج بتفكير تاني واخدت امتياز مع مرتبة الشرف وطلعت الاول عالدفعه ودا خلاني اوصل للي انا فيه دلوقت ..يحيي الديب صاحب اكبر شركات ومصانع الديب

مايا : ههههههههههه يعني انا السبب ابقي انا شريكتك بالنص يا بوب 

يحيى ابتسم: بالنص دانتي داخله علي طمع بقي

مايا بثقه: وممكن كمان اتجوزك وتبقي كل حاجه ليا مع الفندق دا

يحيي شاف في عينيها نظره طمع بس تعداها هي عندها فندق بالحجم دا يبقي اكيد مش محتاجه فلوس ميعرفش أن الإنسان كل ما أمواله تكتر كل ما طمعه يزيد اكتر

يحيي: وانا اطول اتجوز مايا فهمي

مايا قلبها دق بأمل : بجد يا يحيي بجد

يحيي ابتسم: سيبيها للظروف 

يحيي فاق علي صوت مايا

مايا: هييييي بيبي روحت فين انت علي طول سرحان كده

يحيي : هااا كنتي بتقوللي حاجه

مايا: بقاللي ساعه بقوللك ايه رأيك في الفستان دا 

يحيي من غير ما يبص: حلو

مايا: كل فستان ألبسه تقوللي حلو من غير ما تبص

يحيي رفع عينه وقاللها حلو هو فعلا مش شايفها قدامه يحيي الصعيد ميقبلش حريمه يلبسوا حاجه مفتوحه كده بس هو فعلا مش شايفها فقال حلو 

يحيي مكانش غيران خالص ولا هي في دماغه هو عاوز يوجع وعد وبس ميعرفش أنه بيوجع نفسه

وبعد وقت طويل يحيي اتخنق وقاللها تنزل تختار هي بعدين

 ومايا زعلت شويه بس الفلوس اللي يحيي ادهالها نسيتها اي زعل

مايا : بيبي احنا هنختار الشبكه امتي

يحيي: انا هختار واقدمهالك يوم الخطوبه متقلقيش

مايا: نو نو بيبي انا اخترت كوليه ألماس من باريس وطلبته بس محتاجه فلوس عشان لما يوصل

يحيي هز رأسه بنفاذ صبر: اظن الشبكه بتكون هديه العريس للعروسه

مايا: بيبي الكلام دا قديم اووي فكك

يحيي فضل السكوت ووصلها 

فضل ماشي بالعربيه مش عارف هو رايح فين هو كل اللي شايفه أنه عاوز ينتقم من وعد عاوز يعرفها قيمته عاوز يعرفها أنه في يوم وليله ممكن يتجوز ولو شاور لمليون واحده هتيجي زاحفه عشانه مش هي اللي اشتراها وهي باعته بس لا يا يحيي هي كانت مغصوبه تفضل معاك ذي العصفور اللي محبوس في قفص اول ما تجيله فرصه يطير بيطير ومش بيبص وراه

بس انا محتاجها محتاج حتي اشوفها من بعيد عشان أكرهها اكتر واخليها تطلع من قلبي

يحيي كان نفسه يشوفها بيحارب نفسه بس مش قادر قرر يروح ويشوفها من بعيد بقالله اسبوعين ولا شافها ولا سمع صوتها بيكابر علي اد ما يقدر 

حتي هي بطلت تتصل زي الاول حتي لو هو مش بيرد عليها إلا أنه كان بيرتاح لما تتصل

وقرر اخيرا يروح الكليه ويقف بعيد ويشوفها 

في الكليه

وعد قاعده في الكاڤتيريا بتستني رحيل تيجي وبتتصل بيها كتير ورحيل اخيرا ردت

رحيل بصوت واطي: ايوه يا وعد

وعد: انتي فين يا بنتي انا مستنياكي

رحيل ؛ مفيش دكاتره هتدخل النهارده يا وعد انتي ايه اللي نزلك قومي روحي انتي كمان وبكره اشوفك

وعد : طيب مقولتليش ليه

رحيل: معروفه يعني في حد بيروح اول يوم

وعد : اه انا ما صدقت الكليه فتحت

رحيل : معلش بكره تتعوض 

وعد لمت حاجتها وقامت وهي قدام باب الكليه شاب نده عليها

الشاب: يا انسه يا انسه 

وعد لفت ليه وعيونها كانت في الشمس واضحه جدا بجمال لونها الرمادي

وعد: انا 

الشاب : اللهم صل عالنبي ايه دا

وعد؛ في حاجه حضرتك

الشاب : اه ايوه ايوه هو انتي جديده هنا لسه في اولي يعني صح

وعد؛ وانت مالك

الشاب : لا ابدا اصلي اول مره اشوفك في الكليه معانا وحبيت نتعرف

وعد : وحضرتك تعرف كل بنات الكليه 

الشاب : لا والله بس شكلك جذاب اووي انا سيف وانتي

وعد بزهق: عن إذنك 

سيف : ليه كده بس صدقيني احنا هنكون أصحاب حلوين اوي مش هتندمي

وعد: لا ميرسي مش عاوزه 

سيف: طيب ثانيه واحده بس ممكن 

وعد: نعم

سيف : في حشره واقفه علي شعرك وانا خايف تأذيكي

وعد بخوف : دا بجد 

سيف: ايوه ممكن تغمضي عينك وانا هخلصك منها

وعد بعفويه غمضت عيونها وسيف حط أيده علي شعرها

وهنا طبعا كان يحيي واقف عشان يشوفها وشافها والشاب أيده علي شعرها وهي مغمضه عيونها ودا زاد النار في قلبه وشعلل الغيره اخد عربيته وساق بجنون ولعن نفسه أنه طاوع قلبه وراح يشوفها

وعد. فتحت عيونها وشكرت سيف وركبت عربيتها ومشيت

سيف ابتسم وغمز لاصحابه اللي كانوا واقفين بيتفرجوا ازاي هيعرف يشقوطها 

تاني يوم رحيل ووعد في الكافتيريا

وعد: بصي كده مش دا اخوكي 

رحيل : مين يحيي

وعد بتنهيده: يا ريت دا زين 

وشاورتله وهو داري وشه منهم 

رحيل : اه هو ايه اللي جابه 

وعد ورحيل في نفس الوقت : زين يا زين

زين: عاوزين ايه هتوقفوا حالي اتكتموا

رحيل: انت سايب ألسن وجاي هندسه ليه 

وعد : هههههه عشان ألسن فيها دحيحه

زين: وربنا بتفهمي مزز هنا حاجه عنب إنما ألسن السنه دي حاجه بلح

وعد : ههههههههههه البلح حلو برضوا

زين: لا لا لا الضحكه دي تسحر قلوب وانا مقدرش علي كده راعي انك مرات اخويا

رحيل برقت لزين عشان يسكت

زين: مالك يا بت عينك هتطلع برا انا قصدي يعني طليقه اخويا 

رحيل: زين امشي عشان انت بتهببها خالص

وعد ابتسمت غصب عنها

زين: ضحكت يعني قلبها مال وخلاص الفرق ما بينا اتشال يا مزاجك يا بن الديب ملكش نصيب والله يا بني 

رحيل : اسكت بقي فضحتنا اهي قمر بتتصل اهيه اقولها انك جاي تشقط بنات

زين : قولي قمر مننا وعلينا

رحيل : ايوه يا حبيبتي..اه لسه في الكليه خلصنا المحاضره..ماشي ..زين هنا معانا ..هقوللك بعدين جاي ليه.ماشي كلميها

رحيل: كلمي قمر

وعد : وحشتيني

قمر: وانتي كمان يا حبيبتي طمنيني عليكي

وعد: عادي عايشه 

قمر: قولي الحمد لله أحنا في نعمه

وعد : طبعا الحمد لله

قمر: انا عامله حسابك النهارده عالغدا تعالي مع اخواتك

وعد: مش هينفع انتي عارفه

قمر: لا هينفع هتزعليني اطمني يحيي مش بييجي من ساعه ما قالنا عالخطوبه يلا قوموا تعالوا 

وعد بحزن: ماشي

__________يتبع.

بقلمي عزه العربي

يا ريت تعجبكم مستنيه رأيكم ❤️

_____________

‏"أكرمتني فلك الحمد، وسترتني فلك الحمد، ورزقتني فلك الحمد، وعافيتني فلك الحمد.. لك الحمد حبًا وشكرًا، ولك الحمد يومًا وعمرًا، ولك الحمد دائمًا وأبدًا.. لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا، ولك الحمد على كلِّ حال يا الله."



رابط البارت السابع عشر

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-