روايات حديثة

رواية حي العاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمي تامر

 

رواية حي العاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمي تامر

رواية حي العاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمي تامر







رواية حي العاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمي تامر 

_قدملكم عمر رياض..البطل بتاعنا




عمر ابتسم بغرور وعدل شعره بإيده 


وبعدين بص للبنات بإستغراب واتكلم في سره




_هو ايه كل النسوان دي؟!


ده نفيش دكر واحد يوحد ربنا




وئام بتكميل لحديثها


_هسألك شوية اسأله ياعمر وعايزاك تجاوب على سؤال سؤال بمنتهى الصراحة،اتفضل اقعد عالكرسي ده




عمر قعد عالكرسي وبصلها بإهتمام




وهي ابتديت تسأل بإبتسامه


_قولي ياعمر..لو انت اتجوزت ترضى مراتك تشتغل بعد الجواز؟






















عمر دماغه اشتغلت وحس انه في وضع خطر ووئام عملاله فخ


بص للبنات اللي بيبصوله بحده وترقب ورجع بصلها وابتسم بخبث


_طبعا




وئام بترقب


_طبعا ايه




عمر بتأكيد 


_طبعا ارضى مراتي تشتغل بعد الجواز طالما هي عايزه


بس فلوسها هتبقى خاصة بيها وتشتري الحاجات اللي محتجاها وبىضه هتاخد مني مصروف




البنات ابتسمت برضا من اجابته ووئام اتنرفزت لأنها عايزه توقعه ويغلط ورجعت سألته سؤال تاني




_طب قولي ياعمر..ترضى مراتك تصاحب شباب عادي؟




عنر اتعصب جواه من الفكرة وحس انه ممكن يقتلها لو ده حصل بس اتكلم بكدب وابتسامه


_طالما انا عارفهم ف عادي معنديش مشكلة




وئام بتأكيد


_وتسافر معاهم 




عمر بكدب


_ايه المشكلة انا كده كده واثق فيها




وئام بتحدي


_طب هتساعد مراتك في شغل البيت




عمر بتأكيد وكدب


_طبعااا..ده كده كده


 وكمان انا مؤمن جدا ان الست زيها زي الراجل ومفيش فرق بينهم ابدا والست مش ملزمه تطبخ او تمسح او تكنس 


خلاص عصر سي السيد وامينة انتهى




وئام افتكرت انه بيقول الصدق وابتسمت برضا


_واو ياعمر..انا متوقعتش ابدا انك ممكن تكون بتفكر بالشكل ده..انت بجد هايل




فجأه سقفت البنات بإنبهار بيه 


ووئام بصتله بإعجاب ظاهر




~~~~~~


يارا لبست طقم شيك جدا وحطيت ميكب بسيط ونزلت من بيتها تروح شغلها وهي بتتكلم في التليفون مع صاحبتها وفي نفس الوقت كان سمير نازل يخرج مع صحابه ولفتت انتباهه وبصلها بإهتمام وهو ملاحظ تغييرها ووقف قريب منها كأنه بيعدل رباط الحذاء بتاعه




يارا شفته بطرف عنيها ووقفت استنيت الاوبر اللي طلبته واتكلمت بضحك


_يخربيتك ياشريف فصلتني ضحك




سمير برق عنيه بصدمه واتكلم بهمس 


_شريف !
























يارا بإبتسامه


_طب تمام اقفل دلوقت وهكلمك بعدين




سمير راحلها بغضب مش لاقيله مبرر 


واتكلم بحده


_هو مين شريف ده يهانم اللي بتكلميه وبيضحكك اوي كده




يارا بصتله بإستغراب مصطنع


_نعم!


وانت مالك انت بتتدخل ليه شايف انها حاجه تخصك يعني!




سمير بحده


_اه طبعا تخصني 




يارا بنفس الحده


_تخصك ليه؟


هو انت اخويا؟


ابويا؟


جوزي؟


انت متقربليش اي حاجه




سمير بصلها بغضب وسخرية


_ماشاء الله عليكي لحقتي تنسيني وتصاحبي غيري


مش المفروض كنتي بتحبيني ومش شايفه غيري




يارا بإبتسامه وبرود


_كنت..كنت ياسمير وخلاص طلعتك من قلبي ومن عقلي..روح بقا لنادين هانم واتجوزها 


وكملت بألم وعيون مدمعه


_انا عمري ما هنسى لما هنتني قدامها وطردتني من بيتكم




سمير بنفي


_انا مطردتكيش..انا بس كنت عايزك ترجعي البيت لأنك كنتي منهارة 




يارا بإبتسامة وسخرية


_ياشيخ!


عمتا ياسمير خلاص بلاش نفتح في اللي فات كده كده علاقتنا انتهت ومبقناش اكتر من جيران




سمير بتوتر 


_وهو..وهو انا هعوز منك ايه يعني..انا ماشي




مشى سمير من قدامها وهو مش فاهم ليه حس بغيرة لما سمعها بتتكلم مع شاب غيره




يارا ركبت العربية وهي بتفكر في سمير وغيرته اللي مقدرش يسيطر عليها وبتبتسم بفرحه وخبث


وبعدين رجعت لامت نفسها وهي بتتطلم في سرها 


_لأ يايارا..مش هترجعي تعيشي تاني على امل معاه..سمير خلاص انتِ طلعتيه من حياتك ومش هتدخليه فيها تاني




~~~~~~


عمار اخد ميعاد مع والد فاطمة واللي رحب بيه جدا


وفضلوا يتفقوا مع بعض علل كل حاجه 


ودخل والد فاطمة بنته وسألها عن رأيها في الجوازة




فاطمة افتكرت كريم وخيانته ليها وبصيت لوالدها بإصرار


_انا موافقة يابابا






















~~~~~


عدى ست شهور وسمير بينجذب ناحية يارا ومعجب جدا بشخصيتها الجديدة واللي كانت مستقلة وقوية




كريم بقى غامض جدا وكل يوم بيقرب من سماح عن اليوم اللي قبله


وهي ابتديت تثق فيه تاني لما محاولش يوقف جوازة فاطمة




فاطمة اتخطبت لعمار ومش قادرة تنسى كريم وكل يوم جرحها منه بيزيد لما بتشوفه مع سماح




واخيرا


عمر اتخرج من جامعته وبدأ شغل


وهو ووئام ارتبطوا واتقدملها ووالدها وافق


واتفقوا انهم يتجوزوا




يوم الفرح




(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)




بعد شوية وصلوا البيت وعمر بص لوئام بإبتسامه وهي بصتله بإبتسامه وخجل




قرب منها واتكلم بهمس


_وئام




بصتله بخجل




عمر بإبتسامة وهمس


_روحي جيبي جردل مايه سخنه وتعالي اغسلي رجل جوزك علشان واقف عليها من الصبح ووجعاني




يتبع


(حي العشاق)



رابط البارت العاشر

             

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-