روايات حديثة

رواية توبه الفصل التاسع بقلم ميرفت السيد

رواية توبه الفصل التاسع بقلم ميرفت السيد 


 توبة

بارت 9


فجأة انا وامي واخواتي اتفاجئنابمرات عمي بتقول: الدولاب كدة مكانه حلو نفس نظام اوضتي  ومش هايتغير 


فارس  بصلها بصدمة وانا واخواتي وماما كنا متوقعين كدة ومتفقين. مهما عملت  نتجاهلها

قلت لفارس واكني ماسمعتهاش: ياللا يافارس متضيعش، وقت لسة في شغل كتير

فارس مصدوم من رد فعلي قال: هانده سامر  يساعدني

وراح يندهله

واخواتي بدأوا يضحكو ويطلعو الهدوم ويزغرطو وماما بتبص عالموقف بكل هدوؤ وساكتة

مراات عمي بغل : انتي بتتحديني انتي واخواتك

عديت من جنبها ولا بصيتلها ولاحد.من اخواتي بصلها وقلت: شغلي الاغاني ياتمارا 

تمارا شغلت الفون وكانت جايبة صب شغلته

اميمة لما لقتنا متجاهلين وجودها وكلامها

قالت: انتو بتغيظوني مثلا يابنات وردة 

بلخظة دخول فارس وسامر   الاوضة راحت مندفعة ومسكت الصب ولسة هاترميه عالارض لحقت ايدها وخطفته منها قبل ماترميه 

قالت: مش هجوزهولك يابنت وردة مش هيحصل ابدا يابنت  ال.. 

قامت ماما قاطعتها زعقت وقالت: كفاية كدة ولاكلمة كمان ياللا بينا يابنات 

خرجنا كلنا وندهنا لبابا وماما حكت الي حصل 

بابا اتعصب وقال: ياللا بينا

فارس بيحاول يمنعنا بس مقدرش جري على والده واخواته بالفراندة 

واحنا بدون مانتكلم مع اي حد وقفنا بانتظار الاسانسير 

بدأ اصواتهم تعلى جوة وسامعين فارس بيحكي الي حصل بابا قالنا: حقكم عليا الظاهر لما وافقت اخويا عالجواز افتكروني بدون كرامة

الاسانسير وصل

ركبنا ونزلنا على ماوصلنا تحت كانو ولاد. عمي جريوا ورانا عالسلم وحصلونا وعمي وراهم بالاسانسير

فارس رفض يسيبنا نمشي قال: عمي حقك عليا

انا بعتذرلكم كلكم 

سامر: عمي ارجوك بابا كدة هايتعب 

بابارغم هدوئه بس لما بيزعل وحد يمسنا بيبقى وحش كاسرقالهم: ياولاد انا وابوكم اخوات الي بينا مش هايتغير بس الي يهين او يفكر يضايق بنت من بناتي اقتله ولكن دي ست وانا مش هخسر اخويا عشانها ولكن جواز لأ 

عمي كان وصل قال: ومين قالك اني هاقبل اجوز بنتك لابني بعد الي حصل 

انا لو ابني كان راجل كان عرف  يسكت أمه مش يسيبها تتمادى 

انت بنتك غالية ومحترمة ولاعاش ولاكان الي يهينها

فارس قال: والله انا اتصدمت من امي يابابا

عمي ضربه بالقلم وقاله: من اول كلمة كنت تنزلها تحت  او تيجي تقولي

بابا قال: شوف ياعثمان مش معنى اني بقيت عالاخوة والدم ان بنتي رخيصة انا بنتي متقدملها من شهر وكيل نيابة زميلها ورفضته مش بتقبله 

اوعى تفتكر الفلوس هي السبب بموافقتي دة حقي بكل الاحوال 

انا اشتريتك انت وزي مااتربينا من ابونا نخاول نلم اللحم انما مراتك  بتعيد القديم  مش هسمحلها 

عمي وشه اتغير وقال: حقك ياطاهر طب ممكن اطلب منك طلب واحد بس

طاهر: عنيا ياعثمان 

عثمان: تطلعو معايا شوية تهدو وترتاحو كدة  و نتكلم ولو معجبكش الحال الي يريحك. هعمله

فارس: بعد اذنك يابابا لو سمحت ياعمي ارجوك  اطلع  معانا 

بابا بعد تفكير لحظي: موافق بس مراتك تعتذر لبناتي ومراتي الاول ساعتها اقبل اسمع منكم ونشوف 

عمي استأذن و  طلع دقايق  ونزل ساحبها من شعرها وقالها: كلمة واحدة قدام ولادك وقدام اخويا  واهله الي غلطتي في حقهم اعتذري 

قالت وهي بتعيط: انا معملتش حاجة

فارس قالها: لو معتذرتيش ياامي هاتصغرينا 

عمي بعصبية: قسما بالله لتكوني طالق مني بالتلاتة لو مااعتذرتي وهارميكي في الشارع 

اميمة بعياط: انا اسفة 

وانهارت عياط عدي فضل يطبطب على امه

عثمان: مرضي ياطاهر 

طاهر: راضيين يابنات

الكل اومأ برأسه بالموافقة

الا توبة كانت واقفة رافعة رأسها  ومش بتتكلم

عثمان: وانتي ياعروسة 

توبةبصت لابوها الي كان بيقولها بعنيه الي تشوفيه وقالت: راضية اننا نتكلم اكراما ليك ياعمي ولكن في شروط جديدة لازم تتحط

عثمان باس راسها وقالها: الي تقولي عليه على راسي

وبص لمراته  وقالها: على اوضتك ومتطلعيش منها 

اميمة جريت على شقتها ومسحت دموعها واتصلت باختها وقالتلها: شوفتي الي حصل وحكت لاختها الي حصل  وبالاخر قالتلها الظاهر ان مفيش حل تاني الا الي قولتيلي عليه لازم. ننفذه قبل الفرح 

قسمت اتفقنا 

قفلت المكالمة واميمة بتبسم بشر ياترة ناوية على ايه


ورجعنا للشقة تاني 

بعد. ماقعدنا عمي مسك قلبه بتعب قال: دلوقتي  انا عاوز اسمع توبة بعد اذنك  ياطاهر 

تعالي يابنتي اقعدي جنبي

طاهر: سلامتك يااخويااتفضلي ياتوبة واتكلمي وقولي الي انتي عاوزاه  

عثمان: انا كويس  متقلقش

توبة: انا ليا شرط عشان اتجوز فارس ياعمي بس قبل مااقوله لازم اتكلم. مع فارس لوحدنا


الكل بحالة ذهول وبعد موافقتهم

سابو توبة لوحدها مع فارس الي قالها: خير ياتوبة 

توبة قالتله:..... 


🤔🤔🤔🤔🤔🧐


يتبع

رابط البارت العاشر

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-