روايات حديثة

رواية الأعمي٢ الحلقة ٢٩ التاسعة والعشرين _ ليلة عادل

  روايه الأعمى2
      بقلمى ليلةعادل ❤️✍️🌹

الحلقه التاسعه والعشرون

فيلا مروان مروان  8 م

يجلس مروان بهول الفيلا  وهو يرتدى بدلة انيقة جدا  ويغلق هاتفه يبدو انه كان يتحدث مع شخص ما ! على ملامحه الانزعاج  بعد قليل يدخل عليه منير

منير : ايه يا حبيبى  جهزت امال فين اميره

مروان : يقف  يلا احنا عشان منتأخرش

منير : طب  واميرة

مروان : مع باباها  وقالتلى مش هاتعرف تيجى يلا احنا

شقة باهر احد اصدقاء مروان 10 م

نستمع الى صوت موسيقى هادئة  حركه خروج ودخول  وعند دخول مروان الحفلة يستقبله باهر صديق  مروان

باهر :  بسعادة  .. اخيرا   والله مش مصدق انك قبلت انك تيجى عارفك مالكش بالحفلات 

منير : بمزح ... لا ده مروان اتغير عن زمان

باهر : انت زى مانت الزمن يروح وييجى عليك وانت زى ماانت مجبتش مراتك ليه

منير: هو انا عمرى جبتها  ينظر حوليه  ما انت عارف  الحفلات الحلوة دي ممنوع دخول لبنى

باهر : هههههههه مافيش فايدة مش هتعقل  مالك يا مروان وانت كمان فين مراتك كان نفسى اتعرف عليها

مروان :   بضيق .. تعبانة كانت لابسة وجاهزة لكن جالها صداع

باهر : الف سلامة طب احنا هنفضل واقفين البيت بيتكم  

منير : ينظر حوليه  بقولك ايه انا هالفلي لفة  محتاجني بحاجة

مروان : لا روح انت

منير : ينظر امامه  ايه ده كاميليا عاش من شافك  يرحل معها
ينظر مروان أمامه  ويذهب ويجلس بركن بعيد هاديء لكن كانت تراقبه من بعيد  شرين عندما تجده بمفرده تذهب  اليه

شرين : يضايقك لو قعدت معاك

مروان : اتفضلي
 
شرين : امال فين اميرة

مروان : تعبانة

شرين :  بخبث .. سلامتها صحتها على قدها, كل ما أسأل عليها غايبة ,أو تعبانة ولا مراتك دلوعة وبدلع عشان انت المدير

مروان :   لا يعطيها اهتمام .. ماتوقعتش انك تكوني بالحفلة انتى تعرفي باهر

شرين : انت نسيت ان كل اصحابك كانو اصحابي

مروان : اممم

شرين : مش ناوى تقولى مالك

مروان : انا كويس

شرين : على شيرى

مروان : مش فاهم

شرين  : من وقت ماتجوزت بأبص بعينيك عمرى ماشفتك سعيد , دايما مش مرتاح ..  تمسك ايده مروان انت تستاهل وحدة تعرف قيمتك كفاية اللى حصلك  , انا عارفة قدايه اميرة بتحبك لكن مش قادرة تسعدك   دايما سيباك لوحدك اوعى تنكر عينيك فضحاك

مروان : يسحب ايده ... انا  سعيد مع مراتي جدا , وبحبها , وهي عارفة قيمتى كويس ,انا عاشق تراب رجليها اللي بتقوليه ده اوهام

شرين : امال مش معاك ليه

مروان : بشدة وحسم  ... شرين ماتخلنيش اتعامل معاكي بأسلوب تاني مش هيعجبك  لحد اللحظة دي بأحاول احترمك  يقف  عن اذنك

سيارة مروان 12 م

يقوم منير بالسواقة ومروان بجانبه 

مروان : منير وقف شويه هنا

منير : حاضر

يقف منير بالسيارة أمام النيل ثم ينزلان من السيارة  يبدو على مروان الاستياء والغضب  يقف منير بجانبه ويضع يده عليه

منير : انت كويس

مروان : متقلقش  عليا

منير :  كلمت اميرة

مروان : ما بتردش اكيد مشغولة معاهم  

منير:  يطبطب على ظهر .. طب اهدى

♥️_____ليلة عادل _____♥️

مركز  د/ مروان 9 ص

تدخل شهد من بوابة المركز وهى فى غاية الاناقة والجمال بشعر قصير وجميل وتضع القليل من المكياج كاغير عادتها وأيضا  لا ترتدى عدساتها التي كانت ترتديها باستمرار عندما تراها نور تتحدث معها

نور :  انبهار ...ايه ده ايه ده الله الله على الجمال جامد اللوك ده اثبتي عليه

شهد : اهو غيرت العدسات والمكياج اللى مش بيعجبكم ,خلعت انثى الهاسكى

نور : والله مهما تعملي بنفسك هافضل اقولك انثى الهاسكى 
شهد : طب يلا ندخل الاجتماع 

غرفة الاجتماعات / يجلس مروان على رأس الترابيزة وحوليه العاملين بالمركزومنير بجواره

مروان : منير فين الأوراق اللي طلبتها

منير : مع اميرة

مروان : هى اميرة فين

شرين :  بمكر .. هو مش المفروض تبقى عارف هى فين مش مراتك ,هى مش بتنزل معاك الصبح ولا ايه

مروان : دون اهتمام لها ..طب نبدأ احنا لحد لما الدكتورة اميرة تيجى

بعد انتهاء الاجتماع 

شرين : مروان  ممكن تشرب معايا فنجان قهوة
ذ
مروان : ماشى

مكتب شرين/ تجلس شرين ومعها  مروان  على كراسي
 المكتب الامامي يتحدثان

شرين : ها مالك مش عاجبنى اليومين دول 

مروان : ضغط شغل

شرين :  ضغط شغل قولتلى  هاقوم أعملك قهوة  اثناء قيامها بعمل القهوة بمكر انت قولتلى  أميرة مجتش ليه

مروان : بابتسامة خبث .. انا اصلا ماقولتلكيش 

شرين : تقترب منه وتعطيه الفنجان ..  وياترى ماجتش ليه

مروان :باستنكار .. شاغلك اوي تعرفي

شرين : شاغلنى انك ماجتش مع مراتك مع انكم بنفس البيت
مروان : ليه

شرين : بحبك ويهمنى امرك 




مروان :  بابتسامة ... من غير لؤم يا شرين انا هأريحك  اميرة بايتة عند اهلها زيارة عائلية , وكلمتنى واعتذرت  على تأخرها , فى أى معلومة حابة تعرفيها انا عايزك تهدي ماتشغليش دماغك كتير عشان ماتتعبيش , ركزى بشغلك  بحياتك احسن ليا وليكي .. يقف  وبشده وقوه.. مش هأقولك تانى لحد اللحظة دي انا بحاول محترمك واكون مؤدب معاكى  ..ميرسى على القهوة

شرين تقف بخبث ... انت ديما فاهمني غلط انا خايفة عليك ده احنا بينا عشرة عمر

مروان: بابتسامة خبث .. انا فاهم فاهم  قلبك قد ايه كبير  وحنين  عن اذنك 

شقه د/خالد 11م

غرفة نوم اميرة / تنام اميرة على السرير  بالقرب منها هاتفها لكنه بوضع الصامت يقوم مروان بالاتصال بها ثم تدخل عليها والدتها  معها مج  تفتح الستائر  تفتح اميرة عينيها

اميره : بانزعاج ..  ماما اقفلى الشمس

فريده : يلا قومى ساعه 11 مش عندك شغل

اميره : بخضة  .. بتقولى كام

فريده : تقترب منها  وتجلس .. 11

تقوم أميرة مسرعة  .. يا نهاار اسود الاجتماع  تمسك هاتفها  يا نهااار اسود مروان اتصل بيا  10 مرات  ماصحتنيش بدرى ليه   تقوم اميرة بالاتصال بمروان لكنه لا يجيب  مروان مش بيرد  ده هيولع فيا تفتكري هيرفدنى

فريدة: ههههههه في راجل يرفد مراته  البسي بس بسرعة ويلا

♥️_____ليلة عادل _____♥️

-مركز د/ مروان 12م

غرفة مكتب مروان  
 يجلس مروان بمكتبه يقوم بقراءة احد الكتب ثم تدخل عليه اميرة

اميرة : مارو حبيبى دك الجميل تقترب منه واحشتنى

يرفع مروان عينيه ينظر لها ويغلق الكتاب ويضعه على المكتب ثم يرجع الكرسى قليلا للخلف  تنظر اميرة له بخجل واستسماح  

اميره : تجلس على كراسى الامامى وتنظر له انا اسفة أصل فضلت سهرانة انا واخواتى لحد الفجر  نمت ومحدش صحانى

مروان : فطرتى

اميره : لا 

مروان : هأطلب فطار  يمسك هاتف مكتبه ويطلب من السكرتيرة هبة الفطار و ينظر الى اميرة انبسطي هناك

اميره : اممم  انت زعلان عشان ماجتش معاك الحفلة والله بابا طب عليا قالي يلا معرفتش اقوله حاجة 

مروان : عارف ما انتي قولتيلي امبارح وانا قولتلك تمام مش زعلان  ها ناوية تتغدي معايا ولا  دكتور خالد عزمك على الغدا زى كل يوم

اميرة : لا ماعزمنيش

مروان : اممم غريبة يبقى اكيد هيعزمك على العشا 

اميرة : هو فى ايه 

مروان : اميرة ممكن تسلمي كل شغلك لمنير خليكى انتي بالتدريس ومالكيش علاقة بأي شيء يخص الادارة

اميره : دي اول غلطة ليا

مروان : وانا مش هستنى يكون فى غلطة تانية

اميره : هتعقبنى عشان غلطت مره وحده

مروان: ليه بتسمى عقاب. اولا ده مش شغلك ولا تخصصك  ، كنتى بتعملى فوق شغلك ، فلازم  كل شى يرجع لمحله الصح

اميره : انت شايف كدا

مروان: اه

اميره : مروان هو انت كويس

مروان : اممم كويس

اميره : متاكد

مروان : متاكد

اميره : اممم  طب انا بمكتبي

مروان : والفطار

اميره : تقف ... بعدين افتكرت ان عندي جلسة محتاجة احضرهاكويس عن اذنك

بعد خروج اميرة خارج المكتب  ينظر مروان باستياء ويجز على أسنانه يرجع ظهره للخلف بضيق ويتنهد

- أحد المطاعم بأحد البواخر النيلية 4م

تجلس حنين معها ادهم  على احد الترابيزات وعليها طعام يبدوعلى ملامح ادهم الضيق والسرحان  ويقوم بمسك الشوكة لكنه لا يأكل شيء

حنين : مالك يا حبيبى ما بتاكلش ليه مش انت اللي اخترت المكان

ادهم :  انا كويس بس في قضية شغلاني  جدا مش عارف أحلها

حنين : تمسك يده ... ماتحكيلي يمكن اقدر اسعدك

ادهم : انت ما بتروحيش الشغل ليه

حنين : لسه واخد بالك

ادهم : اسف حقك عليا انتي عارفه شغلي مع انه مينفعش اخلي حاجة تشغلني عنك بس انتي هاتسمحيني صح

حنين : بابتسامة .. ايه كل ده انا بأهزر معاك بناغشك , .. تضع ايدها على ايده وبلطف ...حبيبى انا فاهمة والله مقدرة وعارفة ان شغلك صعب وبياخد من طاقتك وتفكيرك , انا بس مش عايزك تضايق , بخصوص شغلى أنا اخدت اجازة طويلة عشان أفضالك مش عايزة حاجة تشغلني .. عنك  تقبله من يده

ادهم : ينظر لها باستياء ..انتي سعيدة معايا يا حنين مش ندمانة

حنين : طبعا سعيدة لازم اكون سعيدة مش جنبي اجمل راجل بالعالم , الرجل اللى قلبي بيدوب فيه وبأعشقه بجنون , لو السعادة بتتكلم اعتقد انها مش هاتعرف توصف قد ايه انها سعيدة , السعادة سعيدة انها جنبك

ادهم : تنزل دمعة من عينيه ربنا يخليك ليا

حنين : ممكن تاخد دي من ايدي والله هتحل القضية انا متاكدة انا واثقة فيك  ,افتح بوقك يلا

ادهم : بابتسامة حزينة.. حاضر

شقه   د/ خالد 5م

تجلس اميرة بالبلكونه ومعها  فريده

فريدة : اميرة مش شايفة انك شبه كل يوم  هنا حبيبتى ماينفعش انتي اتجوزتي 

اميرة : مش فاهمة

فريدة :لا انتي  فاهمة كويس على فكرة انا مش مبسوطة انك مستسلمة  لخالد كدا

اميرة : خايفة يزعل منى

فريده :وانا اللى بقولك سبيه يزعل 

 بنرفزة خفيفة انا مش فاهمة هو بيعمل كدا ليه انا حقيقي حاسة إني بقيت عايشة مع واحد تانى مش هو ده الراجل اللى اتجوزته وعشت معه أكتر من 33 سنة

اميرة : بخوف ودموع  تمسك ايد فريدة وتقبلها  ماما والنبي ماتعمليش مشاكل مع بابا بسببي تانى اقسم بالله ما هأتحمل ده  والنبي يا ماما  متعمليش حاجة انا بأقدر على مروان

فريدة : مروان مش هيصبر كتير مافيش راجل يتحمل ده

اميرة : ما يستحملش بس انا مش هأقدر أكون سبب انك تخسرى بابا ابوس ايدك اوعي تتكلمي معه

فريده : لا حول ولا قوة الا بالله مش عارفة اقولك ايه
 حسبي الله ونعم الوكيل.    تاخد فريدة اميره بحضنها وتطبطب عليها




♥️_____ليلة عادل _____♥️

- احد الكافيهات  بالقاهرة 6م  

يجلس مروان ومعه منير يتحدثان يبدو على ملامح مروان الانزعاج

مروان :مش قادر أمثل اكتر من كدا , اني عادى , اني الراجل اللى بيضحي عشان الست اللى بيحبها تبقا سعيدة , كان ممكن اتحمل لو لقيت منها اى رد فعل اى مقاومة أى اعتذار, لكن هي موافقة و متقبلة البعد 

منير : ماتمنعها قولها لا دي مراتك

مروان : اتخنقت من كتر المشاكل والخناق, اعصابي تعبت فى نفس الوقت مش قادر اتعامل بهدوء وبمنطق

منير : من غير خناق قولها , خليها وقت تانى يا حبيبتى  النهارده هنخرج حجزت مكان  , تابع معها سياسة الدلع والرومنسية

مروان : عملت كدا , كانت بتعتذر بابا معلش وحياتى اسفة , ماأقدرش اقوله لا ,    انا خايف يا منير اميرة عمالة تدوس وتدوس وتاخد من صبري و اناصبرى نفذ 

منير : الحل الوحيد  انك تتكلم معها  قولها انك بتضايق ,وان بقا ليها حياة وبيت و انك ليك حق عليها زيهم , وان كدا الموضوع وسع  منها , تروح كل اسبوع مره وتبات غير كدا مافيش ده حقك 

مروان : مش هتوافق  وهيحصل مشكلة هى خايفة تخسر باباها تانى , قالت آجي على مروان  , وانا مش قادر اتحمل اكتر,  منير هو انا راجل مش كويس انا انانى  انا ظالمها المفروض اكون أهدى من كدا

منير : بالعكس انت اتحملت كتير وبرهنت  كتير عن حبك واخلاصك , انت اتظلمت معها كتير , اتكلم معها حط النقط على الحروف ,لان لو فضلت ساكت وجاي على نفسك ,
 اناحافظك هتيجى فى مرة وتنفجر فيها وهتبقا النهاية

احد الكافيهات المطلة على الهرم 6م

يجلس ادهم  على احد الترابيزات ويبدو انه ينتظر شخص ما 
بعد قليل تدخل اميرة الكافيه تنظر بعينيها كانها تبحث عن احد  ترى ادهم تنظر باستغراب تقترب منه 

اميره : ايه الصدفة دي

ادهم : اميرة

اميره : تجلس ايه بتعمل ايه هنا

ادهم : مافيش مستني  دكتور خالد

اميره : بابا  اداك معاد هنا وانا كمان بأتصل بيه مش بيرد

ادهم : وانا كمان  هو فى حاجة 

اميرة : انا كدا قلقت كلمه كدا تانى لأن موبايلى هيفصل 

ادهم : حاضر  يقوم بلاتصال بيه  .. بيرن  رد   الو ايوة يا انكل مستنيك زى ما قولتلي اه اميرة معايا  اه اه تمام مافيش مشكلة مره تانية  لا مافيش حاجة سلام

اميره : قالك ايه

ادهم : جاله حالة طارئة

اميره : هو كان عايزنا فى ايه اصلا

ادهم : ما قالش حاجة هو كل اللى قالهولى  انه عايزنى فى موضوع يلا اسيبك انا 

اميرة :  ليه ماتخليك قاعد معايا نشرب حاجة  ونمشى انا ريقي ناشف

ادهم : ماشى عجبتك السلسلة

اميره : جدا زوقك حلو عامل ايه مع حنين

ادهم : الحمد الله مبسوط معها   ها عاملة ايه مع مروان دلوقتي

اميره : الحمد الله  هو قدر يحتوينى ويحتوى حالتى النفسية بشكل جميل , ..بلمعان عين وحب... هو اصلا كل شيء جميل, عارف مروان ده حاجة كدا  شبه أبطال الروايات اللي بقرأها  اللي تحسهم مش موجودين بالواقع بالخيال بس, بحبه أوى

ادهم : انتى تستاهلى انك تعيشي روايه ناجحة كلها حب ,وكل الابطال اللى فيها  يقطعو نفسهم عشان يوصلو لقبلك 

اميره : وانت كمان تستاهل تبقا بطل لرواية بابتسامة أدهم صدقنى انت قلبك جميل ياأدهم 

♥️_____ليلة عادل _____♥️

سياره مروان 8م

يقوم مروان بسواقة  سيارته  متوجه الى  بيته لكن يتم ارسال رسالة له من رقم مجهول مره اخرى يركن مروان بجانب الطريق ويرى الرسالة
الرسالة  : اتمنى تكون الصورة عجبتك يطلع على صور  يجد ادهم وأميرة وهما يجلسان بكافيه الهرم ينظر الى الصور بغضب  ثم يحاول ان يهدأ و يقوم بالسواقة
 
فيلا مروان واميرة  10 م

غرفه النوم 

تجلس اميرة وهى ترتدى ملابس خروج امام التسريحة تقوم بتصفيف شعرها ثم يدخل عليها مروان تنظر اميرة له من المرايا بابتسامة

مروان :مساء الخير يتقرب منها يقبلها من راسها 

اميرة : تلف بالكرسي و تنظر نحوه  وهو يجلس على السرير.. 
 اتعشيت مع منير

مروان : لأ... ها بابا كان عايز ايه

اميرة : مجاش تصور ده انا حتى لقيت أدهم كان مديلو ميعاد بردو بس جاتله حالة طارئة

مروان : طبعا قاعدتى مع ادهم

اميره : المشوار كان طويل وهما عشر دقايق

مروان : بعدم رضا .. دقيقة  زى ساعه ماتفرقش المبدأ واحد بصي انا مش عايز اتخانق معاكي , لاني تعبت من كتر المشاكل  , كويس انك لابسة ادينى عشر دقائق اخدلى شور سريع  والبس نخرج نتعشى بره 

اميره : ماشى بس بعد مانخلص تودينى عند بابا

مروان : ليه

اميره : هبات هناك النهارده

مروان : معلش خليها مرة تانية,احنا هنطلع على مرسى علم بعد العشا

اميره : باستغراب .. مرسى علم دلوقت اشمعنا

مروان : طقت بدماغى هنروح بالطيارة هتطلع 6 الصبح هانقعد  اسبوع

اميره : طب شغلك محاضراتك

مروان : عادى منير هيتابع

اميرة : تبتلع ريقها وتذهب نحو مروان بدلع تجلس على قدميه .. مارو قلبى

مروان :  مادام مارو وقلبى يبقا فى حاجة

اميره : بابتسامة..ممكن تخلي السفر وقت تانى

مروان : ليه

اميره : اصل بصراحة بابا عزمني على السفر

مروان : فين

اميره : ايطاليا انت عارف اني بحبها

مروان : عادى نروح ايطاليا و نقابلهم هناك

اميره : بس يعنى انت وبابا

مروان : عادى هو لازم بقا يتقبل وجودى لأن  انا بقيت واقع

اميرة : تقف  وتنظر له ..طب ماتخليها مره تانية

مروان : لا

اميرة : هو ايه اللى لا

مروان : يقف بنرفزة خفيفة.. مافيش سفر مافيش بابا مافيش مرواح النهارده وهاتقعدى تتعشي معايا  وبعد مانخلص سهرتنا هنطلع ننام سوى فوق

اميره : ايه الاسلوب ده انت بتعمل ليه كدا 

مروان : انتي شايفة اللى بتعمليه ده طبيعي  ,مرواح كل يوم هناك وبياتك هناك بصفة مستمرة عادى , وجود ادهم عندكم عادى

اميره : بغضب .. اه عادى  أهلى انت عارف انى بحبهم جدا وبخصوص ادهم  انا مقدرش اقول لبابا دخل مين بيتك  ومين لا

مروان : بشدة وحسم .. بردو مافيش مرواح  النهارده

اميره : انت عايز تمنعنى من اهلي ولا ايه




مروان : بنرفزة .. اميرة ماتخلقيش مشاكل من الهوا
 انا بقول مافيش النهارده

اميرة : بنرفزة .. هاروح وبراحتي واللى عندك اعمله , ورينى بقا هتمنعني ازاي

تذهب وترتدى حذائها واثناء ارتدائها ينظر مروان لها بضيق  تقف اميرة وتنظر بقوة

اميره :  بحسم وغضب انا نازلة

مروان : انتى راضية على اللي بتعمليه ده 

اميره : بنرفزة والله  لو مش عاجبك طلقنى

مروان : اطلقك هى وصلت لكدا

اميرة :بضيق وحزن ... قولتلك مليون مرة , افهم حس
 انا مقدرش اخسر اهلي تانى , ولا اكون سبب ان بابا وماما يخسرو بعض  بسببى, انت ليه  مش مقدر التضحيات اللى ضحتها عشانك , مش قادر تتحمل شويه وتصبر , منا ياما اتحملت وصبرت , ضحي شوية عشان خاطرى  , منا ياما ضحيت  عشانك ,  بس انتم كدا  رجالة انانية بتفكر بنفسها وراحتها وبس الطرف التانى طظ 

مروان : انا اسف انتي صح انا مزودها   مش هامنعك تاني اعملي كل اللى شايفاه صح

اميره : مقتنع

مروان : طبعا مقتنع أهلك أهم

اميرة : طبعا  أهم  .. انا ماشية تصبح على خير سلام

ينظر مروان لها دون تحدث وبعد خروج اميرة خارج الغرفة يخبط  مروان يده بقوه  بغضب فى مرايه الدولاب فاتتكسر المرايه من شدة الضربه وتنجرح ايد مروان وتنزف دم

 -خلال شهرين كانت المشاكل كثيرة بين مروان واميرة بسبب بياتها المستمر ببيت اهلها وسفرها معهم ,وأيضا وجود ادهم معهم بصفة مستمرة كان يغضب مروان جدا لكن اميرة كانت تخاف ان ترفض لوالدها اى شيء  

♥️_____ليلة عادل _____♥️

جامعة القاهره 4م

تجلس اميرة فى غرفة مكتبها فى الجامعة ثم تدخل عليها نور

نور  : ميرو خلصتى

اميره : تنظر لها . تعالى اقعدى

نور : مالك

اميره : مش عايزه اروح  , مروان بقا نكدي اوى مش فاهمة ليه , مش قادر يفهم  اني ماقدرش ازعل بابا   

نور : تجلس .. اميرة انتي مزوداها اوى بصراحة, انتي بقيتى ست متجوزة ليكى بيتك وحياتك  ,بقيتى مستقلة بذاتك بقيتي مسؤولة من راجل  ماينفعش استمرارك انك تباتي وتروحى هناك بالشكل ده كل يوم , لازم تعملى بالنس بين وجودك ببيتك  , وبيت اهلك , انا مش شايفة اى مبرر لوجودك هناك كل يوم

اميرة : غصب عني خايفة بابا يزعل تانى , هو اللى بيتصل بيا وأحيانا بييجى ياخدنى , بس عارفة  الأول مروان كان بيتخانق دلوقتي  بيسكت بيقولى طيب سكوته ده مخوفنى

نور : حقه زهق بابا خالد مش هيزعل لو قولتيله مش هينفع اجي , بلاش تخلقي مشاكل تافهة مع جوزك  قومي قومي روحي وصالحيه

اميرة : نور انا مش هاقدر اخسر اهلى تاني انا اهون عليا أخسر مروان واهلي لا مستحيل اعمل كدا بنفسى  مره تانية

نور : ياستى مافيش خسارة ولا حاجة, الموضوع بسيط يومين هنا يومين هناك بعدين اربعة ببيتك يومين عند اهلك مرة فى مرة الموضوع هيمشى

♥️_____ليلة عادل _____♥️

فيلا  مروان واميرة 6م

غرفة المكتب يجلس مروان على الكرسى الأمامي للمكتب سرحان ثم تدخل عليه اميرة 

اميره : بمزح ... بخخخخخخخخخ تقترب منه وحشتني كدا تخلع وتسيبني  يا دك

مروان : حمد الله على السلامة مش قولتي هتباتي  عند ياسمين

اميره : منا غيرت رأيي  تجلس على قدميه  قولت اني انا ودك بقالنا كتير مسهرناش بكرة اجازة  ايه رأيك

مروان : راضية عني يعني النهارده

اميرة : طول عمرى راضية عنك يا دك تضع ايديها الاتنين على وجهه  وحشتنى وحشتك

مروان : وحشتينى

اميرة  تقف .. تعرف انا وحشنى اوى اميرة بتاعت زمان  وحشنى انى ابقا مجنونه اتكلم كتير كل كلمة بافيه طق , معرفش الشراب اللى لابس بقالى حبة كتير ده انفصام ولا جوزاء

مروان :  يقف يمسك يدها يقبلها من ايدها وبابتسامة  انتى جميلة بجميع احوالك وانا بحبك وانتى مجنونة ونكدية ومتقلبة بكل احوالك بحبك ومقدرش استغنى عنك 

اميره : وانا والله العظيم بحبك متيجى نهرب سوى

مروان : طب وبابا 

اميرة : ما خلاص بقا  بطل

مروان : انا خايف بس يزعل منك

اميرة : انت هتبطل ولا اتحول عليك
 
مروان : لالا انتى كدا فله يضمها ليه ينظر الى عينيها بحب يعنى أجهز اوراق السفر

اميره : اممممم ....تقترب قبل ان تقبله يرن هاتفها ..

مروان : ينزل ايده  روحي ردي

اميرة :تمسك يده تلفها حولين خصرها .. تؤ مافيش اهم منك ,تقبله من شفايفه برقه ثم ينظران الى بعضهم بحب ثم يتبادلان القبلات مرة اخرى برومنسية ونعومة ثم تنظر اميرة له بابتسامة   ويضع مروان جبينه على جبينها وهما مغمضين عينيهم  بعد قليل تفتح اميرة عينيها تبعد وجهها عنه.. لحظه  .. تفتح حقيبة يدها تخرج منه نوت بوك وقلم اتفضل ياخذها منها..عارف كانو افضل صديق ليا عمرهم ماخذلونى  .. انا عايزك كل ماتلاقى نفسك مضايق او فى حاجة نفسك تقولها مش قادر او مش عارف تقولها اكتبها هنا , حتى لو انا مش قادرة اكون جنبك بالشكل الصح , بس حابة اكون ساعدتك انك تخرج اللى جواك ,فاعايزك ديما تخلي القلم والنوت بوك دول معاك دايما ,اكتب فيها اى فكرة مش هينفع انك تحكيها , لما تيجى تكتبهم ارجوك تستخدم القلم والنوت بوك دول عشان أحس دايما اني معاك وبشارك حتى اللي مش قادر تقوله ليا

مروان : ينظر لها بعشق .. انا مشاركك حياتى ونفسى و كل شيء , مش هاشاركك سري, بعدين انتى سري وتفكيرى ,  انتي الكلام اللى مش قادر اقوله ولا أوصفه ,انتي الحاجة اللى مخبيها جوايا , لو هاكتب حاجة هنا هيبقا انتي
اميرة حبى وحياتى يضمها اليه

اليوم التالى

غرفة نوم اميرة ومروان 1م

تنام اميرة على السرير وكان مروان بجانبها. ينظر لها بحب  وعشق  بعد قليل تبدأ اميرة  بفتح عينيها ببطيء. 
تجد مروان. ينظر لها تبتسم

أميرة :صباح الفل

مروان: بابتسامة صباح الورد 

اميره: صاحي من بدرى

مروان: من نص ساعة

اميره : نص ساعة

مروان : اممم كنت بأتفرج عليكي  ، مكنتش عارف انى وحشك اوى كدا

اميره : واكتر ، اكتر بكتير من اللى حسيته
 
يقترب و ينام على صدرها. تحاوط اميرة ذراعيها حول رقبته يقبلها مروان من رقبتها برقة ثم يبدأ مروان بالتحدث وهو نايم على صدرها
مروان: بحنان .. انا بحبك بحبك أوى  يا اميره  يقوم بتقبلها عدد قبلات متقطع فى خدها وجبينها وراقبتها وشفافيها  ثم ينظر له  انا بحبك  ، بحبك  وخايف اخسرك خايف اوي

أميرة... بستغراب  تخسرني

 مروان : ينام على صدرها طبط اميره على راسه. بصوت حزين يرتجف ياس خائف ..  انا مقدرش أتخيل حياتى من غيرك  بس ماتعمليش كدا تانى عشان مابقتش تنفع  طريقه إنك كل فترة تقضى يوم زى امبارح معايا عشان تشحنينى مابقاش ينفع مابقتش قادر انا عارف انك فاهمة وعارفه كل حاجه  انتي اختارتى انك تقسي  على الأضعف بس الأضعف بيقولك كفاية مابقتش قادر ينظر لها بحب ساعدينى انى افضل قد الثقة اللي شايفها بعينيك دي كفاية ضغط ارجوكى  يا أميره




تجلس اميرة

اميرة بحزن ويأس عيون تسكنها الدموع . عارف انا نفسى بايه. نفسى أموت وأريحك انت وبابا  لأني أنا كمان ما بقتش قادرة ولا عارفة أرضي مين فيكم تضع ايدها على خده تقترب منه  أنا كمان بحبك أوي وحبك عمره ماقل في قلبي بالعكس بيزيد بس ...  

مروان بس ايه

اميرة : ولا حاجة تقبله من خده   وتضمه  ثم  تنظر له وتقبله من شفايفه. ويتبادلان القبلات الساخنة وووو....

♥️_____ليلة عادل _____♥️

أحد الكافيهات بالقاهرة ٨م

يجلس خالد على احد الترابيزات ينتظر شخص ما  بعد قليل تدخل عليه ... 

ينظر خالد لها 

خالد : ميعاد مظبوط  خير اتمنى يكون الموضوع اللى عايزاني فيه يستاهل

الشخص : صدقنى مش هاتندم ابدا 

استووووووب

ياترى مين دي اللي مع خالد

واميرة هتعمل ايه مع مروان هتفضل مستسلمة لأبوها ...
ومروان هيصبر والا هياخد موقف ...

اتمنى تكون الحلقه عجبتكم
الى القاء بحلقه القادمه من روايه الأعمى2

#الجزء_التانى_من_رواية_الاعمى2
#تاليف_ليلةعادل
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-