روايات حديثة

رواية اميرة القصر المجهولة الفصل السابع عشر 17 بقلم اسماعيل موسي

 

رواية اميرة القصر المجهولة الفصل السابع عشر 17 بقلم اسماعيل موسي




 رواية اميرة القصر المجهولة الفصل السابع عشر




                         

                                    أسرار

                                      غامض


                                         ♥️


وانطلقنا مره أخرى وكنت اقود الكتيبه وابتعدت عن الوديان الشماليه العميقه المظلمه التى تسكنها كائنات لم يراها احد غيرى


فلا أحد يعرف الأخطار مثلى ولا واحد منهم يعرف ما رأيته ولا يمكنه تخيله، انهم مجموعه من الاغبياء كل همهم التنازع على السلطه فى ما بينهم


ولا يعرفون ان هناك خطر اكبر يزحف نحوهم، وعبرنا المستنقع الذى تسكنه الحيات ، بنات اوا، وفقدت حارسين 

انهم يعرفون الأن ان هناك أشياء أقوى منهم واشد خطوره


وكان هناك طريق يختصر المسافه الضعفين وقررت ان اقطعه 

وكانت دمارا كانت ملتصقه بى محتميه بقوتى، ومشينا ببطيء لما وصلنا سهل السراب، وزعت الحراس حولى وطلبت منهم ان يتحركو بحذر

وصلنا حدود كائنات الظل ومشينا كالضوء بلا صوت يذكر

كان أمامنا ٥٠٠ متر للوصول لصخرة انتيسون وهناك توجد حفره كبيره داخل الأرض تشبه قبو واسع يمكننا أن نستريح داخلها


وحالفنا الحظ، تركتنا كائنات الظل نمر بسلام بعد أن تلوت تعويذتهم ومنحونى اذن العبور فأنا اتحدث لغتهم ولا احد يعرف ما حدث غيرى

ولو جرب اى ذئب عبور ذلك الطريق بمفرده حتمآ ستبتلعه الأرض 















ثم أمرت الحراس ان يبقو داخل الحفره ولا يغادروها مطلقآ وأخذت دمارا معى لدخول ارض مصاصى الدماء


حتى لو كان الوضع بالغ الخطوره فليس هناك اى مانع ان تكون معك فتاه جميله تمنحك الدفيء وتلقى بظلالها الانثويه على الرحله

ورأيتهم، حراس مصاصى الدماء يراقبونا من بعيد وادركت انهم ابلغو

قائدهم بوصولى فأنا لست غريب عنهم


ومشينا فى بقعه خضراء نبتت فيها الازهار الجميله وحلقت فوقها العصافير والطيور وكان يخترقها غدير صغير ازرق المياه صافى

والتصقت بى دمارا وقبلتنى ولعقت شعرى كله وانحنت تلعق قدمى على ضفة الغدير واستلقت على بقعه معوشوبه كانت تطلبنى وحضنتها بقوه وعينى تدور فى كل ركن ومكان وا........

اسماعيل موسى 

قفزت داخل الغدير، نظفت نفسي وانتظرت دمارا تلحق بى

قلت لدمارا مهما حدث منذ الأن وحتى عودتنا لا تتخلى عن كبريائك

أريدك مغروه ساخره متكبره ودمارا تعشق ذلك فهى طبيعتها اصلا


وصلنا مدخل قلعة مصاصى الدماء وقفتنا منتظرين الأذن

متأخروش علينا وانفتحت البوابه

حواطنا صفين من مصاصى الدماء كانو لابسين معاطف زرقاء طويله

شباب وفتيات صغيرى السن بوجوه جميله رقيقه تخفى طبيعتهم المتوحشه

سرنا فى ممر طويل على سجاد اخضر بين تماثيل منحوته فى الصخر لكبار شخصياتهم وملوكهم

المكان متغيرش كتير عن وقت رحيلى رغم مرور سنين كتيره

وكانت القلعه محاطه بابراج الحراسه ويظهر منها كلما مررنا حارس

ينظر ألينا بتعجب

شيء غريب انهم يشوفو مستاذئب ماشى وسط قلعتهم فهم أعدائهم الابدين

ودمارا كانت ماشيه جنبى منتفخه بكل كبرياء وانفها حدود السماء


ووصلنا بوابه تانيه كان عليها حراس اشداء وتقدم منى اشدهم قوه

وبيده سيفه وسلاحه

اردا؟

كافكا؟

واحتضننى كافكا، لقد كان حارسى والمربى الخاص بى حين كنت فى القلعه

كافكا قال انا عارف انك مش هتيجى ارضنا غير لو كان فيه أمر مهم

عشان كده مش هعطلك

الزعيم ينتظرك


وانفتحت بوابه تانيه مليانه بالحراس المدججين بالسلاح ومشينا على سجاد احمر حتى وصلنا كرسى الزعيم

وانحنيت تقديرا لها

اذا اردت ان يحترمك الناس عليك ان تحترمهم اولا

ونظرت سيليا لدمارا بغل وحقد، رغم مرور السنين لم تنسي حبها الأول

لم تنسي أننى تركتها


وخاطبتنى سيليا بلهجه رسميه

اردا ما الذى احضرك لأرضنا؟

تعلم أن ارضنا محرمه عليك وانك اذا لم تكن تملك سبب قوى فأنك لن تخرج من هنا حى

ابتسمت فى داخلى، سيليا لا تعلم القوه التى اكتسبتها بعد رحيلى عن أرضهم

وقلت اجل يا زعيمه لدى اسباب قويه، لو سمحتى أرغب بمناقشتها معك بمفردنا

اعترض قائد الحرس وكنت اكرهه منذ كنت اقيم هنا

لكن سيليا حلت المشكله، لوحت بايدها وسمحتلى اكلمها على انفراد


خلت القاعه وظللت انا وسيليا بمفردنا


ازيك اردا؟ عامل ايه؟

بخير سيليا لازلت حى رغم مكائدك














سيليا حاولت قتلى اكثر من مره وبعثت حراسها خلفى لكنى تخلصت منهم


ايه الى جابك هنا اردا؟


قلت أفراد من عشيرتك نقضو معاهدة السلام مع الذئاب واخترقو أرضهم


صرخت سيليا مستحيل، عندك دليل؟

أخرجت من قماشه رأس الشاب الذى قطعته والقيته امامها، كانو اثنين وسمحت للفتاه ان ترحل


ايه الى يثبتلى انهم كانو فى ارض الذئاب اردا؟

ابتسمت

سيليا، نحى خلافتنا جانبآ بعد اذنك، من لحظت دخولى أرضك حراسك يراقبونى ويمكنك سؤالهم سيخبروك انى حضرت وانا احمل دليلى معى


دا سبب حضورك هنا اردا، مفيش سبب تانى؟


قلت سيليا الخطر اقترب منا علينا أن نوحد جهودنا؟


انت لسه بتقول الكلام ده اردا؟ بقالك ١٥ سنه بتقول كده

ارجوك كفايه لو مكنش عندك كلام تانى المقابله انتهت وانا اوعدك مفيش حد من عشريتنا هيروح ارض الذئاب تانى


سيليا كما هى لن تتغير، تضع حبها حائل بين تعاوننا

ليس من السهل ان تنسي إمرأه حبها


 كنت خلاص عرفت إلى حضرت هنا عشانه ومكنش ليه لازمه اقعد اكتر من كده

وقلت المقابله انتهت وخرجت من القاعه ترافقنى دمارا

وهمست فى اذنها استعدى

دمارا قالت استعد لأيه؟


مردتش عليها بعد ما خرجنا من القلعه قلتلها الحراس سيقمون بالهجوم علينا

دمارا قالت عرفت ازاى؟


قلتلها نظره واحده لعيون سيليا كفيله بمعرفة أسرارها

عندنا كنت اتحدث مع سيليا سمعت قائد الحرس يخطط للهجوم

علينا من خلف الجدران


هما هينتظرو لحد ما نوصل الأرض المفتوحه بعيد عن القلعه مش هيخاطرو ان خطتهم تنكشف خليكى قريبه منى وانا هتصرف


اول ما الهجوم يحصل عايزك تهربى، هما مش عايزينك انتى، عايزنى انا

دمارا قالت بنبره كبرياء وفخر، مش هسيبك تقاتل وحدك وتموت


ضحكت، دمارا؟ انا مش خايف ولا هموت، انا مش عايزك تشوفى إلى هعمله فيهم


يلا مفيش وقت انا سامعهم أتحركو

اسماعيل موسى 

 دمارا متعرفش انى بقدر اسمع الأصوات من على بعد كيلو متر واكتر


اركضى الأن ولا تنظرى خلفى! وركضت دمارا مبتعده عنا


واحاط بى مصاصى الدماء مع قائدهم، ولأول مره من وقت كبير اشعر بالسعاده

هقتل شخص يستحق القتل


وهجمو على بسرعتهم وقوتهم، أغبياء، مغفلين، لا يعلمون انى اسرع منهم وأقوى منهم واشرس منهم


وصرخت انا اردا، صرخه هزت سكون الوادى، وتفاديت هجومهم رغم سرعتهم واندهشو


انا مش اردا القديم إلى عارفينه ، انا اردا ماكينة القتل الذى خاض المهالك بمفرده


وهجمو مره تانيه وقسمت اثنين منهم نصفين بضربه مباشره

وانطلقت مثل الريح استخدم مخالبى وانيابى كشبح لا يرى

مزقتهم جميعا وقبضت على قائدهم عدوى القديم الذى كان يكرهنى ويدبر لقتلى

وامرته ان يستجدى لحياته ان يتذلل ان يركع آمامى ورفض

حسنا مزقته هو الأخر

وقفت عى جثته وصرخت انا اردا، انا اردا صرخه وصلت قلعة مصاصى الدماء واخترقت جدرانها ووصلت سيليا


ورأيته هناك واقف على قمة الجبل وسط الظلام، واحد منهم، واحد من الشيء ودب الزعر فى صدرى

وانطلقت اركض مبتعدا نحو صخرة انتيسون اذا كانو بمثل هذا القرب

فهذا يعنى ان حرب الابادة قد اقتربت


وصلت صخرة انتيسون وامرت الحراس ودمارا ان يستعدو للرحيل فورآ وانطلقنا نعدو بكل سرعه نحو ارضنا.


____________

















ايه يا عم ادم انت هتفضل نايم كده على طول؟ انا تعبت من شغل القصر وحدى لازم تساعدنى!


وانت يا باكو من لحظة وصول ادم وانت مش بتفارقه ولا دقيقه

ضحك ادم، انت عارفه انى لسه بستعيد صحتى بعد إلى عملتيه فيا


وانا عملت ايه ان شاء الله؟

ضحك ادم مره تانيه مش هقلك دا سر


 هتقول يا آدم غصب عنك كمان


انتى هتجبرينى يا دارين يعنى؟


ادم مستفزنيش مش معنى انى قصيره ونحيفه وضعيفه انى استسلم بسهوله، اوعى يغرك جسمك، انا بقيت نينجا يا استاذ

صفحة الكاتب على الفيس بأسم اسماعيل موسى 

قال ادم بسخريه بتقدرى تعملى ايه يعنى؟


قلت بفخر بقدر اطير فى الهوا


ضحك ادم ووقع على بطنه من الضحك، انتى بتهزرى اكيد، دا انتى لسه متحولتيش لذئبه اصلآ


كلام ادم استفزنى، قلتله جرب مس هتخسر حاجه!؟


ادم قال موافق


قلتله بس بشرط، لو كسبت هتقول السر وهتعمل اى حاجه اامرك بيها


ادم بص ناحيتى بتحدى وقال انا كمان عندى شرط


 قلت، ايه هو كونت ادم؟


ادم قال بنبره كلها لؤم، لو انتصرت عليكى هاخد خمس قبلات


قلت فى نفسي كلمكم مش بتفكرو غير فى البوس والاحضان؟


وافتكرت الشاب إلى قابلني فى الغابه، الشاب الوقح وشرطه ووعدى ليه وسرحت لحظه


ادم قال مالك خايفه؟


قلتله لا بس انت مش اول شخص يطلب منى كده


وقال ادم بغضب وغيره، بتقولى ايه؟


قلتله فيه شاب شبهك لكن عيونه زرقاء طلب منى نفس الطلب


وحسيت ان ادم زعل وسألني عن الشاب ده، حكيت ليه إلى حصل ما بينا


ادم قال غريبه، مش معقول يكون فيه انسان عايش داخل الغابه

دا لازم نمورى كلب

او ذئب حقير واقسم انه لما يشوفه هيقطعو باسنانه


قلتله ادم كبر دماغك، انت لسه قد كلامك؟


وقال ادم أجل


كنت متأكده ان مفيش راجل ممن يفرط فى قبله بسهوله

وخرجنا بره القصر فى المساحه الخاليه


وقال ادم بنبره ساخره متكبره شايفه العلامه إلى قرب سطح القصر؟


قلتله شايفاها


ادم قال ماشي هنشوف مين فينا يقدر يوصل العلامه دى

إلى مش هيلمسها هيكون خسران


وبصلي بنظره دونيه وهو واثق من الانتصار انا هبداء


وتحول ادم لذئب ضخم قوى مروع، ركض من بعيد وقفز فلمس العلامه


ونزل على الأرض وتحول لهيئته البشريه وضحك، يلا دورك دارين


رجعت للخلف عشر خطوات وركضت بكل سرعتى وكانت جوايا قوه كبيره وقفزت

طرت فى الهواء ولمست العلامه بأطراف اصابعى بالعافيه

ونزلت على الأرض عملت هزه قويه


ادم اندهش جدا، انتى ازاى عملتى كده؟ دا شيء خيالى


قلتله دا أقل حاجه عندى


راح ادم يضحك ويقهقه، بس انتى وصلتى العلامه بالعافيه


احنا هنحدد ارتفاع اكبر















وعرفت انى هخسر المره هذه المره لكن مكنش ممكن أتراجع عن كلامى


وحددنا ارتفاع اكبر وتحول ادم مره أخرى وقفز بقوه وهو يصرخ ولمس العلامه لكن بصعوبه حدا

حتى وهو نازل وقع على الأرض وفقد توازنه وكان بيلهث من التعب


وبصلى بنظره كلها شهوه وهو عارف انى هخسر وقال دورك دارين


غمضت عنيه لحظه وافتكرت التميمه، طلعتها وانا مديه ادم ضهرى

علقتها فى عنقى

وحسيت انى أقوى انسانه فى العالم، أقوى كائن أقوى من أى شيء


ورجعت خطوات للخلف، ركضت ثم قفزت




        رابط البارت الثامن عشر        

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-