روايات حديثة

رواية العبقري الجزء الثاني والثلاثون - ماهي احمد

 


العبقري 💞

( الجزء الثاني والثلاثون ) 

 

بقلمي ماهي احمد 

(

تيم بكل برود مشت السكينه اللي كانت حطاها علي رقبه نواه ودبحته بيها 

يامن : نووووووااااااااه

نوااه للاسف وقع في الارض وبقي ماسك رقبته والد'م بقي يطلع من رقبته وبقي يطلع في الروح 



عيون نواه وهو بيطلع في الروح كانت باصه علي يامن وبس زي ما يكون مش عاوز يسيبه في الدنيا لوحده

يامن جرى علي نواه وقعد في الارض ومابقاش مصدق اللي شايفه كان في حاله ذهول 

يامن : ( مسك أيد صاحبه اللي مليانه د'م وبقي يبكي وهو شايفه بيموت قدامه )

يامن : ( حط راس يامن علي رجليه وهو بيبص ليامن والدموع نازله من عنيه ) 

يامن : ماتسبنيش ياصحبي .. ماتسبنيش ياخوياااا 

نواه : ( كان بيبص ليامن ومش قادر ياخد نفسه ودمعه نزلت من عنيه علي خده وغمض عنيه وقابل وجه كريم ومات ) 

يامن بقي يصرخ بأسمه والدموع نازله منه 

يامن : نواااااااااااااااه .. نواااااااااااااااااااه 

نايا جت تجرى علي يامن ونواه..  واحد من رجاله القائد مسكها من شعرها ووقفها ومخلهاش تقرب منهم 

بقلمي ماهي احمد 

تيم وقفت قدام يامن  ونزلت بنظرها لتحت علشان تبص ليامن ورفعت حاجبها اليمين وربعت ايدها وضحكت ضحكه سخريه ظهرت جنب شفايفها 

بقلمي ماهي احمد 

تيم : المره اللي جايه الدور علي نايا .. لو ماسمعتش الكلام 

ونفذت اللي انا عايزاه .. ( بصت لنايا ) لما نشوف بقي مراتك غاليه عليك ولا لاء

يامن رفع راسه وبص لتيم وعنيه كلها شرار ولونها احمرررر زي الدم من كتر  دموعه اللي نازله منه بقت مناخيره كمان سايله وبوقه  نازل منه اللعاب وكانت حالته مزريه فعلا 

بقلمي ماهي احمد 

يامن قام ومسك تيم من رقبتها بأيديه وبقي يزقها لورا بكل غيظ وقهره كبيره ولزقها في الحيطه 

تيم مكانتش قادره تتنفس بس بالرغم من كده مكانتش بتقاوم يامن وكانت بتبصله وبتبتسم وهو بيخنقها 

بقلمي ماهي احمد 

يامن : انتي اييييييييييه .. موتيييييييه لييييييه ؟ 😡😡

القائد جرى بسرعه علي تيم هو والرجاله اللي معاه وبقوا يحاولوا  يشيلوا ايد يامن من علي رقبه تيم 



بقلمي ماهي احمد 

بس ماقدروش .. القائد بيبص لقي خشبه كبيره في الارض  بقي يضرب يامن علي ضهره بيها وعلي ايده ان يامن يحرك ايده من رقبتها برضوا ماقدرش وزي ما يكون كل ما يحاول يبعد يامن عن رقبه تيم ايده كانت عامله زي الكماشه عليها 

 الغل اللي في قلبه خلاه مبقاش حاسس بحاجه حرفيا ولا بضرب القائد لي ولا اي حاجه .. تيم خلاص كانت بتطلع في الروح راح القائد مسك نايا وشدها من شعرها ووقفها قدام يامن بالظبط ولف دراعه حوالين رقبتها ورفع المسدس علي دماغها 

القائد : ( ورافع المسدس علي نايا وعينه كلها غيظ ) تيم لو ماتت نايا هتموت معاها انت اللي هتختار اذا كانت نايا هتعيش ولا لاء 

بقلمي ماهي احمد 

يامن رفع عينه من علي تيم وبص لنايا لقى المسدس مرفوع عليها وبتبكي 

القائد : لحظه كمان لو مانزلتش ايدك من عليها هتخسرها زي ما خسرت صحبك 

يامن بص في الارض علي يامن والدموع مغرقه عنيه وشافه مره تانيه وهو مدبوح راح بكل يأس 

نزل ايده من علي تيم وتيم وقتها بقت ماسكه رقبتها وبقت تكح .. تكح وبقت تاخد نفسها 

القائد نزل المسدس من علي راس نايا وزقها لراجل من رجالته واللي من رجالته ده رفع عليها المسدس مره تانيه 

يامن : سيبها

تيم : مش قبل ما تعمل اللي احنا عايزينه 

يامن ( بص لتيم بكل غيظ ) 

تيم : ( شافت كميه الكره اللي من ناحيته ليها من نظرات عنيه  ) 

راحت شاورت للرجاله اللي ورا يامن براسها راح ضرب حقنه في ضهر يامن اخدها وبكل غيظ حط ايده علي كتفه وشال الحقنه ولف وشه وبص للراجل اللي حط الحقنه في ضهره وحطها في رقبته وهي فاضيه ومليانه هوا الراجل وقع مات في ساعتها 



القائد : احنا باين عليه مش هنستفيد منه بحاجه ورفع المسدس عليه وكان هيموته 

تيم بسرعه راحت وقفت قدام القائد 

تيم : ( بخوف ) علي جثتي انك تقتله 

القائد ضم حواجبه كده وهو مستغرب

تيم لحظه كده ونظرات الشك بقت شيفاهه في عنين القائد من ناحيتها

تيم : ( بتوتر ) اقصد .. اقصد يعني انا متأكده انه هينفعنا 

يامن مفعول الحقنه ابتدي يأثر فيه وابتدي يدوخ ويشوف الدنيا سودا حواليه ووقع في الارض واغم عليه 

نايا : يااااااااامن 

مره واحده تيم ابتدت تحس بالارض وعرفت ان البحر منسوبه هيعلى 

القائد : مافيش وقت لازم نمشي من هنا بسرعه 

تيم : هنمشي من هنا نروح فين انت اتجننت لو اتحركنا من هنا البحر هيعلى علينا والموجه هتبلعنا 

لازم نتخبي في المخبأ بسرعه لحد ما منسوب المايه يقل 

تيم بصت للرجاله اللي معاها شاله يامن بسرعه ونزلوه المخبأ 

القائد : ( بص لنايا وبقي يشدها من دراعها قدامه) 

القائد : اتحركي قدامي 

نايا شافت نواه والبحر هيبلع جثته  ومش هيقدروا حتي يدفنوه ودي حاجه هتكسر يامن اكتر 

بقلمي ماهي احمد 

لاقت السكينه اللي ادبح بيها يامن في الارض ومسكتها بسرعه وحطيتها علي معصم ايدها 

نايا : مش هدخل غير لما ندخل جثه نواه معانا 

تيم : ( رفعت حاجبها الشمال بكل تحدي لنايا ) 

تيم : ولو مدخلنهاش 

نايا : ( ببكاء ودموع ) وقتها هقطع شرايين ايدي وساعتها مافيش حاجه هتهددي بيها يامن خلاص وانتي عارفه يامن هيعمل فيكم ايه لو جرالي حاجه 

القائد بيبص لقي خلاص الموجه عليت جدا وبقت تقرب منهم 

شال نواه بسرعه ونزله معاه المخبأ ونايا وتيم وكلهم نزلوا المخبأ وقفلوا الباب وراهم 



نايا اول ما نزلت جت تتحرك القائد رفع عليها المسدس 

القائد : رايحه فين 

نايا : ( رفعت ايديها لفوق  ) لازم ندوس علي زرار الطوارىء شوفت يامن بيعمل كده ياكده يا المايه هتدخلنا 

بقلمي ماهي احمد 

نايا داست علي الزرار وابتدي المخبأ يتأمن كويس اوي من كل النواحي 

نايا راحت علي جثه يامن اللي كانت مرميه في الارض وغطيته بملايه كبيره وبقت تبصله وافتكرت لما كان بيقول ليامن هتوحشني ياصحبي زي ما يكون قلبه حاسس باللي هيحصل 

-------------------------------بقلمي ماهي احمد ----------------------

( في نفس الوقت ) 

الجبالي كان كل شويه يكلم تيم والقائد في اللاسلكي بتاع العربيه بس طبعا هما مكانووش في العربيه فمكانش لاقي رد 

الجبالي بقي يكلم رجالته 

الجبالي : هنعمل اي دلوقتي ادينا وصلنا ارض الهلاك 

واحد من الرجاله اللي معاه : واحنا لازم ناخد منهم الاذن عشان ندخل ندور علي يامن ونايا 

الجبالي : اكيد مش لازم بس البت تيم دي دماغها سم مش عايز اعمل حاجه ترجع معايا في اتفاقها دي هتسلمني نايا وهتخليني قائد علي اكبر القري وغير كده الناس هتعرف اني ليا صله بالقائد وهيعملولي الف حساب 

واحد من الراجاله اللي معاه: مش عايزك تطمن اوي كده للي اسمها تيم دي ياجبالي 

الجبالي : تقصد اي 

واحد من الرجاله اللي معاه : اللي زي دوول مالهمش امان ممكن تاخد مننا غرضها واول ما مايبقاش ليها هترمينا وهتدوس علينا بجزمتها طول السنين اللي فاتت كنت بعمل للقائد الف حساب بس لما قربت منهم عرفت ان هي راس الافعي مش القائد 

الجبالي : طيب والعمل تقصد ان احنا ....

واحد من الرجاله اللي معاه  : بالظبط كده اللي جه في دماغك نتغدى بيهم قبل ما يتعشوا بيهم 

الجبالي : عندك حق هما اكيد دلوقتي مشغولين بأنهم يدوروا علي يامن وسايبين القريه بتاعتهم من غير حمايه 

واحد من الرجاله اللي معاه : لو روحنا دلوقتي بالاسلحه اللي معانا دي وبرجالتنا وهما مش موجودين وقتها بس هنستولي علي قريتهم 



الجبالي : ( بص للي معاه وضيق عنيه ) تعرف ان دماغك حلوه بتفكرني بدماغ يامن بالظبط كنت فين من زمان 

واحد من الرجاله اللي معاه : طيب مستنيين ايه مافيش وقت لازم نروح ندمر قريتهم قبل ما يرجعوا 

الجبالي أمر رجالته انهم يلفوا بعربياتهم ويروحوا القريه الكبيره قريه القائد نفسه 

------------------------بقلمي ماهي احمد ------------------------

( في نفس الوقت ) 

تيم امرت الرجاله بتوعها يدخلوا يامن في الاوضه ويربطوا ايديه كويس اوي وبقت تدور علي سلاسل من حديد لحد ما لاقت وربطوا يامن في السرير 

الوقت عدي وكله مستني منسوب المايه يقل ويرجع مره تانيه للبحر 

القائد : انا بقالي يومين مانمتش ولا انا ولا الرجاله 

تيم : نام انت وانا هستناه لما يفوء 

ابتدت الرجاله تنام ونايا كانت متربطه في اوضه لوحدها خالص  وقافلين عليها بالمفتاح 

يامن ابتدي يفوء ويصحي بيبص لقي نفسه متربط من ايديه في الحديد 

بقلمي ماهي احمد 

بقي يهز السرير مره والتانيه عشان يقدر يفك ايده ماقدرش 

بيبص لقي اللي مرمي في الارض ونايم رفع راسه بالعافيه عشان يشوف مين

نايا : يامن  انت فوقت اخيرا 

يامن : ( بعصبيه )  فين نواه 

نايا : ( بحزن وهي بصه في الارض )  اهدي يايامن نواه مات خلاص 

يامن : هو فين ودخلنا هنا ليه ؟

نايا : ( قربت منه وقعدت قصاده علي السرير وهي بتبص في عنيه وبتمشي بصوابعها علي خده وشفايفه  )  بعد ما دبحوه 

وادوك الحقنه منسوب المايه بقي عالي اوي دخلونا هنا لحد ما المايه منسوبها يقل 

يامن : فكيني 

نايا : حاولت وماقدرتش طول ما انت فاقد وعيك وحطوني هنا في الاوضه معاك وانا بحاول بس مش عارفه 

بقلمي ماهي احمد

نايا : ( حطت راسها علي صدر يامن وهو دراعاته مربوطه ومرفوعه لفوق بالسلاسل ) انا عايزاك تجمد يا يامن وتبقي اقوي من كده 

يامن ( داس علي سنانه من الغيظ ) 

يامن : مش هرحمك 😡

ناايا : ( بكل براءه ) وانا ذنبي ايه .. هما اللي قتلوه انا .. انا .. انا بحبك يا يامن بحبك اوي 

نايا رفعت راسها من علي صدره وقربت شفايفها من شفايفه 

ولسه هتبوسه يامن ضربها بالروسيه في راسها رجعت لورا بسرعه وحطت ايدها علي جبينها 




بقلمي ماهي احمد 

يامن : انتي فاكره انك قدرتي تخدعيني ولو لحظه واحده لبستي لبس نايا .. وحاولتي تتظاهرى بأنك هي قدامي وانا هصدق علي طول 

انا عارف ريحه نفسك الكريهه عنيكي مهما اتظاهرتي قدامي بالبراءه الشر باين فيهم 

حركاتك المقرفه .. كلك علي بعضك كتله من الشر رغم انك نسخه من نايا في الشكل بس النقيض بتاعها في الطيبه 

( تيم بقت تبصله بكل غيظ وهي دايسه علي سنانها ) 

يامن : عدي ايامك في الدنيا عشان خلاص بقت يادوب تتعد علي الصوابع واعملي حسابك المووت هيبقي راحه ليكي مني 

تيم : ( بكل نرفزه بقت ترمي كل حاجه تقابلها وتكسرها في الارض )

تيم : فيها ااااايه احسن مني .. انت اللي مش عايز تديني فرصه حتي اقرب منك دي ضعيفه مش قويه زيي وبتتباع لاي حد بسهوله زي ما تباعت للجبالي نسيت ولا تحب افكرك 



دي رخيصه ومالهاش تمن 

بقلمي ماهي احمد 

يامن : ماتجبيش سيرتها علي لسانك مره تانيه انتي فاهمه دي انضف منك الف مره 

القائد صحي ودخل اوضه يامن علي طول 

القائد : تيم بتعملي اي هنا وايه اللي ملبسك لبس نايا 

تيم : ( بتوتر ) انا .. انا كنت بحاول اضغط عليه مش اكتر 

القائد مصدقش تيم وعرف انها عملت كده مخصوص عشان تقرب من يامن

يامن : ( بغضب ) فين نايا 

القائد : تؤ .. تؤ .. مش بسهوله كده هنقولك هي فين 

انت هتنفذ كل اللي احنا عايزينه وبالحرف الواحد واول حاجه انك تخرج ابونا من السجن الكبير 

يامن : محدش بيدخل السجن الكبير وبيطلع منه حي 

القائد ( بلا مبالاه ) : اه ما انا عارف بس انت هتطلع منه حي ومعاك ابونا 

وقتها بس هتقدر تشوف نايا غير كده مافيش 

يامن : مش هعمل اي حاجه قبل ما اشوفها واطمن عليها 

تيم : ( داست علي سنانها من الغيظ ) 

القائد : حقك اكيد 

القائد شاور لرجالته انهم يجيبوا نايا بسرعه راحوا وفتحوا الاوضه التانيه عليها لاقوها بالهدوم الداخليه 

بقلمي ماهي احمد 

اول ما دخلوا عليها نايا بقت تغطي جسمها بأي حاجه 

اخدها وهي كده ووداها للقائد واول ما شافت يامن فاق جريت بسرعه واترمت في حضنه وهو علي السرير 

يامن : انتي كويسه 

نايا رفعت راسها ليامن ودموعها نازله منها وشاورت براسها شمال ويمين كده انها مش كويسه

يامن: ماتقلقيش هطلعك من هنا 

بقلمي ماهي احمد 

القائد شد نايا من شعرها ودخلها مره تانيه الاوضه وابتدوا يحسوا بمنسوب المايه وهو بيقل 

القائد : افتكر ان منسوب المايه قل خالص دلوقتي وتقدر تجيبلنا ابونا هايروح معاك الرجاله لحد هناك وهيوصلوك واحنا هنفضل هنا مع نايا عشان نحرسها دي برضوا اختنا وبنخاف عليها ولا اي 

القائد بقي يضحك ضحكه سخريه من يامن 

ومبقاش قدام يامن غير انه ينفذ اللي هما عايزينه 

بقلمي ماهي احمد 

القائد بقي رابط يامن من ايديه وطلع مع الرجاله بره واول ما شاف جثه نواه في الارض ومتغطيه وقف قدامها 

يامن : مش هتحرك من هنا قبل ما ادفن جثته

القائد : ( شاور براسه كده شمال ) من حقك 

يامن طلع هو والرجاله وكان منسوب المايه قل خالص 

القائد بيبص لقي تيم طالعه معاهم مسكها من دراعها 

القائد : رايحه فين 

تيم : اكيد مش هنسيبه لوحده هيهرب منهم 

القائد : لاء بره عنك انتي ماتقلقيش عليه مش هيهرب احنا معانا نايا وهيرجعلها اكيد 

تيم : بس انا برضوا هاروح معاه ومع الرجاله لحد السجن الكبير 

القائد : ماتكسريش كلامي ياتيم 

تيم زقت القائد وبعدت عنه 

تيم : اللي زيك بيقول كلام عشان انا اكسره 

تيم سابت القائد وطلعت مع يامن والرجاله واخدوا جثه نواه معاهم وركبوا العربيات بتاعتهم لحد نا وصلوا لصحرا ناشفه ونزلوا وبقت رجاله القائد بيحفروا الارض عشان يدفنوا نواه وتيم ما شالتش عينها من علي يامن حرفيا 

وكانت في كل لحظه



تبص عليه وهو متربط من ايده كويس في العربيه ويامن كان بيبص لنواه وهو بيدفن وكانت دموعه نازله منه عليه حاول يخفي دموعه عشان ماتنزلش بس ماقدرش وبقي يفتكر كل لحظه ما بينه وبين نواه من اول مره شافووه فيهم في فيديو حلو اوي بيبن صداقه نواه بيامن وذكرياتهم سوا انا عملاه وحطاه علي الصفحه عندي علي الفيس حكآآيآآت مآهي اتمني تعجبكم 

بس تفتكروا يامن هيعمل اي عشان ينتقم من تيم والقائد والجبالي ده اللي هنعرفه في الحلقه اللي جايه 

رابط البارت الثالث والثلاثون

 

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-